أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
791 2934

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الفقه وأصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 11-17-2011, 08:21 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي



قال الشيخ علي الطنطاوي في كتابه " الجامع الأموي في دمشق " :


في سنة 617 نُصب محراب الحنابلة بالرواق الثالث الغربي (قرب البئر) أي وراء الصف الثالث من الأعمدة، وقد عارض في نصبه بعضُ الناس، ولكن ركن الدين المعظمي قام بنصرة الحنابلة، وصلى فيه الموفق ابن قدامة المقدسي، ثم رفع في حدود سنة 730، وعوّضوا عنه بالمحراب الغربي عند باب الزيادة، وهو باقٍ إلى اليوم.
وعمل محراب الشافعي الآن سنة 728 بأمر تنكز، وخص بالحنفية، وصارت المحاريب أربعة: محراب الخطيب، ومحراب الحنفي (وهو الشافعي الآن)، والمالكي، والحنبلي.
وكانوا قبل سنة 694 يصلون في وقت واحد، ثم رُسم للحنابلة أن يصلوا قبل الإمام الكبير، وفي سنة 819 انتقل الإمام الأول من محراب المالكية إلى محراب الحنفية (وهو الشافعي الآن). ثم استقرت الحال على أن أول من يصلي إمام الكلاسة، ثم إمام مشهد الحسين، ثم الشافعي، ثم المالكي، ثم الحنبلي، ثم إمام مشهد أبي بكر، ثم إمام مشهد عروة، ثم إمام مشهد عثمان. ثم اقتصر الأمر على أئمة المسجد الأربعة. والعمل على ذلك إلى الآن بهذا الترتيب، أي الشافعي فالحنفي فالمالكي فالحنبلي .
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-04-2012, 07:47 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي


توحيد الإمامة في المسجد الحرام


كانت الصلاة في المسجد الحرام كما يشاء كل مصلي ويهوى فأن شاء صلى في جماعة وأن شاء منفرداً وان شاء صلى جماعة مع أمام معين لا يصلي خلف غيره وان شاء ترك الصلاة وكان الأئمة ايضاً كثيرين يصلون في وقت واحد أو في أوقات مختلفة .

فلما دخل الإمام عبد العزيز إل سعود الحجاز (مظفراً ) ورأى كما وصفنا أراد جمع المسلمين على امام واحد في الصلاة و إرجاعهم إلى عهد السلف الصالح رضي الله عنهم مع ألمحافظه على احترام المذاهب الأربعة ومقلديها .
فأمر إن يصلي أمام الحنابلة أول الوقت في كل صلاة ويصلي بعده أئمة المذاهب الأخرى وقد صار الأمر على ذلك مدة .

ولكنة حفظه الله رأى بعض الناس يكون في المسجد والصلاة مقامة فلا يصلي مع إخوانه المصلين وإنما يظل منتظراً حتى يجئ الإمام لذى هو على مذهبه ويصلي خلفه وقد كثر المختلفون على هذه الطريقة فأمر أيده الله إن ينتخب أئمة من كل مذهب من المذاهب الأربعة ويصلون بالتناوب بحيث لا يصلي في الوقت إلا امام واحد ولا يختلف احد عن الصلاة خلف أي امام من هؤلاء الأئمة حنفياً كان الأمام أم شافعياً و حنبلياً كان أم مالكياً .

فأصبحنا والله الحمد نرى المسلمين جماعة واحدة في المسجد الحرام لا فرق بين مذهب ومذهب وقد ذهب التفرق وتعدد الجماعة وفرح المسلمون بنصر الله ودعوا للإمام عبد العزيز بالتوفيق ـ وانأ لترجوا أن يعمل هذا في جميع أمصار المسلمين والمساجد الجامعة جمعاً للكلمة وتوحيداً للجماعة وعملاً بقولة تعالى : ( أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه )

===============

كتبه الشيخ عبد الظاهر أبو السمح
امام وخطيب المسجد الحرام
يوم الجمعة 29 ربيع الثاني 1345هـ الموافق 5 نوفمبر 1926م

إعداد اخوكم : ابو ابراهيم سعد عبد الله العتيبي
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-07-2012, 06:05 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي



إلغاء تعدد الصلوات والأئمة في المسجد الحرام




جاء العصر السعودي الزاهر على مكة المكرمة وما جاورها من بلاد الحجاز وجزيرة العرب بقيادة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود يرحمه الله ومشاعر الوحدة تملأ قلبه وروحه ثم خطا خطوة هامة للوحدة الدينية بتوحيد صلاة الجماعة في المسجد الحرام بإمام واحد ، حيث جرت العادة أن يقام لصلاة الجماعة الأولى يؤم الناس فيها إمام الشافعية ثم صلاة الجماعة الثانية لنفس الغرض يؤم الناس إمام الحنفية ثم المالكي ثم الحنبلي .
وفي شهر ربيع الثاني 1345هـ اجتمع فريق من العلماء الحجازيين والنجديين وقرروا أن تكون صلاة الجماعة التي تقام في المسجد الحرام جماعة واحدة ، وانتخبا من كل مذهب ثلاثة أئمة ، من الحنابلة وإمامان يتناوبان في أوقات الصلوات الخمس فكان من الحنابلة الشيخ عبدالظاهر أبو السمح والشيخ حمد الخطيب ، ومن الشافعية الشيخ عبد الرحمن الزوواي والشيخ محمد علي خوقير ، والشيخ عمر فعي ومن الحنفية الشيخ عباس عبد الجبار والشيخ عبد الله بن ميرداد ومن المالكية الشيخ أمين فوده والشيخ عبد الله حمدوه والشيخ عباس مالكي .
وقد وافق جلالة الملك عبد العزيز على هذا الترتيب وجرى العمل بموجبه وأصبحت الجماعة واحدة في المسجد الحرام .

=================

تاريخ عمارة المسجد الحرام لباسلامة
نقله ثروت كتبي
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 06-08-2012, 12:45 AM
فادي السمهوري فادي السمهوري غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: المملكة الأردنية الهاشمية
المشاركات: 25
افتراضي طلحة قرة عين أبيه .

السَّلامُ عليكمُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُـــهُ ،،

أُبشركم أيُّها الفُضــلاء ، أني رُزقتُ هذا اليوم -والمنةُ للَّـه- باول مولود لي ! ،


( طــــــــلحــــــــــــة ) قرة عين أبيه ^_^

فاللهُمَّ لكَ الحمدُ أوَّلاً وآخرًا !

أسألُ اللَّـهَ -جلَّت قُدرتهُ- أن يبارك لنا فيه وأن يجعله من الصالحين ... والحمد لله علي فضله وإنعامه سائلا ربي أن يجعله صالحا وبأبويه بارا ولأمته نافعا .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-17-2015, 07:13 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي


تعدد محاريب أئمة المذاهب في الجامع الأموي


قال البصروي ( ت 905 هـ ) في ((تاريخه)) :
وفي سنة 896 هـ، في ربيع الآخر منها ، أمر النائب أن المبلِّغ بالجامع الأموي إذا رفع الإمام رأسه من الركوع ، أن يقول : ربنا لك الحمد ، ولا يقول : سمع الله لمن حمده ، متعلقاً بأن كل مأموم عند أبي حنيفة يقول : ربنا لك الحمد ، ومذهب الشافعي أن قول : سمع الله لمن حمده ، ذكر الرفع ، وقول : ربنا لك الحمد ، ليس إلا بمقدار الاعتدال ( في مفاكهة الخلان : ذكر الانتصاب للاعتدال ) ، ورَوى فعل الأمرين عن النبي صلى الله عليه وسلم البخاريُّ ومسلمُ وغيرهما من الحفاظ ، وأما حديث (( إذا قال الإمام : سمع الله لمن حمده ، فقولوا : ربنا لك الحمد )) فلا دليل لهم فيه ، فإنا نقول ذلك، مع قول ما ورد في حديث غيره ، عملاً بالأحاديث كلها. اهـ.

قال ابن طولون ( ت 953 هـ ) في ((مفاكهة الخلان)) – بعد نقله للسابق - : يعكر على ذلك التعقيب المستفاد من إلغاء ، ثم حصل من الشيخ تقي الدين بن قاضي عجلون تحرك مع أنه كان متضعفاً ، واجتمع بالنائب في جماعة ، وحضر معهم الشيخ برهان الدين الناجي ، وحط الحال على أن المحراب المختص بالشافعية يُعمل فيه بمذهب الشافعي ، والمختص بالحنفية يُعمل فيه بمذهب أبي حنيفة ، وانفصل الحال على هذا .
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-14-2015, 05:45 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي


قال العلامة خير الدين الزركلي في كتابه ((ما رأيت وما سمعت من دمشق إلى مكة)) :

في جملة ما عثرتُ عليه بالطائف من الكتب المخطوطة قطعة من كتاب للعالم المكي المرحوم الشيخ عثمان الراضي ... وضعه في نقد الرحلة الحجازية لمحمد لبيب بك البتنوني ( مؤرخ ورحّالة مصري، ت 1357 هـ / 1938 م، واسمها الكامل ((الرحلة الحجازية لولي النعم الحاج عباس حلمي باشا الثاني خديوي مصر)) )، وقد توفي الشيخ عثمان قبل أن ينجز هذا الكتاب، فرأيتُ أنْ أُلخِّص ما أصبته منه حرصاً على مادته من الضياع والانتشار ...

في الرحلة (ص 86) من الأولى و(99) من الثانية: ((الحنفي يبتدئ بالصلاة في جميع الأوقات، ويتلوه المالكي، ثم الشافعي، ثم الحنبلي)).

قال الراضي: هذا غير صحيح، وإنما الأوقات التي يبتدئ فيها الحنفي بالصلاة أربعة: الظهر والعصر والمغرب والعِشاء، ويتلوه في كلّها الشافعي لا المالكي، ثم يصلي المالكي، ثم الحنبلي. أما وقت الصبح فيبتدئ فيه الشافعي، ويتلوه المالكي، ثم الحنبلي، ويتأخر الحنفي في الصبح عن الجميع للأسفار، والمغرب لا يصلّي فيه غير الحنفي ثم الشافعي فقط، وهذه العادة بمكة منذ مئتي سنة، وقد كان الشافعي في السابق يتقدم في الأوقات كلّها.

قال أبو معاوية البيروتي: قول عثمان راضي ((وهذه العادة بمكة منذ مئتي سنة)) غير صحيح، لأنّ د. صالح معتوق بحث هذه المسألة في كتابه ((علم الحديث في مكة المكرمة))، ورجّح أن بداية حدوث هذه المقامات كانت بين سنة 442 و 497 هـ، لأن ناصر خسرو عندما حجَّ سنة 442 هـ لم يذكر هذه المقامات، وذكر الفاسي في ((شفاء الغرام)) أن مقامات الحنفية والمالكية والزيدية كانت موجودة في سنة 497 هـ .

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-10-2016, 07:10 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي


قال الشيخ الألباني: ... بينما الخلف نجد آثارهم في محاريبهم حتى اليوم؛ فنجد في المسجد الكبير أربعة محاريب؛ المحراب الأول للحنابلة، والثاني للشافعية، والثالث -وهو يكون في الوسط- للحنفية، والأخير إلى الشرق المحراب للمالكية؛ لأنهم أقل عددًا في تلك البلاد، فكان يؤم الناس في المسجد الكبير الإمام الحنفي إلى عهد قريب إلى عهد استعمار فرنسا للبلاد السورية، ذلك ميراث ورِثه الناس في سوريا من العهد العثماني؛ لأن العثمانيين كلهم كانوا حنفيين، فلما احتلت فرنسا سوريا ثم أقامت رئيسًا للجمهورية هو المسمّى بتاج الدين الحسيني؛ الذي هو من أولاد بدر الدين الحسيني؛ الذي كانوا يقولون في زمانه: (إنه محدث الديار الشامية) ولستُ الآن في هذا الصدد، المهم أنّ هذا الشيخ تاج الدين بن بدر الدين كان رئيس جمهورية وعلى رأسه عمامة بيضاء على [طربوش] لأنه هكذا عاش، وكان ذلك طبعًا من السياسة الفرنسية لإقرار الهدوء في البلاد المستعمرة من قبلهم، فرأوا أن ينصبوا رئيس جمهورية على المسلمين شيخًا ذو عمامة.
هذا الرجل كان شافعيًا فغير نظام الصلاة فجعل الإمام الشافعي يصلي قبل الإمام الحنفي، هذا من آثار التعصب المذهبي والبحث هنا طويل الذيل ...
تفريغ فتاوى جدة/ شريط 13

=================
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 09-20-2016, 06:32 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي


قال الشيخ إبراهيم الهاشمي الأمير:

تعجب شيخنا وصي الله عباس أنه بالرغم من مطالعته في كتب تواريخ مكة وأعلامها ومناسكها لم يقف إلى اليوم على سبب نشأة المقامات الأربعة وصلاة كل إمام مذهب بمتبوعيه على حدة.

نقلها عنه أثناء لقائه به في منزله في مكة في ٨ ذو الحجة ١٤٣٧ هـ .

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 06-21-2017, 02:01 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي


سؤال للشيخ صالح السحيمي المدرس بالمسجد النبوي

ﺍﻟﺴــــــﺆﺍﻝ : ﻣﺎ ﺭﺃﻳﻚ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﺍﻷ‌ﺭﺑﻌﺔ؟ ﻭﻣﺎ ﺭﺃﻳﻚ ﻓﻲ ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺍﻟﺠﻼ‌ﻟﻴﻦ ﻟﻠﻤﺒﺘﺪﺋﻴﻦ ؟ ...ﺃﻳﻀﺎ ﻣﺨﺘﺼﺮ ﺍﺑﻦ ﻛﺜﻴﺮ؟
ﺍﻟﺠــــــﻮﺍﺏ: ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺣﻔﻈﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻣﺘﻊ ﺑﻌﻠﻤﻪ: ﺃﻣﺎ "ﺍﻟﻔﻘﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ" ﺍﻷ‌ﺭﺑﻌﺔ ﻟﻠﺠﺰﻳﺮﻱ ﻓﻔﻴﻪ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﺇﻻ‌ ﺍﻟﻌﻠﻢ. ﻷ‌ﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﺮﺃﻩ ﻳﻤﺮﺽ ﻗﻠﺒﻪ ﻭﺍﻟﻠﻪ. ﻟﻤﺎﺫﺍ؟ ﻗﺪ ﺗﻘﻮﻟﻮﻥ ﻟﻤﺎﺫﺍ؟. ﻷ‌ﻧﻪ ﺃﻭﺭﺩ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ؛ ﻭﻛﺄﻥ ﺍﻷ‌ﺋﻤﺔ ﺍﻷ‌ﺭﺑﻌﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﻮﻥ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ. ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺎﻕ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻣﺎ ﺗﺼﻠﺢ ﺃﺑﺪﺍ، ﻭﻃﺮﻳﻘﺔ ﺧﻄﻴﺮﺓ ﺟﺪﺍ. ﺃﻧﺘﻢ ﺗﻌﻠﻤﻮﻥ ﺃﻧﻪ ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ ﺛﻤﺎﻧﻴﻦ ﺳﻨﺔ ﺃﻭ ﻗﺒﻞ ﻧﺤﻮ ﺳﺒﻌﻴﻦ ﺳﻨﺔ؛ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ﻓﻴﻪ ﻛﻢ ﻣﺤﺮﺍﺏ؟ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﻣﺤﺎﺭﻳﺐ.ﻛﻞ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﻣﺬﻫﺐ ﻳﺼﻠﻮﻥ ﻭﺣﺪﻫﻢ. ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺍﻵ‌ﻥ ﺗﻮﺣﺪﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﺮﺍﺏ ﻭﺍﺣﺪ. ﺍﻵ‌ﻥ ﻟﻮ ﺫﻫﺒﺘﻢ ﺇﻟﻰ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺒﻼ‌ﺩ ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻣﻴﺔ ﺍﻷ‌ﺧﺮﻯ؛ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺩﻭﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ؛ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺩﻭﻝ ﺁﺳﻴﺎ؛ ﺗﻮﺟﺪ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﻣﺤﺎﺭﻳﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ؛ ﻭﺃﻗﺮﺑﻬﻢ ...ﺍﻟﺠﺎﻣﻊ ﺍﻷ‌ﻣﻮﻱ ﻫﻨﺎ ﻋﻨﺪﻙ ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ. ﻓﻴﻪ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﻣﺤﺎﺭﻳﺐ؛ ﻛﻞ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻳﺼﻠﻮﻥ ﻭﺣﺪﻫﻢ. ﺍﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺑﻼ‌ﺩ ﺷﺒﻪ ﺍﻟﻘﺎﺭﺓ ﺍﻟﻬﻨﺪﻳﺔ؛ ﺗﺠﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﻭﺯﺍﻋﺎ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ؛ ﺣﺘﻰ ﻓﻲ ﺻﻠﻮﺍﺗﻬﻢ؛ ﻳﺼﻠﻲ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻓﻲ ﺃﻭﻝ ﺍﻟﻮﻗﺖ؛ ﻳﺼﻠﻲ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻴﺔ ﻓﻲ ﺃﻭﺳﻂ ﺍﻟﻮﻗﺖ؛ ﻳﺼﻠﻲ ﺍﻟﺤﻨﻔﻴﺔ ﻗﺒﻴﻞ ﻏﺮﻭﺏ ﺍﻟﺸﻤﺲ. ﺍﻷ‌ﺋﻤﺔ ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺮﻳﺌﻮﻥ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻣﻦ ﺩﻡ ﻳﻮﺳﻒ. ﻻ‌ ﻳﻔﻬﻤﻨﺎ ﺃﺣﺪ ﺧﻄﺄ! ﻣﺜﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﺃﺥ ﺳﺄﻟﻨﺎ ﻣﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺠﺎﺝ ﻗﺎﻝ: ﻛﻴﻒ ﺃﻃﻮﻑ ﻋﻠﻰ ﻣﺬﻫﺐ ﺍﻹ‌ﻣﺎﻡ ﻣﺎﻟﻚ ؟ ﻓﺒﻴﻨﺖ ﻟﻪ ﺟﻬﻮﺩ ﺍﻷ‌ﺋﻤﺔ ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ؛ ﻭﺃﺛﻨﻴﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ؛ ﻭﺑﻴﻨﺖ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻟﺒﻌﺾ؛ ﺛﻢ ﻗﻠﺖ: ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﺗﺴﺎﻝ ﻛﻴﻒ ﻃﺎﻑ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ. ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻲ ﻳﻌﻨﻲ: ﺃﻧﺖ ﺷﻄﺒﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﺍﻷ‌ﺭﺑﻌﺔ ؟!!. ﺃﻧﺎ ﻟﺴﺖ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﻡ ﺃﻥ ﺃﺷﻄﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﻭﻻ‌ ﻋﻠﻰ ﺍﻷ‌ﺋﻤﺔ؛ ﺃﻧﺎ ﺃﺣﻘﺮ ﻭﺃﺻﻐﺮ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ. ﻟﻜﻦ ﺍﻷ‌ﺋﻤﺔ ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻓﺮّﻗﻮﺍ ﺍﻷ‌ﻣﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻔﺮﻗﺔ. ﻓﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﻱ ﻣﺎ ﺃﺭﻯ ﺃﻧﻪ ﻳﺼﻠﺢ ﻟﻄﻼ‌ﺏ ﺍﻟﻌﻠﻢ؛ ﻭﻻ‌ ﻟﻠﻤﺒﺘﺪﺋﻴﻦ ﺣﺘﻰ. ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻨﻪ ﻓﻲ ﺑﻴﺎﻥ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﻥ - ﺇﻥ ﺟﺎﺯ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﻥ ﻷ‌ﻧﻬﺎ ﺃﻳﻀﺎ ﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﺩﺧﻴﻠﺔ ﻋﻠﻴﻨﺎ- ﻭﻓﻲ ﺑﻴﺎﻥ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﺍﻷ‌ﺋﻤﺔ ﻣﻦ ﺃﺩﻕ ﺍﻟﻜﺘﺐ: ﻛﺘﺎﺏ "ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻉ ﻟﻠﻨﻮﻭﻱ" ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﻛﺘﺎﺏ "ﺍﻟﻤﻐﻨﻲ ﻻ‌ﺑﻦ ﻗﺪﺍﻣﻪ". ﻫﺬﺍﻥ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺎﻥ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺍﻟﻜﺘﺐ ﻋﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻷ‌ﺩﻟﺔ. ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺍﻟﻜﺘﺐ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻷ‌ﺩﻟﺔ. ﻛﺘﺎﺏ "ﺍﻹ‌ﻓﺼﺎﺡ ﻻ‌ﺑﻦ ﻫﺒﻴﺮﺓ " ﺫﻛﺮ ﻣﺬﺍﻫﺐ ﺍﻷ‌ﺋﻤﺔ ﻟﻜﻦ ﺑﺪﻭﻥ ﺃﺩﻟﺔ؛ ﻭﺫﻛﺮﻫﺎ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻻ‌ ﺑﺄﺱ ﺑﻬﺎ؛ ﻟﻜﻦ ﺩﻭﻥ ﺗﻌﺮﺽ ﻟﻸ‌ﺩﻟﺔ .
=============

https://www.sahab.net/forums/index.p...topic&id=76732

.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-07-2018, 08:54 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي



ذكر محمد ميقاتي في كتابه ((طرابلس في النصف الأول من القرن العشرين ميلادي)) (ص 23/ ط. 1378 هـ - 1978 م):
((أن الجامع المنصوري الكبير – في منطقة التل/طرابلس كان له خطيبان وإمامان، أولهما للمذهب الحنفي وثانيهما للمذهب الشافعي)). اهـ.

وأفاد أحد الإخوة من طرابلس أنه سمع هذا من الشيخ علي الشبلي، وأشار أن إحداها تُقام في المحراب، وثانيها تُقام تحت العامودين الخشبيتين من جهة اليمين. اهـ.

قال أبو معاوية البيروتي: الحمد لله على اندثار هذه الصفحة المظلمة التي تفرّق المسلمين ولا تجمعهم، ولا أظنها ما زالت تُقام في زماننا في أحدٍ من مساجد البلدان العربية.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:06 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.