أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
1615 22370

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 04-23-2015, 07:04 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


كان الشيخُ العلامة حماد الأنصاري رحمه الله كثيرًا ما يثني على زوجته الفاضلة أم عبد اللطيف بنت محمد الحسن الهاشمي خيرًا بما هيأته له من أجواء التفرُّغ للعلم.

* المجموع في ترجمة العلامة المحدث الشيخ حماد بن محمد الأنصاري (رحمه الله)
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 07-23-2016, 02:45 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


زوجة عاشق الكتب بين عالم المخطوطات والمطبوعات ... وعالم المطبوخات!!


قال د. جمال عزون: إن الزوجات عاشقات المطبوعات فضلاً عن المخطوطات أندر من عنقاء مغرب، والأمل المعقود على ثلّة منهنّ يقتفين أثر المحدّثات الفضليات اللواتي نقرأ عنهنّ في كتب التراجم حكايات عن عشق الكتب وتحصيلها وسماعها وانتساخها ما يكون درساً مفيداً إن شاء الله للمعاصرات الفاضلات، حتى لا تكون إحداهنّ إذا اقترنت بعاشق للمخطوطات غافلة عمّا هو مهموم به، إنْ حدّثها عن مخطوط نادر اكتشفه حدّثته عن طبخة نادرة تعلّمتها، وإنْ أخبرها عن كتابٍ رائع حقّقه أخبرته عن بضاعة جديدة أعجبتها، فهو في عالم المخطوطات وهي في عالم المطبوخات، لكننا نقول: إنه تكامل بشري يسرّه للطرفين حتى تمتلئ العقول بالعلم والبطون بالغذاء النافع.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 07-30-2016, 06:13 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


العداوة بين زوجة عاشق الكتب وضرّتها الكتب!

قال د. جمال عزون: زوجات عشّاق الكتب كثير منهنّ – إلا ما رحم ربي – يعتبرنها ضرّات لهنّ، يبدين تجاهها من العداوات ما يبدينها تجاه ضرائرهنّ، بحجّة الغيرة وقضاء الزوج عاشق الكتب مع مطبوعاته ومخطوطاته أوقاتاً مديدة قد لا يحظين بمثلها، ولذا تراهنّ يضمرن في أنفسهنّ شرًّا بهذه الكتب، وبمجرّد ما يفارقها زوجها إلى الدار الآخرة يبادرن إلى بيع هذه الضرائر وطردها شر مطردة من دار الزوجية، وقد يستفدن بأثمانها إذا كنّ عارفات بأسعارها كما فعلت زوجة الأديب شافع بن علي الكناني (649 – 730 هـ)، فكانت زوجته تعرف ثمن كل كتاب، وباعت منها النفيس والكثير، والعجيب أنه لم يدر بخلدها وقف كتب الشيخ حتى يتجدّد له الذكر في الآخرين، والثواب عند رب العالمين، بل بادرت إلى تحصيل الأثمان من هذه الضرائر العدوّات.
===================
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 10-10-2016, 05:43 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


قالت الأديبة كريمة شاهين زوجة الأديب د. نجيب الكيلاني (1931 – 1995 م) رحمه الله عنه:
كان يكتب ولا يراجع فكنت أقوم بالمراجعة وراءه وأكتب ما يسطره على الآلة الكاتبة ، وأفعل ما أستطيع لأوفّر له الجو المناسب للكتابة، فلا صوت يعلو ولا ضوضاء حوله،
حتى الحلاق كنت أستدعيه ليحلق له في البيت،
وحرصاً على وقته كنت آخذ حذاءه وأشتري له مثله وكذلك بدله وقمصانه وملابسه ،
كما كنت أقود له السيارة بنفسي في دبي، ويراني الدكتور مصطفى محمود صاحب برنامج " العلم والإيمان " الشهير ، فيتعجب ويقول لنجيب "إيه ده يا نجيب؟!" فيرد عليه: حاولت يا دكتور مصطفى فشرد ذهني وطلعت على الرصيف!
وكنت أعتبر نفسي سكرتيرته الخاصة أدوِّن يوميًّا أجندته ومتطلبات أعماله فضلا عن تهيئة البيت لضيوفه وزواره،
وكنت أقول له: إذا أردت أن تعزم أحداً على الغداء يكفيني أن تتصل بي قبل الغداء بساعتين، فيفعل ويأتي وضيوفه فيجدوا ما لذ وطاب من الطعام، فيقول لي بعد أن ينصرفوا: أنت حقًّا اسم على مسمى!
* نقلتها من مقالة ((في ذكرى وفاته الرابعة عشر : د. نجيب الكيلاني رائد الأدب الإسلامي الحاضر دائماً )).

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 04-07-2017, 04:14 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي



وقال الأستاذ أحمد عبد الغفور عطار (ذكرى المحاسني/ ص 39):

د. المحاسني يرحمه الله زوج الأديبة الكبيرة الفاضلة الأستاذة وداد سكاكيني، وهو يعزو إليها الفضل في دراساته ومؤلفاته، فقد هيأت له الجو الصالح للقراءة والكتابة والتأليف، وكانت له أكبر مرجع أدبي وعلمي في بحوثه وبخاصة في رسالة الدكتوراه، فهي - مدّ الله في عمرها - مرجع المراجع ومصدر المصادر، إذ كانت تهيئ له المصادر والمراجع وتنقل له منها ما هو بحاجة إليه في بحثه وتنقيبه وإعداده، وندر أن يكون في بيئة الأدباء زوجان من طرازهما ....
))
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 11-11-2017, 07:32 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


طال انتظار زوجته له، وهو مشغول عنها بمخطوطاته ،فوضعت له مع فنجان القهوة بطاقة كتبت فيها :-
يا ليتني عندكم يا حِبُّ مخطوطه
تسعى إلى نيلها سعيَ ابن بطوطة

غبطتُ أوراقَها إذ أنتَ تعشقها
فهل أكونُ كذي اﻷوراق مغبوطة ؟!


فكتب إليها :-

شتانَ بينكما فالرفُّ موضعُها
وأنتِ يا مُهجتي في القلب محطوطة

وأنتِ مُطلَقة ما شئتِ فاعلة
وتلك بالجلد والخِيطان مربوطة.


__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 02-21-2018, 06:52 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


زينب ابنة قاضي حماة
زوجة سبط ابن الجوزي

تزوّج سبط ابن الجوزي (581 - 654 هـ) سنة 620 هـ من زينب ابنة قاضي حماة أبي القاسم الحسين بن حمزة بن الحسين، وكانت أرملة، وكانت صالحة دَيِّنة متفقِّهة، سمعت الحديث عن بعض مُسندي عصرها، وورثت عن أبيها الكرَم، إضافة إلى مهارتها في عمل ألوان الطبايخ والحلاوات التي رغّبت الملوك في طعامها.

وشاركت زوجها في قراءة ((غريب الحديث)) لابن قتيبة على الشيخ بهاء الدين عبد الرحمن بن إبراهيم المقدسي -ابن عم الحافظ الضياء - والسّماع منه.

توفيت زينب في دمشق سنة 644 هـ والسبط غائب عنها في بغداد، ودُفنت في تربى قاسيون عند ابنها علي، رحمها الله وغفر لها.

* قال أبو معاوية البيروتي: جمعتُ ترجمتها من مواضع متفرقة من كتاب ((سِبط ابن الجوزي)) لإبراهيم الزيبق المطبوع في دار البشائر الإسلامية.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 03-12-2020, 09:08 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


تطلّقت من زوجها لبيعه كتاب ((مجموعة التوحيد))!

الشيخة وضيحى بنت مفرح الحجيلي رحمها الله، ولدت في البادية، ثم انتقلت لهجرة الأرطاوية، تعلمت على يد أختها الكبرى "غزوى" وحفظت القرآن، وتزوجت وعمرها 13 سنة، وكانت مغرمة بكتاب"مجموعة التوحيد" منشغلة به؛ فباعه زوجها، فحصل بينهما خلاف أدى إلى طلاقها، ورفضت الرجوع إليه رغم سعيه للصلح.

*نقلها صالح القريري من كتاب ((هجرة الأرطاوية)) لنوف العتيبي، وقال أبو معاوية البيروتي: ... ماتت عن عمر تسع وتسعين أو مئة سنة، رحمها الله.
* كناشة البيروتي الجزء الخامس
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 05-20-2021, 04:00 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


كانت تجمع الكتب، وتعنى بالعلم، ولها خزانة علم كبيرة حسنة!

قال ابن بشكوال في ((الصلة)):
عائشة بنت أحمد بن محمد بن قادم:
قرطبية ذكرها ابن حيان وقال: لم يكن في جزائر الأندلس في زمانها من يعدلها فهماً وعلماً، وأدباً، وشعراً، وفصاحة، وعفة وجزالة وحصافة. وكانت تمدح ملوك زمانها وتخاطبهم فيما يعرض لها من حاجتها، فتبلغ ببيانها حيث لا يبلغه كثير من أدباء وقتها، ولا ترد شفاعتها. وكانت حسنة الخط تكتب المصاحف والدفاتر وتجمع الكتب، وتعنى بالعلم، ولها خزانة علم كبيرة حسنة، ولها غنى وثروة تعينها على المرؤة. وماتت عذراء لم تنكح قط، قال: ورأيت لها شعراً إلى بعض الرؤساء أوله:
لولا الدموع لما خشيت عذولا ... فهي التي جعلت إليك سبيلا
وتصرفت فيه أحسن تصرف، ومحاسنها كثيرة. قال ابن حيان: وتوفيت سنة أربع مائة.
============
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 07-14-2021, 05:22 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


((أنا والشيخ حلاق وزوجته!))

رحم الله الشيخ محمد صبحي حسن حلاق، كان كثير الاعتناء بالإمام الشوكاني وتراثه ومخطوطاته
و ذات يوم في صنعاء قابلته ومعه زوجته في سوبر ماركت
وسلمت عليه وأخذنا الحديث عن بعض مخطوطات الشوكاني رحمه الله وبعض أعماله التحقيقية لها والتي هي قيد العمل
وزوجته واقفة بعيدا منتظرة للشيخ لتتسوق وإياه
والشيخ من تعلقه بالعلم والمباحثة استطرد في الكلام وأطال النقاش
وزوجته كأنها على جمرة
انتظرت . صبرت . كتمت غيظها
لا فائدة الشيخ مسترسل في الشوكاني وفقهه وعلمه ومخطوطاته وووو
تقدمت زوجته إلينا ووسط السوبر وبصوت عالي انفجرت في وجه الشيخ:
الشوكاني في البيت
الشوكاني في السوق
الشوكاني في كل ما نروح
ما معك شغلة غير الشوكاني
أنا كنت مدهوش
لكن الشيخ رحمه الله وبابتسامة إلى زوجته وإلي
على طول استجاب
وقال لي
أيش نسوي لازم نطاوعها
فقلت له معها حق الظاهر الشوكاني هو ضرة زوجتك
فانصرف معها مبتسما
وانصرفت متعجبا ضاحكا
رحمه الله وغفر له وتاب عليه

# كتبها عبد الوهاب الحميقاني
قال أبو معاوية البيروتي: وأزيد فائدة أن زوجة الشيخ حلاق رحمه الله ألّفت عنه كتاباً سمّته ((زوجي العالم كما عرفته)).
======
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:49 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.