أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
18669 22603

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-08-2010, 05:32 PM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,052
Post حمل الكلام على غير محمله-إتهام العلامة ابن عثيمن الصحابة بالهوى-مثالا!!!

إِنَّ الحَمْدَ للهِ ؛ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لهُ.
وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ -وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ-.
وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} [آل عمران : 102].
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِساءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} [النساء : 1].
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً. يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} [الأَحزاب : 70-71].
أَمَّا بَعْدُ :

فَإِنَّ خير الحَدِيثِ كِتَابُ اللهِ، وَأظهر الهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، وَشَرَّ الأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَة.
و َبَعْدُ :

فإن الناظر الى هذا العنوان المعُنون لهذه المشاركة يعتقد منذ الولهة الأولى أن هناك غنيمة من غنائم الجرح وفريسة من فرائس التجريح, وأن مشرحة التعديل ستمتلئ بأحد علمائها ويتم التصنيف والتقطيع من قبل الجُراح بعد تقسيم الماهم بينهم كما هو المُعتاد منهم والله الهادي إلى سواء السبيل.(ولا أعني بذلك أهل العلم المتخصصين)
ولا يظن ظانٌ أننا نهون من شأن علم الجرح والتعديل, ولكن نهون ممن لا يُحسن هذا العلم الذي له رجاله وله أهله .

لا أطيل, فالمقصود من هذه المشاركة(وأسأل الله الإخلاص فيها) كيف وأن ليس كُل ما يُتلَفظ به من أفواه العلماء قد لا يكون على ظاهره, لا سيما إذا كان العالم من أهل السنة ويُدافع عن السنة ويجاهد في سبيل تبليغ السنة وإتباع السلف, ومنهم الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين –رحمه الله- وهو من هو, وهو الذي نقصد بهذه الكلمة أن علمائنا وإخوانُنا من أهل السنة يجب الصبر عليهم وإعذارهم فيما أخطأوا فيه من الأشياء التي يُعذر فيها من المسأئل, ولا نقصد أبدا الذين عُرفوا بأصولهم الفاسدة وأعمالهم المُخزية من التهوين بهذا المنهج القويم من أمثال حسن البنا و سيد قطب و التُرابي و القرضاوي وغيرهم.

جاء في جلسة جمعت بين الشيخ أحمد النجمي رحمه الله والشيخ زيد المدخلي حفظه الله ومُقدم الجلسة الشيخ محمد المدخلي في المدينة 19 ربيع الثاني بالمدينة المنورة الطيبة, حيث سأل سائل فقال : (الدقيقة 40:45 من المادة المرفقة)
المادة الصوتية من هنا : [url]http://www.4shared.com/file/259779088/33446239/______.html[/url
]

وهذا سؤال إلى شيخنا الشيخ زيد –حفظه الله- يعني هو يذكر شيئا بالمعنى تقريبا عن الشيخ محمد بن عثيمين –رحمه الله- في التفسير,وينقل عن الشيخ أنه قال ( وجه كون النزاع في التفسير بين الصحابة أقل لسببين : السبب الأول يقول: أن القرآن قد أنزل باللغتهم التي لم تتغير , السبب الثاني : قِلت الأهواء فيهم وسلامة قصدهم , فهل يصلح التعبير بقلة الأهواء ؟ وهل يُفهم منه أن من بعض الصحابة فيهم هوى؟ إسمع...
الشيخ زيد يُجيب: الحقيقة أن العالم قد يُعبر ونيته سليمة من أن يثلب العالم الذي قُص عنه , والقول أن الأهواء فيهم قليلة يُفهم منه وجودها , هذا لا يلزم منه وجود الأهواء, إلا أننا لا نقول بعصمتهم ,فهم ليسوا بمعصومين كما تعلمون, ولكن لا تُنسب إليهم الأهواء لأنهم أهل السنة ,وأهل القرآن , وأهل التفسير , وإن وُجد شئ من الخطأ فالعصمة إنما هي لرسول الله الكِرام والأنبياء العِظام , ونحمل كلام الشيخ على أحسن المحامل فلا نقول أنه يتهم بعضهم بالميول إلى الهوى , والله أعلم .
مداخلة من الشيخ النجمي: من باب التوضيح , الأهواء قد وُجدت في آخر عهد الصحابة من عهد علي بن أبي طالب , وعندما اجتمع الخوارج على عثمان ,وعندما خرج ابن أبي سوداء , وأخشى بأن .. يعني الِوصايا لعلي وأن أبي بكر وعمر خالفوها ,هي وُجدت ولكن لم يكن أحد من الصحابة من فضل الله عز وجل مع أهل الهوى , والحمد لله. أه

السؤال الذي يطرح نفسه الأن, إذا اخذنا كلام الشيخ بن عثيمين السابق (علما أنهم لم يذكروا المصدر) ووضعنها على قواعد جماعة (إن لم تكن معنا فأنت منهم) أو جماعة ( إن لم وإلا) , إلى كل عاقل مُنصف ماذا سيكون الجواب؟
الجواب أن شيخ بن عثيمين قُطبي, يسب الصحابة.......إلخ والله المُستعان

حشى لله أن يكون الشيخ العلامة من هؤلاء, لكن الجهل وقلة الفهم وضيق الصدر يؤدي إلى مثل هذه الإستنجات العقيمة التالفة. ولكن من الجهة الاخرى انظروا كيف ردوا المشايخ الى مثل هذه المقالات التي قد تصدر من اهل العلم من أهل السنة السلفيين, وكيف تكون المعاملة معهم بكل أحترام وحفظ العِرض وحسن الظن.
ولا أزيد , ولكن أنقل كلاما نفيسا للسلف وجدته في كتاب أنصح به الجميع وهو بعنوان ( قواعد في التعامل مع العلماء) للشيخ عبد الرحمن بن معلا اللويحق, تقديم: الشيخ عبد العزيز بن باز –رحمه الله-
حمل الكتاب من هنا: http://www.4shared.com/file/25965685...dd5f/___-.html

قال ص 115-116 :
إن العلماء هم خير امة محمد –صلى الله عليه وسلم-, وإذا كان هذا هو الاصل فيهم, فإن من الواجب التماس العذر وإحسان الظن بهم, إذ من الواجب على المؤمن أن يظن باهل الإيمان والخير والدين والصلاح الخير, حينما يسمع عنهم تهمة من التهم يقول الله –عزوجل- في قصة الإفك : { لولا إذْ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بانفسهم خيرا, وقالوا هذا إفك مُبين} [النور:12]
فإحسان الظن والتماس العذر للمؤمنين خلق نبيل يقول امير المؤمنين عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- ( لا تظن بطلمة خرجت من أخيك المسلم سواءاً, وأنت تجد لها في الخير محملاً) [ذكره الحافظ ابن كثير في التفسير(تفسير القرآن العظيم:4-213)]
وقال محمد بن سيرين-رحمه الله- ( إذا بلغك عن اخيك شئ فالتمس له عذراً,فإن لم تجد فقل: لعل له عُذراً) [رواه ابو الشيخ الاصبهاني:97]
وقال ابو قلابة –رحمه الله- ( إذا بلغك عن أخيك شئٌ تكرهه فالتمس له العذر جهدك ,فإن لم تجد له عذراً فقل في نفسك لعّل لأخي عذراً لا أعلمه) [رواه أبونعيم في الحلية:2-285]
وهذا الكلام في العلاقات الأخوية فما بالك بهلاقة التلميذ مع شيخه وعلاقة الامة مع العلماء, إن الأمر حينذاك آكد.
يقول السبكي –رحمه الله-: فإذا كان الرجل ثقة مشهودا له بالإيمان والإستقامة, فلا ينبغي أن يُحمل كلامه , وألفاظ كتاباته على غير ما تُعُوِد منه, ومن أمثاله , بل ينبغي التأويل الصالج وحُسنُ الظن الواجب به وبامثاله) [قاعدة الجرح والتعديل :93]. اه

وأرجوا أن تقرأوا ما جاء بعد ذلك من آثار السلف في فتنة خلق القرآن وكيف قد عذروا بعض العلماء الذين لم يقفوا موقف الأمام أحمد رحم الله الجميع.

فبعد هذه ألا حان الوقت لأخواننا أن يُحسنوا الظن بإخوانهم ويصبروا عليهم ويُسدوا لهم النصحية مُبتغين ذلط وجه الله ,مُقتدين بسنة سيد النبيين القائل (إنما الدين النصيحة) والقائل (حب لاخيك ما تُحب لنفسك) صلوات ربي وسلامه عليه, مع مُراعاة الضوابط والأصول في مثل هذه المسأئل.
ألا حان من ان يُحسنوا الظن بشيخنا وحبيبنا علي الحلبي –حفظه الله- الذي عُرف بأصوله السُنية وجهوده في نشر السنة من تأليف وتحقيق وإرشاد وذلك بشهادة علماء عصره ولا ينكره إلا مُكابر, فإن ظهر منه زلل-في نظر ناظر- تعالى اليه وناصحه وناقشة فوالله لن تجد إلا صدر رحب وبيت مفتوح تسمع منه ويسمع منك , كما هو المأثور عن السلف.
ألا حان للذي كذب على شيخنا وحببينا الفقيه مشهور –حفظه الله- والتقول عليه بما لم يقله, أن يرجع ويتوب إلى الله , ونهج منهج العلماء الربانيين وهدى سلف الامة المهديين إبتغاء وجه رب العالمين, والله هادي إلى سواء السبيل.
هذه ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين أسأل الله أن ينفع بها, فإن أصبت فمن الله,وإن أخطات فمن نفسي والشيطان,ورحم الله من نبهني على زلاتي وله من الله حسن الثواب.
والحمد لله رب العالمين.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-08-2010, 10:30 PM
رضوان بن غلاب أبوسارية رضوان بن غلاب أبوسارية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر.العاصمة.الأبيار
المشاركات: 2,896
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله


الشيخ زيد يُجيب: الحقيقة أن العالم قد يُعبر ونيته سليمة من أن يثلب العالم الذي قُص عنه , والقول أن الأهواء فيهم قليلة يُفهم منه وجودها , هذا لا يلزم منه وجود الأهواء, إلا أننا لا نقول بعصمتهم ,فهم ليسوا بمعصومين كما تعلمون, ولكن لا تُنسب إليهم الأهواء لأنهم أهل السنة ,وأهل القرآن , وأهل التفسير , وإن وُجد شئ من الخطأ فالعصمة إنما هي لرسول الله الكِرام والأنبياء العِظام , ونحمل كلام الشيخ على أحسن المحامل فلا نقول أنه يتهم بعضهم بالميول إلى الهوى , والله أعلم .


بارك الله فيك يا أبا جابر وجزاك الله خيرا ونفع بمشاركتك ... ولكن المفارقة أن الأهواء تسربت حتى للسلفيين !!!؟؟؟ فيثورون على من شاؤوا ويعذرون من شاؤوا والله المستعان والحمد لله هناك بقية علماء ربانيين يغطون عليهم حماقاتهم .

اخوك ابوسارية
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-09-2010, 12:11 PM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,052
Lightbulb

وفيك بارك الله اخي ابى سارية
واله أسال العفو والعافية في الدنيا ولأخرة وأن يعصمنا من الهوى ظاهرا وباطنا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-09-2010, 04:23 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,046
Lightbulb

أسأل الله لك المثوبة العظيمة ابا جابر ونفعنا الله بك فكم وكم من سلفي قال كلمة لا يقصد بها غير تعظيم الحق ونصرته ،فأسيئ حملها وظُنّ به الشر والفساد .. وكما قال ابن القيم ومن قبله شيخه شيخ الاسلام { تكون الكلمة من اثنين يقصد به أحدهما محض الحق ويقصد بها الثاني محض الباطل } فليت قومي يفقهون ..
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-12-2010, 07:38 AM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,052
افتراضي

بارك الله فيكم واحسن الله إليكم

ولعلي أزيد من الشعر بيتا, قال العلامة الفقيه الشيخ محمد بن عثيمين كم جاء في مقدمة كتاب شرح الأربعين النووية (مؤسسة الرسالة) سلسلة مؤلفات فضيلة الشيخ 55

بعد ان اثني على النووي وإخلاصه في تأليفاته وأنها من أسباب إنتشار كتبه, قال:

وهو رحمه الله مجتهد, والمجتهد يخطئ ويصيب, وقد أخطأ -رحمه الله- في مسائل الأسماء والصفات ,فكان يؤول فيها لكنه لا ينكرها, فمثلا {استوى على العرش} يقول أهل الأويل معناها : استولى على العرش, لكن لا ينكرون : (استوى) لأنهم لو انكروا الأستواء تكذيبا لكفروا, فهم يصدقون به, ولكن يحرفونه
(جاء في الأسفل : انظر: مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ-رحمه الله- 1/176)
ومثل هذه المسائل التي وقع منه-رحمه الل- خطأ في تأويل بعض نصوص الصفات إنه لمغمور بما له من فضائل ومنافع جمة, ولا نظن أن ما وقع منه إلا صادر عن إجتهاد وتأويل -ولوفيرأيه- وأرجو أن يكون من الخطأ المغفور, وان يكون ما قدمه من الخير والنفع من السعي المشكور. وأن يصدق عليه قول الله نعالى { إن الحسنات يذهبن السيئئات}
(جاء في الأسفل: انظر: كتاب العلم لفضيلة الشيخ -رحمه الله- ص 199)
ولقد ضل قوم من الخلف الخالفين الذين أخذوا يسبونه سبا عظيما حتى بلغني أن بعضهم قال : يجب أن يحرق شرح النووي على صحيح مسلم, نسأل الله العافية.
فالنووي نشهد له فيما نعلم من حاله بالصلاح, وانه مجتهد, وأن كل مجتهد يصيب وقد يخطئ, إن أخطأ فله أجر واحد, وإن أصاب فله أجران.



إنتهى كلامه -رحمه الله- فلله دره, ,ولا اظن أنه يحتاج إلا مزيد شرح أو تعليق, فكم أنصف في كلامه وهذا إن دل فإنما يدل على علم جم وأدب كبير
فالله أسأل ان يدخله فسdح جناته.

والحمد لله رب العالمين.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:41 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.