أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
774 2388

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام > صد التشنيع برد ما صدر عن الشيخ ربيع! من الإسقاط والتبديع !!

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-01-2012, 12:37 AM
ياسر أبو فخيدة ياسر أبو فخيدة غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 418
Lightbulb كتاب (صد التشنيع برد ما صدر عن الشيخ ربيع...) لفضيلة الشيخ علي الحلبي (الحلقةالأولى)


























































































__________________
كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ بالله كثيراً من الفتن كما في حديث زيد بن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " تعوذوا بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن " رواه مسلم (2867).
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-01-2012, 12:42 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,045
افتراضي

فيه مليح ردود شيخنا جزاه الله خيرا على الغلاة
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-01-2012, 05:32 PM
فاتح ابوزكريا الجزائري فاتح ابوزكريا الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,234
افتراضي جزاكم الله خير

جزاكم الله خيرا على هذا النقل
وجزى الله خيرا شيخنا الأبي علي الحلبي على هذا الكتاب الماتع والذي جاء في أوانه وفي وقته وان كنت على يقين أن شيخ مذهب التبديع وأتباعه سوف يجيشون أنفسهم للرد على الكتاب وحينها سوف تظهر الطمات والبلايا المملوءة بالجهل.
__________________
لسنا من المتحزّبين الذين جعلوا دين الله عضين و تفرّقوا شيعا و أحزابا يوالون و يعادون على فلان و علاّن ! !
لسنا من الحدّادية المغالين في الإقصاء و التبديع و التشنيع ...

و ما أجملَ ما قيل : '' كما أنّنا ضد التكفير المنفلت فإننا ضد "التبديع المنفلت''
''وصاحب الحق يكفيه دليل '', وأهل الأهواء"لايكفيهم ألف دليل''
ورحم الله شيخنا علي اذ يقول "المؤمنون عذّارون والمُنافِقونعثارون
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-03-2012, 03:59 AM
ابوياسرالبيضاوي ابوياسرالبيضاوي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المملكة المغربية ( الدارالبيضاء )
المشاركات: 166
افتراضي

جزاكم الله خيرا
__________________
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه (عليكم بالعلــم فإن طلبه لله عبـــادة، ومعرفتــــه خشيـــــة، والبحث عنه جهاد، وتعليمه لمن لايعلمه صدقة، ومذاكرته تسبيح، به يُعرف الله ويُعبد، وبه يُمجَّد الله ويُوَحَّد، يرفع الله بالعلم أقواما يجعلهم للناس قادة وأئمة يهتدون بهم وينتهون إلى رأيهم)
To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-11-2012, 05:48 PM
رأفت صالح رأفت صالح غير متواجد حالياً
توفي-رحمه الله-.
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,378
افتراضي

بارك الله فيكم شيخنا .
__________________
قال ابن القيم: ( وأي دين وأي خير فيمن يرى محارم الله تنتهك وحدوده تضاع ودينه يُترك وسنة رسول الله صلّى الله عليه وسلم يُرغب عنها وهو بارد القلب ساكت اللسان! شيطان أخرس، كما أن المتكلم بالباطل شيطان ناطق، وهل بَليّة الدين إلا من هؤلاء الذين إذا سلمت لهم مآكلهم ورياساتهم فلا مبالاة بما جرى على الدين! وخيارهم المتحزن المتلمظ، ولو نوزع في بعض ما فيه غضاضة عليه في جاهه ,أو ماله بذل وتبذل وجد واجتهد، واستعمل مراتب الإنكار الثلاثة بحسب وسعه. وهؤلاء مع سقوطهم من عين الله، ومقت الله لهم قد بلوا في الدنيا بأعظم بلية تكون وهم لا يشعرون، وهو موت القلوب، فإن القلب كلما كانت حياته أتم كان غضبه لله ورسوله أقوى وانتصاره للدين أكمل. وقد ذكر الإمام أحمد رحمه الله وغيره أثرا: أن الله سبحانه أوحى إلى ملك من الملائكة أن اخسف بقرية كذا وكذا، فقال: يارب كيف وفيهم فلان العابد! فقال: به فابدأ فإنه لم يتمعر وجهه في يوما قط) (إعلام الموقعين 2\157).
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-02-2013, 11:08 AM
محمد الشاهيني محمد الشاهيني غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 3
Exclamation بوركتم

بوركت أنامل خطت حروفاً ترفع الغشاوة عن عيون أدمنت العمى ...
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-29-2013, 11:46 PM
تامر ابو البراء تامر ابو البراء غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 50
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخنا
يقوم غلاة الشيخ اي طلبة علمه الان بين صفحات التواصل الاجتماعي ما تركوا شيخا الا اما ابتدعوه او أساءوا له
بدعوى الجرح والتعديل بأسم صفحة ( طالب العلم ) و نسأل الله ان يهديهم الى طريق الرشاد
__________________
___________________________________________

قال الحسن البصري رحمه الله
السّنة .. والذي لا اله الا هو _ بين الغالي والجافي , فأصبروا عليها رحمكم الله .
فأن أهل السّنة كانو اقل الناس فيما مضى , وهم أقل الناس فيما بقي ، الذين لم يذهبوا مع أهل الإتراف في إترافهم ,
ولا مع أهل البدع في بدعهم وصبروا على سنتهم حتى لقوا ربهم فكذلك إن شاء الله فكونوا .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-19-2013, 01:08 PM
زين زين غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 3
افتراضي

السلام عليكم ==إن التوازن في شخصية المسلم ليجمع الشدة والرحمة ، وإن من الحكمة مراعاة كل ظرف بما يناسبه، والتعامل مع كل حالة بما تقتضيه؛ من الأخذ بقوة أو الرفق واللين ، غير أنه يبقى أن الأصل.. ولذلك يقول مالك بن دينار : ( ما ضُرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة قلب ، وما غضب الله على قوم إلا نزع الرحمة من قلوبهم . ) .==

الحمد لله يعطي على الرفق ما لا يعطي على غيره، والصلاة والسلام على رسول الله البر الرفيق بأمته، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه واتبع سنته، وبعد:

عن أبي الدرداء -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:
"من أعطي حظه من الرفق، فقد أعطي حظه من الخير، ومن حرم حظه من الرفق، فقد حرم حظه من الخير".

وليس المقصود باللين عدم إنكار المنكر ، وإنما اللين في الأسلوب حيث يغني اللين ويحقق الغرض ، وذلك باستنفاذ جميع الوسائل الممكنة التي تضمن الاستجابة ، ولا تستعدي الآخرين ، وراجع ـ إن شئت ـ حديث البخاري في قصة الرجل الذي جامع أهله في نهار رمضان ، كيف عرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم عدداً من الخيارات للتكفير عن ذنبه فقال له : ( هل تجد رقبة تعتقها ؟ قال لا ، قال : فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين ؟ قال :لا قال : فهل تجد إطعام ستين مسكينا ؟ قال : لا ) فجاء النبي صلى الله عليه وسلم تمر ، فأعطاه للرجل ، وقال له : ( خذ هذا فتصدق به فقال الرجل : على أفقر مني يا رسول الله ، والله ما بين لابتيها أهل بيت أفقر من أهل بيتي ، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه ، ثم قال : أطعمه أهلك . ) ( البخاري )

وللأسف رأينا نفرًا من الدعاة انتهج نهجًا يخالف ما أمر الله تعالى به وما كان عليه السلف رضوان الله عليهم في الدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة، فخرج على الناس يؤصِّل منهج السب والشتم "ويشخصن إنكار المنكر"، ويلفظ بوحشي الألفاظ ويتهجم على مَن خالفه بكلمات قاسية وعبارات جارحة أقرب إلى التعيير والفضيحة منها إلى النصح والإرشاد للخير، بل وصل الحال ببعضهم أن عرض صورًا عارية لبعض الفنانات على رؤوس الأشهاد مسوِّغًا ذلك بأنه على الحق فيما يقول!

لقد أكثر النبي في الرفق فقال: "إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله"[2]. وفي صحيح مسلم عن عائشة -رضي الله عنها- أن النبي قال: "إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه". وهذا يدل على أهمية هذا الخلق، وحاجة الخلق إليه في سائر شئونهم.

السلام عليكم ياشيخ بعد اذن سماحتكم كلام طيب للشيخ سالم الطويل àلماذا لم يقل سالم الطويل للشيخ ربيع أنه لا يلزمني تبديع علي حسن الحلبي؟

الجواب: هذه سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم قد يجهلها السائل وكثير من الناس؛ فلقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سمع ما لا يعجبه (سكت)؛ فسكوتي لا بأس به شرعاً فلم يكن من المصلحة أن أرد على الشيخ ربيع وهو بمنزلة الوالد وحالته الصحية لا تسمح، وإنما جئنا لزيارته فحسب لا لمناظرته، ولم يكن مناسبا أن اقول له ذلك؛ لا سيما مع حضور بعض الشباب الصغار.
ثم إن الشيخ ربيع حفظه الله تعالى لا يقول بإلإلزام أصلاً، ولما كان يرد على الحدادية قال بالحرف الواحد: (طيب هل الله فرض علي اقول فلان مبتدع حتى لوكان مبتدع 150%؟ اقول جهمي معتزلي، اشعري، يكفيني اديت الامانة وواجبي في النصيحة) انتهى كلامه.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-12-2014, 12:34 AM
توكلت على الله توكلت على الله غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 3
Exclamation سبحان الله

السلام عليكم
و الله يا إخوة ما ندري من أين تسلطت علينا هذه الأحوال؟ كلما أظهر الله عز و جل رجلا فاضلا يدعو إلى الكتاب و السنة لنفع إخوانه بما علمه الله وقعت له هجمة شرسة من إخوانه المقربين (الكتاب و السنة) يعني من الداخل سببها إما سوء ضن أو زيادة في نقل الكلام أو ما أشبه. كأنها جيوش خفية من حولنا ترتب و تبرمج و تخطط في السوء كيف يجب أن ينقل الكلام حتى يصيب أكبر ضرر ممكن و أمثال هؤلاء تفطن لهم شيخنا علي حسن حفظه الله (بطانة السوء) كما ذكر في الكتاب. اللهم احفظ كل عالم أو طالب علم أو حتى كل عامي مثلي من شرهم آمين.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 03-15-2014, 09:08 PM
عبدالله الفاخري عبدالله الفاخري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 101
افتراضي الرابط لايعمل

السلام عليكم ورحمة الله وبعد :
كلما نقرت على الرابط لتحميل الكتاب يكون الرابط بعبارة :Not Found فأين الرابط للكتاب بارك الله فيكم .
رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:34 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.