أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
16238 18025

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-05-2015, 06:43 PM
أبو عبد الله البيطري أبو عبد الله البيطري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 191
افتراضي الإمام الألباني-رحمه الله- يبرئ تلميذه الشيخ عليا الحلبي-حفظه الله -من تهمت الإرجاء!!

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
أما بعد :
فلقد كثر الكلام عن هذه التهمة، و اجترارها في كل محفل، بالحقد و الغل، و جهل ينطل ، و الهدف واحد ، ألا و هو إسقاط شيخنا العلامة علي بن حسن الحلبي - حفظه الله- من شر كل حاسد و حاقد .
و نسوا أن الذي يرفع ويخفض هو الله .
قال تعالى : ﴿يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ﴾(38) [المجادلة: 11].
أسأل الله جل في علاه أن يرفع الشيخ عليا بن حسن الحلبي و يجعله من الذين آمنوا و أوتو العلم ... آمين.
وفي هذا المعرض أقدم لأخواني ‏هذا التفريغ لكلام الشيخ الألباني -رحمه الله- في الدفاع عن الشيخ علي الحلبي -حفظه الله-

تبرئة الإمام الألباني لتلميذه الشيخ علي الحلبي من تهمت الإرجاء

‏سأل الأخ أبو همام السلفي الإمام الألباني رحمه الله:
شيخنا، وصف بعض الكتاب الأخ عليا الحلبي بأنه يقول بقول المرجئة و الأحباش و العلمانيين في مسائل الحكم و التكفير، و وصفه كذلك-زيادة على ذلك- بأنه جاهل و مبتدع !
و نحن نعرف أن الشيخ عليا، يعني-لا نزكيه على الله-و له صلة بكم من خلال الجلسات معكم.
أﻹمام الالباني-رحمه ألله-:
نحن لا نبرئ إنسانا من الخطأ و الذهول، العصمة للأنبياء و الرسل فقط.
و لكني أقول: فيما يتعلق بموضوع العقيدة ما عملنا عليه من سوء، و مجال القول و الإتهام واسع جدا،
لذلك نحن نقول: سامح الله من يقول خلاف ما يعتقد في أخيه المسلم.
أخونا علي ليس مرجئا، ولا يقول إلا بما يعتقده السلف الصالح.
و الذي ينسبه مثل هذه النسب،أقل ما يقال فيه أنه قد تعدى الأدب الإسلامي، و لكني أخشى أن يكون الامر -أخشى-و أعني ما أقول أن يكون الأمر أكثر و أخطر من ذلك، و هو أن ينسب إليه من العقيدة ما هو برئ منه براءة الذئب من دم إبن يعقوب-كما يقال قديما-فلذلك أنا أقول:
مثل هذه الكلمات ما ينبغي أن نضيع وقتنا في السؤال عنها،
لأنها أولا : تدور حول النقطة الأساسية
و ثانيا : تفريع من الكلام كما قيل أسمع جعجعة و لا أرى طحنا ما في تحتها حاصل إطلاقا سوى الرمي و التهم بدون حق و هذا من الأخطاء التي نجدها اليوم بين الشباب المسلم .اه
فـ : موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور !!!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-06-2015, 09:48 PM
صفوان جلال صفوان جلال غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 152
افتراضي

أحسن الله إليك

أين المصدر ؟ رقم الشريط ؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-07-2015, 04:01 PM
محب العباد والفوزان محب العباد والفوزان غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 944
افتراضي

أخونا علي ليس مرجئا، ولا يقول إلا بما يعتقده السلف الصالح.
__________________
قال بن القيم رحمه الله :
إذا ظفرت برجل واحد من أولي العلم، طالب للدليل، محكم له، متبع للحق حيث كان، وأين كان، ومع من كان، زالت الوحشة وحصلت الألفة وإن خالفك؛ فإنه يخالفك ويعذرك.
والجاهل الظالم يخالفك بلا حجة ويكفرك أو يبدعك بلا حجة، وذنبك: رغبتك عن طريقته الوخيمة وسيرته الذميمة، فلا تغتر بكثرة هذا الضرب
فإن الآلاف المؤلفة منهم لا يعدلون بشخص واحد من أهل العلم، والواحد من أهل العلم يعدل ملء الأرض منهم.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-07-2015, 05:37 PM
أبو عبد الله البيطري أبو عبد الله البيطري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 191
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفوان جلال مشاهدة المشاركة
أحسن الله إليك

أين المصدر ؟ رقم الشريط ؟



تفضل أخي الكريم : http://safeshare.tv/w/EruMspwZrX

26- ومِن ذلك ما نقله الشيخ الحلبي -نفسه- في حاشية كتاب «دعوتنا» (ص: 77-79) حيث قال:
«ومِن آخر ما أوقفني عليهِ بعضُ الأخوة: فتوى صوتيّة لشيخنا -رحمه الله-؛ فيها سؤال عنّي -في هذا الموضوع-، وهاكم نصّ السؤال والجواب:
«السائل: شيخَنا، وصفَ بعضُ الكتّاب الأخ علي الحلبي بأنّه يقول بقول المرجئة والأحباش في مسائل الحكم والتكفير!
ووصفه كذلك -زيادة على ذلك- بأنّه جاهل ومبتدع! ونحنُ نعرف أنّ الشيخ علياً -لا نزكّيه على الله-له صلة بكم مِن خلال الجلسات معكم-؟
فأجاب شيخُنا الإمام الألباني -رحمه الله-:
نحنُ لا نُبرّئ إنساناً مِنّا مِن الخطأ والذهول، فالعصمة للأنبياء والرّسل -فقط-؛ ولكنّي أقول فيما يتعلّق بموضوع العقيدة:
ما علمنا عليهِ مِن سوء.
ومجالُ القول والاجتهاد واسعٌ جدّاً.
لذلك نحن نقول: سامح الله مِن يقول خِلاف ما يعتقد في أخيه المسلم.
أخونا (علي) ليس مرجئاً، ولا يقول إلاّ بما يعتقده السلف الصالح.
والذي ينسبُهُ لمثلِ هذه النسَبِ أقلُّ ما يُقال فيه: أنّه قد تعدّى الأدب الإسلاميّ! ولكنّي أخشى أن يكون الأمر -أخشى، وأعني ما أقول- أن يكون الأمر أكثر وأخطر مِن ذلك، وهو أن ينسب إليه مِن العقيدة ما هو بريءٌ منه براءةَ الذئب مِن دمِ ابن يعقوب -كما يُقال قديماً-.
ولذلك فأنا أقول في مثل هذه الكلمات: ما ينبغي أن نضيّع وقتنا في السؤال عنها؛ لأنّها -أوّلاً- تدور حول النّقطة الأساسيّة، وثانياً: تفريع للكلام -كما قيل: أسمع جعجعةً ولا أرى طحناً- ما في سوى الرمي والتُّهم بدون حقّ، وهذا [منتشرٌ] -اليوم- بين الشباب المسلم للأسف الشديد-»..
الرابط : http://alhalaby.com/play-1127.html
و في هذا الرابط تجد ثناء الإمام الألباني -رحمه الله- على تلميذه الشيخ علي الحلبي -حفظه الله-
و الله الموفق


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-07-2022, 01:36 PM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,052
Lightbulb

رحم الله الامام الالباني
وتلميذه النجيب الحلبي

والحقنا بهم في عليين


وهذه تبرئة ذهبية تُسكت كل ظلوم اتهم عليا الحلبي ظلما وزورا
فما كان منهم إلا اتهام الامام الالباني بالارجاء تلك التهمة الجائرة الكاسدة



وبالمناسبة
مصدر الشريط من سلسلة " المتفرقات" رقم 4 .






اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله البيطري مشاهدة المشاركة
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
أما بعد :
فلقد كثر الكلام عن هذه التهمة، و اجترارها في كل محفل، بالحقد و الغل، و جهل ينطل ، و الهدف واحد ، ألا و هو إسقاط شيخنا العلامة علي بن حسن الحلبي - حفظه الله- من شر كل حاسد و حاقد .
و نسوا أن الذي يرفع ويخفض هو الله .
قال تعالى : ﴿يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ﴾(38) [المجادلة: 11].
أسأل الله جل في علاه أن يرفع الشيخ عليا بن حسن الحلبي و يجعله من الذين آمنوا و أوتو العلم ... آمين.
وفي هذا المعرض أقدم لأخواني ‏هذا التفريغ لكلام الشيخ الألباني -رحمه الله- في الدفاع عن الشيخ علي الحلبي -حفظه الله-

تبرئة الإمام الألباني لتلميذه الشيخ علي الحلبي من تهمت الإرجاء

‏سأل الأخ أبو همام السلفي الإمام الألباني رحمه الله:
شيخنا، وصف بعض الكتاب الأخ عليا الحلبي بأنه يقول بقول المرجئة و الأحباش و العلمانيين في مسائل الحكم و التكفير، و وصفه كذلك-زيادة على ذلك- بأنه جاهل و مبتدع !
و نحن نعرف أن الشيخ عليا، يعني-لا نزكيه على الله-و له صلة بكم من خلال الجلسات معكم.
أﻹمام الالباني-رحمه ألله-:
نحن لا نبرئ إنسانا من الخطأ و الذهول، العصمة للأنبياء و الرسل فقط.
و لكني أقول: فيما يتعلق بموضوع العقيدة ما عملنا عليه من سوء، و مجال القول و الإتهام واسع جدا،
لذلك نحن نقول: سامح الله من يقول خلاف ما يعتقد في أخيه المسلم.
أخونا علي ليس مرجئا، ولا يقول إلا بما يعتقده السلف الصالح.
و الذي ينسبه مثل هذه النسب،أقل ما يقال فيه أنه قد تعدى الأدب الإسلامي، و لكني أخشى أن يكون الامر -أخشى-و أعني ما أقول أن يكون الأمر أكثر و أخطر من ذلك، و هو أن ينسب إليه من العقيدة ما هو برئ منه براءة الذئب من دم إبن يعقوب-كما يقال قديما-فلذلك أنا أقول:
مثل هذه الكلمات ما ينبغي أن نضيع وقتنا في السؤال عنها،
لأنها أولا : تدور حول النقطة الأساسية
و ثانيا : تفريع من الكلام كما قيل أسمع جعجعة و لا أرى طحنا ما في تحتها حاصل إطلاقا سوى الرمي و التهم بدون حق و هذا من الأخطاء التي نجدها اليوم بين الشباب المسلم .اه
فـ : موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور !!!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:41 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.