أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
9727 18559

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الفقه وأصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-29-2016, 05:58 PM
ابو حفصة بوعزة شهباوي ابو حفصة بوعزة شهباوي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: الجزائر.
المشاركات: 100
Arrow الإرْشَادُ إلَى بَعْضِ الإخْتِيَارَاتِ الفِقْهِيَةِ لإبْنِ القَيِّمِ – رحمه الله – فِ

الإرْشَادُ إلَى بَعْضِ الإخْتِيَارَاتِ الفِقْهِيَةِ لإبْنِ القَيِّمِ – رحمه الله – فِي " زَادِ المَعَادِ "
هذه بعض الإختيارات الفقهية للإمام ابن قيّم الجوزية – رحمه الله - في كتابه العُجاب " زَادُ المَعَادِ فِي هَدْيِ خَيْرِ العِبَادِ"في الطّهارة و الصّلاة خاصّة، كنتُ أدوّنها تِبَاعاً أثْنَاءَ قِراءتي في الكتاب ، ثمّ بَدَا لي أنْ أشاركَ إخواني ما سجّلتُه تعميماً للفائدة، و أضفتُ بعض التَّنبيهات ، و إن كانت قليلة، من باب زيادة الفائدة العلمية المحضة و ليس القصد التّرجيح ،فمسائل الفقه الخلاف فيها واسع وهو أكثر من أن يَنْضَبِطَ .
1- الطهارة:
مسألة 1: يرى – رحمه الله – عدم جواز إستقبال القبلة ببول أو غائط مطلقا ، ولا فرق في ذلك بين الفضاء و البنيان . *وهو مذهب ابن حزم و إختاره شيخه شيخ الاسلام ابن تيمية ،و من المعاصرين الإمام الألباني – رحمهم الله- ، و هو خلاف ما ذهب اليه الجمهور الذي يرى جواز ذلك في البنيان و عدم جوازه في الفضاء.
مسألة2 : قال– رحمه الله – " بَالَ النبيّ – صلّى الله عليه وسلّم – قائماً تنزُّهاً و بُعداً عن إصابة البول.".
* وكأنّه – رحمه الله – يَرَى الأصل البول قائماً إلاّ لضرورة، و الله أعلم.
مسألة3 : يميل– رحمه الله – إلى أنّ حلق الشّارب أفضل من تقصيره ، و كلاهما سُنّة، وهو ما ذهب إليه أبو حنيفة و أصحابه: محمد بن الحسن و أبو يوسف و زفر، و الشّافعي فيما نُسِب إليه ومن أصحابه المُزنيّ و الرّبيع، وحتّى الإمام أحمد ذُكِرَ أنّه كان يُحْفِي شَارِبَهُ شديداً – رحمهم الله جميعاً-.
مسألة 4: قال – رحمه الله – (في الوضوء): " ولم يجيء الفصل بين المضمضة و الاستنشاق في حديث صحيح البتّة ."
*يقصدُ – رحمه الله – المضمضة و الإستنشاق من غَرفةٍ واحدةٍ.
مسألة 5:قال– رحمه الله –: "و الصّحيح أنّه – صلّى الله عليه وسلّم – لم يُكَرِّرِ مَسْحَ رأسه، بل كان إذا كرّر غسل الأعضاء أفرد مسح الرّأس ، وهكذا جاء عنه صريحاً، ولم يصحّ عنه- صلّى الله عليه وسلّم – خلافه البتّة، و الأحاديث في ذلك إمّا صحيحة غير صريحة، و إمّا صريحة غير صحيحة." ،وضعّف حديث عثمان – رضي الله عنه – الذي فيه تكرار مسح الرّأس ثلاثا والذي قال عنه الإمام الألباني – رحمه الله- :" حسن صحيح " ، و الله أعلم.
مسألة6 :قال – رحمه الله –: "كان وضوءه – صلّى الله عليه وسلّم – مُرتّباً متوالياً، و لم يُخِلَّ به مرّة واحدة البتّة ."
مسألة7 :قال – رحمه الله – : " و لم يثبت عنه - صلّى الله عليه وسلّم- أنّه أخذ لهما ( الأذنان )ماءً جديداً، و إنّما صحّ ذلك عن ابن عمر – رضي الله عنهما - ."
مسألة8 : قال– رحمه الله –: " ولم يصحّ عنه - صلّى الله عليه وسلّم- في مسح العُنُقِ حديثٌ البتّة ."
مسألة9 :قال– رحمه الله –: " ولم يكن يتكلّف ضدّ حاله التي عليها قدماه ، إن كانتا في الخُفِّ مسح عليهما و لم ينزعهما، و إن كانتا مكشوفتين غسلهما ، و لم يلبس الخُفّ ليمسح عليه ." ، و هو إختيار شيخ الاسلام إبن تيمية – رحمه الله-.
مسألة10 : قال– رحمه الله – : "كان النبيُّ - صلّى الله عليه وسلّم- يَتَيَمَّمُ بِضَرْبَةٍ واحدةٍ للوجه و الكفّين ، ولم يصحّ عنه أنّه تيمّم بِضَربتين ،و لا إلى المرفقين ."
مسألة11 :قال – رحمه الله –: " لم يصحّ عنه - صلّى الله عليه وسلّم- التيمّم لكلّ صلاةٍ، و لا أمر به ."
يُتبع إن شاء الله تعالى ببعض الإختيارات الفقهية في الصّلاة ، و الحمد لله ربّ العالمين.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:34 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.