أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
755 2934

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الفقه وأصوله - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-09-2013, 03:55 PM
خولة السلفية خولة السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 405
افتراضي البيان في حكم قراءة الإمام والمأموم من المصحف

هل للإمام في صلاة التراويح أن يقرأ من المصحف خوف أن يقع في الخطأ؟


فكان مما جاء في جواب العلامة الألباني رحمه الله ما يلي:


ليس له ذلك، من ذا الذي لا يخشى أن يقع في الخطأ


إذا كان الذي أنزل عليه القرآن يقع في الخطأ أحيانا عليه الصلاة والسلام.


.. سُنية الفتح على الإمام لمن هو خلف الإمام.



الإمام الذي يضع المصحف أمامه، هذه وسيلة غير شرعية وسيلة بدعية أمر محدث هذا أولاً؛


ثانيا أنّ هذه الوسيلة تعارض توجيهاً وأسلوبًا نبويًّا كريمًا،


وإذا وسيلة تعارضت مع توجيه نبوي أو أسلوب نبوي


فهي بلا شك من باب قوله عليه الصلاة والسلام:" من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"


إذا عرفنا أنّ النّبي عليه الصلاة والسلام كان يخطئ أحياناً،


وأنّه حضّ أُبيّاً أن كان فتح عليه ،


فمعنى ذلك أنّ خير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشرّ الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.


السبب الثاني: أنّ اتخاذنا هذه الوسيلة يصادم توجيها نبويا كريما" تعاهدوا هذا القرآن, فو الذي نفس محمّد بيده لهو أشد تفلتا من الابل في عقلها"


معنى تعاهدوا هذا القرآن: اعتنوا بحفظه وتابعوا مدارسته.


النبي عليه الصلاة والسلام حث حفظة القرآن بأن يظلوا يتعاهدون القرآن مدارسة وحفظا ومذاكرة


وإن لم يفعلوا تفلت القرآن من صدورهم كما تتفلت الإبل من عقلها.


هناك ظاهرة أنّ المأموم يحمل مصحفا مُش صغير يضعه تحت إبطه عند الركوع فيترك الجنوح ....


ما حكم ان يأخذ أحد المقتدين مصحفا للفتح على الإمام للخشية الآنف ذكرها؟


نفسها نفس الجواب أولاً: محدث.


ثانياً: إنّه يحمل هذا الذي يعتمد على المصحف سواءً كان إماما أو مأموما على أن لا يعتني بالقرآن.


الرواية التي تقول أنّ عائشة رضي الله عنها كان مولاها ذكوان يؤمها في قيام رمضان وكان يقرأ في المصحف .


فهي ثابتة صحيحة الاسناد ولا يمكن لعالم أن ينكرها.


هذا من حيث الرواية فما حكمها من حيث الدراية فقهياً؟


أولا: هذه الحادثة لا عموم لها لأنّها وقعت في البيت بين جدران أربعة.


نحن عن الأئمة أئمة المساجد المكلفين بإمامة الناس بعلمٍ وليس بجهل "لهم رواتب"


ثانياً: هذا عبد وليس حراً ، وأحكام العبيد تختلف كلّ الاختلاف عن أحكام الأحرار؛


فلا يجوز للحر أن يُنزل نفسه منزلة العبد ليعطي لنفسه حكم العبد؛


العبد عبد للعبد الذي هو عبد لله تعالى وله أحكام في الشرع.


أعطيكم عبارة عامية ولكنها حكم شرعي :" العبد وما ملكت يداه لسيده" فهل نأخذ حكم العبد هنا لهوىً في أنفسنا! انتهى كلامه رحمه الله



سلسلة الهدى والنور الشريط696

------------------------------------


** وجاء في كتاب المتجر الرّابح من فتاوى وتوجيهات الشيخ رابح" الشيخ أبو عبد الشافي رابح بن علي اليزيدي حفظه الله " / كتاب الصلاة ما نصه:

** سئل شيخنا حفظه الله: كيف نجمع بين فتوى العلامة الفوزان حفظه الله أنّ مسألة قراءة الإمام من المصحف في صلاة التطوع فيها اختلاف بين أهل العلم{ فتاوى المرأة المسلمة لأصحاب الفضيلة العلماء"اعتناء وترتيب أبو محمد أشرف بن عبد المقصود ص321 الجزء الأول – دار ابن حزم }، وبين قول العلامة الألباني رحمه الله أنّه لا يجوز للإمام القراءة من المصحف في التطوع{سلسلة الهدى والنور الشريط/696} وبين قول العلامة ابن باز رحمه الله في {مجموع فتاويه 11/339}أنّه لا حرج في القراءة من المصحف في صلاة التهجد وقد كان ذكوان مولى عائشة رضي الله عنها يؤمّها من المصحف{رواه البخاري تعليقا في الأذان /باب : إمامة العبد والمولى}؟ علماً أنّ هناك من يؤمّ النّاس في التطوع وهو من المتطوعين ويقرأ من المصحف.

فأجاب:الجمع هنا سهل وبسيط فإن دعت الضّرورة والحاجة للمأموم أو المنفرد للقراءة من المصحف فلا بأس،

والقراءة من المصحف ليست من السّنة ،

أن يقرأ بما يحفظ هذا هو السّنة، أن تقرأ بما تحفظ؛

والمأموم عليه أن يُنصّت لقراءة الإمام؛

ومن يؤمّ النّاس ويقرأ من المُصحف هذا لا يجوز،

لأنّ النبيّ عليه الصلاة والسلام قال:"يَؤُمُّ الْقَوْمَ أَقْرَؤُهُمْ لِكِتَابِ اللَّهِ" {صحيح مسلم - كِتَاب الْمَسَاجِدِ وَمَوَاضِعِ الصَّلَاة - إذا كانوا ثلاثة فليؤمهم أحدهم وأحقهم بالإمامة أقرؤهم:1078} ، وأقرؤهم في لغة الحديث معناها: أحفظهم.

** سئل شيخنا حفظه الله: عن إمامة أختٍ لأخواتها من المصحف؟

فأجاب: الأفضل أن يكون ممّا تحفظ، وإن قرأت من المصحف فليس على سبيل الدوام، لأنّ التكرار والاستمرار يُخرجه من الشرعيّة إلى البّدعية، وللمرء أن يقرأ من المصحف للحاجة إن كان به وسواس مثلا أو لا يحفظ من كتاب الله حتى يحفظ.

** سئل شيخنا حفظه الله: هل شهر رمضان مستثنى؟

فأجاب: إن أَمَتْهُنّ من المصحف في شهر رمضان دون غيره من الشهور فلا بأس؛ لكن ليس على سبيل الدوام.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-03-2014, 03:17 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,093
افتراضي


يُرفع للفائدة .

سبحان الله! لم أنتبه ...!!
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-04-2014, 02:42 AM
أم تميم أم تميم غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 77
افتراضي

جزاك الله خيرا أختي خولة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-27-2018, 02:14 AM
خولة السلفية خولة السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 405
افتراضي

وإيّاكم وفقكم الله
__________________
اعلـم هديت أن أفضل المنــــــن علم يزيل الشك عنك والدرن
ويكشـف الحق لذي القلـــــــوب ويوصل العبد إلى المطلــوب
فاحرص على فهمك للقواعــــــد جامعـة المسائل الشـــــوارد
فترتقي في العلم خير مرتقـــــــا وتقتفـي سـبل الذي قد وفقا

من منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن السُّعدي رحمه الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:42 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.