أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
4139 20708

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-25-2011, 03:17 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
Exclamation من جولات الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله ..... في الملاكمة !!!




من جولات الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله ..... في الملاكمة !!!



قال الشيخ رحمه الله :

"ممّا وقع لي في بغداد تلك السنة (1939) أنني دخلت في فرقة الملاكمة فتعلّمت من هذا المدرّب الألماني وقفة الاستعداد وأنواع اللكمات: المستقيمة الأمامية والمنحنية الجانبية والقصيرة الصاعدة. والقاعدة عندهم أن يستعمل المبتدئ في بداية التدريب يده اليسرى وحدها، حتّى إن من المدربين من يربط اليمنى حتّى لا يستعملها.
تدرّبت أولاً على الكيس الثقيل، ثم شرعت أنازل بعض الطلاّب، أضربهم ويضربونني، فإذا دخلت الفصل عدت مدرّساً وعادوا طلاّباً. وأشهد أن طلاّب العراق يعرفون الانضباط تماماً. ولبثت على ذلك شهوراً، حتّى كان يوم أصابَتني فيه ضربة من طالب تورّمَت منها عيني وظهر أثرها عليها، فقلت للمدرب: إلى هنا وبَسْ (وكلمة "بس" بمعنى "فقط" فصيحة معرَّبة من القديم).
ولكن سرعان ما طبّقت ما تعلمتُه من دروس الملاكمة؛ ذلك أنني زجرت يوماً طالباً مسيئاً يبدو أنه من أسرة غنيّة وجيهة، فحقد عليّ أهله. وكنت في صباح يوم مطير من أيام الشتاء أمرّ أمام وزارة الخارجية ذاهباً إلى المدرسة، فاعترضني رجل طويل ممّن يُدعَون في بغداد "أبو جاسم لِرْ" أي من صنف الفتوّات كما يُقال في مصر أو القَبَضايات كما يُقال في الشام. وكلمة "لر" تركية هي علامة الجمع عندهم. ففتح معي باباً للشرّ وقال: لماذا شتمت فلاناً (يعني من الطلاّب؟) أما عرفت من هو؟ وهل بلغ من قدرك أن تتطاول على ابن فلان؟
فقلت له: حافظ على أدبك، وإن كان لك كلام فراجع مدير المدرسة.
فقال قولاً بذيئاً وهدّدني وأمسك بصدر ردائي حتّى كاد يشقّه، ثم لوّث ثوبي بحذائه المحمّل بالوحل والطين فترك عليه أثراً ظاهراً. وكان يمشي إلى يساري، فقبضت يدي وتناولته بلكمة جانبية جاءت تحت صدغه لم يكُن يتوقّعها.
وتجمّع الناس وحالوا بيني وبينه، ولم أعد أستطيع المشي إلى المدرسة بهذا الثوب الملطّخ بالوحل فأخذت عربة (عَرَبانة كما يقولون) وذهبت فبدّلت ثيابي، ومررت بالأخ الكبير الذي كان مَفْزَعنا في كلّ مُلِمّة تُلِمّ بنا، الأستاذ بهجة الأثري، فخبّرته. فقال: لا تدير بال (أي لا تُدِرْ لها بالاً).
ووصلت المدرسة متأخراً فوجدت شيئاً عجيباً؛ الطلاّب جميعاً يستقبلونني يحفّون بي، يقولون: "خاطر الله شنو هذا" ماذا عملت؟ كيف ضربته؟ وأسئلة كثيرة من أمثال هذه كرّت عليّ باكراً. قلت: ويحكم، خبّروني أولاً ما القصّة؟
فإذا القصّة أن هذا الذي ضربتُه معدود في حيّه من أبطال الرجال لا يقدر عليه أحد، أو هو يوهم مَن حوله بأنه لا يقدر عليه أحد. فلما يئس من أن ينتقم مني بيده ذهب إلى المخفر وشكاني، وكانت اللكمة قد أصابت أصول أسنانه فنزل منها الدم، فهوّل الأمر على الضابط وكبّره حتّى أحالوه إلى الطبيب الشرعي. ويظهر أنه استمال الطبيب فربط وجهه بالرباط الأبيض ورجعه إلى الضابط، فبعثه الضابط مع شرطي إلى المدرسة يفتّش عن المجرم الذي اعتدى على هذا البطل ... وكنت أنا ذلك المجرم.
فكانت دعاية لي بأنني قهرت مَن هو أقوى الرجال وأنني صرت بذلك من الأبطال، وذهبوا فحدّثوا بالقصّة إخوانهم وأهليهم، وزادوا في سردها على عادة الناس في المبالغات، وملّحوها وفَلْفَلوها ووضعوا لها الحواشي والذيول، فكانت النتيجة أنني صرت بطلاً. والحقيقة كما قال المثل: "مُكرَه أخوك لا بطل"!

===================

جوال الشيخ علي الطنطاوي -رحمه الله - قناة قصص الطنطاوي

<منقول>
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-25-2011, 04:01 PM
الصورة الرمزية أبو مسلم السلفي
أبو مسلم السلفي أبو مسلم السلفي غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 3,419
افتراضي

قصة جميلة جزاك الله خيراً
__________________






رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-25-2011, 07:24 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,045
افتراضي

طريق مختصر للبطولة ـ ابتسامة ـ ...
جزيت خيرا
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-01-2011, 08:58 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي



بارك الله فيكما،
وهاكم طرفة أخرى للشيخ رحمه الله :


يوم جاءه الناس أفواجاً يعزّونه
..... بوفاته !!!


قال : جاءني مرة - وكنت في عنفوان الشباب أكتب في أوائل كتاباتي في الرسالة (عام 1933) - ثلاثة من الغرباء عن البلد، لم يعجبني شكلهم، ولم يطربني قولهم، فوقفت على الباب أنظر إليهم فأرى الشكل يدل على أنهم غلاظ، وينظرون إليّ فيرون فيّ (ولداً)،
فقالوا هذه دار... فضيلة الشيخ الطنطاوي؟
قلت كارهاً : نعم…
فقالوا: الوالد هنا؟
قلت: لا…
قالوا: فأين نلقاه؟
قلت: في مقبرة الدحداح على الطريق المحاذي للنهر من جهة الجنوب.
قالوا: يزور أمواته؟
قلت: لا.
قالوا: إذن؟
قلت: هو الذي يزار...
فصرخ أحدهم في وجهي صرخة أرعبتني وقال: مات؟ كيف مات؟
قلت: جاء أجله فمات...
قالوا: عظم الله أجركم، إنا لله وإنا إليه راجعون، يا خسارة الأدب.
قلت: إن والدي كان من جل أهل العلم ولكن لم يكن أديباً...
قالوا: مسكين أنت لا تعرف أباك.

وانصرفوا وأغلقت الباب وطفقت أضحك وحدي مثل المجانين، وحسبت المسألة قد انتهت فما راعني العشية إلا الناس يتوافدون عليّ فأستقبلهم، فيجلسون صامتين إن كانوا لا يعرفون شخصي، ومن عرفني ضحك وقال: ما هذه النكتة السخيفة؟ قلت: أي نكتة؟ فأخرج أحدهم الجريدة وقال: هذه؟ هل تتجاهل؟ فأخذتها وإذا فيها نعي الكاتب الـ … كذا وكذا.. علي الطنطاوي… !!!.

==================

القصتان السابقتان من كتاب " من حديث النفس " ( ص 118 ) وما بعد .


__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-24-2015, 06:32 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي


يوم أكل الشيخ علي الطنطاوي الفلفل الحار ظنًّا أنّه مربّى!!

قال الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله: لمّا قعدتُ إلى العشاء أول يوم وصلتُ فيه إلى جاكرتا ( عاصمة أندونيسيا)، رأيتُ على طرفي المائدة طبقين صغيرين؛ طبقاً فيه زبدة، وطبقاً فيه شيءٌ أحمر، ما شككتُ في أنه مربّى، وماذا يكون قد وُضِع إلى جنب الزبد إنْ لم يكن فيه المربّى؟! فأخذتُ بطرف السكين شيئاً من هنا، وشيئاً من هناك، ووضعته في فمي، وإذا بي أضع في فمي – والعياذ بالله – جمرة ملتهبة!! وإذا هذا الشيء الأحمر نارٌ حامية!! نوعٌ من الفلافل ( قال أبو معاوية البيروتي: هكذا الأصل، والصواب الفصيح: الفلفل، وهو حب هندي معروف لا ينبت في أرض العرب ) التي لم نسمع بها ولا نقدر على تصوّرها، وإذا القوم الذين يألفونها ويحبونها يأخذون من هذا الشيء مثل رأس الدبوس بعيدان دقيقة كالتي تخلّل بها الأسنان، وأنا أخذتُ منها ما أخذت، فماذا تظنونه فعل بي؟
لقد بقيتُ يوماً كاملاً لا أستطيع أن أدخل في فمي شيئاً، وإنْ كنتُ قد أخرجت منه من مبتكرات الشتائم ومن غرائب السباب ما نفستُ به عن نفسي، وأذهبتُ به غيظي، ولكنه ذهب كالرصاصات تُطلَق في الهواء، لا تصيب أحداً، لأنّي قلته بالعربية، وهم لا يفهمونها، فكانوا ينظرون إليَّ وأنا أهدر بهذه الشتائم، وأشير إلى فمي، وأحرِّك بأصابعي حَرَكَة مَن يدلّ على أنها النار المحرقة، فكان المهذّب منهم يبتسم، وغيره يضحك، لا يدرون ماذا حَلَّ بي.

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-24-2015, 09:55 AM
محمد عارف المدني محمد عارف المدني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 1,060
افتراضي

بارك الله فيك
__________________
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : " كُونُوا يَنَابِيعَ الْعِلْمِ مَصَابِيحَ الْهُدَى أَحْلاسَ الْبُيُوتِ سُرُجَ اللَّيْلِ ، جُدُدَ الْقُلُوبِ خُلْقَانَ الثِّيَابِ ، تُعْرَفُونَ فِي أَهْلِ السَّمَاءِ وَتَخْفَوْنَ فِي أَهْلِ الأَرْضِ "
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-24-2015, 11:50 PM
أبو المعالي بن الخريف أبو المعالي بن الخريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 1,032
افتراضي

طنطاوياتٌ بيروتياتٌ، مِن أميرِ كلامٍ طنطاويّ، عن صاحِبِ أقلامٍ بيرُوتيّ، حُرستَ أبا معاوية بعينٍ من الله واقية.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-08-2015, 06:35 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي


بارك الله فيكما أخواي،

قالت عابدة العظم – حفيدة علي الطنطاوي - :

كان جدّي يتمرّن ويمارس الرياضة دائماً، وقد اقتنى بعض أدوات التدريب التي كانت شائعة في تلك الأيام، كما ركّب في بيته بالشام حاملاً معدنيًّا لممارسة تمارين الشد والضغط،
وعلّق عليه كيس التدرّب على الملاكمة.
================
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-26-2016, 08:08 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي


ذكر رائد السمهوري في كتابه ((علي الطنطاوي وآراؤه في الأدب والنقد)) بعض طرائف الشيخ الطنطاوي رحمه الله أثناء زياراته له في منزله في جنوب جدّة، حيث زاره في أواخر سنين عمره، ومنها:

أراد الشيخ الطنطاوي مرّة أن يخرج من الحجرة لبعض حاجته، فقُمتُ مع بعض الحاضرين نعينه في إقامته من مكانه ليجلس على الكرسي المتحرك، فالتَفَتَ يميناً ويساراً يشكرنا ويقول بلهجته الدمشقية: شكراً لكم ... بَسْ يصير عمركم 90 سنة، بِجِي بَساعِدكم!
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-26-2016, 10:53 AM
عصام شريف ابو الرُّب عصام شريف ابو الرُّب غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 323
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة



من جولات الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله ..... في الملاكمة !!!


قال الشيخ رحمه الله :

فقبضت يدي وتناولته بلكمة جانبية جاءت تحت صدغه لم يكُن يتوقّعها.


رحم الله الشيخ وجزاك خيراً أبا معاوية.

عندي سؤال بخصوص نهي الرسول عليه الصلاة والسلام عن ضرب الوجه ، وفعل الشيخ رحمه الله:

هل يشرع للمسلم الضرب على الوجه في حال دفاعه عن نفسه؟

وهل يشرع الضرب على الوجه في حال كانت هذه الطريقة الامثل للتخلص من قبضة من تقاتل.

مع العلم بأن الضرب على مناطق بالوجه يعتبر العامل الاساسي بحسم القتال.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:00 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.