أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
9764 12836

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر القرآن والسنة - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-21-2020, 01:55 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,594
افتراضي شيخنا العلامة الألباني رحمه الله تعالى والملك الحسن الثاني.

شيخنا العلامة الألباني رحمه الله تعالى والملك الحسن الثاني

قال أ. د. عاصم بن عبدالله القريوتي:

ذكر العلامة المؤرخ عبدالهادي التازي قال:
لما أراد الشيخ الألباني زيارة المغرب؛ كلمتُ الملك الحسن الثاني في استضافته استضافة رسمية (ملكية) وذكرت للملك منزلته ومكانته.

فأمر الملك باستضافته استضافة رسمية؛ بمعية موكب ثلاث سيارات؛ ونزول في فنادق الخمس نجوم على حساب الدولة؛ وأشياء أخرى منها فتح الخزائن الملكية؛ وتيسير دخول خزائن المخطوطات بتوجيه من الملك. ففرحت وشكرت الملك على مكرمته، واتصلت على الألباني لأبشره فغضب غضبًا استنكرته؛ ورفض جميع المكرمة! باستثناء موضوع المخطوطات.

وقال: إذا أردت أن تكرمني فأعطني سيارتك، وأما النزول فسأنزل على بعض المشايخ في المدن التي سأزورها.

قال التازي: فاهتممت لذلك جدًا، وكيف أعتذر من الملك؟ وماذا سأقول له؟!

ثم اتصلت بالملك وقلت له: إن الألباني يشكركم ويعتذر عن قبول الضيافة!.

فقال الملك: رفض الضيافة الملكية!!

فقلت: ليس رفضًا وإنما…

فقاطعه الملك وقال: هذا عالم مؤمن صادق، لا بأس.

فقال التازي: فوجه الملك بتيسر دخول الألباني لخزائن المخطوطات.

وقال: هذا من المواقف التي زادت بها محبتي للألباني رحمه الله..


**وكان من شريط مسجل بصوته. أفادنا بها الشيخ هاني الحارثي.

رابط النقل: موقع الشيخ أ.د. عاصم القريوتي


__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:47 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.