أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
3269 6763

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #41  
قديم 07-26-2015, 05:58 PM
محمود الصرفندي محمود الصرفندي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الأردن - السعودية - مصر
المشاركات: 511
افتراضي

اللهم انفعنا بما علمتنا
__________________
{ اللهم إني أعوذ بك من خليلٍ ماكر، عينُه تراني، وقلبُه يرعاني؛ إن رأى حسنة دفنها، وإذا رأى سيّئةً أذاعها }

***

{ ابتسم ... فظهور الأسنان ليس بعورة على اتفاق }
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 07-26-2015, 06:53 PM
سلمة الانصاري سلمة الانصاري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 144
افتراضي

أبو عبد الله محمد بن صالح بن محمد بن سليمان بن عبد الرحمن العثيمين الوهيبي التميمي رحمه الله تعالى من علمائنا الزهاد العباد المعاصرين ورحم الله جميع علمائنا
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 07-26-2015, 07:13 PM
أبو الوليد المغربي أبو الوليد المغربي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 235
افتراضي

حدثني أحد معارفي - رحمه الله - عن بعض مناقب والده و كان رجلا عاميا فذكر لي أنه كان يقوم عامة الليل في كل يوم و يسمع له بكاء ونحيب و كان لا يضحك خوفا من الله قال : وفي يوم من الأيام و بينما أنا نائم رأيت في المنام " أبي يضحك ضحكا شديدا و رجلان يصعدان به إلى السماء " فقلت : يا والدي لم تضحك الآن و قد كنت لا تضحك فقال لي : لقد آن أوان الضحك .قال : فاستيقظت مرعوبا قبيل صلاة الفجر فذهبت إلى غرفة نوم والدي فوجدته قد فارق الحياة.
__________________
روي عن وهب منبه رحمه الله قوله :{ العلم كالغيث ينزل من السماء حلوا صافيا فتشربه الأشجار بعروقها فتحوله على قدر طعومها فيزداد المر مرارة والحلو حلاوة ، فكذلك العلم يحفظه الرجال فتحوله على قدر هممها وأهوائها ، فيزيد المتكبر كبرا والمتواضع تواضعا ، وهذا ; لأن من كانت همته الكبر وهو جاهل فإذا حفظ العلم وجد ما يتكبر به فازداد كبرا ، وإذا كان الرجل خائفا مع علمه فازداد علما علم أن الحجة قد تأكدت عليه فيزداد خوفا .}
المصدر: "مكاشفة القلوب".أبو حامد الغزالي. ص:176
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 07-26-2015, 07:59 PM
محمود الصرفندي محمود الصرفندي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الأردن - السعودية - مصر
المشاركات: 511
افتراضي

أبا الوليد المغربي يرجى نقل تعليقك إلى الرابط التالي :
http://kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=65979
__________________
{ اللهم إني أعوذ بك من خليلٍ ماكر، عينُه تراني، وقلبُه يرعاني؛ إن رأى حسنة دفنها، وإذا رأى سيّئةً أذاعها }

***

{ ابتسم ... فظهور الأسنان ليس بعورة على اتفاق }
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 07-27-2015, 12:15 AM
أبو الوليد المغربي أبو الوليد المغربي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 235
افتراضي

أحد العلماء عندنا لازال على قيد الحياة و قد تخرج على يديه مئات حفاظ القرآن - من دون مبالغة- و من شدة حفظه للقرآن يزعم أنه لا أحد يتقن القرآن مثله و ليس يوجد أحد أتم عليه حفظ القرآن إلا أتقنه جدا و قد بلغ السبعين من عمره و لازال لديه أكثر من سبيعن طالبا حدثني أحد طلابه أنه قال " لن أترك تحفيظ الطلاب حتى تعجز يدي عن إمساك القلم " ولا يعرف شيئا اسمه عطلة أو إجازة لما يأتيه أحد و يذكره أنه قد حفظ على يديه القرآن يبكي بكاء شديدا و يقول أرجوا أن أدخل في حديث النبي " خيركم من تعلم القرآن وعلمه " و من عجيب أمره أنه كان قد أجريت له عملية جراحية إثر إصابة في حادثة سير فاستدعى الأطباء أحد أولاده وقالوا له لقد رأينا من هذا الرجل أمرا عجيبا فإنه كان يقرأ القرآن طول مدة العملية مع أنه تحت تأثير المخذر هذا طرف يسير من أخباره ولعلي أوافيكم بنبذة أخرى عن سيرته.
__________________
روي عن وهب منبه رحمه الله قوله :{ العلم كالغيث ينزل من السماء حلوا صافيا فتشربه الأشجار بعروقها فتحوله على قدر طعومها فيزداد المر مرارة والحلو حلاوة ، فكذلك العلم يحفظه الرجال فتحوله على قدر هممها وأهوائها ، فيزيد المتكبر كبرا والمتواضع تواضعا ، وهذا ; لأن من كانت همته الكبر وهو جاهل فإذا حفظ العلم وجد ما يتكبر به فازداد كبرا ، وإذا كان الرجل خائفا مع علمه فازداد علما علم أن الحجة قد تأكدت عليه فيزداد خوفا .}
المصدر: "مكاشفة القلوب".أبو حامد الغزالي. ص:176
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 08-14-2015, 10:15 AM
محمود الصرفندي محمود الصرفندي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الأردن - السعودية - مصر
المشاركات: 511
افتراضي

قصة مبكية ؛ فكيف حالنا !
__________________
{ اللهم إني أعوذ بك من خليلٍ ماكر، عينُه تراني، وقلبُه يرعاني؛ إن رأى حسنة دفنها، وإذا رأى سيّئةً أذاعها }

***

{ ابتسم ... فظهور الأسنان ليس بعورة على اتفاق }
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 08-26-2015, 12:41 PM
محمود الصرفندي محمود الصرفندي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الأردن - السعودية - مصر
المشاركات: 511
افتراضي

من نماذج تعظيم أهل العلم : سجود الشكر ...

البارحة - في المدينة النبوية - اجتمعنا مع الشيخ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر في بيت الشيخ المليادير يوسف العطير بعد العشاء ، وهذا رجل يحفل بأهل العلم ويفتح إيوان داره لأسراب الطلاب وتيجان العلماء ، ولا نبعد قليلا ؛ فإن العطير ممن يحسب على العلم وطلبه ومدارسته في القديم والحديث ، صاحب صلاح - فيما نحسبه - وملازمة للمساجد ورياض العلم .

ولأول مرة - على خلاف العادة - : يقدم شيخنا العلامة عبد المحسن العباد - أطال الله عمره في طاعته - بيت العطير ، ولم يكن على علم مسبق بوفود الشيخ عليه ، فما كاد يمتلك نفسه من السرور الذي هز مجامع أركانه ، وأخذ يظهر ما في قلبه على صفحات وجهه من أسارير السعد ، فالشيخ العباد لا يكاد يخرج إلى بيت ولا حفل ولا يشارك الناس لاشتغاله بالدرس العلمي ، حتى جائزته الممنوحة من سمو الأمير الملكي نايف لخدمة السنة النبوية أوكل ولده عبد الرزاق باستلامها وإلقاء كلمته بدلا عنه .

فما علم العطير بوفود الشيخ العباد لداره العامرة ، فاشتد عليه الفرح فانهال على الأرض ساجدا لله شكرا ، وحمدا للرب تعالى في إكرامه بزيارة العباد لبيته - فلله درهم في تعظيم العلم وأهله - ، ثم كان مجلسا علميا يجمع بين الطرفة والفوائد ، وكان شيخنا يلقي سؤالات للمسابقة المعهودة في هذه المجالس ويناقش ويسامرنا دقائقه الغالية وأنفاسه النفيسة .
__________________
{ اللهم إني أعوذ بك من خليلٍ ماكر، عينُه تراني، وقلبُه يرعاني؛ إن رأى حسنة دفنها، وإذا رأى سيّئةً أذاعها }

***

{ ابتسم ... فظهور الأسنان ليس بعورة على اتفاق }
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 08-26-2015, 03:53 PM
أبو المعالي بن الخريف أبو المعالي بن الخريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 1,032
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود الصرفندي مشاهدة المشاركة
من نماذج تعظيم أهل العلم : سجود الشكر ...

البارحة - في المدينة النبوية - اجتمعنا مع الشيخ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر في بيت الشيخ المليادير يوسف العطير بعد العشاء ، وهذا رجل يحفل بأهل العلم ويفتح إيوان داره لأسراب الطلاب وتيجان العلماء ، ولا نبعد قليلا ؛ فإن العطير ممن يحسب على العلم وطلبه ومدارسته في القديم والحديث ، صاحب صلاح - فيما نحسبه - وملازمة للمساجد ورياض العلم .

ولأول مرة - على خلاف العادة - : يقدم شيخنا العلامة عبد المحسن العباد - أطال الله عمره في طاعته - بيت العطير ، ولم يكن على علم مسبق بوفود الشيخ عليه ، فما كاد يمتلك نفسه من السرور الذي هز مجامع أركانه ، وأخذ يظهر ما في قلبه على صفحات وجهه من أسارير السعد ، فالشيخ العباد لا يكاد يخرج إلى بيت ولا حفل ولا يشارك الناس لاشتغاله بالدرس العلمي ، حتى جائزته الممنوحة من سمو الأمير الملكي نايف لخدمة السنة النبوية أوكل ولده عبد الرزاق باستلامها وإلقاء كلمته بدلا عنه .

فما علم العطير بوفود الشيخ العباد لداره العامرة ، فاشتد عليه الفرح فانهال على الأرض ساجدا لله شكرا ، وحمدا للرب تعالى في إكرامه بزيارة العباد لبيته - فلله درهم في تعظيم العلم وأهله - ، ثم كان مجلسا علميا يجمع بين الطرفة والفوائد ، وكان شيخنا يلقي سؤالات للمسابقة المعهودة في هذه المجالس ويناقش ويسامرنا دقائقه الغالية وأنفاسه النفيسة .
إيهٍ أبا حيان؛
جِسمِي مَعي غيرَ أنَّ الروحَ عندكُم *** فالجسمُ في بلدٍ والروحُ في بلدِ
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 08-26-2015, 04:12 PM
رضوان بن غلاب أبوسارية رضوان بن غلاب أبوسارية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر.العاصمة.الأبيار
المشاركات: 2,896
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله



اقتباس:
فما علم العطير بوفود الشيخ العباد لداره العامرة ، فاشتد عليه الفرح فانهال على الأرض ساجدا لله شكرا ، وحمدا للرب تعالى في إكرامه بزيارة العباد لبيته - فلله درهم في تعظيم العلم وأهله - ، ثم كان مجلسا علميا يجمع بين الطرفة والفوائد ، وكان شيخنا يلقي سؤالات للمسابقة المعهودة في هذه المجالس ويناقش ويسامرنا دقائقه الغالية وأنفاسه النفيسة .
حياك الله بالسلام أبا حيان ويسر لك أسباب طلب العلم ..
شوقتنا و غيرتنا بهذه المجالس الزكية ، وبهذه الأرواح النقية ، أدام الله عليكم نعمه و حفظكم من كل سوء آمين .

أخوك أبوسارية
__________________
((وَمِنَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُواْ حَظّاً مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللّهُ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ ))
عن إبراهيم النخعي قوله هذه الأهواء المختلفة والتباغض فهو الإِغراء ..
قال قتادة إن القوم لما تركوا كتاب الله وعصوا رسله وضيّعوا فرائضه وعطّلوا حدوده ألقى بينهم العدواة والبغضاء إلى يوم القيامة بأعمالهم أعمال السوء ولو أخذ القوم كتاب الله وأمره ما افترقوا.
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 08-26-2015, 06:14 PM
ابو سليم الظاهري ابو سليم الظاهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: السعودية
المشاركات: 140
افتراضي

رعاك الله شيخنا على طرحِ هذا الموضوع الماتع من أجل شيوخي الذين تأثرت بهم علماً
وخشية احسبه كذلك والله حسيبنا وحسيبه عليه رحمة الله العلامة المسند الفقيه / سالم بن احمد بن عفيف احد علماء حضرموت نزيل مدينة جده المتوفى رحمه الله في الثالث من شهر رمضان المعظم يوم الجمعة عام ثلاث وعشرين واربعمئة والف للهجرة النبوية رحمه الله كان اذا خطب يوم الجمعة يهتزّ المنبر من بكائه ويكثر نشيجه حتى تخشى عليه رحمه الله من الوقوع من المنبر وله درس بعد صلاة الجمعة الى قُرب صلاة العصر يفتي فيه السائلين وخصوصا في مسائل الميراث وباب المناسخات الذي قال فيه علماؤنا المناسخات لذوي العقول الراجحات أما في الحديث وعلومه دراية ورواية فكان العجب العجاب وقد يأتي مناسبة ما وأذكر علمه في ذلك وسؤلاتي له في احاديث مختارة من الصحيحين رحمه الله رحمة واسعة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:21 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.