أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
2722 18559

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام > مقالات فضيلة الشيخ علي الحلبي -حفظه الله-

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-23-2010, 12:33 PM
علي بن حسن الحلبي علي بن حسن الحلبي غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,679
افتراضي الإعلان ببراءةِ أهلِ السنة والإيمان مِن دعوَى (وحدَةِ الأديان)

الإعــــــــــلان
ببراءةِ أهلِ السُّنَّة والإيمان
مِن دعوَى
(وحدَةِ الأديان)
...


... لمْ يكُنْ لِيَخْطُرَ لي على بال، أو يَرِدَ لي على خيال، أنْ أكتُبَ مثلَ هذا المقال!
ولكنَّ الدَّافعَنِي لهذا -حَثِيثاً- هو ذاك الظُّلمُ الشديد، والتقوُّلُ غيرُ السَّدِيد، والتجنِّي بالباطلِ البعيد!
إذْ إنَّ مِن مُسلَّماتِ عقيدةِ أهلِ الإسلامِ تحريمَ خَلطِ الباطلِ بالحقِّ؛ لأنَّهُما ضِدَّان لا يَلتقِيان؛ حقٌّ وبُهتان، أو كُفرٌ وإيمان...
ولئِنْ كُنَّا -مُنذُ أمَدٍ بعيدٍ- لمْ نَرضَ دَعوةَ التقريبِ بينَ المذاهِبِ والفِرَقِ -مِن أجلِ ذاك المعنَى -نفسِهِ-؛ فكيف نَرضَى -اليومَ!- دَعوى تقريبٍ بين الأديان؛ فضلاً عن (وحدَةِ الأديان)؟! {أفَلا يَعقِلُونَ}؟!
{سُبحانَكَ هذا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ}...
ولولا أنِّي سمعتُ -بأُذُنَيَّ-ليلةَ أمسِ- تسجيلاً صوتيًّا لـ(بعضِ الناس!) -ممَّن يُشارُ إليهِم بالبَنان (!) -مِن الأعْيان!- يَنسُبُني إلى هذا البُهتان: لَـمَاكَتَبْتُ هذا المَقال! ولا الْتَفَتُّ إلى تِلكُمُ الأقوال!!! حتّى لو بقِيَت هذه الكِذْبَةُ الصَّلْعاءُ المُفتراةُ -ما بَقِيَتْ!!- يتناقَلُها صِبيانُ الإنترنت وكاتبوه! أو ذوو النَّظَّارات السَّوداء (!)-من معتوهٍ أو مشبوه!-، أو متعصِّبةُ آخِرِ الزَّمن ومقلّدوه!!
فمَن نَسَبَ إليَّ -بالتجنِّي أو الإلزام! أو التقوُّلِ والاتِّهام- أنِّي أقولُ بهذه المَقولةِ الاعتقاديةِ الكُفرِيَّةِ الفاضحةِ -أو بِشيءٍ مِنها -مِن قبلُ أو مِن بَعدُ-: فلَنْ أُسامحَهُ كائناً مَن كان -أيًّا كان-!!
{قُلْ حَسْبِيَ اللهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ المُتَوَكِّلُونَ}...
ورَحِمَ اللهُ شيخَ الإسلامِ ابنَ تيميَّةَ -القائلَ-:«ومعلومٌ أنَّ مُفَسَّرَ كلامِ المُتكلِّمِ يَقضِي على مُجمَلِه، وصريحَه يُقدَّمُ على كِنايتِه»...
فكيف إذا لم يكن-أصلاً-لا هذا ولا ذاك!؟إنما هو محض الخِصام بالإلزام-بالتربُّص والترصُّد-!!!!!
وهأنَذا أقولُ (بمفسَّرِ القولِ)، و(صريحِ الكَلامِ):
إنَّ القولَ بوحدَةِ الأديانِ -وما إليها...- كُفرٌ -وأيُّ كُفر-؛ لا يقولُ به إلا كافرٌ مُستَبِين، أو جاهلٌ غيرُ أَمين، أو ضالٌّ عن الحقِّ والدِّين..
وربُّنا -تعالى- يقولُ:
{قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُون.لاَ أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُون.وَلاَ أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُد.وَلاَ أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّم.وَلاَ أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُد.لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِين}[الكافرون:1-6].
{والعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ}...
وصلَّى اللهُ وسلَّمَ وبارَكَ على نبيِّنا محمدٍ وعلى آلِهِ وصحبِهِ أجمعين.


وآخرُ دَعوانا أنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين.

* * * * *
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-23-2010, 03:40 PM
أبوالأشبال الجنيدي الأثري أبوالأشبال الجنيدي الأثري غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,472
افتراضي

فأين المفترون من هذا البيان الواضح الجلي ؟!!
فاتل الله الوهى والحســـــــــــــــــــــــد
__________________

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ أَدِلَّةٍ وَنُصُوصٍ وليْسَت دَعْوَةَ أسْمَاءٍ وَشُخُوصٍ .

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ ثَوَابِتٍ وَأصَالَةٍ وليْسَت دَعْوَةَ حَمَاسَةٍ بجَهَالِةٍ .

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ أُخُوَّةٍ صَادِقَةٍ وليْسَت دَعْوَةَ حِزْبٍيَّة مَاحِقَة ٍ .

وَالحَقُّ مَقْبُولٌ مِنْ كُلِّ أحَدٍ والبَاطِلُ مَردُودٌ على كُلِّ أحَدٍ .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-23-2010, 04:16 PM
احمد بن ابي صالح احمد بن ابي صالح غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 118
افتراضي

أَحبُّ أن أنبه أن للعلامة ابن العثيمين كلام ماتع في أخر كتابه (( غاية المنة شرح عقيدة أهل السنة )) ص306 في جوابه على احد الاسئلة ينفع في هذا الباب جدا؛ فقد سئل رحمه الله هذا السؤال :
سؤال : بعض الناس يدعو الى وحدة الاديان مع انه يدعو الى الاسلام فما حكم ذلك ؟
الجواب : نرى ان الذي يدعو الى وحدة الاديان بمعنى ان يقول ان كل الاديان مقبولة نرى انه داع الى الكفر وانه لا يجوز توحيد الاديان واين الدين وهل هناك دين في الارض سوى الاسلام؟! كل الاديان باطلة ولا تعتبر دينا، فمن دعى الى توحيده بمعنى اقرارها وانها مقبولة عند الله فهو لا شك مرتد عن الاسلام وداع الى الكفر، اما من دعى الى توحيد الاديان بمعنى ان نجعل كل انسان على دينه. ننظر ان كان مرادهُ ابطال الجهاد ومسحه من قائمة الاسلام فهذا مرتد، وان كان قصدهُ ان الامة الاسلامية اليوم لا تستطيع ان تحفظ نفسها فضلا على ان تحاول اصلاح غيرها فهذا صحيح، ولا بد من ذلك؛ يعني لا بد من اقامة المعاهدة؛ لاننا عاجزون في الواقع أتم العجز يا أخوان،
ولا يغرنكم التطبيل والتهويل ... الى اخر كلامه الماتع المفيد في هذا الباب الذي طنَّ فيه الذباب كثيرا، والله المستعان .
وبه تعلم أَخي السلفي أن هذا البحر (( علي الحلبي )) هو من ذلك الحبر (( ابن العثيمين )) في هذه المسألة الواضحة لطلاب الكتاتيب فضلا عن هولاء الائمة الاعلام .

أَلا يا أَيُّها الحلبيُّ صبراً ... فإِنَّ مناطَ هذا الأمرِ صبرُ
وقم بالعلمِ داعيَةً نهاراً ... وقــم بالليلِ داعيةً تـسُرُّ
ولا تحزنْ لكرْبٍ قدْ أَتاكا ... سيـأَتي بـعدهُ فرجٌ ونصرُ
وكيفَ اليومَ تعبأُ بالسواقي ... وقد قال العثيمنُ عنكَ بحرُ
سيجرفُ بحرُكَ الأَمواهَ طُرَّاً ... فلا يبقى لهم بحرٌ وبرٌّ
فأَنتَ الشمسُ إِنْ يوماً أَضاءَتْ ... وأَنتم ليلةَ الظلماءِ بدر
ُ
وكتب
أحمد بن أبي صالح
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-24-2010, 02:37 AM
أبوعدنان مديح عبد الهادي أبوعدنان مديح عبد الهادي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 35
افتراضي

القوم لا ينظرون إلى عواقب ما يتفوهون به...

فقد بدعوا الشيخ عليا بفرية القول بوحدة الأديان و نسوا أو تناسوا أن قولهم هذا سيجرالويلات...فلا أستبعد أن يأتي متهور أو تكفيري محنك فيكفر الملك عبد الله آل سعود وكل من وقع على الرسالة بمثل ما بدع به الشيخ علي -جبنا و تخبطا وإلا فالتكفير أولى-...
...فيكون هؤلاء أسوأ حالا ممن كانوا ينعتونهم بالتكفيريين و القطبيين اللذين يحرضون الشباب على تكفير الحكام من فوق المنابر!
...بل قد يأتي آت فيكفرهم لأنهم لم يكفروا الكافر بل اقتصروا على تبديعه...فاللهم سلم سلم...
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-25-2010, 08:45 AM
أبو أويس السليماني أبو أويس السليماني غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,750
افتراضي

قال العلامة محمد البشير الإبراهيمي -رحمه الله-:
سكتُّ فقالوا هدنة مسالم*****وقلت ، فقالوا :ثورة من محارب.
وبينَ اختلاف النطق والسكْت للنُّهى*****مجال ظنون ،واشتباه مسارب.
وما أنا إلا البحر:يَلقاك ساكناً*****ويلقاك جيَّاشا مهولَ الغوارب.
وما في سكون البحر منجاة راسب*****ولا في ارتجاج البحرعصمت سارب.
ولي قلمٌ آليتُ أن لا أمدّه *****بفتل مُوار،أو بختل موارب.
جرى سابقا في الحقِّ ظمآنَ عائفاً*****لأموَاه دنياه الثِّرارالزَّغارب.
يسدِّدُهُ عقلٌ رسا فوق رَبْوة *****من العمر،روَّاها مَعين التجارب.
إذا ما اليراعُ الحرُّ صرَّ صريرُه*****نجا الباطل الهارِي بمهجة هارب.
ومن سيئات (...) أحلافُ فتنة*****وجودهمو إحدى الرزايا الكوارب.
ومن قَلمي انهلَّت سحائبُ نقمة*****عليهم بوَدْقٍ من سمام العقارب.
فيا نفس لا يقعدُ بك العجز،وانهضي*****بنصرة إخوان ،وغوْث أقارب.
حرامٌ ،قعودُ الحُرّ عن ذَوْد معتد*****رمى كلَّ ذود في البلاد بخارب.
وبَسْل ،سكوت الحر عن عسف ظالم *****رمى كلَّ جنب للعباد بضارب.
بسمَّن ذئبَ السُّوء قومي سفاهةً*****بما جبّ منهم من سَنامٍ وغارب.
وما كان جندُ الله أضعف ناصراً*****ولا سيفُه الماضي كليلَ المضارب.
ومن جنده ما حطّ أسوارَ(مارد)*****وما صنع الفار المَهين(بمارب).
ومن جُنده الأخلاقُ:تسمو بأمَّة*****إلى أفْق سعد للسِّماك مقارب.
وتنحطُّ في قوم فيهوُون مثلَ ما*****ترى العين مهوى النجوم الغوارب.
ينال العُلا شعبٌ يقاد إلى العلى *****بنشوانَ،من نهر المجرّة شارب.
رعى الله من عُرب المشارق إخوةً*****تنادوْا فدوّى صوتهم في المغارب.
توافوْا على داعٍ من الحقّ مُسْمعٍ *****و وَفّوْابنذر في ذِمام الأعارب.
هُموا رأسُ مالي،لا نضار وفضّة*****وهمْ ربحُ أعمالي ونُجْحُ مآربي.
وهمْ موردي الأصفى المروّي لغُلّتي*****إذا ما كدّرَتْ(أمُّ الخيار)مشاربي.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-09-2011, 09:33 PM
مجدي أبو لبدة مجدي أبو لبدة غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 410
افتراضي

يرفع في وجه الغلاة هداهم الله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-20-2011, 05:02 PM
أبو حفص العراقي أبو حفص العراقي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: العراق
المشاركات: 503
افتراضي

جزاك الله يا شيخنا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-24-2012, 02:39 AM
عمار البوريني عمار البوريني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 894
افتراضي

لتذكير من يتهم شيخنا بهذه التهمة الصلعاء من بعض إخواننا من غلاة التجريح والتبديع .
رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:43 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.