أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
3910 6585

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر التاريخ و التراجم و الوثائق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-08-2009, 08:41 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
Lightbulb ترجمة موجزة للإمام العلاّمة مقبل الوادعي


ولد الشيخ مقبل بن هادي الوادعي في دماج في اليمن سنة 1352 هـ، ونشأ يتيماً، فحَبّب الله إليه طلب العلم منذ صغره، وعندما شبّ سافر إلى السعودية والتحق بمعهد الحرم المكي، ودرس فيه سبع سنوات أخذ فيها شهادة المتوسط والثانوية، وبعدها انتسب في كلية الشريعة في الجامعة الإسلامية في المدينة، وعكف على دراسة علم الحديث، وبذل في سبيل ذلك بالغ الجهد .
وبعدما أنهى دراسته الجامعية دخل قسم الدراسات العليا في الجامعة، وتخصّص في علم الحديث، ونال شهادة الماجستير لدراسته كتاب " الإلزامات والتتبع " للإمام الدارقطني، ثم عاد إلى بلده اليمن عام 1400 هـ، فأقام داراً للحديث في دماج، وتوافد إليها طلاب العلم من اليمن والدول العربية والأعجمية .
وأقام الشيخ يدعو إلى توحيد الله ونبذ الشرك والبدع رغم أنف الرافضة والشيوعييّن وغيرهم؛ الذين حاولوا القضاء عليه أكثر من مرة، ونجّاه الله .
وقد أثنى على الشيخ مقبل العديد من أهل العلم؛ وعلى رأسهم الأئمة ابن باز والألباني وابن عثيمين، وقال الشيخ ابن عثيمين عنه : واللهِ إني لأعتقد أن الشيخ مقبلاً إمامٌ من الأئمة . رحم الله الجميع .
وللشيخ العديد من المؤلفات في العقيدة والمنهج والحديث وغيرها .
توفي الشيخ رحمه الله رحمةً واسعة وأدخله فسيح جناته في الثاني من جمادى الأولى عام 1422 هـ أثناء علاجه من مرضٍ أَلَمَّ به في المستشفى التخصّصي في جدّة، وصلَّى عليه الشيخ صالح بن حميد في الحرم المكي بعد صلاة الفجر، ودُفِنَ في مقبرة العدل .

المصدر : " الإمام الألمعي مقبل الوادعي " لأحمد العديني ( ط . دار الإيمان/ الإسكندرية ) .
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-08-2009, 03:41 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
Arrow

بارك الله فيك اخي ابا معاوية على هذه الترجمة القيمة للشيخ العلامة المحدث الاسد ابي عبد الرحمان مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله رحمة واسعة
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-09-2009, 05:08 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي


وفيكم بارك أخي أبا أمامة، وهاكم صور عن دار الحديث بدماج ومكتبة الشيخ مقبل رحمه الله :
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg مركز الوادعي بدماج 1.jpg‏ (62.9 كيلوبايت, المشاهدات 2)
نوع الملف: jpg مركز الوادعي بدماج 1-المكتبة.jpg‏ (55.2 كيلوبايت, المشاهدات 2)
نوع الملف: jpg attachment.php.jpg‏ (67.8 كيلوبايت, المشاهدات 2)
نوع الملف: jpg مركز دماج 1.jpg‏ (40.4 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg مبنى سكني في مركز دماج.jpg‏ (56.8 كيلوبايت, المشاهدات 0)
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-25-2009, 08:50 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي


قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله :

الحمد لله وبعد : فقد اطلعت على محاضرة ألقاها فضيلة الشيخ : مقبل بن هادي الوادعي ، ألقاها في آخر حياته رحمه الله فيها بيان الــحق ورد الباطل و اعتراف بالجميل للدولة السعودية فيما تقوم به من خــدمة الإسلام والمسلمين و هي شهادة حق من عالم جليل فجزاه الله خير الجزاء على ما قام به في اليمن و غيره من الدعوة إلى الله ونشر العلم النافع وتصحيح العقيدة و الحث على التمسك بالسنة نفع الله بجهوده وكتب له عظيم الأجر والثواب.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .
كتبه / صالح بن فوزان الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء
10 /11/1425هـ

المرجع / من تقديمه لرسالة ( إتحاف الأمة بشرح براءة الذمة ) لرضوان الشهابي صـ (5) ط.دار الإمام أحمد .
----------------------
منقول
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-11-2010, 06:39 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
Lightbulb شهور مع مقبل الوادعي .... كتبه : رياض السعيد


شهور مع مقبل الوادعي
كتبه : رياض السعيد

شيخنا العلامة المحدث ناصر السنة وقامع البدعة مجدد السنة النبوية في الديار اليمنية المجاهد مقبل بن هادي الوادعي كانت لي معه ذكريات طيبة تتعلق بالعلم وبسيرته العطرة منها :
1- تواضعه ومحبته لطلبة العلم وعدم التفريق بينهم .
فعندما سمعت بمجيئه لمدينة الرياض للعلاج وجلس في مستفشى التخصصي ذهبت مسرعا لملاقاته وعندما دخلت غرفة الشيخ في المستشفى وجدتها مليئة بطلبة العلم ففضلت القيام أو السلام ثم الإنصراف فنظر إلي الشيخ ولم أقابله الإ هذه الساعة نظر إلي فقال تعال واجلس على فراشي بجانبي فأثر في نفسي هذا الموقف .
2- لايعرف شيخنا ضياع الوقت بل يشغله بالعلم ومذاكرة طلبته .
فقد لازمته شهوراً في حله وترحاله ولم أجده إلا حريصاً على الوقت من الضياع ففي مستشفى التخصصي بالرياض زرته مراراً في غرفته وفي حديقة المستشفى عندما ينزل إليها الشيخ ، وكذا في مجالسه ، وفي ركوبه للسيارة ، وفي سيره على قدمه من مكان إلى مكان وغير ذلك من المواطن كان لايضيع الوقت بل يحرص على المحافظة عليه ويجعله في العلم فهذا طالب للعلم يقرأ عليه ، وهذا يسأل الشيخ في ما يشكل من العلم ، أو يقوم الشيخ بسؤال جلسائه من طلبة العلم وهذا كثير .
3- شغل شيخنا من علم الحديث وسلوته والذي يتلذذ به ويحب المذاكرة فيه هو علم الرجال .
أثنا ملازمتي لشيخنا عرفت شدة محبته لعلم الرجال والمذاكرة فيه فهو يحفظ ويستحضر رواة الحديث من أساطين هذا العلم من الأئمة النقاد والثقات والضعفاء والمجاهيل وسلاسل الأسانيد الصحيحة والضعيفة ، ولما عرفت شغف شيخنا بعلم الرجال ومحبته للمذاكرة فيه ، أحببت أن أغرب عليه ببعض الرواة المشاهير ممن تدور عليه الأسانيد وبعضاً من غرائب الفوائد المهمة في علم الرجال ، فقلت لشيخنا سبعة من مشاهير أئمة الحديث يروون عنهم أصحاب الكتب الستة دون واسطة منهم ؟ وهذه الفائدة أختها من شيخنا العلامة الحافظ محمد علي آدم ، فعرفهم الشيخ إلا واحداً . وبعد مدة اشتد المرض بالشيخ وهوفي جدة فأغمي عليه من شدة المرض وهذ حاله آخر أيامه فجأته وهو في جدة وقد أغمي عليه ثم أفاق فلم نظر لمن حوله وسلموا عليه ومنهم شيخنا ربيع المدخلي أشار إلي الشيخ وقال يارياض عدد اسماء الذين يروون عنهم أصحاب الكتب الستة دون واسطة ، فتعجبت كيف مع شدة الألم يحرص على المذاكرة في علم الرجال .
4- استحضار الشيخ لنصوص كثيرة لعلماء الحديث من الأئمة النقاد من المتقدمين وذللك في علم الرجال والحكم على الحديث وغالباً يذكرها بلفظها .
5- حرص الشيخ الشديد على إفادة طلبة العلم .
عندما جئت للشيخ وهوفي مكة بعد ان غادر الرياض قلت له شيخنا أريد أن أقرأ عليك في مصطلح الحديث ، فقال ليس عندي وقت ، بل هناك وقت فقال كيف قلت أقرأ عليك وأنت تسير إلى المسجد الحرام ذهاباً وإياباً فسكت ثم قال حسناً لابأس ، فقرأت عليه البيقونية وهويسير إلى الحرم ثم ختمتها بعد وصوله للفندق الذي يسكنه وهو يعلق ويسأل ، ثم لما جلس الشيخ قال لي أقرأها علي مرة ثانية لأنني أخشى أنني لم اتنبه لبعض الأبيات ولم أشرحها فقرأتها عليه مرة ثانية فأتى بعجائب الفوائد ، ثم قلت للشيخ أنا استحضر اختصار علوم الحديث لابن كثير فلعلك تسألني اختباراً فقال حسناً وكان هذا في المسجد الحرام من بعد صلاة المغرب إلى ما بعد صلاة العشاء بساعة ، واخترت هذا الكتاب لأنه أحب الكتب للشيخ .
6- الشيخ كان يرد على الجماعات الحزبية والمبتدعة بردود مختصرة حامية لكي لا ينشغل عن العلم وتبيلغه خاصة علم الحديث والسنة .
وقد قال لي الشيخ مراراً أنا لا انشغل بالردودالكثيرة على القرضاوي وعلى غيره من الحزبية والمبتدعة ، لأن ذلك يكون على حساب العلم وكل له قدر .فلا ينبغي للشيخ أن يشتغل بالردود ويترك العلم .
7- كان الشيخ يكثر في آخر أيامه من العمرة والطواف حول البيت .
8- كان الشيخ في آخر أيامه يحرص على قراءة بعض بحوث طلبة العلم ليقوم بالتقديم لها .

وللحديث بقية ...

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-05-2011, 04:48 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي




من محاولات اغتيال الإمام مقبل الوادعي رحمه الله


منها : حادثة مسجد الرحمن بعدن
وذلك أن أحد أعداء الدعوة أراد القضاء على الشيخ بعبوة ناسفة، أراد أن يفجّر بقبلة المسجد والشيخ يحاضر على المنبر، ولكن الله لطف بالشيخ، وقبل أن يصل ذلك الرجل إلى قبلة المسجد انفجر ذلك اللغم الذي كان يحمله فقتله، وهذا أمر مشهور معروف، تداولته الصحف والجرائد العالمية، وذكره الشيخ في كتابه " شرح الحوادث " . ( الإمام الألمعي مقبل الوادعي / ص 146 / ط . دار الإيمان – الإسكندرية )
وقال الشيخ محمد الحاشدي : ... بينما أنا أكلّمه سمعنا انفجاراً عظيماً ارتجّت له البلاد، وظن الحاضرون أن سطح المسجد قد ذهب، وأما الشيخ مقبل فلم يزد أن نظر إلى سطح المسجد، ثم نزل إلى الغرفة، وذهب إلى منزل بعيد من المسجد قليلاً . ( الإمام الألمعي مقبل الوادعي / ص 119 / ط . دار الإيمان – الإسكندرية )

ومنها : أن رجلاً أُرسِل من قِبَل المكارمة لقتل الشيخ، فلمّا وصل إلى الشيخ سأله الشيخ عن بلده، فاستدعاه الشيخ للغداء عنده، ودخل هذا الرجل إلى منزل الشيخ وتغدى، ثم قال للشيخ : أنا ما جئتُ إليك إلا لأقتلك، ولكني ما أدري لماذا ما استطعت، بعد هذا الخبر أخرجه الشيخ من منزله وطرده من بيته، وعلم بعض أهل البلاد، فاجتمعوا عليه وطردوه ... ( الإمام الألمعي مقبل الوادعي / ص 145 / ط . دار الإيمان – الإسكندرية )
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-05-2015, 06:04 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي


قال عبد الأول ابن العلامة حماد الأنصاري في ((المجموع في ترجمة والده)) :
سمعت والدي يقول: "إن مقبل الوادعي تلميذي وأنا الذي اخترت له الموضوع (في الماجستير) وكان يقرأ عَليَّ في البيت أيام الحرة الشرقية، وكنت أناصحه وأقول له يا مقبل أنت قدمت من بلادك لطلب العلم فلا تخالط (هؤلاء الناس) دع عنك مخالطتهم وأقبل إلى ما رحلت من أجله - ولكنه أُبتلى وأُمتحن فوقع فيما حذرته منه - وكنت أقول له: أرجو أن تكون في اليمن في هذا الزمان كالشوكاني في زمانه.
وقد كان مقبل تلميذاً ما رأيت مثله في النشاط وطلب العلم.
وسمعته يقول: "مقبل الواعي كان زيدياً ثم ترك الزيدية وأعلن تركه لها".

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-25-2017, 02:29 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي



من زهد الإمام الوادعي في الدنيا

قال محمد الصومعي البيضاني في كتابه ((نبذة يسيرة من حياة أحد أعلام الجزيرة)) (ص 51): كنتُ يوماً بمدينة صعدة، وسمعتُ شيعيًّا يسبُّ معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما،
فقال له رجل: ومقبل؟ - أي يريد منه أن يسبّ الشيخ مقبلاً رحمه الله –
فقال الشيعي: أما الشيخ مقبل أشهد لله أنه عالم، ولو أراد الدنيا لَعَمَّر عماير إلى براش (هو جبل يبعد عن معهد الشيخ مقبل مسيرة يوم ونصف على الأقدام أو أقل). اهـ.
قال أبو معاوية البيروتي: والفضل ما شهدت به الأعداء!


من حرص الشيخ مقبل على الدعوة إلى الله

قال محمد الصومعي البيضاني في كتابه ((نبذة يسيرة من حياة أحد أعلام الجزيرة)) (ص 55): أذكر أنه جاءه مراسل إذاعة لندن، فطلب منه أن يتكلم معه، فقال له الشيخ: ((ما رأيك تُسْلِم وأتكلّم معك؟))
فنصحه الشيخ وطلب منه أن يسلم، فأبى، فرفض أن يتكلّم معه، ومكث أياماً يحضر الدروس يريد الكلام مع الشيخ، والشيخ يطلب منه أن يُسْلِم، كان حريصاً على هدايته، ومكث أياماً ثم رحل.



__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-25-2017, 06:17 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي


من مقبل بن هادي الوادعي إلى سمو الأمير نايف بن عبد العزيز حفظه الله،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
بعد التحية:
فليس لدي عبارة تفي بعُشر ما قدّمتموه لنا، ولكنّي أقول: جزاكم الله خيراً، وأسأل الله أن يحفظكم ويحفظ دولتكم الرشيدة التي أصبحت معقلاً لكل مسلم ومسلمة، واستفادوا منها ديناً ودنيا، والله يعلم أننا ندعو لكم كلّما ذكرناكم حفظكم الله ....


قال أبو معاوية البيروتي: كَتَب الشيخ مقبل التاريخ على رسالته: 20 ربيع الثاني 1422 هـ، أي قبل وفاته بشهر؛ حيث توفي ليلة الأحد 22 جمادى الأول، رحمه الله، أما باقي الرسالة، فتحدّث عن حالته الصحية، واستأذن من الأمير نايف أن يقيم بمكة ويُدفن بمقبرة العدل (بجوار العلماء الأفاضل) لأسباب ذكرها، وختم الرسالة باسمه، وبختمه المنقوش أعلاه: (حسبي الله ونعم الوكيل).
================
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-30-2017, 02:45 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,101
افتراضي


كتب أبو زياد خالد باقيس :

أذكر ليلة سفر الشيخ مقبل الوادعي إلى ألمانيا كنت معه في صالة كبار الشخصيات بمطار جدة ... وجلسنا دقائق ثم قال لي الشيخ رحمه الله : أين سيارتك؟ قلت له قريبة من بوابة الصالة ياشيخ . قال: دعنا نستريح فيها . وامسكت بيد الشيخ الى سيارتي وجلس متمددا في المقعد الخلفي ، وأخذ رحمه الله يذكر بعض الأبيات والقصائد اللطيفة وهو منشرح جدا ، إلى ان أتى موظف التشريفات يخبرنا بوقت اقلاع الرحلة.
وخرج الشيخ من السيارة وهو يردد بعض الابيات الشعرية ، وودعته رحمه الله عند مخرج الصالة ، وطبعا كما تعلمون إخوتي أن الشيخ ذهب أولا إلى أمريكا للعلاج ثم عاد إلى السعودية واليمن على أن يعود مرة أخرى الى امريكا لاكمال العلاج ، لكنهم رفضوا ان يعطوه تأشيرة للعودة ! فكان الخيار الثاني إلى المانيا .

وهنا طرفة سمعتها من الشيخ رحمه يقول : ( أتت باربارا سفيرة امريكا في اليمن تريد زيارة دماج ، وعندما وصلوا قلت : قولوا لها تذهب الى قسم النساء، والرجال يأتوا قسم الرجال ، فلم ترض وغضبت وحلفت أن لا يدخل سلفي أمريكا ، ثم ذهبت أنا إلى أمريكا، وقال رحمه الله -ضاحكا-:" فعليها أن تكفر عن قسمها"..

عند وصول الشيخ رحمه الله إلى المانيا وجدوا أن الشيخ في حالة لايستطيعون عمل أي شئ له ، لذلك أوصوا الشيخ بالعودة إلى بلده ، وشعر الشيخ رحمه الله بهذا الشيء وكتب وصيته بالمستشفى في المانيا .

وبعد عدة ايام اتصل بي صالح بن قايد يخبرني بوصول رحلة الشيخ فذهبت إلى المطار واستقبلتهم ولكن أخبروني ان الشيخ متعب جدا وذهب بسيارة إسعاف إلى المستشفى ...

وصلت إلى المستشفى ومعي أحد الإخوة وسألت عن الشيخ فأخبرت أنه بقسم الطوارئ ، و عندما دخلت عليه وجدته وحيداً في الغرفة فلما رآني وصاحبي أخذ يقول بصوت عالي ويؤشر بيده علينا : حي الله هذه الوجوه .. حي الله هذه الوجوه يكررها عدة مرات ويبكي ، فكأني شعرت أن الشيخ أدرك عندما رآنا انه قد وصل للسعودية ، فاخذت بيده أقبلها وجبهته والشيخ مسرور بنا، ثم دخل عليه أحد مرافقيه واخذ الشيخ يقول له اتعبتك في السفر وأبعدتك عن اهلك . ثم انصرف الإخوة وجلست عنده رحمه الله وانا ممسك يده اتحدث معه وفجأة دخل في غيبوبته .. وكنت آتيه رحمه الله وهو في غيبوبته يوميا بالمستشفى ، وفي احدى المرات كنت ممسكا بيده وأقرأ وإذا بشخص خلفي يسلم ، فنظرت فإذا به شبخنا ربيع بن هادي الذي أخذ يبكي عند رؤية الشيخ وأبكى من في الغرفة ودعى له ثم انصرف .

وفاة الشيخ رحمه الله ...
كنا مجموعة داخل الغرفة حول سرير الشيخ وهو في غيبوبته ... ثم فجأة شد الشيخ على أسنانه بشدة ثم شخصت عيناه إلى اﻷعلى وفارق الحياة رحمه الله .. وهنا انبه ان البعض اخذ ينشر أثناء دفن الشيخ ونحن بالمقبرة ان الشيخ رفع السبابة وتشهد وتبسم ضاحكا !! وهذا كله غير صحيح ، والشيخ رحمه الله لايحتاج الى هذه القصص وأعماله تشهد له بإذن الله بحسن الخاتمة ، وربما عد البعض (جز) الشيخ على اسنانه من شدة النزع ابتسامة!! وهذا غير صحيح وقد كنت واقفاً امام الشيخ مباشرة واشهد بما رأيت رحمه الله رحمة واسعة.
=============

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:45 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.