أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
7561 19973

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-14-2020, 02:44 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,345
افتراضي الخميني .. ثُمَّ ..صدام .. واليوم أردوغان !! / سالم الطويل



الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، ولا عدوانَ إلَّا على الظالمين، والعاقبةُ للمتقين، وصلَّى اللهُ وسلَّم وبارك على نبينا محمدٍ، وعلى آلِه وصحبِه أجمعين، أمَّا بعدُ: فإنَّ مِن عادةِ السياسيين أنَّهم يعبثون بعواطفِ الشُّعوبِ، وسرعان ما يتأثرُ الناسُ بشعاراتِهم، ثُمَّ تظهرُ حقائقُهم بعد بضعِ سنين فينتبه من شاء الله له أن يتنبه ويبقى آخرون مخدوعون به إلى أن يشاء الله تعالى لكن أسرعُ مِن ذلك نسيانُ الشعوب وُعُودَ السياسيين!! وطبيعي جدًّا أن يفرحَ المسلمُ ويتفاءل برجوعِ العزَّةِ للمسلمين، والقيادةِ والريادةِ لهم، وتتحرُّرِ بلادِهم مِن أيدي الغاصبين مِنَ اليهودِ وغيرِهم، وعودةِ المسجدِ الأقصى والقدسِ إلى سيادةِ المسلمين وحكمهم، ولكن مِن غيرِ المقبولِ ولا المعقولِ أن يكررَ السياسيون خداعَنا، وأنْ نمكنَهم مِنَ العبثِ بعواطِفنا وعقولِنا، وأنْ نُلْدغَ مِن جُحرٍ واحدٍ مرارًا وليس مرتين فقط ! وفي حديث أبي هُرَيرةَ رَضِيَ اللَّهُ عنه، عنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ- أنَّه قال: «لا يُلْدَغُ المُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ واحِدٍ مَرَّتَيْنِ» [أخرجه البخاري (٦١٣٣)، ومسلم (٦٣)]. أي يفترضُ أن يكونَ عندَ المؤمنِ مِنَ الفطنةِ والكياسةِ ما يمنعه مِن تَكرار الخطأ. نعم؛ مِن حقِّكَ أيها المسلمُ، أن تفرحَ ونريدُ أنْ نفرحَ معك، لكن لا نريدُ أن يعبثَ بنا السياسيون كعادتِهم. والسياسيون -للأسف- يكذبون على الشعوب كثيرًا، ففي آخِرِ السَّبعينات مِنَ القرنِ الماضي ظهرَ الخميني، وفي أوَّلِ ظهورِه أحرقَ العلمَ الإسرائيليَّ مِن فوق سفارتِها في طِهران، ورَفَعَ علمَ فلسطين، ونادى بشعارِ الموتِ لأمريكا والموتِ لإسرائيلَ، وفَرِحَ المسلمون وتفاءل به بعضُ العرب إلَّا أهل التوحيدِ الذين يعرفون أنَّه رافضيٌّ فلم ينخدعوا به ولا بشعاراتِه، والحمد لله ، بينما توقع كثيرٌ مِنَ الناس أنَّ الخمينيَّ سيحرر فلسطينَ، خابت آمالهم فما حَررَ شبـرًا واحداً منها، ولا أَطلقَ على إسرائيلَ رصاصةً، واحدة بل بدأ بتصديرِ الثَّورةِ، وبدأتِ التفجيراتُ في الكويتِ والشَّغْبُ في موسمِ الحجِّ والمسيراتُ في مكةَ. ثُمَّ احتلت إيرانُ أربعَ عواصمَ عربية: بغداد وبيروت ودمشق وصنعاء، وكادت تَسقط بيدها المنامة، ومازال اتباعه يخططون على مكةَ والمدينةِ والرياضِ، وانتشر شرُّهم في كثيرٍ مِنَ البلادِ الأفريقيةِ والآسيويةِ والأوربيةِ إلا القدس ما دخلوها ولا نال اليهودَ منهم شيء . ومع ذلك فإلى اليوم ما زال بعضُ الناسِ مَن يُحسنُ الظنَّ بإيرانَ ويحتفل بذكرى تولي الخميني للحكمِ. وما أفعال قادة حماس عنا ببعيد حتى قاسم سليماني لقبوه بشهيد القدس !! وفي يوم من الأيام توجهت أنظارُ كثيرٍ مِنَ المسلمين مدةً مِن الزَّمنِ إلى مَنْ ظنُّوه عبدَالله المؤمن والبطلَ الصنديدَ وحامي البوابة الشرقيةِ للخليجِ ألا وهو صدام حسين، فدعموه ماليًّا ومعنويًّا، وقالوا فيه الشِّعرَ والنثرَ، وتأملوا أنَّه المُخلِّصُ المنتظرُ الذي سيحررُ القدسَ عاجلًا أو آجلًا، وزعموا أنهم رأوا صورتَه في القمرِ !! ثُمَّ احتلَّ صدامُ الكويتَ، وسَفَكَ دماءَ أهلِها، وشرَّدَ مَن شرَّدَ، وأَسرَ مَن أَسرَ، فعَلِمَ الناسُ حقيقتَه، وأنَّهم كانوا مغترين ومخدوعين به، لكن -للأسف- بعد فواتِ الأوانِ. وبعد صدامِ حسين ظَهَرَ أردوغان، الخليفةُ المنتظرُ فطار به مَن طار، ورَفَعَ شعاراتٍ برَّاقة، ووَعد وعودًا كثيرةً، منها أنَّه لن يَسمحَ لبشار الأسد أن يقتلَ شعبَه، وأعطاه مهلة مدتها أسبوعيين، فقام الشعبُ السوريُّ متفائلًا فَرِحًا مسرورًا، وتبـرَّع الناسُ في الخليجِ وغيرِه، وأعلن بعضُهم شراءَ الأسلحةِ، وأرسلوها لتحرير سوريا من نظام بشار، والنتيجةُ أن دمروا البلاد ، وسُفكتِ الدِّماءُ، وذَهَبَ الأمنُ و الأمانُ، وتشرَّد أغلبُ الشَّعبِ السوريِّ، والأسبوعان صارت عشرَ سنواتٍ، وبشارُ ما زال في مكانِه!! ثُم وضع أردوغانُ يدَه على أجزاء من سوريا، وتقاسمها مع روسيا وإيران، ودخل العراقَ وليبيا، ووضع قاعدةً في الخليج، وقريبًا في اليمن، ومازال بعض الناس يظنُّ أن أوردغان سيحرر الأقصى مِن يدِ الغاصبين!! أما الخميني فقد قام بحرق علم الدولةِ اليهودية وحطَّم سفارتها، وقال الموت لإسرائيل، وأما صدام حسين فقد أرسل بعضَ الصواريخ على تل أبيب، بينما أردوغانُ فهو حليفٌ كبيرٌ لإسرائيلَ، وله سفارةٌ في إسرائيلَ، ولإسرائيلَ سفارةٌ في تركيا، وبينهما تبادلٌ تجاريٌّ، وتعاونٌ عسكريٌّ بل حتَّى لما اشتعلتِ الحرائقُ في إسرائيل بادرت تركيا في إطفائِها، فليت شعري ما هذه المبالغة في تمجيدِ أوردغان وتعظيمه !؟ للأسف كثيرٌ من الناس تحرِّكُهم العاطفةُ والحماسُ، ولا يعتمدون ميزانَ التوحيدِ والعقيدةِ والسُّنةِ، وأكثرُ المتعاطفيين لا يعرفون أنَّ عقيدةَ الصوفيةِ وعقيدةَ الرافضة وجهان لعملةٍ واحدةٍ، فالصوفيةُ يختلفون مع أهل السنة في كثير من مسائلِ العقيدةِ كالرافضة إلا في مسألةِ عدالةِ الصَّحابةِ -رضي اللهُ عنهم-، وكلهم يبغضون أهلَ التوحيدِ والسُّنةِ، ويحاربونهم بكلِّ ما يستطيعون، ولهم سوابقُ مشهورةٌ . فكم هو مؤلمٌ أن نختلفَ فيما بيننا على أردوغان، ونتبادل الاتهاماتِ والسبَّ والشتمَ واللعنَ، بل وُجِدَ من بيننا من

يُخوِّنُ الآخرين ويُكفرُهم من أجل أردوغان !! أكلُّ هذا من أجل أردوغان؟!
ما لنا ولأردوغان؟! إن أحسن فلنفسه، وإن أساء فعليها، ولا يجوز أن نتدابر ونتقاطع ونتباغض لأجل أردوغان ولا غيره، وفي حديث أبي هُرَيرةَ، رضي الله عنه قال: قال رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ: «لا تحاسَدُوا، ولا تناجَشُوا، ولا تباغَضُوا، ولا تَدَابَرُوا، ولا يَبِعْ بَعْضُكُمْ على بَيْعِ بَعْضٍ، وكُونُوا عِبادَ اللهِ إخْوانًا، المُسْلِمُ أخُو المُسْلِمِ، لا يَظْلِمُهُ ولا يَخْذُلُهُ، ولا يَحْقِرُهُ التَّقْوَى هاهُنَا» ويُشِيرُ إلى صَدْرِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ «بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أنْ يَحْقِرَ أخاهُ المُسْلِمَ، كُلُّ المُسْلِمِ على المُسْلِمِ حَرَامٌ، دَمُهُ، ومالُهُ، وعِرْضُهُ» [أخرجه مسلم (٣٢)]. فكيف نعصي اللهَ ورسولَه -صلى الله عليه وسلم- من أجلِ أردوغانَ أو غيرِه؟! وبإمكانِ كُلٍّ منَّا أن يدليَ برأيه دون تجريحٍ ولا تشكيكٍ في الآخرين. وأردوغان ليس وليَ أمرِنا ولسنا مِن رعيتِه، وهو ليس على مذهبِنا حتى نعاديَ ونواليَ من أجله. وخطابي هذا ليس نصيحة لأردوغان حتى يقال لماذا لم تنصحه سراً ، وليس خطاباً للأتراك حتى يقال لماذا تهيج رعيته ضده . فافهم هذا جيداً يا من تستعجل في الحكم خطابي نصيحة للذين يتنازعون ويتقاطعون ويتدابرون على ماذا ؟ على أوردغان !! مالنا وله ، سبحان الله هل انتهينا من حل مشاكلنا حتى ننقل مشاكل غيرنا إلينا ؟

أما مسجد (آيا صوفيا) فقد بالغ كثيرٌ مِن الناسِ في الكلامِ بين غالٍ وجافٍ، إن كان أردوغانُ قد أحسن فلنفسه ، وإن أساء فعليها، ومن رأى خطأً أو علم بمخالفات شرعيةٍ؛ فمِن حقِّه أن يُبينَ حكمَ اللهِ ورسولِه في ذلك، وما عليه إلا البلاغ، وليس لأحدٍ الحقُّ أن يمنعَه أو يسبَّه أو يُخونَه؛ لأنَّه بيَّن الحكمَ الشرعيَّ . ومن رأى أن مسجدَ (آيا صوفيا) فتحٌ عظيمٌ ونصرٌ مبينٌ، وخَطوة نحو تحريرِ المسجدِ الأقصى كما يقول فليفرحْ بذلك ولا يلزمُ غيرَه أن يفرح معه. وأما سبه ولعنه وتخوينه وتكفيره فهذا قطعاً لا يجوز شرعاً.

وهكذا نطوي الجدلَ بيننا بخصوص أردوغان وتركيا ومسجد (آيا صوفيا).

والحمدُ لله أولًا وآخرًا وظاهرًا وباطنًا، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.


http://www.saltaweel.com/
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-21-2020, 09:43 PM
لؤي عبد العزيز كرم الله لؤي عبد العزيز كرم الله غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: السودان
المشاركات: 2,416
افتراضي

فتح لباب الطعن الحكام ومن يوم غد سيكتب كاتبنا عن افات الملك سلمان لانه ليس ولي امره وعن افات ملك الاردن الذي لم يفتح الله عليه بشيء ضد اسرائيل لانه ليس ولي امره وعن مصائب ذاك وظلمات ما هناك ويندلق الشر والله المستعان
__________________
‏(إن الرد بمجرد الشتم والتهويل لا يعجز عنه أحد ، والإنسان لو أنه يناظر المشركين وأهل الكتاب : لكان عليه أن يذكر من الحجة ما يبين به الحق الذي معه والباطل الذي معهم ، فقد قال الله عز وجل لنبيه صلي الله عليه وسلم : (ادع إلي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) وقال تعالي : (ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن)
الفتاوي ج4 ص (186-187)
بوساطة غلاف(التنبيهات..) لشيخنا الحلبي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-26-2020, 01:43 AM
بن قريب بن قريب غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 748
افتراضي

احيانا يريد الإنسان اعتزال هذه الفتن لكن بعض من يدعي الهروب من الفتن يقع فيها ويوقع غيره
اولا أردوغان حاكم مسلم فيما يظهر بل خير من بعض الامراء واحسان الظن لولاة الأمور هو مما يدعو إليه الشيخ كغيره فلم
الكيل بمكيالين يا اخي اذا كان تبيين الحكم الشرعي مطلوب فلم لا تبين حكم ما يفعله ابن سلمان من مخالفات أو من هم في الكويت أو حاكم الإمارات المفسد والمشغل لمار الفتن كغيره من حكام العلمانية أو كلمة حق في حفتر المجرم ، ولم لا تنصجون من يسبحون بسب أردوغان من أجل اسيادهم مثلما نصحت غيرهم ومن الظلم تصنيفه مع الخميني وهو خير من حاكم مصر أو الإمارات و من حكام الخليج والإمارات من هم اظلم وافسد منه كان الأولى السكوت لا التعريض،ولم والسكوت عن آخرين لا يقل شرهم عن بني علمان...هذا فتح لباب الطعن في الولاة جميعا والكيل بمكيالين ...والله المستعان
__________________
ما أَحْسَنَ ما قالَ بَعضُ السّلَف‏:‏(ما أَمَرَ اللهُ بِأَمْرٍ إلّا اعْتَرَضَ الشيطانُ فيه بِأَمْرَينِ لا يُبَالِي بِأَيِّهِما ظَفر؛ غُلُوٌّ أوْ تَقْصِير‏).............
(مجموع الفتاوى 14/479-483).
مستفاد.

إذا عقد القضاء عليك عقداً
فليس يحله غير القضاء
فمالك قد أقمت بدار ذل
ودار العز واسعة الفضاء !
قال الشيخ صالح بن عبدالله العصيمي حفظه الله
إن الثَّباتَ في الرِّجال عَزَّا
ويَغنمُ الرِّجالُ منه العِزَّا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-02-2020, 12:38 PM
لؤي عبد العزيز كرم الله لؤي عبد العزيز كرم الله غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: السودان
المشاركات: 2,416
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن قريب مشاهدة المشاركة
احيانا يريد الإنسان اعتزال هذه الفتن لكن بعض من يدعي الهروب من الفتن يقع فيها ويوقع غيره
اولا أردوغان حاكم مسلم فيما يظهر بل خير من بعض الامراء واحسان الظن لولاة الأمور هو مما يدعو إليه الشيخ كغيره فلم
الكيل بمكيالين يا اخي اذا كان تبيين الحكم الشرعي مطلوب فلم لا تبين حكم ما يفعله ابن سلمان من مخالفات أو من هم في الكويت أو حاكم الإمارات المفسد والمشغل لمار الفتن كغيره من حكام العلمانية أو كلمة حق في حفتر المجرم ، ولم لا تنصجون من يسبحون بسب أردوغان من أجل اسيادهم مثلما نصحت غيرهم ومن الظلم تصنيفه مع الخميني وهو خير من حاكم مصر أو الإمارات و من حكام الخليج والإمارات من هم اظلم وافسد منه كان الأولى السكوت لا التعريض،ولم والسكوت عن آخرين لا يقل شرهم عن بني علمان...هذا فتح لباب الطعن في الولاة جميعا والكيل بمكيالين ...والله المستعان
احسنت البيان ودائما اقول هي عقدةبغض الاخوان بلغت بنا ان تنكرنا لاصولنا وغيرنا منهجنا .
__________________
‏(إن الرد بمجرد الشتم والتهويل لا يعجز عنه أحد ، والإنسان لو أنه يناظر المشركين وأهل الكتاب : لكان عليه أن يذكر من الحجة ما يبين به الحق الذي معه والباطل الذي معهم ، فقد قال الله عز وجل لنبيه صلي الله عليه وسلم : (ادع إلي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) وقال تعالي : (ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن)
الفتاوي ج4 ص (186-187)
بوساطة غلاف(التنبيهات..) لشيخنا الحلبي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:47 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.