أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
5871 19193

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر اللغة العربية والشعر والأدب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #91  
قديم 12-15-2011, 02:48 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

_

· حَملَهُ عَلَى قَرْنِ أَعْفَرَ.
- جاء في " مجمع الأمثال":
أي على مركَبٍ وَعِرٍ.
قال الكُمَيتُ:
وكنَّا إِذا جبَّارُ قومٍ أَرادنا ... بِكَيْدٍ حملناه على قَرْنِ أَعْفَرا
يقولُ: نقتُلُه ونحملُ رأَسَه على السِّنانِ. وكانت الأسِنَّةُ من القرونِ فيما مضى من الزمانِ.

- ومثله قولهم:
أَصبحَ فلانٌ على قَرْنِ أَعْفَرَ.
والأَعفرُ: الظَّبْيُ. أي: أَصبح على خطرٍ.
قال إمرؤُ القيسِ
ولا مثلَ يومٍ في قَذاران ظَلْته ...كأَنِّي وأَصحابي على قَرْنِ أَعْفَرا

- وقالوا في ضِدِّ ذلك:
حَملهُ عَلَى الشُّرُفِ الذُّلُلِ.
الشُّرُفُ: جمعُ الشارفِ، وهي المُسِّنَةُ من النُّوقِ. يقالُ: شارفٌ وشُرُفٌ، كما قالوا: بازِلٌ وبُزُل، وفارِهٌ وفُرُهٌ.
_
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 12-20-2011, 04:56 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

_______
· إِنْباضٌ بِغَيْرِ تَوْتِيرٍ.
- قال في "جمهرة الأمثال":
يُضربُ مثلاً للرجلِ يَنتحِلُ الشيءَ ولا يُحسِنُه، أو يدَّعيهِ وليس له.
يقول: يُنْبِضُ القوسَ من غيرِ أَنْ يُوتِرَها.
والإِنباضُ: جَذْبُ القَوسِ بالوَتَرِ لِتَرِنَّ.
قال الشمَّاخ:
إذا أَنْبَضَ الرامونَ عنها ترَنَّمْتْ ... ترَنُّمَ ثَكْلى أَوجَعتها الجنائزُ

- وقال في "المستقصى":
يُضربُ في الإِرهابِ من غيرِ قدرةٍ على إِيقاعٍ.
ويروى: لا تَعْجلْ بالإِنْباضِ قبلَ التَّوتيرِ.
وهو مثلٌ فى الاستعجالِ بالأَمرِ قبلَ بلوغِ إِناه(1).
ومن أمثالهم في هذا المعنى:
- كالحادي وليس له بعير.
- تجَشَّأَ لقمانٌ من غيرِ شَبعٍ.
- عَاطٍ بغيرِ أَنواطٍ(2).
_________
(1) بلغ الشيءُ إِناهُ، أو أَناه: أَي: غايتَه، أو: نضجَه وإدراكَه.(القاموس).
(2) قال الأَصمعيُّ: والعاطي: المتناولُ، يقال منه: عَطَوْتُ أَعْطُو، إذا تناولتُ الشيءَ. والأَنواطُ: كلُّ شيءٍ مُعلّقٍ، واحدُها: نَوْطٌ، يقول: فهذا يتناول، وليس هناك معاليقٌ.
رد مع اقتباس
  #93  
قديم 12-25-2011, 09:43 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

_

· ذَكَّرَنِي فُوكِ حِمارَيْ أَهْلي.

- قال العسكريُّ في "جمهرة الأمثال":
يُضربُ مثلاً للرجلِ يُبْصرُ الشيءَ فيذكُرُ به حاجةً كان قد نسيَها.
وأَصلُه أنَّ رجلاً خرج يطلبُ حِمارَيْنِ لأَهلِهِ أَضلَّهُما، فمَرَّ على امْرأَةٍ جميلةِ المُنْتَقَب، فقعد يُحادِثُها ونسي حِماريه؛ لشغلِ قلبِه بها، ثم سَفَرت فإِذا لها أَسنانٌ منكرةٌ، فتذكَّر بها أَسنانَ الحمارِ، فانصرفَ عنها وقال: ذكَّرني فُوكِ حمارَيْ أَهلي.
ونحوه قولُ الآخرُ:
سَفَرَتْ فقلتُ لها هَجٍ(1) فَتَبَرْقَعَت ... فذكَرْتُ حين تَبرقَعَتْ ضَبَّارا
وضَبّار اسمُ كلبٍ. وهذه كانت قبيحةُ المَسْفرِ والمُنتقَب.
وفي خلافِ ذلك ما رُوي أنّ الفرزدقَ رأى امرأةً جميلةَ المُنتَقَبِ فقال: أَظُنّه قَفْلاً على خَرِبَةٍ، فسَفَرتِ المرأةُ فرأى جمالاً رائعاً فقال:
قد كنت أَحسبُ أنَّ الشمسَ واحدةً ... حتى رأيتُ لها شَبَهاً من البشرِ
_____
(1) كلمةٌ تُقالُ لِزَجْرِ الدوابِّ.
رد مع اقتباس
  #94  
قديم 01-07-2012, 02:47 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

_____

· غَـثُّكَ(1) خَيْرٌ لَكَ مِنْ سَمينِ غيرِك.
- قال ابنُ سلام:
يقول: فاقْنَعْ به ولا، تَمُدَّنَّ عينيك إِلى ما في أَيدي الناسِ.
- قال صاحبُ كتابِ "فصل المقال في شرح كتاب الأمثال":
هذا المثلُ لِمَعْنِ بنِ عُرفُطةَ، ويقالُ: ابنُ عطيةَ المَذْحِجِيُّ، وذلك أنه كان بينهم وبين حيٍّ من أَحياءِ العربِ المجاورين لهم حربٌ شديدةٌ، فمرَّ مَعْنٌ في حملةٍ حمَلها برجلٍ من ذلك الحيِّ وهو صريعٌ مزمَّلٌ بالدِّماءِ بين القتلى، فاستغاثه فأَغاثَه مَعْن، واستقلَّ به حتى أَبلغَه مأَمنَه.
وقال معن بن عُرْفُطة:


مــــا فــرَّجَ الكــــربَ امْـــــــرءٌ ... إِلا وعنه سـوف يُفرَجْ


إِنـــي امْرُؤٌ سَمْحُ الخليقةِ ... واسِطٌ في آل مَـــذْحِجْ


ثم عَطفَ أُولئك على مَذْحِجٍ(2) فهزموهم وأَسروا مَعْناً وأخاً له يقال: له رَوْقٌ، وكان يُضَعَّفُ ويُحَمَّقُ(3)، وأَسروا رئيسَ مَذْحِجٍ، فلما صار المأْسورون في حيِّ أَعدائِهم إِذا صاحبُ مَعْنٍ الذي نجَّاهُ أَخو رئيسِ القومِ، فناداه مَعْنٌ بهذا الشعرِ:

يــــــا خـــــيرَ جَـــــازٍ بـــيـــــــــــدٍ ... أُولِيــتَها نَـجِّ مُنَجِّيكَا


هل من جزاءٍ عندك اليَـ ... ومَ لِمن رَدَّ عَوادِيكَا


فعرفه صاحبُه وقال لأَخيه: هذا المانُّ عليَّ ومُنْقذي بعدما أشرفتُ على الموتِ، فَهَبْهُ لي، فوهَبَه له فخلَّى سبيلَه، وقال له: إِني أُحبُّ أَن أُضعفَ لك الجزاءَ، فاخْتَرْ أَسيراً. فاختار مَعْن أخاه رَوْقاً، ولم يلتفتْ إلى سيِّدِ مَذْحِجٍ وهو في الأَسرى، ثم انطلق فسُئِلَ عن أَمرِهما، فحدَّث قومَه بخبرِهما، فأَتَوْه وعنَّفوه وشتموه وقالوا: هلَّا أنقذتَ رئيسنا وتتركَ أَخاك الفَسْلُ(4) الذي ما نَكَأَ قَطُّ جرحاً، ولا أَعملَ رُمحاً، ولا ذَعرَ سَرْحاً(5)، وإِنه لقبيحُ المنظرِ، لَئيمُ المَخبرِ.
فقال معن : (غَثُّكَ خيرٌ من سمينِ غيرِك). فأَرسلَها مثلاً.
_______
(1) الغَثُّ: المَهزولُ، أو الرديء من كل شيء.
(2) مَذْحِج: قبيلةُ مالكٍ وطَيْء. سُمُّوا بذلك لأَنَّ أُمَّهم مُدِلَّةُ لمَّا هلك زوجُها أُدَدُ بن زيد لم تتزوجْ وأَقامت على ولدَيْها، فقالوا: أَذْحَجَتْ على ولدَيْها؛ أي: أقامت.
(3) أي: يُرْمى بالضَّعفِ والحُمقِ.
(4) الفَسْلُ: الرَّذْلُ النَّذْلُ الذي لا مَروءةَ له ولا جَلَد.
(5) السَّرْحُ: المال السائم.
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 01-20-2012, 03:18 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

__

· رُبَّ قولٍ أَشدُّ من صَوْلٍ
الصَّوْلُ: الحَمْلةُ والوَثْبُ عندَ الخصومةِ والحربِ.
- قال الميداني: يُضربُ عندَ الكرمِ يُؤثَرُ فيمن يُواجَهُ به. قال أَبو عُبيد: وقد يضربُ هذا المثلُ فيما يُتَّـقى من العار.
وقالوا في معناه: أَنـفذُ رَمِيَّةٍ كلمةٌ خَفيَّةٍ
- قال في "زَهر الأَكَم": والمعنى: إِنّه رُبَّ كلامٍ يُعابُ به الإِنسانُ هو أَشّدُّ عليه من الصَّوْلةِ. وهذا من كلام أَكثمَ بنِ صَيْفِي.

- قال طَرَفةُ في معنى المثل:

وتَرُدُّ عنك مَخِــــيلــةَ الرجـــــلِ العــ ... ريــضِ مُــوضِحـــةٌ عن العـــظـمِ


بحســامِ سَيـــفِك أو لسانِك والــ ... كَلِمُ الأصيلُ كأَرْغبِ الكَلْــمِ


- وقال:


رَأيتُ القَـوافي يَتّلِـــجْنَ مَوالِجاً ... تَضَيَّقُ عنها أنْ تَوَلَّجَها الإبَرْ


- جاء في " جمهرة الأمثال ": وقال بعضُ حكماءِ الهندِ:
قَلَّما يمتنعُ القلبُ من القولِ إذا تردَّدَ عليه؛ فإِنَّ الماءَ أَلْينُ منَ القولِ، والحجرَ أَصلبُ من القلبِ، وإِذا انْجرَّ عليه أَثَّر فيه، وقد يُقطعُ الشجرُ بالفُؤوسِ فيَنْبُتُ، ويُقطعُ اللحمُ بالسيوفِ فيَنْدمِلُ، واللسانُ لا يندملُ جَرْحُه، والنُّصولُ تغيبُ في الجوفِ فتُنْزَعُ، والقولُ إِذا وصلَ إلى القلبِ لا يُنْزَعُ، ولكلِّ حريقٍ مُطْفِىءٌ؛ للنَّارِ الماءُ، وللسُّمِّ الدواءُ، وللحزنِ الصبرُ، وللعِشْقِ الفُرقةُ، ونارُ الحقدِ لا تَخْبُو أبداً.
ونحو ذلك قولُ البحتري:
وما خَرْقُ السَّفِيهِ وإِن تَعَدَّى ... بِأَبْلغَ فيك من حِقدِ الحليمِ
متى أَحْرَجتَ ذا كَرَمٍ تَخـطَّى ... إِليـــــــك بِمـــــثلِ أَفعـــالِ اللئيـمِ
__
رد مع اقتباس
  #96  
قديم 01-25-2012, 09:52 PM
أبو عبد العزيز الأثري أبو عبد العزيز الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 2,568
افتراضي

جزاك الله خير على جهودك الطيبة في هذا الموضوع
__________________
قال الله سبحانه تعالى :
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

قال الشيخ ربيع بن هادي سدده الله :
( الحدادية لهم أصل خبيث وهو أنهم إذا ألصقوا بإنسان قولاً هو بريء منه ويعلن براءته منه، فإنهم يصرون على الاستمرار على رمي ذلك المظلوم بما ألصقوه به، فهم بهذا الأصل الخبيث يفوقون الخوارج )

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
رد مع اقتباس
  #97  
قديم 01-26-2012, 04:57 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيدر أبو عبدالعزيز الأثري مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير على جهودك الطيبة في هذا الموضوع
وإياك أخي، وبارك الله فيك..
رد مع اقتباس
  #98  
قديم 01-26-2012, 10:05 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

____

· لا بُـقْـيا للحمِـيَّةِ بعد الحرائِمِ.

- قال العسكري: معناهُ أَنَّ الكريمَ لا يستبقي الحَمِيَّةَ عندَ انتهاكِ الحُرمةِ.
- جاء في " المستقصى":
كان مُحْكَمُ بنُ الطُّفَيلِ اليَمامِيُّ – سيِّدُ اليمامةِ- يقول يومَ مُسيلَمةَ الكذابِ؛ مُحرِّضاً لقومِه: الآن تُستَحقَبُ(1) الكرائمُ غيرَ حَظِيّاتٍ(2)، ويُنْكحْنَ غيرَ رضِيّاتٍ، فما كان عندكم من حَسبٍ فأَخرجوهُ، لا بُقيا للحميَّةِ بعدَ الحرائمِ.
يقول: لا بُقيا لشيءٍ بعد هذا اليوم، أي: ينبغي أَن تُخرجوا كلَّ حميَّةٍ لكم، حتى لا تُبقوا منها شيئاً دونَ الحُرُماتِ.
______
(1) استحقب الشيءَ: جعله خلفه كالحقيبة.
(2) أي: ليس لهن حظوةٌ وشأنٌ، أراد أنهن سيتعرضن للهوان.
رد مع اقتباس
  #99  
قديم 01-31-2012, 10:55 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

_
· اتَّسَعَ الخَرْقُ عَلَى الرَّاقِعِ.
- قال العسكري: معناه: قد زاد الفسادُ حتى فات التلافي، وهو من قولِ ابنِ حُمامِ الأَزْديِّ:

كـالثوب إن أَنهج فيه البِلَى ... أعيا على ذي الحيلةِ الصانعِ

كــــــنا نـُـــــــداريها وقد مُزِّقَـــت ... واتَّســــع الخـــرقُ عـــلى الراقعِ

- يُضربُ في الأَمرِ الذي لا يُستطاع تَداركُه؛ لِتَفاقُمِه.
قال أَبو عامر، جَدُّ العباسِ بنِ مِرداس السُّلَمِي:
لا نَسبَ اليومَ ولا خُلَّة ... اتسع الخرقُ على الراقعِ

- ويقال أيضا: اتسع الفَتْقُ على الرَّاتِقِ.
والفَتْقُ يكون بين الشَّيْئين الذَيْن كانا مُلتَئِمَين؛ أَحدُهما متصلٌ بالآخر، فإذا فُرِّقَ بينهما فقد فُـتِـقـا.
والرَّتْقُ: ضدُّ الفَتْق. وقد رَتَقْتُ الفتقَ أَرْتقـهُ، فارْتَتَقَ، أَي: التأَم، ومنه قولُه تعالى: { كانتا رَتْقاً فَفَتَقْناهُما } [الصحاح].
والخَرْق: الثُّقبُ في الحائط وغيرِه.
والراقع: الذي يصلح الخَرْقَ بالرُّقعةِ. والرُّقعـةُ: الخِرقةُ، أو ما يُرقع به، تقول: رَقَعْتُ الثوبَ بالرِّقاعِ، وبالرُّقَع.
-
رد مع اقتباس
  #100  
قديم 02-06-2012, 08:25 AM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

__

· فلانٌ يَـرْقُمُ الماءَ.
- يُضربُ في الاستقامةِ والحِذْقِ.
الرَّقْمُ: الكَتْبُ.
يُقال: فلانٌ يَرقمُ الماءَ، إذا بلغ من حِذْقِه أَنّه يَرقمُ حيث لا يَثبُتُ الرَّقْمُ.

- قال أوس بنُ حَجَر:


سأَرقُم في الماءِ القَرَاحِ إليكم ... على نَأْيِكُم إِن كان للماء راقِمُ

الماءُ القَراح: الذي لا يشوبه شيء. (الصحاح)



- وقد يُقالُ: يَرقُمُ على الماءِ؛ لإِرادةِ أَنه لا يثبتُ من عملِه على شيءٍ.
_
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:34 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.