أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
3276 6763

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الفقه وأصوله - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #41  
قديم 09-22-2011, 11:12 AM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

قال الشيخ صالح الفوزان في المنتقى (رقم :482)
والأحوط والأبرأ للذمة أنه إذا لم يكن مشوها للوجه فإنه لا يؤخذ,بل يُترك,لأنه ليس في أخذه فائدة وليس في تركه مضرة ))
قال الشيخ العثيمين رحمه الله :
:((أما [النتف]من اللحية أو شعر الوجه فإنه حرام لأن هذا من النمص، فإن النمص نتف شعر الوجه واللحية منه ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لعن النامصةوالمتنمصة .))
مجموع فتاوى ابن عثيمين(11/123)

-قال الشيخ الألباني -رحمه الله -في سلسلة الهدى والنور (494):
لايجوز الحلق ولا النتف لأن الشرع حذر أشد التحذير من تغيير مالم يأذن الله بتغييره في الحديث الصحيح "خمس من الفطرة "وفي حديث آخر "عشر من الفطرة "...
لقد بدأنا بالحديث عن الفطرة ,لأننا نقول هذا خلق الله ومع ذلك أمر بتغييره ولكنه قال على العكس من ذلك "لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والتنمصات ...".
فإذا عرفنا هذا الحديث رجعنا إلى السؤال ,فهل يرخص للمرأة التي ينبت على ساقها أو ذراعها شعر أن تنتفه أوتنمصه ؟
نقول :لا ,لأنها تدخل تحت هذا الحديث ,كأن سائلا يقول :لم َ يا رسول الله ؟ فقال :"المغيرات لخلق الله للحسن "
فهي لا تنتف ولا تنمص شعرها إلا طلبا للجمال والحسن .
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 09-25-2011, 03:05 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

قشر الوجه وتضمنه للنمص :

عن أم نهار بنت رفاع قالت : حدثتني آمنة بنت عبد الله أنها شهدت عائشة ، فقالت:" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلعن القاشرة ، و المقشورة " .قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " 4/113:
و هذا إسناد ضعيف ، قال الهيثمي في " المجمع " ( 5 / 169 ) : " و فيه من لم أعرفه من النساء " . قلت: يعني آمنة ، و أم نهار ..
و قد روي الحديث موقوفا من طريق أخرى ، أخرجه أحمد ( 6/ 210 ) عن كريمة بنت همام قالت : سمعت عائشة تقول : " يا معشر النساء !إياكن و قشر الوجه . فسألتها امرأة عن الخضاب ؟ فقالت : لا بأس بالخضاب ، و لكني أكرهه ، لأن حبيبي صلى الله عليه وسلم كان يكره ريحه " ..
و الحديث أورده ابن الجوزي في " الباب الحادي و السبعون " من " الزوائد على كتاب البر والصلة " ( ق 3 / 1 ) بلفظ : " و عن عائشة رضي الله عنها قالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن السالقة و الحالقة و الخارقة و القاشرة " . و لم يعزه لأحد ، و لا ساق إسناده كما هي عادته فيه ، و في كثير من مصنفاته ! ثم قال :" القاشرة ، هي التي تقشر وجهها بالدواء ليصفو لونها " . و في " القاموس " :" القشور - كصبور - دواء يقشر به الوجه ليصفو " . و في " النهاية " : " القاشرة
التي تعالج وجهها ، أو وجه غيرها بالغمرة ليصفو لونها ، و المقشورة التي يفعل بها ذلك ، كأنها تقشر أعلى الجلد ". و ( الغمرة ) بالضم : الزعفران . كما في" القاموس " . و بالجملة ، فالحديث ضعيف الإسناد مرفوعا و موقوفا ، و الوقف أصح، و الله أعلم .
وجاء في فيض القدير للمناوي :" (لعن الله القاشرة) بقاف وشين معجمة تعالج وجهها أو وجه غيرها بالحمرة ليصفو لونها (والمقشورة) التي يفعل بها ذلك كأنها تقشر أعلى الجلد قال الزمخشري : القشر أن يعالج وجهها بالحمرة حتى ينسحق أعلى الجلد ويصفو اللون وفيه أن ذلك حرام لأنه تغيير لخلق الله."
وأورد برقم: 4310 :عن آمنة بنت عبدالله : أنها شهدت عائشة فقالت
( كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يلعن القاشرة والمقشورة ، والواشمة والموتشمة ، والواصلة والمتصلة ) .
وعن عمران بن موسى قال: حدثنا عبد الوارث بن سعيد قال: حدثتنى أم الحسن، عن معاذة « أنها سالت عائشة عن المرأة تقشر وجهها؟ فقالت: إن كنت تشتهين أن تتزينى فلا يحل، وإن كانت امرأة بوجهها كلف شديد فما - كأنها كرهته ولم تصرح » فهذه الرواية بالنهى عن قشر المرأة وجهها للزينة وذلك نظير إحفائها جبينها للزينة، وإذا تخلفت الرواية عنها كأن أولى الأمور أن يضاف إليها اشبهها بالحق.))شرح ابن بطال
قال الشوكاني في نيل الأوطار (في باب :مايكره من تزين النساء به)
"وأما القاشرة والمقشورة ، فقال أبو عبيد : نراه أراد هذه الغمرة التي يعالج بها النساء وجوههن حتى ينسحق أعلى الجلد ويبدو ما تحته من البشرة وهو شبيه بما جاء في النامصة " .
وسئل الشيخ بن عثيمين رحمه الله : ما صحة الحديث: «لعن الله القاشرة والمقشورة»؟
وهل ثبت أن عائشة رضي الله عنها قد نهت عن تقشير الوجه باستخدام الزعفران ونحوه؟نرجو من فضيلتكم التكرم بإجابة وافية عن هذا السؤال ليتم نشره بين النساء.
فأجاب فضيلته بقوله:
((رأيي في هذه الظاهرة أنها إن كانت من باب التجميل فحرام؛ قياسا على النمص والوشر ونحوهما.))
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين المجلد السابع عشر
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 10-17-2011, 11:24 AM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

قال الشيخ عبد الله الفوزان:
"إن أحاديث النمص عامة ليس فيها تخصيص، فيظهر - والله أعلم - أنه لا فرق بين إزالة شعر الوجه أو شعر الحاجبين، وتفسير النمص بنقش الحاجبين وترقيقهما، وأنه لا يدخل فيه حف الوجه، وإزالة ما فيه من شعر أو زغب، قول مرجوح لأمرين:
الأول: أنه مخالف لعموم الأحاديث، ومنها حديث ابن مسعود المتقدم، (والنامصات والمتنمصات) وحديث عائشة - رضي الله عنها - قالت: "كان نبي الله - صلى الله عليه وسلم - ينهى عن الواشمة، والواصلة، والمتواصلة، والنامصة، والمتنمصة" (1) .
الثاني: عن تخصيص النمص بحف الحاجب - وإن قال به بعض علماء اللغة والشرع - لكن الأكثرين على خلافه حيث جعلوا النمص عاماً.
قال ابن الأثير في النهاية: "النامصة هي التي تنتف الشعر من وجهها، والمتنمصة: هي التي تأمر من يفعل بها ذلك" (2) .
وقال في القاموس: "النمص: نتف الشعر" (3) .
وقال الزمخشري: "في وجهها نمص: شبه الزغب. ونمصته الماشطة بالمنماص نتفته، وهو أنمص الحاجبين إذا رق مؤخرهما" (4) .
وقال الفراء: "النامصة التي تنتف الشعر من الوجه، ومنه قيل للمنقاش منماص لأنه ينتفه" (5) .
وقال في لسان العرب: "النمص نتف الشعر ونمص شعره ينمصه نمصاً نتفه" (6) .
فهذه النصوص عن علماء اللغة تفيد أن النمص هو النتف، وهو عام، وإن كان علماء اللغة يتفقون على أن نتف الحاجب داخل في النمص وإنما الخلاف فيما عداه.(7)
__________
(1) أخرجه النسائي (8/147) وفيه ضعف لكنه يحسّن بالشواهد التي ذكرنا بعضها في هذا الفصل.
(2) النهاية (5/119).
(3) ترتيب القاموس (4/444).
(4) أساس البلاغة للزمخشري ص473. دار المعرفة - بيروت.
(5) لسان العرب (7/101) مادة (نمص).
(6) المصدر السابق.
(7)زينة المرأة المسلمة للشيخ عبدالله بن صالح
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 10-17-2011, 12:18 PM
أم عبد الباري السلفية أم عبد الباري السلفية غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: الجزائر
المشاركات: 14
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
جزاك الله خيرا
نفعني الله بهاو إياكم
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 10-17-2011, 01:43 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرته
آمين ..
جزاك الله خيرا
وبارك الله فيك أختي الكريمة "أم عبد الباري "
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 10-17-2011, 02:44 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سلمة السلفية مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرته

آمين ..
جزاك الله خيرا

وبارك الله فيك أختي الكريمة "أم عبد الباري "


............
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 12-05-2011, 01:40 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

وهذه فتوى أخرى لفضيلة الشيخ علي الحلبي -حفظه الله- ذات صلة بالموضوع:
سئل -نفع الله به-:
ما حُكم حلقِ الشَّعر الذي يكونُ أسفلَ العَين؟ وهل يُعدُّ مِن النَّمص؟
فأجاب:
يعني: لو أن أحدًا قلَب السُّؤال؛ قال: ما حُكم أخذِ الشَّعر الذي هو فوق العين؟!
يعني: هنا العين؛ هنا فوق، وهنا تحت؛ هذا لا يجوز، وهذا يجوز؛ بأي دليل؟ بأي تَحكُّم؟!
كل ذلك لا يجوز.
النَّمص: لفظٌ عامٌّ بمعنى الإزالة، وما ذُكر في كتب الفقهاء أو اللغة مِن أنَّه أخذ شَعر الوجهِ، أو أخذُ شعر الحاجب؛ إنَّما هو إشارة إلى عُموم البَلوى، وليس إلى عُموم اللَّفظ اللُّغوي؛ أنَّ هذا أكثر ما هو موجود.
ومع ذلك -مِن باب الأمانة العلميَّة- نقول: المسألة خِلافيَّة بين الفقهاء.
فمِن الفقهاء مَن يجعل النَّمصَ فقط في الحاجِب، ومنهم مَن يوسِّعه يقول هو في الوجهِ كلِّه، ومنهم مَن يقول هو في البدن كلِّه -حاشا العانة والإبط-، وهو ما ينشرحُ إليه صدري، ولا أفرِّق في ذلك بين ذكرٍ وأنثى؛ فالنَّصُّ عامٌّ، والعلَّة عامَّة، والعلَّة تدور مع المعلولِ وُجودًا وعدمًا.
قال: "المغيِّرات لخلقِ اللهِ للحُسن".
فهذا الذي أخذ مِن هُنا، أو مِن هنا؛ أراد الحُسن.
فإذا كانت المرأة -وهي موضع الحسن والجمال- منهيةً عن ذلك؛ فالرَّجلُ -وهو ليس في هذا الموضع ولا منه-؛ أولى أن يخاطَب بِمثلِ هذا النَّص.
وهذا مِما يسمَّى عند أهل العلم وهو نوعُ القياسِ المتَّفقُ -يجوز (المتَّفقِ)، ويجوزُ (المتَّفقُ)- بين الأصوليِّين، وهو ما يُسمَّى بـ(قِياس الأَوْلى).
قياسُ الأولى: قياسٌ متَّفقٌ عليه بين الأصوليِّين جميعًا. اهـ
[تفريغًا من "شرح الإقناع"، الدرس الأول-الأطعمة، (41:40)].
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 12-18-2011, 06:47 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

النمص بالمعنى اللغوي :

***فسّر القليل من العلماء وأهل اللغة النمص بإزالة شعر الحاجبين أو الجبين :



-((النامصة التي تنقش الحاجب حتى ترقه والمتنمصة المعمول بها))
أبي داود في سننه
-(("المتنمصة" و"النامصة" التي تزيل شعر حاجبها بالمنقاش حتى ترققه وترفعه وتسويه. ))أحمد محمد شاكر في تحقيقه لكتاب جامع البيان
((نمَّصتِ المرأةُ: نتَفَت شعرَ جبينها وحاجبَيْها بخَيْط ))معجم اللغة العربية المعاصرة
-والنَّمَص رِقَّة الشعر ..وتَنَمَّصت المرأةُ، أخذَت شعرَ جبِينِها لتَنْتِفه))المخصص لابن سيده




***وفسّر بعض أهل اللغة النمص بإزالة شعر الوجه كله (بما فيه شعر الذقن والشارب ):
-: "النامصة هي التي تنتف الشعر من وجهها". النهاية لابن الأثير
-((المتنمصات:( جمع متنمصة)وهى التي تنتف الشعر من وجهها. )) القرطبي في تفسيره

- قال الفراء :النامصة التي تنتف الشعر من الوجه ومنه قيل للمنقاش المنماص لأنه ينتف به))البيهقي في سننه الكبرى

-((انتمصت المرأة: أمرت النامصة أن تنتف شعر وجهها ونتفت شعر وجهها. تنمصت المرأة: نتفت شعر جبينها بخيط...أنمص الحاجبين: دقيق مؤخرهما مما يلي العذار". المعجم الوسيط
-((والنامصةُ: النَّاتفةُ للشعر عن وجهها.والمتنمِّصة: التي تطلب أن يُنمصَ شعرُها))التهذيب بمحكم الترتيب للأندلسي
-((وامرأة نمصاء، وهي تتنمص: أي تأمر نامصة فتنمص شعر وجهها نمصا، أي تأخذه عنها بخيط فتنتفه.))

كتاب العين للفراهيدي
- ((امرأة نمصاء تأمر نامصة فتنمص شعر وجهها نمصا أي تأخذه عنه بخيط)). تاج العروس
-((«المتنمصات» بالتاء الفوقية ثم النون ثم الصاد المهملة جمع متنمصة، وهي التي تستدعي نتف الشعر من وجهها))الصنعاني في فتح الغفار

-(( النامصة فهي التي تنتف الشعر من الوجه والمنتمصة المنتوف شعرها بامرها))ابن قدامة في الشرح الكبير وفي المغني
-النامصة وَهِي الَّتِي تنتف الشّعْر من الْوَجْه))ابن الجوزي في غريب الحديث
- ((متنمصة وهي التي تنتف الشعر من وجهها (قال القاضي عياض: النامصة التي تنتف الشعر من وجهها ووجه غيرها.)) القسطلاني في إرشاد الساري

-((والنمص: نتف الشعر من الوجه...تنمصت: بمعنى: نتفت ما قد يكون في جبينها ووجهها من شعر بخيط أو بالمنماص وهو الملقاط.))شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم لنشوان بن سعيد الحميرى اليمني
- ((فالنامصة التي تنتف الشعر من الوجه))المحاسن والمساوىء لإبراهيم البيهقي

-((قال الليث: وامرأة نمصاء تتنمص أي تأمر نامصة فتنمص شعر وجهها نمصا، أي تأخذه عنها بخيط".تهذيب اللغة


***وذهب كثير من أهل العلم إلى عموم معنى النمص لسائر الجسد وأنه شامل لكل نتف للشعر :


-(( ونمصته الماشطة بالمنماص: نتفته.)) أساس البلاغة
قال ابن فارس: "نمص:النون والميم والصاد أصيل يدل على رقة الشعر، أونتف له".
-قال الراغب الاصفهاني ((قال الأصمعي: نمصته أي نتفته.))محاضرات الأدباء
-قال ابن العربي:النَّامِصَةُ : هِيَ نَاتِفَةُ الشَّعْرِ ، تَتَحَسَّنُ بِهِ.)) أحكام القرآن
-((والنَّمْصُ نَتْفُ الشعر ونَمَصَ شعرَه يَنْمِصُه نَمْصاً نَتَفَه ))لسان العرب

-النَّمْصُ نَتْفُ الشَّعَرِ. ولُعِنَتِ النامِصَةُ، وهي مُزَيِّنَةُ النِّساءِ بالنَّمْصِ، والمُتَنَمِّصَةُ وهي المُزَيَّنَةُ به. والنَّمَصُ، محرَّكةً رِقَّةُ الشَّعَرِ، ودِقَّتُهُ حتى تراهُ كالزَّغَبِ )) القاموس المحيط
- قال المطرزي:
((النَّمْصُ ) نَتْفُ الشَّعْرِ ))الْمُغْرِب في تَرتيب الْمُعْرب
-: النمص نتف الشعر)) حاشية السندي
-((والنمص: النتف..يقال: قد أنمص البقل فهو نميص إذا ارتفع قليلاً حتى يمكن أن ينتف بالأظفار.))شرح ابن بطال
-((انمُصْها، بالميم، أي انتُفها، يقال: نَمَصت الشعرَ أنْمُصه نمصاً، إذا نتَفْته، ويقال للذي يُنتَفُ به الشعر المِنْماص، وفي الحديث: أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم لعَنَ النّامِصَةَ والمُتَنَمِّصَة)) تصحيح التصحيف وتحرير التحريف للصفدي

-((النَمْصُ:نتفُ الشَعْرِ. وقد تَنَمَّصَتِ المرأةُ ونَمَّصَتْ أيضاً )) الصحاح في اللغة
-((النَمْص: النَّتْف؛ والمِنماص: المِنتاف؛ وشعر نَميص: منتوف

.))جمهرة اللغة
-((النمص: نتف الشعر)) الفائق في غريب الحديث والأثر للزمخشري
-((قال الدبري قلنا لأبي بكر ما النامصة قال التي تنتف شعرها))
الطبراني في معجمه الكبير


***
وعليه قال الشيخ الألباني -رحمه الله -في آداب الزفاف :

والنامصات جمع نامصة, وهي التي تفعل النماص والمتنمصات جمع متنمصة التي تطلب النماص، والنامصة التي تفعله، والنماص إزالة شعر الوجه بالمنقاش، ويسمى المنقاش منماصا لذلك،وذكر الوجه للغالب لا للتقييد فما قيل ويقال :إن النماص يختص بإزالة شعر الحاجبين لترفيعهما أو تسويتهما.. قال الطبري: لا يجوز للمرأة تغيير شيء من خلقتها التي خلقها الله عليها بزيادة أو نقص التماس الحسن لا للزوج ولا لغيره كمن تكون مقرونة الحاجبين فتزيل ما بينهما توهم البلج أو عكسه، ومن تكون لها سن زائدة فتقلعها أو طويلة فتقطع منها أو لحية أو شارب أو عنفقة فتزيلها بالنتف، ومن يكون شعرها قصيرا أو حقيرا فتطوله أو تغزره بشعر غيرها، فكل ذلك داخل في النهي. وهو من تغيير خلق الله تعالى. قال: ويستثنى من ذلك ما يحصل به الضرر والأذية




__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 12-21-2011, 03:09 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله -:
((وتصبح النساء كأنهن دمى أي: صور لا يهتم الناس إلا بشكل المرأة كيف يزينونها وكيف يجملونها وكيف يأتون لها بالمجملات والمحسنات وما يتعلق بالشعر وما يتعلق
بالجلد و
نتف الشعر والساق والذراع والوجه وكل شيء حتى يجعلوا أكبر هم النساء أن تكون المرأة كالصورة من البلاستيك لا يهمها عبادة ولا يهمها أولاد))
شرح رياض الصالحين لابن عثيمين

"سواءً كان النمص بالنتف أو بالحرق أو بالحلق أو بالقص أو بوضع مواد من الأصباغ تخفيه فكل ذلك لا يجوز، وهو تغيير لما خلقه الله، وعلى المخلوق أن يرضى بخلق الله عز وجل
لما فيه من حكمة عظيمة، وتذكير الناس بهذا الاختلاف الذي يدل على وحدانية الله عز وجل؛ لأن اختلاف الخلقة دليل على وجود الخالق الذي يصور كيف يشاء
، ويخلق كيف يشاء،
{أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ} [الأعراف:54]"
شرح زاد المستقنع للشنقيطي
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 01-09-2012, 01:40 AM
أم عبد الجليل أم عبد الجليل غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 16
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

أخواتي الفضليات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسمحن لي أن أدلو بدلوي في هذا الموضوع الذي أراه يشغل الكثير من المسلمات وذلك لأن الفتوى فيه متعددة وكلٌ يأتِ بدليل .

سوف لن أزيد على ما تفضّلت الأخت أم سلمة السلفية بارك الله بجهدها ورزقها الفقه في الدين

وفي ما يخصني فأقول عوداً على ذي بدء : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ..... كل خلق الله حسن ) أو كما قال عليه الصلاة والسلام .

ولستُ مستعدة للتعرض للعن بسبب ( شبهة ) أو فتوى جانب صاحبها الصواب ( غير متعمد طبعاً ) .

ولولا أننا في مكان مكشوف وقد يقرأ أصحاب الهوى بل وأعداء الدين ما أكتب لذكرت لكن حقائق رأيتها وسمعت عن غيرها وليس افتراضات , ولله الحمد على نعمة الرضا .

ستجدن أخواتي أن بعض الفقهاء قد تكلموا عن حكم تخليل لحية المرأة الكثيفة , ومنهم من تكلم عن ديّة ذهاب لحية المرأة , ومن تكلم عن عدم دهن المرأة المعتدة للحيتها .

كل خلق الله حسن يا مسلمات , والله تعالى يعلم أنه رزق امرأة لحية عندما رزقها ويعلم أنها ليست برجل فلا تعدّلن ما تحسبنه شعراً في غير محلّه .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:23 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.