أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
9179 18559

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-12-2019, 08:21 PM
ابو حفصة بوعزة شهباوي ابو حفصة بوعزة شهباوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: الجزائر.
المشاركات: 100
Arrow وقفة: مغلق للصيانة.

وَقْفَةٌ:مُغْلَقٌ لِلصِّيَانَةِ
يُعرّفون الصيانة (صيانة الآلات)على أنّها مجموعة الفحوصات و الخدمات التي تتمّ بصفة دورية و حسب خطة زمنية موضوعة( تُحدّد من قبل مصنعيّ الآلة أو من قِبَلِ الفنّيّين ذوو الخبرة القائمين بالصيانة)
لمعالجة القصور إن وُجد قبل وقوع العطل أو التوقّف عن العمل ، و تتمّ عمليات الصيانة الوقائية يوميا و أسبوعيا و شهريا حيث الفحص الدوري الظاهري لأجزاء وحدات الآلة و إجراء عمليات التنظيف و التّشحيم ، و التّزييت ، و تغيير بعض الأجزاء البسيطة إذا لزم الأمر،
وعادة ما يكون هذا العطل من عدم اتّباع تعليمات المُصَنِّعِ ، أو عدم تطبيق الصيانة الوقائية الصّحيحة.
هذا في الآلات فكيف بنا ، بنفوسنا، بقلوبنا؟
فقد حَبَانَا الصّانعُ تبارك وتعالى بمجموعة أجهزة (وآلات) ركّبها فينا و أمرنا باستعمالها الإستعمال الصّحيح و صيانتها من كلّ ما يؤدّي الى إضعاف عملها أو عَطَلِهَا أوِتَلَفِهَا و توقّفها بالكلّيّة، فكما في الآلات و الأجهزة الصناعية، تحتاج أجهزتنا الى صيانة ، الى تنظيف ، الى تشحيم و تزييت ، وذلك بإتّباع توجيهات الصّانع تبارك و تعالى (طريقة الاستعمال) حتّى تُؤدّي الوظائف المنوطة بها على أكمل وجه .
ففي آلة العين أمرنا بغضّ البصر ،و في آلة الأذن أمرنا بالكفّ عن سماع الخنا و الفجور ، و في آلة الكلام أمرنا بكفّ اللّسان عن الفحش و السّباب و الغيبة و النّميمة ، وهكذا في آلة القلب أمرنا بعدم تعريضه للشّهوات و الشّبهات ...
و أمرنا الصّانع تبارك و تعالى بتشغيلها فيما يعود عليها و علينا بالخير في الدنيا و الآخرة ،فجعل لها وظائف دورية: يومية أو أسبوعية أو شهرية و قد تكون سنوية: كأذكار الصباح و المساء أو دبر الصّلوات، الصلوات، الصّيام و الحج مثلا و غيرها من الأعمال التي تكون من صميم عملها أو تكون سببا لدفع القصور عنها و العطل، و أرشدنا الى صيانتها و المحافظة عليها.
فعلى كلّ واحد منّا أن يتفقّد آلاته و أجهزته ليله و نهاره فإن وجد قصورا أو عطلا أن يضع لافتة كبيرة يضعها عليها و قد كتب: مغلق للصّيانة ، و ليصلح ما يمكنه إصلاحه قبل فوات الأوان .
أصلح الله حالنا وردّنا الى دينه ردّا جميلا.
تنبيه: "الصّانع" ليس من أسماء الله تعالى ، لكنّني حذوت حذو بعض العلماء الذين دأبوا على استعمال هذا الإسم كابن كثير و ابن الجوزي – رحمهما الله-.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:52 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.