أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
37886 26708

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #441  
قديم 04-13-2020, 07:10 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,077
افتراضي



عطّار المطلّقات!

في رواة الحديث اثنان لُقّبا بهذا:

١ - *عبيد بن إسحاق الكوفي* (ت ٢١٤ هـ) ، ضعفه ابن معين، وقال البخاري: عنده مناكير.

٢ - *محمد بن عبيد بن عتبة،* يروي عنه الأصم.

قال أبو معاوية البيروتي: أما الأول فمعروف عنه لقب (عطّار المطلّقات)، وأما الثاني فذكره ابن حجر في ((نزهة الألباب في الألقاب)) (رقم ١٩٨٥).
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #442  
قديم 04-14-2020, 07:11 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,077
افتراضي


🧀 من المنسوبين إلى الجُبنة: ((الجُبْني))

قال السمعاني في ((الأنساب)): هذه النسبة إلى الجُبن؛ وهو شيء يُعمل من اللبن.

1 - أحمد بن محمد بن عبد الله بن هلال، أبو الحسن السلمي المقرئ، يُعرف بالجُبني، قال ابن عساكر: وكان يصلي في مسجد سوق الجُبن فنُسِب إليه.

2 - خطيب بخارا أبو إبراهيم إسحاق بن محمد الجُبني، ذكره السمعاني في ((الأنساب)).

3 - وأبو جعفر أحمد بن موسى الجرجاني الجُبني (ت 293 هـ) خطيب جرجان، كان يبيع الجُبن؛كما نقل السمعاني عن الخطيب.
* كناشة البيروتي (الجزء الخامس)
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #443  
قديم 04-16-2020, 06:07 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,077
افتراضي



كان يُلقّب بـ(البومة) 🦉

أبو عبد الله محمد بن سليمان بن أبي داود الحراني

ذكر عنه هذا اللقب أبو أحمد الحاكم في ((الأسامي والكنى))، والدارقطني (سؤالات البرقاني)

قال أبو معاوية البيروتي: ولم أجد سبب تلقيبه بـ(البومة)، ولكن عندنا بلبنان يُقال للمتشائم أنه (بومة) أو (مثل البومة)
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #444  
قديم 04-16-2020, 11:03 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,077
افتراضي


😋
((الحرمان من أكل الكُنافة للذهاب لطلب العلم))

قال عيسى بن موسى بن محمد المتوكل : مكثت ثلاثين سنة أشتهي أن أشارك العامة في أكل هريسة السوق، فلا أقدر على ذلك لأجل البكور إلى سماع الحديث.
# نقلتها من تاريخ بغداد
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #445  
قديم 04-21-2020, 06:44 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,077
افتراضي


قصة عجيبة في سرعة تغيير الله تعالى الأحوال وتفريج الشدائد بين تاجرين مسلم ونصراني أفرنجي في القرن العاشر
_________________________

قال تعالى:" وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر"
وفي الحديث: "يضحك الله تعالى من قنوط عباده وقُرْب غِيَره" أي: تغييره للشدة التي لها قنطوا
ما بين غمضة عين وانتباهتها * يغير الله من حال إلى حالِ
وأخبار "الفرَج بعد الشدة" كثيرة جداً وقد أفردت بمؤلفات عديدة، وهنا أنموذج منها عجيب

وجدت بخط مفتي مكة المشرفة العلامة الأصيل المسند قطب الدين محمد بن علاء الدين أحمد النِّهروالي الحنفي (917- 990) في تذكرته المسماة «الفوائد السَّنِيَّة في الرِّحلة المدنية والرُّومية» ما نصُّه:
«أخبرني بعض الأصحاب قال: كان لي رفيقٌ من أهل اسكندرية يتَّجر في البحر يحكي لي: أنه استفاد مالاً كبيراً في سَفْرةٍ، فطمع، وأخذ جميع أمواله متوجِّهاً إلى الروم [أي: تركيا في عصرنا] ليستفيد ويربح، فلاقاه الفرنج، فأخذوا السفينة بجميع ما فيها، وأسروا كلَّ من فيها، واقتسموا المال والرِّجال.
قال التَّاجر: وأخذوني من جملة من أخذوه، ووضعوا الحديد في رجلي، وأجلسوني في طرف البحر على مقذاف [أي: مجداف] أقذف لهم، فتذكَّرتُ أهلي وأولادي وما كنتُ فيه من السَّعة والرَّفاهية، ونظرتُ الحالَ التي أنا عليها الآن فأهمَّني ذلك، ورأيتُهم قد اقتسموا جميعَ ما ملكتُه، فغلبني البكاء، وصارتْ دمعتي لا تنكفّ، وحُزني لم يزل في زيادة.
فرآني على هذا الحال شاب من النصارى [ طمس في المخطوط ] وحنَّ علي، وصار يسألني عن سبب بكائي، فذكرتُ له أولادي وحالتي التي كنت عليها، وأني هل يمكن أن أنظر إليهم أو أجتمع عليهم بعد هذا الحال؟!.
فأخذ القُندس [لعله بمثابة القبعة مصنوعة من فرو حيوان القُندس] من رأسه، ورماه إلى السماء ثم تلقَّاه وتناوله، وقال لي: أرأيت طلوع هذا القندس ونزوله؟.
قلت: نعم.
قال: من دون هذه المُدَّة يغيِّر الله الأحوال وتتقلَّب الدُّنيا بأهلها، ويأتي من لطف الله ما لم يكن في البال، فأبْقِ على نفسك، ولا تُكثر البكاء والحزن، فما دامت شِدَّة ولا سرور.
فتعجَّبتُ من كلام هذا النصراني، وأذهب الله تعالى ما بقلبي من الحزن والأسف، وصرتُ أنتظر فرَج الله تعالى.
وإذا بتجريدة [فرقة عسكرية للتدخل السريع] من المسلمين ظهرتْ على وجه البحر، وأحاطت بالسَّفينة التي أنا فيها، وأخذَتْه من غير قتال، فساقونا بسفينتنا إلى ليمان [أي: ميناء]، وأنزلونا، وأنزلوا جميع المال والأَسَراء، وأطلقوا جميع المسلمين، ووضعوا الأفرنج في القيود، وقالوا: من كان له مال في هذه السفينة من المسلمين فليأخذ حقَّه.
فأخذتُ جميع مالي بحيث لم يفُتْ منه شيء، وتوجَّهوا بي إلى كبير المسلمين، فذكرتُ له كيف أخذني الأفرنج، وكيف أخذوا مالي، فسلَّم لي جميع حقَّي، وقال لي: أتذهب إلى اسكندرية أم الروم؟.
فقلت: بل إلى الروم لأبيع هذه البضايع، ثم أتبضَّع وأرجع إلى اسكندرية.
فعيَّن لي غُراباً [سفينة شراعية صغيرة كثيراً ما تكون حربية] ووضع فيه جميع متاعي، وعيَّن معي من يوصلني إلى بلاد الروم.
وشرعوا يبيعون الأفرنج المأسورين (بيع من يزيد)، ورأيت الأفرنجي الذي ذكر لي تلك النصيحة يباع، فساومتُ فيه واشتريتُه، وذهبتُ لأعُدَّ ثمَنه، وإذا بكبير المسلمين طلبني وقال: تعجَّبنا من شِراك لهذا النَّصراني!.
قلت: يا أيها الأمير، وقضيتي معه أعجب وأغرب.
قال: وما هو؟!.
فأخبرتُه بما ذكر لي، فتعجَّب، وقال: هو هبة مِنَّا لك.
فأخذتُه وأطلقتُه، وتوجَّهتُ إلى الروم، وبعتُ ما معي، وكسبتُ فيه مثلَه، ثم تبضَّعتُ، ورجعتُ إلى اسكندرية.
وكان ذلك النَّصراني يجيء مع المستأمنين إلى اسكندرية للتجارة، فتأكَّدتْ بيني وبينه الصُّحبة، وكنتُ أرسل معه أموالي إلى بلاد الأفرنج فيتَّجر لي فيها، ويأتيني بربح كثير.
فلما طالت الصُّحبة، عرضتُ عليه في بعض الأيام الإسلام، فقال: وكم لي وأنا في خاطري أن تذكر لي ذلك، وإني قد أسلمتُ يوم شريتني وأطلقتني، وأنا في هذه الأسفار أستخرج أموالي من بلد الأفرنج وأجيء بها إلى الإسكندرية، وما كنتُ أظهرت لهم الإسلام خوفاً على مالي، وأنا الآن أُظهر الإسلام، فحسُنت معاملاته، وحسن إسلامُه إلى أن توفي رحمه الله تعالى».
• ما بين القوسين المعقوفين [ ] كتب لتوضيح بعض الكلمات.
https://t.me/arrewayahalthkafh
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #446  
قديم 05-01-2020, 11:07 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,077
افتراضي


*النسوان هم أكبر لغز محيّر للفهم!!*

*((Women are a complete mystery))*


In an interview with New Scientist magazine a few years ago, to mark his 70th birthday, Stephen Hawking - the late British theoretical physicist, cosmologist and author - was asked what he thinks about most during the day.

Hawking replied: "Women. They are a complete mystery
."
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #447  
قديم 05-19-2020, 06:22 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,077
افتراضي


وهمٌ في ((تهذيب التهذيب)) أنتج كتاباً لا وجود له!



قال الحافظ ابن حجر في ((تهذيب التهذيب)) (11/191): يحيى بن جابر الطائي أبو عمرو الحمصي القاضي، وقال أبو بكر بن صدقة صاحب تاريخ حمص: هو يحيى بن جابر بن حسان بن عمرو بن ثعلبة .... اهـ.
وتبعه السخاوي في ((الإعلان بالتوبيخ)) (ص 261/ت: روزنثال) فذكر ((تاريخ حمص)) لأبي بكر بن صدقة.

قال أبو معاوية البيروتي: وهذا وهمٌ نتج عن خطأ في ((تهذيب التهذيب)) (11/191)، فالصواب: يحيى بن جابر الطائي أبو عمرو الحمصي القاضي. وقال *أبو بكر بن عيسى صاحب تاريخ حمص*: هو يحيى بن جابر بن حسان بن عمرو بن ثعلبة بن عدي بن ملاة بن عوف بن أسد بن ربيعة بن سعد بن خنيس بن جديلة بن أدد بن زيد بن كهلان.
والدليل أن ابن عساكر في ((تاريخ دمشق)) (64/104) والمزي في ((تهذيب الكمال)) (4/20/ط. الرسالة) ساقا نسب يحيى بن جابر الطويل من ((تاريخ حمص)) لأبي بكر أحمد بن محمد بن عيسى البغدادي.
أما أبو بكر بن صدقة فهو: أحمد بن محمد بن عبد الله بن صدقة، أبو بكر البَغْداديُّ الحافظ (ت 293 هـ)، ذكر الذهبي في ((تاريخ الإسلام)) أنه سأل الإمام أحمد مسائل مدوّنة. وترجم له إسماعيل باشا في ((هدية العارفين)) فقال: المتوفى في المحرم من سنة 293 ثلاث وتسعين ومائتين. صنف كتاب مسائل سأل عنها أحمد بن حنبل. اهـ. ولم يذكر أحد أنه صنّف كتاب ((تاريخ حمص))، ولا حتى الخطيب في ترجمته في ((تاريخ بغداد)).
فلا وجود لكتاب ((تاريخ حمص)) لأبي بكر بن صدقة.
*والأعجب أن عمر كحالة ذكر أن ((تاريخ حمص)) ليحيى بن جابر (ت 126 هـ)!*
فقال في ((معجم المؤلفين)) (4/89/ط. الرسالة): يحيى الحمصي (000 - 126 ه) (000 - 744 م) يحيى بن جابر بن حسان بن عمرو ابن ثعلبة بن عدي الطائي، الحمصي (أبو عمرو)، مؤرخ، من القضاة. من آثاره: تاريخ حمص. اهـ. وعزا مراجعه لتاريخ دمشق و((تهذيب التهذيب)) (11/191)!!
وهذا أيضاً لا وجود له، والحمد لله رب العالمين.
# كناشة البيروتي (الجزء الخامس)
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:35 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.