أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
887 20219

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الأخوات العام - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-19-2020, 09:48 PM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,601
افتراضي تعزية بوفاة فضيلة الشيخ العلّامة عليٍّ الحلبي رحمه الله تعالى.

تعزية اللجنة النسائية بجمعية مركز الإمام الألباني رحمه الله تعالى
بوفاة فضيلة الشيخ العلّامة عليٍّ الحلبي رحمه الله تعالى

4/ 4/ 1442هـ. - 19/ 11/ 2020 م

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
قال الله تعالى: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ} [سورة آل عمران: 185].

رحم الله شيخنا العلّامة عليًّا الحلبي رحمة واسعة؛ وتجاوز عنه؛ وجعل الفردوس الأعلى مأواه.
إن لله تعالى ما أعطى؛ ولله ما أخذ؛ وكل شيء عنده بأجلٍ مسمى؛ نصبر ونحتسب ولا نقول إلا ما يرضي ربنا: الحمد لله؛ إنا لله وإنا إليه راجعون.
إن مُصابنا في فقد شيخنا الجليل علي الحلبي؛ ونظيره من علماءِنا الإجِلّاء رحمهم الله تعالى؛ في زمن الغربة مصاب جلل؛ لكننا نتعزّى بوفاة رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم؛ فإنَّها من أعظم المصائب؛ والله المستعان.

بالأصالة عن نفسي؛ والأخوات الفاضلات باللجنة النسائية بجمعية مركز الإمام الألباني رحمه الله تعالى؛ فإننا نُعَزّي مشايخنا الفضلاء بوفاة فضيلة الشيخ علي الحلبي رحمه الله تعالى؛ ونعزّي أهل بيته وذويه؛ ومشرفي منتدى كل السلفيين وأعضائه ومتابعيه؛ وطلبة فضيلة الشيخ رحمه الله تعالى ومحبيه الكرام بفقده؛ ونُعَزّي أنفسنا؛ رافِعينَ أَكُّفَّ الضَّراعَة إلى المولى العلي القدير أن يأجر الجميع في مصيبتهم ويخلف لهم خيرًا منها؛ وأن يَمُنَّ عليهم بالصبر وعظيم الأجر.

ولئن رحل شيخنا عليٌّ الحلبي رحمه الله تعالى؛ ومن قبله علماءُ ربانيون هداةٌ مهتدون على منهج الحق؛ منهج السلف الصالح؛ – نحسبهم كذلك والله حسيبهم؛ ولا نزكيهم على الله تعالى-؛ حفظ الله بهم على مدى الزمان دينه، وذبّوا عنه تأويل الجاهلين، وتحريف النفاة والغالين؛ رفع قدرهم، وأعلى شأنهم؛ فإنَّ عَطِرَ ذِكرِهِم وطيبَ أَثَرِهِم لم يَرْحَل بفضل الله سبحانه؛ وإن غُيِّبَتْ في الثَّرى أجسامهم.

ماتوا وغُيِّبَ في التراب شُخوصُهم *** والنَّشْرُ مِسكٌ والعِظام رَميم.

غفر الله لنا ولهم؛ ورحمهم؛ ونفع بعلمهم؛ ورفع درجتهم في المهديين؛ وخلفهم في عقبهم في الغابرين؛ وفسح لهم في قبورهم ونور لهم فيها مدَّ بصرهم؛ وجزاهم الله خيرا.
وجزى الله تعالى خيرًا مشرفي ومشرفات منتديات كل السلفيين الكرام؛ وبقية مواقع التواصل الإجتماعي التي يشرف عليها شيخنا العلامة علي الحلبي رحمه الله تعالى؛ وحفظكم الله مشايخنا الكرام مناراتٍ للهدى أكْفاءَ؛ وأعانكم على حمل الراية ومواصلة المسير على الأثر؛ سائلين الله جلَّ في عُلاه أن يطيل بالصالحات أعماركم؛ ويكلأكم بحفظه ورعايته؛ ويؤيدكم بروح منه؛ وينفع بكم وبعلمكم؛ ويثقل لكم الموازين وإياكم أجمعين؛ في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

مديرة اللجنة النسائية بمركز الإمام الألباني رحمه الله تعالى

أم عبدالله نجلاء الصالح
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-19-2020, 11:10 PM
أم محمد السلفية أم محمد السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلـسـطـيـن/ رام الله
المشاركات: 672
افتراضي

رحم الله الشيخ العلامة المحدث علي بن حسن الحلبي
__________________
كتبتُ وقد أيقنتُ يوم كتابتى ****** بأن يدى تفنى ويبقى كتابها
فإن عملت خيراً ستجزى ***** وإن عملت شراً عليَ حسابها


***********
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-23-2020, 03:12 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,146
افتراضي

جمال ذي الأرض كانوا في الحياة وهم
بعد الممات جمال الكتب والسير


رحم الله الشيخ الجليل رحمة واسعة وأعلى درجته

وجزاك الله خيرا أختنا الفاضلة أم عبد الله
واللجنة النسائية في المركز
وحفظكم ونفع بجهودكم والمشايخ وطلبة العلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:32 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.