أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
3439 6969

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-08-2014, 10:22 PM
أبوأنس الأثري أبوأنس الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 83
افتراضي وقفات مع عبد الحميد نجار

وقفات مع عبد الحميد نجار
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد :
أخي عبد الحميد هذه بعض الوقفات والتساؤلات بدت لي من خلال الإطلاع على حلقتيك في الرد على الشيخ علي الحلبي ، فأقول مستعينا بالله :

الوقفة الأولى : التهويل ومحاولة تكثير الأخطاء – في نظرك - لتبدو عظيمة في عين قارئها
فبخصوص الموقف من المخالفين جعلت 13 خطأ وهي 10-11-12-14-15-17-31-32-33-34-36-37-38-39-
أما بخصوص رسالة عمان فقد جعلت خمسة أخطاء .
وبخصوص أبي الحسن جعلت خمسة أخطاء
والأمثلة كثير أكتفي بهذا .

الوقفة الثانية رسالة عمان
لست أدافع عنها ولكن ،
أريد أن أسألك :
* هل - حقا - رسالة عمان تضمنت وحدة الأديان ؟
* من من العلماء قال ذلك غير ربيع المدخلي ؟
* ما معنى وحدة الأديان عندكم ؟ حتى نعرض رسالة عمان على مفاهيم وحدة الأديان عندكم .
* هل خفي على الشيخين الفوزان والعباد هذا الأمر وقد عرض عليهما المقطع من رسالة عمان ؟
* ألا ترى يا عبد الحميد ما جاء في رسالة عمان في نفس المقطع المذكور " دون مساس بالتميز العقدي " فماذا يعني هذا الكلام ؟؟
* إذا كنتم ترون - حقا - أن الحلبي يدافع عن وحدة الأديان فلماذا لا تكفروه وقد قامت عليه الحجة ؟
* هل تريد أن أذكركم بالقاعدة " من لم يكفر الكافر ......"
** أما إن كنتم ترون أنه أثنى على رسالة تضمنت وحدة الأديان فثناؤه عليها يتضمن الثناء على وحدة الأديان ، فهذا من لازم القول لا يلزم به قائله حتى يلتزمه ، فما بالكم وقد نفاه الشيخ علي ، وتبرأ منه ، وكفر قائله ، ودعا على من اتهمه به ، ودعا إلى المباهلة عليه ، وكتب أكثر من ثماني مقالات حول هذا الموضوع فلماذا التكرار والإجترار ؟؟
ولكن كيف تفعلون أمام تشكيك الشيخ ربيع في صدق كلام الشيخ علي حين قال " فلا يغرن السلفي الفطن ......."

الوقفة الثالثة : وقوعك في الكذب
وحتى لا تتهمني بالطعن فيك فإني أقول وقوعك في الكذب إما خطا أو تقليدا والثاني أرجح لأن تجميعك هذا هو تقليد للبازمول وربيع المدخلي ، وسأضرب لك أمثلة على ما أقول :

المثال الأول :
قولك " يجيز الطعن في الصحابة ...."
وذكرت امثلة على ذلك : كالجبن والبخل والغثائية .
استعملت جملة فعلية بدأتها بالفعل المضارع ومن معانيه الإستمرار
فهل ترى أن الشيخ عليا - حقا - يجيز الطعن في الصحابة ؟ انا أستغرب من هذا والله ، فلو كنت أعتقد أن شخصا يجيز الصعن في الصحابة لكفرته ولا كرامة .
هل تقبل مني الآن لو اتهمتك بالتهوين من شأن الصحابة لأنك لاتكفر من يجيز الطعن فيهم ؟
هل تعلم ؟؟
أن هذه القضية تتعلق بأبي الحسن وسئل عنها الشيخ علي وانتهى أمرها ، وشيخنا لم يجز الطعن في الصحابة أبدا وحاشاه من ذلك بل أفتى بما أفتى به الشيخ العباد وكفى ، وكلامه منشور مشهور.
و قد نقلت أنت منه في الحواشي قوله " ذلكُم أنَّ وصفَ (السُّنِّيِّ) للصحابةِ بالغُثائيَّةِ (لا يجُوزُ)، ولكنَّه -منهُ- (ليسَ سبًّا... بخلافِ ما لو صَدَرَ هذا الوَصفُ القَبيحُ -الذي لا يجوزُ- مِن غيرِ (سُنِّيٍّ)؛ فإنَّه عينُ الطعن والسَّبِّ...
أرجو أنك قد فهمت لماذا قلت لك وقعت في الكذب قلت يجيز الطعن ونقلت في الحاشية قول الشيخ علي لايجوز.....إلخ
المثال الثاني :
قولك : " تفريقه بين المنهج والعقيدة بحيث لا يؤثر اختلاف المنهج إذا صحت العقيدة وقويت ولا يخرج عن السلفية "
سأنقل لك كلام شيخنا تاما
قال شيخنا " المنهجُ سِياجُ العقيدة، وحِصنُها المَنِيعُ؛ فلو (حَصَلَ) أنَّ أحداً كان ذا (عقيدةٍ) سلفيَّةٍ -في نفسِه-، ولكنَّهُ منحرفٌ في (منهجِه) -حزبيًّا كان أم غيرَه-: فإنَّ الشيءَ الأقوى فيه -(منهجاً) أو (عقيدةً)- هو الذي سَيُسَيْطِرُ عليه، ويُؤَثِّرُ فيه؛ بحيث لا يستمرُّ -كما يُقالُ- في حالةِ انعدام الوزن التي يعيشُها!!
فإمَّا أنْ يُؤثِّر (منهجُهُ) على (عقيدتِه)؛ فيَؤولَ مبتدعاً مكشوفاً!
وإمَّا أن تُؤثِّر (عقيدتُهُ) على (منهجِه)؛ فيُصبحَ سَلَفِيًّا معروفاً!" ا هـ

أنت قلت : لا يؤثر اختلاف المنهج
وشيخنا قال : فإنَّ الشيءَ الأقوى فيه -(منهجاً) أو (عقيدةً)- هو الذي سَيُسَيْطِرُ عليه، ويُؤَثِّرُ فيه

أنت قلت : ولا يخرج عن السلفية
وشيخنا قال : فإمَّا أنْ يُؤثِّر (منهجُهُ) على (عقيدتِه)؛ فيَؤولَ مبتدعاً مكشوفاً!

يا عبد الحميد نحن عرب ونفهم لغة العرب على مراد العرب .
الشيخ علي يقول يؤثر وأنت تقول لا يؤثر

الشيخ علي يقول يؤول مبتدعا مكشوفا أي يخرج من السلفية إلى البدعة وأنت تقول : لا يخرج
فيا عبد الحميد من نصدق ؟؟
أم تريدنا أن نرى بعينيك ونفكر بعقلك ؟؟
ما حيلتك ؟ وأنت تقلد البازمول في هذا .
ياعبد الحميد تأمل مافوق السطر جيدا .
هل فهمت الآن لماذا قلت لك وقعت في الكذب ؟
قلت لايؤثر ولا يخرج ، وشيخنا قال يؤثر ويخرج .

الوقفة الثالثة : مسائل الإيمان وما تفرع عنها
إن كنت ترى أن اللجنة مصيبة في ردها على الحلبي فلماذا دافع شيخك ربيع عن الحلبي
ولماذا لم يتبرأ من هذا الدفاع ؟؟ ولماذا لا تطالب شيخك بالتوبة والرجوع وإعلان ذلك
ثم ما موقفك من ردود العلماء على ربيع المدخلي في مسائل الإيمان والحكم على أقواله أنها أقوال المرجئة ؟ هل اطلعت عليها أم أنقلها لك ؟
وما موقفك من فتوى اللجنة الدائمة في ربيع المدخلي صاحب التوجهات الإرجائية ؟
هل أنت على قول اللجنة الدائمة في مسائل الإيمان أم على خلافها ؟
فإن قلت نعم فيلزمك أن تحكم على المدخلي بالإرجاء
وإن قلت لا فلماذا تستدل بكلامهم في الحلبي ، وتكتمه في غيره ؟
هل تريد أن أعاملك بمنهجكم في تنزيل كلام السلف ن وقد قال وكيع رحمه الله : " أهل العلم يكتبون ما لهم وما عليهم , وأهل الأهواء لا يكتبون إلا ما لهم " . فتصبح من أهل الأهواء؟

الوقفة الرابعة من الملبس؟
قد قلت " ومن مهمات الدعوة الإسلامية على مدى الأزمان أن تزيل أي التباس أو غموض قد يصيب الناس "
وقلت قبلها :" ولتتضح الرؤيا لكثير من الخيّرين الطيّبين الذين غرّر بهم بعض الحلبيين المشاغبين -بالقواعد الفاسدة الكاسدة وبالألاعيب الشيطانية الماكرة-"
المطلوب :
أريد منك أن تزيل الالتباس في مسألة الإيمان بأن تجيب على الأسئلة السابقة إن كان ذلك لايحرجك طبعا . وإلا كنت من الملبسين المشاغبين صاحب ألاعيب شيطانية ماكرة على حد تعبيرك .

الوقفة الخامسة : العلماء الذين ردوا على الحلبي
جل من ذكرتهم واستكثرت بهم - كاللجنة الدائمة والفوزان والغديان ..... - كانت ردودهم حول مسائل الإيمان وقد سبق الكلام حولها
من هم العلماء الذين بدعوا الشيخ عليا غير ربيع المدخلي وجماعته ؟؟

الوقفة السادسة : نصيحة ورجاء
ياعبد الحميد إن كنت تريد الرفعة والعلو المحمودين فلا تجعل ذلك على أكتاف بعض الناس ، بالطعن فيهم وتنقصهم ، ولا تجعل ذلك أيضا بالتزلف لبعض آخرين . فلن يضرك أحد كما لن ينفعك أحد .
ياعبد الحميد مالك وللخيرين الطيبين ، إنهم لايريدون منك السب والطعن ، إنهم يريدون منك العلم والخلق .
ياعبد الحميد بلادك تسير إلى الهاوية الأعداء كثيرون والفتن تداعت على الشباب فهلا سخرت قلمك وجهدك لنفع الناس فالجزائر فيها أربعين ألف ألف من الناس .
أكتفي بهذا " والحديث قياس " كما يقال عندنا .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-08-2014, 10:34 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,045
افتراضي

الوقفة الخامسة : العلماء الذين ردوا على الحلبي
جل من ذكرتهم واستكثرت بهم - كاللجنة الدائمة والفوزان والغديان ..... - كانت ردودهم حول مسائل الإيمان وقد سبق الكلام حولها
من هم العلماء الذين بدعوا الشيخ عليا غير ربيع المدخلي وجماعته ؟؟




::::::::::::::::::::::::::::


و أين هم من كلام اللجنة (نفسها) في الشيخ ربيع؟؟؟؟؟؟؟
ثم يا نجّار!!!!لماذا رد الشيخ ربيع و الجابري و عدد .... كلام اللجنة
ثم ما حكم رد كلام اللجنة من قبل الشيخ ابن عثيمين ؟؟؟
بل وصف الفتوى بالتشويش على السلفيين
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:27 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.