أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
16583 21336

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الفقه وأصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-01-2013, 03:56 PM
أبو بدر محمد نور أبو بدر محمد نور غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: صومالي ، مقيم في الإمارات
المشاركات: 201
افتراضي الصلاة على النبي والتأمين والتشميت ورد السلام أثناء الخطبة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :
فمسألة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أثناء الخطبة اختلف العلماء فيها على أقوال
1. يستحب (وبه قالت المالكية) واختاره شيخ الاسلام (بشرط كون الصلاة عليه سرا)
2. يباح (وبه قالت الحنابلة)
3. لا يجوز (وبه قالت الحنفية) وهو اختيار الإمام الألباني .
أما الذين قالوا بالإباحة فلا داعي لمناقشتهم فإن الذكر عبادة والعبادة حتما إما مستحبة أو واجبة أو مكروهة أو محرمة أو بدعة حسب مشروعيتها وعدم مشروعيتها أما أن تكون العبادة مستوية الطرفين كالمباح فيكون فعلها وتركها سواء فهذا لا يمكن، لأنه لا شك أن فعل العبادة أولى من تركها ، إلا إن كان مراد القائلين بالاباحة الجواب عن التحريم فقولهم يوافق القائلين بالاستحباب والله أعلم .
وأما القول بالتحريم فقد استدل القائلون به بحديث :
( إذا قلت لصاحبك أنصت يوم الجمعة والإمام يخطب فقد لغوت ) متفق عليه .
وقالوا إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أعظم من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أو بمنزلتها ومع ذلك نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم فالنهي عن الصلاة عليه كالنهي عن الأمر بالمعروف أو أولى منه بالنهي .
والجواب عن هذا الاستدلال من وجوه :
الوجه الأول : أن عموم هذا الحديث ليس على اطلاقه فقد استثنيت منه بعض الصور ألا وهي :
1. جواز صلاة تحية المسجد أثناء الخطبة ، ودليلها : ما رواه جابر بن عبد الله قال: (جاء رجلٌ، والنبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَخطُبُ الناسَ يومَ الجمُعةِ، فقال : أصلَّيتَ يا فُلانُ . قال : لا، قال : قُمْ فاركَعْ ركعتَينِ .) متفق عليه
قال النووي رحمه الله : " وفي هذه الأحاديث أيضا جواز الكلام في الخطبة لحاجة، وفيها جوازه للخطيب وغيره " .
2. جواز مخاطبة الإمام للحاجة كما في الحديث السابق وفي حديث الرجل الذي استسقى يوم الجمعة ثم جاء في الجمعة التي تليها أيضا وكما في أثر عمر مع عثمان رضي الله عنهما حين تأخر عثمان وكلمه عمر عن سبب تأخره .
وبهذا يتبين ضعف عموم هذا الحديث ، وفي العمل بهذا العموم الذي دخلته التخصيصات وحده إهمال لعموم حديث الصلاة على النبي الذي لم تدخله مثل تلك التخصيصات .
الوجه الثاني : أن هناك فرقا بين الأمر بالمعروف أثناء الخطبة والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، والفرق هو أن الصلاة على النبي تجاوب مع الخطبة وعيش فيها وانتباه لها وإن لم تزد انتباه المصلي لم تنقصه ، وفيها احراز للفضيلتين فضيلة الصلاة على النبي وفضيلة الاستماع للخطبة ، بخلاف الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ففيه انشغال بغير الخطبة وإلهاء للنفس والغير وتفويت للخطبة ، فهذا قياس مع الفارق .
الوجه الثالث : أن القول بالجواز جمع بين الدليلين وإعمال كلا الدليلين أولى من إهمال أحدهما كما هو مؤدى هذا القول .
واستدل القائلون بالتحريم على أن حال الخطبة كحال الصلاة وهذا القول ظاهر المخالفة لما ورد من الأدلة التي فيها الحديث بين الخطيب والحاضرين وهذا لا يكون في الصلاة فظهر غلط هذا القول .
فالذي يظهر أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أثناء الخطبة مستحبة ، ولكن بصوت منخفض لا يشوش على المستمعين ، وقل مثله في التأمين على دعاء الإمام أي يؤمن بصوت خافت غير مشوش .
أما مسألة تشميت العاطس ورد السلام فقد اختلف العلماء فيها على أقوال فمنهم من جوزهما ومنهم من منعهما ومنهم من فرق بينهما :
وباختصار قد استدل بعض العلماء على جواز تشميت العاطس ورد السلام بحديث ( جاء رجل والنبي يخطب الناس يوم الجمعة فقال: أصليت يا فلان؟ قال: لا، قال: قم فاركع ).
قال ابن حجر رحمه الله في الفتح " واستدل به على جواز رد السلام وتشميت العاطس في حال الخطبة، لأن أمرهما أخف وزمنهما أقصر، ولا سيما رد السلام فإنه واجب ".
والجواب عن هذا الاستدلال أن هناك فرقا شاسعا بينهما ، فصلاة التحية تفوت استماع المصلي فقط وتحصل مرة واحدة فقط ، بخلاف تشميت العاطس ورد السلام فقد يحصلان عشرات المرات بل مئات المرات ويشوش ذلك على العاطس والمشمت وكل من سمع عطسته لكون تشميت العاطس فرض عين والسلام إن دخل كل داخل وسلم فإن هناك في كل لحظة داخل يدخل فإذا اشتغل الناس بتشميت العاطس ورد السلام فمتى تسمع الخطبة ؟!!!! .
فالمتوجه هو عدم جوازهما أثناء الخطبة والله أعلم .
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-01-2013, 04:30 PM
abou fatima abou fatima غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 122
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-25-2013, 11:04 PM
أبو بدر محمد نور أبو بدر محمد نور غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: صومالي ، مقيم في الإمارات
المشاركات: 201
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abou fatima مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا
وإياك أخي الكريم
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-26-2013, 03:10 PM
عمر الزهيري عمر الزهيري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 2,454
افتراضي

جزاك الله خيراً

بحث مفيد جداً ودقيق

وماذا عن إلقاء السلام هل يعد من اللغو كرد السلام؟ أليس كذلك؟

وللشيخ أبو أويس السليماني بحث هنا: http://kulalsalafiyeen.com/vb/showth...E1%CC%E3%DA%C9

ذكر فيه حديثاً صحيحاً استدل به وكلاماً للشيخ بن فركوس وذهب فيه الى أن الصلاة على النبي والتأمين على الدعاء في السر وتشميت العاطس والسلام ورده كل ذلك خلاف الأولى فلا ادري هل يكون هذا قولا رابعاً بأن يكون مكروه ام من قبيل المباح؟ وهو على خلاف التفصيل الذي ذكرتم

المهم انه ذكر دليلا - هو حديث صحيح - لما ذهب اليه

كنت مقتنع بكلام ابي أويس والآن أجد كلامكم قوي ايضاً

أطلب منك أن تطلع عليه وعلى ردوده جميعها لأن فيها نقاش وزيادات من ابي اويس وتعطيني تعليقكم هنا لو سمحتم بورك فيكم

الذي أشكل علي انه ذكر آثارا عن السلف في الردود تدل على ما ذهب اليه في التسليم وغيره من باب حسم الأمر ايضاً بفعل السلف.

ملاحظة حديث طلب الأعرابي صلاة الإستسقاء من النبي وهو يخطب الجمعة حديث ضعيف لا يصح كما ذكر الألباني في التوسل والوسيلة لكن يغنيك عنه ما سبق من الصحيح الذي ذكرت
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-26-2013, 04:42 PM
أبو همام الجزائري أبو همام الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 152
افتراضي

احسن الله اليك اخي الفاضل وهذا هو الصواب
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-19-2014, 06:45 PM
أبو بدر محمد نور أبو بدر محمد نور غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: صومالي ، مقيم في الإمارات
المشاركات: 201
افتراضي

عن النبيّ صلى الله عليه وسلّم قال : ( يَحْظُرُ الجُمُعَةَ ثلاثَةُ نفرٍ : رجلٌ حضَرَهَا يلغو و هو حَظُّهُ منها ، و رجل حظرها يدعو ، فهو رجلٌ دعا الله عزَّ وجلَّ ، إن شاء أعطاهُ ، وإن شاء مَنَعهُ ، و رجلٌ حضرها بإنصات و سُكونٍ ، و لمْ يتَخَطّ رقبةَ مُسْلمٍ ، و لم يؤْذِ أحداً ، فهي كفّارة إلى الجُمعة التي تليها و زيادة ثلاثة أيّام ، و ذلك بأنّ الله تعالى يقول :[ من جاء بالحسنة فله عشرُ أمثالها ] ).
هذا الحديث أخرجه أبو داود في سننه ، و حسّنه الشيخ الألباني -رحمه الله- برقم : 1113.


قال في عون المعبود في شرح الحديث : (ورجل حضرها يدعو) أي مشتغلا به حال الخطبة حتى منعه ذلك من اصل سماعه أو كماله أخذا من قوله في الثالث بإنصات وسكوت (إن شاء أعطاه) أي مدعاة لسعة حلمه وكرمه (وإن شاء منعه) عقابا على ما أساء به من اشتغاله بالدعاء عن سماع الخطبة فإنه لا يجوز . انتهى
هذا هو التوجيه الصحيح للحديث والله أعلم
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-19-2014, 07:51 PM
عمر الزهيري عمر الزهيري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 2,454
افتراضي

جزاك الله خيراً
كلام مقنع الآن أنا أجد كلامكم هو الحق وفقكم الله للخير
ويضاف الى ما نقلتموه عن عون المعبود أن كون الجمعة كفارة الى الجماعة التي تليها متعلق بالثالث الذي حظر الجمعة بإنصات وسكون فقط دون الإثنين قبله .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-19-2014, 07:59 PM
عمر الزهيري عمر الزهيري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 2,454
افتراضي

لكن سؤال أخير

كنت قد سألتك عن إلقاء السلام اهو بنفس حكم رده وهذا ظاهر كلامك حسب الذي افهمه لكن كيف أسلم إذن وانا داخل؟

وما جاز قوله سراً هل يجوز قوله بالقلب فهل هذا يجوز مثلا ان يصلي على النبي بقلبه حين يسمع اسمه وأن يؤمِّن بقلبه حين يسمع دعاء الخطيب ؟
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-19-2014, 10:19 PM
أبو بدر محمد نور أبو بدر محمد نور غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: صومالي ، مقيم في الإمارات
المشاركات: 201
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الزهيري مشاهدة المشاركة
لكن سؤال أخير

كنت قد سألتك عن إلقاء السلام اهو بنفس حكم رده وهذا ظاهر كلامك حسب الذي افهمه لكن كيف أسلم إذن وانا داخل؟
نعم بوركت حكمهما واحد .. إذا دخلت أثناء الخطبة فلا تسلم .


وما جاز قوله سراً هل يجوز قوله بالقلب فهل هذا يجوز مثلا ان يصلي على النبي بقلبه حين يسمع اسمه وأن يؤمِّن بقلبه حين يسمع دعاء الخطيب ؟
الأجر مترتب على التلفظ لا النية .. وهذه الأمور مستحبة لا شيء على تاركها يا أخي الكريم.
.......................................
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-20-2014, 12:23 AM
عمر الزهيري عمر الزهيري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 2,454
افتراضي

جزاك الله خيراً الآن أرحتني بهذا الرد الأخير لأن فيه تصور كامل للأمر
وحبذا لو كتبت بحثك هذا بتفصيل وعزو ونقولٍ أكثر لكان في ذلك خير إن شاء الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:27 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.