أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
15432 18974

العودة   {منتديات كل السلفيين} > ركن الإمام المحدث الألباني -رحمه الله- > ترجمة الإمام الألباني -رحمه الله-

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-06-2009, 05:15 PM
الدكتور أبو سهيل الحلبي الدكتور أبو سهيل الحلبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 569
افتراضي أبيات في رثاء الإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمة الله تعالى عليه

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسّلام على أشرف الخلق والمرسلين سيّدنا ونبيّنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم .


أيها الإخوة المسلمون : بصراحة .. قلَّة الكلام في هذه المناسبات أفضل من كثرتها لا لشيء .. لأن المتكلّم مهما تكلّم لن يستطيع إعطاء بعض الأمور حقّها .
رجال والرجال قليل في أيّامنا .. جهابذ رفعوا راية الإسلام عالياً وقضوا أعمارهم في خدمة الإسلام وفي خدمة سنّة المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه .. رجال حاربوا البدعة ونصروا السنّة ولم يخافوا في الله لومة لائم .. شهد الجميع لهم بالخير حتى مخالفوهم ..
إمام هذا العصر ومحدِّثه الإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمة الله تعالى عليه .
ومن لا يعرف هذا الإمام ؟؟ ومن لا يشهد له بالفضل ؟؟
والله لو استشهدت لأشهدن أنّك يا شيخ ناصر إمام المحدّثين في عصرنا الحديث وأشهد بأنّك حقّقت كل كتب السنّة وقدّمت للأمة ما لم يقدِّمه هؤلاء القاعدون خلف الشاشات يطعنون فيك وبغيرك وكنتَ أسداً في وجه البدعة وأصحابها وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يجزيك عن سنّة الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه كلَّ الخير وأن يتجاوز عن أخطائك وزلاتك وأن يجمعني بك مع إمام الموحدين وسيّد الأولين والآخرين محمد بن عبد الله صلوات ربي وسلامه عليه .


قَدَرٌ عليَّ بأن أكون الناعيا=وبأن يفتَّ الحزنُ في أحشائيا
أنا لستُ أدري هل ألمَّ بساحتي=خطبٌ جسيمٌ أم أناخ بواديا؟!
يمضي الأحبَّـةُ فالديارُ بلاقعٌ=وأظل وحدي باكياً أحبابيا؟!
متجرعاً غصصَ الوداعِ مريرةً=مستغفراً للراحلين إلهيا؟
حتى إذا اندملت جراحٌ أوجَعتْ=جدَّت جراحٌ في الفؤادِ عواتيا
واليومَ ثار الجرحُ فيَّ مبرِّحاً=وتحرَّك الزلزالُ في أنحائيا
قالوا لنا الشيخ المجاهد جاءهُ=أمرُ السماءِ وكان أمراً ماضيا
وكأنّه سئم الإقامةَ بعدهم=فدعا الإلهَ بأن يكون التاليا
علاَّمةُ الإسلامِ فارق أرضَنا=ليصير في كَنَفِ المهيمنِ راضيا
رحل المحدِّثُ تاركاً في إِثرِهِ=للسُّنةِ الغرّاءِ صرحاً عاليا
يا ناصراً للدين إن بعُدَ النوى'=ستظل دوماً في الجوانحِ ثاويا
واليتَ ربَّ العالمين وحزبَهُ=وسَخِرتَ بالباغي ولم تك باغيا
علمتنا سندَ الحديثِ ومتنَهُ=وصحيحَه وضعيفَه والراويا
ونفَيتَ عن قولِ الحبيب محمدٍ=مَنْ كان يكذبُ عامداً أو ناسيا
شهد الجميعُ بأنَّ بحرَكَ زاخرٌ=بالعلم فاض جواهراً ولآليا
إنْ قيل صححه المحدِّثُ سلَّموا=فوراً وقالوا نرتضي "الألبانيَـا"
أو قيل ضعَّفهُ يُرَدُّ لضعفهِ تأبى'=العقولُ النيِّراتُ تماديا
أنا ما رأيتُكَ في الحياة وإنَّما=أبصرتُ وجهَك في سطوركَ باديا
أبصرتُ وجهَك في سلاسِلك التي=عمَّت بقاعَ الأرضِ نوراً ساريا
لم تستمع أذني إليك وإنَّما=أصغي لقولك يا إمامُ بروحيا
يجزيك ربُّ العالمين بفضلهِ=عن أمة الإسلام أجراً وافيا
واللهِ لولا اللهُ يؤنسُ وحدتي=ويمدني بالصبر عند مصابيا
لسئمتُ نفسي بعد موت أحبتي=ولَمَا استطعت بأن أعيشُ حياتيا
يا عينُ جودي في وداع أئمةٍ=علَّ الدموعَ اليوم تطفئ ناريا




القصيدة بصوت الشيخ محمد المحيسني :


http://elwa2ly.googlepages.com/ratha2.rar
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-09-2009, 12:36 PM
أحمد جمال أبوسيف أحمد جمال أبوسيف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,209
افتراضي

ما شاء الله رثاء جميل مؤثر بارك الله في الراثي ورحم المرثي
__________________
{من خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع}
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-09-2009, 07:56 PM
أبو الوليد المغربي أبو الوليد المغربي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 236
افتراضي حصري

رحم الله شيخنا حسنة الأيام وبدر الزمان .والقصيدة مرثية رائعة مؤثرة غفر الله لصاحبها ومنشدها.

ومما يصح أن يقال في الشيخ الألباني قصيدة الشيخ محمد بوخبزة التي يرثي فيها شيخه أحمد بن الصديق الغماري-قبل أن يتبرأ منه ويفضحه-وهي مرثية رائقة يقول فيها:

لازلت بدرا تضيء الكون مزدهرا............ في اللحد نورك ينسيني سنا المرج.
كملت فضلا ونقص المرء مفترض..........فكان في العمر مجلي النقص والعرج.
لو كنت تفدى فدتك النفس يا سند................الإسلام يا طيب الأنفاس والأرج.
قد كان نعيك مأساة الأنام فهل من..................مسلم غير محزون و منزعج
إلى أن قال:
من للفرائد يزجيها ويعرضها....................للمستفيد بفكر غاص في اللجج.
من للأحاديث يمليها ويوسعها...................بحثا ونقدا بقول ساطع الحجج.
من للشريعة يبدي من محاسنها.................ما يخلب اللب من غاو ومنتهج
























لا زلت
__________________
روي عن وهب منبه رحمه الله قوله :{ العلم كالغيث ينزل من السماء حلوا صافيا فتشربه الأشجار بعروقها فتحوله على قدر طعومها فيزداد المر مرارة والحلو حلاوة ، فكذلك العلم يحفظه الرجال فتحوله على قدر هممها وأهوائها ، فيزيد المتكبر كبرا والمتواضع تواضعا ، وهذا ; لأن من كانت همته الكبر وهو جاهل فإذا حفظ العلم وجد ما يتكبر به فازداد كبرا ، وإذا كان الرجل خائفا مع علمه فازداد علما علم أن الحجة قد تأكدت عليه فيزداد خوفا .}
المصدر: "مكاشفة القلوب".أبو حامد الغزالي. ص:176
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-12-2009, 11:41 PM
إبراهيم بن عمر الأغا إبراهيم بن عمر الأغا غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: غزة - فلسطين
المشاركات: 215
افتراضي

رحم الله الإمام العلامة المحدث الشيخ أبا عبد الرحمن محمد بن ناصر الدين الألباني
وبارك الله فيك على هذا العبق الطيب.. من الذكر الطيب..
__________________
مَنْ قـالَ قَوْلاً لم يُثَـبِّـتْ عَـرْشَــهُ *** لِمَقَــالِ زَيْـدٍ ذاكَ بِـئْسَ الـمُـقْـتَدِي

القَــوْلُ دِيْـنٌ قَــدْ يَــذِلُّ بِـهِ الفَتى *** ولِسَانُهُ يُـغْـدِيْهِ فِي العَيْشِ الرَّدِي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-16-2010, 03:26 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,489
افتراضي

للرفع رفع الله قدركم
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-26-2010, 12:30 AM
أبو العباس أبو العباس غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 791
افتراضي



وهذه قصيدة في مدح هذا العلم الإمام :

ما لابن الجليل الشان *** خلف كشيخ السنة الألباني

بحران من علم و فضل فاغترف *** ما شئت من فضل و من عرفان

فكلامهما في فقهه متوقف *** عند الحديث الصح و القرآن

و كلاهما حرب على ذي بدعة *** في الدين مهما كان ذا سلطان

و كلاهما في الفقه ليس مقلدا *** غير النبي المجتبى العدناني

و كلاهما ترك التأول جانبا *** وأقرّ بالتنزيه للرحمن

فصفاته كالذات ليس كمثلها *** وصف بلا نفي و لا نقصان

فكلامه و علوه و يمينه حق *** كما قد جاء في الفرقان

من غير تشبيه بشكل عباده *** وبغير تعطيل كوهم فان

فالسمع ولإبصار حق إنما *** قد جل سمع الله عن آذان

و قد استوى لا كاستواء عباده *** و العرش حق ليس كالبنيان

وقف ابن تيمية الفقيه شبابه *** للذود عن شرع و عن قرآن

و تألب الأعداء ضدّ إمامه *** صمدت كطود ثابت الأركان

لم يلتفت لمناويء أو جاحدا *** فالشمس لا تعتد بالعميان

ومضى يؤدي في الحياة رسالة *** موروثة من ذي الهدى الرباني

كثر الدعاة المبطلون لطمسها *** وسعوا لدى الغوغاء و السلطان

لكن نور الله ليس يضره *** نفخ من جهال و الصبيان

عاد ابن تيمية الفقيه بشخصكم *** يا ناصر الأسلام يا الألباني

يا صاحب اللواء يا من لم نزل *** تدعو إلى الحسنى و الإحسان

الـــظاهرية في دمشق مشوقة *** فمكانكم فيها أعز مكان

في الأرض {أندلس} رفعتم صوتكم *** بحديث أحمد سيد الإنسان

إن كان قوم قد رموك بجهلهم *** فلقد تلقى قبلك الحرّاني

أنا بعض جندك في الجهاد و إنني *** من بعض غرسك أيها البستاني

أنا للوفاء و اللفداء لدعوة *** سلفية في النهج الإيمان

حمل الصحابة في القديم لوائها *** و التابعون ذوو العلى و الشان

وأئمة الفقه الكبار أولو النهيك *** الشافعي الفذ و النعمان

البأحثون عن الدليل ليرجعوا *** عن قولهم لصواب قول ثان

النابذون الرأي خلف ظهورهم *** لصجيح القول المصطفى العدناني

و اليوم أنت على المكره حامل *** هذا اللواء بعزمه الفرسان

فأصدع إمام العصر شيخ شيوخه *** بالحق لا ترهب من الطغيان

فالله لا ينسى جهاد مجاهد *** جلت صفات الله عن نسيان

وستذكر الأيام فضل جهادكم *** في نشر سنة رسل الرحمن

يكفي ابن تيمية الإمام بأنكم *** صنتم أمانته على الأزمان

ستظل طائفة تقوم بحماها *** فالله حافظ شرعه القرآن

والله ناصر الدين و جنوده *** فاهنأ بنصر الله يا ألباني

واهنأ بغرس قد غرست بجلّق *** سيعم الشام و البلدان
__________________

قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في الرد على البكري (2\705) :
"فغير الرسول -صلى الله وعليه وسلم- إذا عبر بعبارة موهمة مقرونة بما يزيل الإيهام كان هذا سائغا باتفاق أهل الإسلام .
وأيضا : فالوهم إذا كان لسوء فهم المستمع لا لتفريط المتكلمين لم يكن على المتكلم بذلك بأس ولا يشترط في العلماء إذا تكلموا في العلم أن لا يتوهم متوهم من ألفاظهم خلاف مرادهم؛ بل ما زال الناس يتوهمون من أقوال الناس خلاف مرادهم ولا يقدح ذلك في المتكلمين بالحق
".
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-26-2010, 12:34 AM
أبو العباس أبو العباس غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 791
افتراضي

وهذه قصيدة أخرى في رثاء إمامنا الألباني -رحمه الله- :

طارت بنعشك في السماء سواعد *** وبكتك في الليل البهيم سواهد

لمصاب فقدعالم علامة *** فترى الحليم مع الحيار شارد

حسدوا الإمام فناصبوه عداءهم *** أودى به قبل الممات حواسد

يدنو إليهم بالهدى فيباعدوا *** لكن يظل على الزمان خوالد

مات بن باز في الحجاز وصحبه *** في الشام من حول الفقيد حواشد

يا ناصر السنن الصحيحة إننا *** طلاب علمك والأصول قواعد

كالغيث إن تحلل بأرض تسقها *** من بعد جذب، فالعلوم روافد

كم صخرة للشرك أنت حطمتها *** شهدت بذاك مجالس و مساجد

ستون عاما في الحديث قضيتها *** في الجرح و التعديل أنت الرائد

يا عالم الإسناد أنت إمامنا *** فإذا ذهبت، فمن يكون قائد؟

من للصحاح يوقها بمهارة *** يبغي الدليل، فتستبين فوائد؟

أنعم علينا يا كريم بمثله *** علما فقيها حافظ و يجاهد

إني الجريح على الدوام يفقده *** ولعل في قول القصيد ضمائد .
__________________

قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في الرد على البكري (2\705) :
"فغير الرسول -صلى الله وعليه وسلم- إذا عبر بعبارة موهمة مقرونة بما يزيل الإيهام كان هذا سائغا باتفاق أهل الإسلام .
وأيضا : فالوهم إذا كان لسوء فهم المستمع لا لتفريط المتكلمين لم يكن على المتكلم بذلك بأس ولا يشترط في العلماء إذا تكلموا في العلم أن لا يتوهم متوهم من ألفاظهم خلاف مرادهم؛ بل ما زال الناس يتوهمون من أقوال الناس خلاف مرادهم ولا يقدح ذلك في المتكلمين بالحق
".
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-26-2010, 12:40 AM
أبو العباس أبو العباس غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 791
افتراضي

وقال الشيخ حسين العوايشة يرثي شيخه الألباني :

ودعتنا يا شيخنا الألـــــبانــــــــــــي *** وادمعتا للعالم الربانــــــــــــي

فارقتنا و الحزن مفارقـــــــــــــــــي ***و الدمع يعشق بعدكم أجفانــي

أسفي على الدنيا بفقد إمامنـــــــــــــا ***و الحزن بعدك شيخنا يهوانــــي

يا شيخنا إن القلوب تفطـــــــــــــرت*** هذا عزائي أيها الثقـــــــــــــلان

سأظل أذكركم و يذكرني الشجـــــى*** حتى يوافي قبري الملكـــــــــان

قلبي يتاجر بالهموم فمن أتـــــــــــى*** سيرى به سوقا من الأحـــــزان

أنظل نفرح بالربيع و زهــــــــــــره*** و كذا بماء صب في الوديـــــان

أم سوف يمتعنا السكون بليلـــــــــــه ***حين اختفى عن أمتي القمــــران

لما قضى عبد العزيز إمامنـــــــــــا*** ثم افتقدنا بعده الألبانـــــــــــــي

ماذا يعيد إلى القلوب سرورهــــــــا ***ماذا يبدد مبعث الأشجـــــــــــان

كيف السبيل إلى ابتسام شفاهـــــــنا*** تالله ليس لنا سوى الرحـــــــــمن

ذاك الثرى قد ضم أغلى عالـــــ ــم*** فلتهنئي يا تربة( الهمــــــــــــلان)*

و رجاؤنا استغفار نمل شيخنـــــ ــا*** لكم و نرجو ذاك في الحيتـــــــان

منهاج خير الناس قد بصرتـنــــــــا ***أرشدتنا نحيا مع البرهــــــــــــان

عرفتنا هدي النبي و صحبـــــــــــه*** تالله هذا منهج القــــــــــــــــرآن

علمتنا حب النبي و آلــــــــــــــــــه*** حفزتنا نسعى إلى الغفــــــــــران

في دقة الأقوال قد مرستـــــــــــــنا*** دربتنا نمضي إلى الإحســـــــان

تالله شمس علومكم ما كــــــــورت*** تكوير شمس جاء في القـــــــرآن

و بحار فهمك شيخنا ما سجـــــرت*** ستضل مغدقة مع الأزمــــــــان

لكن بحار الكون يأتيها الفنـــــــــــا*** تسجيرها آت بغير تــــــــــــوان

أما انكدار النجم فهو محـــــــــــقق ***هذي عقيدنا بلا نكــــــــــــــران

حين انكدار النجم يلمع علمــــــكم*** و به المفازة بالمنى و جنــــــــان

من للحديث مصححا و مضعفــــا*** إني شكوت البث للرحـــــــــــمن

من للفتاوى حين يعضل أمـرهـــا*** من بعد فقدك رائد الفرســـــــــان

من ذا يصد المحدثين و كيدهـــــم*** و يرد ما قالوا من الطغيـــــــــان

من ذا سيفحم كل صاحب بدعــــة*** من ذا سيلجم هجمة الفتـــــــــــان

إن الذي قد قال إنك مرجــــــــــئ*** لا يعرف التأصيل في الإيمــان

كبر الكلام خروجه و قبولــــــــــه*** من فيه شخص خاض في البهتان

من قال ذا الإيمان ليس يثابـــــــت*** هو في ازدياد بل و في نقصــــان

أو قال إن الضر قد مس الفـتـــــى*** حين اقتراف الذنب و العصيـــان

أو قال سب المسلمين مفســـــــــق*** و قتالهم يهدي إلى الكــــــــفران

كان المصيب و ليس ذاك بمرجئ*** هذا و ربي الحق يا إخـــــــــواني

فاترك هواك فإنه لك قاتــــــــــــل*** و حذار أن تبقى على الهذيــــــان

إن الهوى في قتلكم متجاهـــــــــل*** دية و لم يورث سوى الخســــران

أو قائل ما أنت غير محــــــــــدث*** في الفقه ما عرفوا لكم من شــان

ذاك امرؤ في جهله متخبــــــــــط*** إن الجحود طبيعة الإنــــــــــــسان

روى الورى من فقهه فتأملـــــــن*** ( صفة الصلاة ) مصنف الألبـاني

( أدب الزفاف ) دقائق و لطاــئف*** ( إرواؤه ) كالماء للعطــــــــشان

و كفى بـ ( أحكام الجنائــــز ) درة*** بينتها للناس خير بيــــــــــــــان

إن ( الصحيحة ) قد تعاظم نفعـــها*** منها عبيق المسك و الريحــــان

و ( مناسك الحج ) التي صنفـتـــها*** كانت و ربي تحفة الخـــــــــلان

إغفالكم إغفال سنة أحمـــــــــــــــد*** نسيانكم ضرب من العصيـــان

مهما حييت فلست أنسى فضـــــلكم*** إني أخاف الله أن ينســــــــاني

لو كان ذلك جائزا لوجدتنــــــــــي*** و الله في عجز عن النسيــــــــــــــان

أنا في قيامي للصلاة لخالقـــــــــي*** لابد من ذكري إمامي الحانــــــــــــي

لابد من ذكر الذي قد قالـــــــــــــه*** في ذي الصلاة و سائر الأركـــــــان

في الحج ماذا قال أو أفتى بــــــــه*** في الصوم في الصدقات في الإحسان

لما يسبح بعضهم في سبحــــــــــة ***قد كان يذكر أحمد العدنـــــــــــــاني

فيقول هذا لم يرد في ديننـــــــــــا ***و لذا تمثل في جميع بنـــــــــــــــــاني

فإذا السنون فنت سيبقى علمـــــكم*** تالله ما قدمت ليس بفــــــــــــــــــان

كم من فتاوى كنت تفتيتا بــــــــها*** ستظل تذكركم بكل أمــــــــــــــــان

رباه ما أبغي الغلو فإنـــــــــــــــه*** يدعو إلى النيران و الشيطـــــــــــان

لكن أردت أداء حق إمامــــــــــنا*** يا رب باعدني عن الكفـــــــــــــــران

رحم الإله الشيخ أوسع رحمــــــة*** و حباه ما يرجو من الرضــــــــــوان
* هي المقبرة التي دفن بها شيخنا رحمه الله
__________________

قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في الرد على البكري (2\705) :
"فغير الرسول -صلى الله وعليه وسلم- إذا عبر بعبارة موهمة مقرونة بما يزيل الإيهام كان هذا سائغا باتفاق أهل الإسلام .
وأيضا : فالوهم إذا كان لسوء فهم المستمع لا لتفريط المتكلمين لم يكن على المتكلم بذلك بأس ولا يشترط في العلماء إذا تكلموا في العلم أن لا يتوهم متوهم من ألفاظهم خلاف مرادهم؛ بل ما زال الناس يتوهمون من أقوال الناس خلاف مرادهم ولا يقدح ذلك في المتكلمين بالحق
".
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-26-2010, 12:56 AM
أبو العباس أبو العباس غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 791
افتراضي

وهذه قصيدة أخرى في رثاء الشيخ -رحمه الله- :

لمن يتدفَّق النَّغَمُ؟ *** وماذا يكتب القَلَمُ ؟!

ومَنْ ترثي قصائدُنا؟ *** وكيف يُصوَّر الألمُ؟

إذا كان الأسى لَهَباً *** فقُلْ لي: كيف أبتسمُ؟

وقُلْ لي: كيف يحملني *** إلى آفاقه الحُلُمُ؟

إذا كانتْ مَوَاجعُنا *** كمثل النَّارِ تضطرمُ

فقُلْ لي: كيف أُطْفِئُها *** وموجُ الحزن يَلْتِطم؟!

أَعامَ الحُزْنِ، قد كَثُرَتْ *** علينا هذه الثُّلَمُ

كأنَّك قد وعَدْتَ المَوْت *** وعداً ليس ينفصمُ

فأنتَ تَفي بوعدكَ، *** وهوَ يمضي مسرعاً بِهِمُو

ألستَ ترى رِكَاب الموتِ *** بالأَحباب تنصرمُ؟!

ألستَ ترى حصونَ العلمِ *** رَأْيَ العينِ تنهدم؟

نودِّع ها هنا عَلَماً *** ويرحل من هنا عَلَمُ

جهابذةُ العلوم مضوا *** فدمعُ العين ينسجم

مضوا وجميعُ مَنْ وردوا *** مناهلَ علمهم وَجَموا

تكاد الآلةُ الحًدْبَا *** ءُ، والأَقدام تزدحِم

تطير بهم إلى الأعلى *** وبالجوزاءِ تلتحمُ

أكادُ أقول: إنَّ الشِّعرَ، *** لم يَسْلَمْ له نَغَمُ

وإنَّ عقاربَ الساعاتِ *** لم يُحْسَبْ لها رقمُ

تشابهتِ البدايةُ والنـِّــ *** ـهايةُ واختفتْ "إرَمُ"

ونفَّــذ سَدُّ مَأْرِبَ كلَّ *** ما نادى به "العَرِمُ"

هوى نجمُ الحديثِ كما *** هوتْ من قبله قِمَمُ

وكم رجلٍ تموتُ بموتهِ *** الأَجيــالُ والأُمَــــــــــمُ

أَناصرَ سُنَّة المختارِ، *** دَرْبُــكَ قَصْــدُه أَمَـــمُ

رفعتَ لــواءَ سنَّـتنـا *** ولم تَقْصُرْ بك الهِمَمُ

قَضَيْتَ العمرَ في عملٍ *** بـه الأَوقــاتُ تُغْــتَـنَـمُ

خَدَمْتَ حديثَ خيرِ النَّاسِ، *** لـم تسأمْ كمـن سئمـــوا

حديثُ المصطفى شُرِحَتْ *** بــه الآيـــاتُ والحِكَــــــمُ

فنحن بنور سنَّتـــه *** إلى القرآنِ نحتكـــمُ

خَدَمْتَ حديثَ خير النَّاسِ، *** لم تُنْصِتْ لمن وَهِمـــــُوا

ولم تُشْغَلْ بما نثروا *** من الأهواءِ أو نظموا

سَلِمْتَ بعلمك الصافي *** من "البَلْوَى" وما سَلموا

غَنِمْتَ بما اتجهْتَ له *** ومَنْ نشروا الهدى غَنموا

ومَنْ جعل العُلا هَدفاً *** فلن ينتابَه السَّأَمُ

أَناصرَ سنَّة الهادي *** سقاكَ الهاطلُ العَمَمُ

بكتْكَ الشَّامُ وَيْحَ الشَّامِ *** أخفــتْ بَـــدْرَها الظُّـــلَمُ

وخيَّم فوق "أَرْدُنِها" *** سحابٌ غـَيْــثُـــه الأَلمُ

بكتْ "ألبانيا" لعبتْ *** بها أحقادُ من ظلموا

وعشَّش في مرابعها *** بُغاثُ الطير والرَّخَمُ

بكاكَ المسجدُ القُدْسيُّ *** والمدَنيُّ، والحَرَمُ

بكتْكَ سلاسلُ الكتبِ *** التي كالدُّرِّ ، تنتظم

فسلسلةُ الأحاديث *** التي صحَّتْ لمن فهموا

وسلسلةُ الأحاديث *** التي ضَعُفَتْ لمن وَهموا

وتحقيقُ الأسانيد *** التي ثبتتْ لمن علموا

علومٌ كلُّها شَرَفٌ *** تعزُّ بعزِّها القِيَمُ

أناصرَ سنَّةِ الهادي *** لنا من ديننا رَحِمُ

لقيتُكَ دونَ أن ألقاكَ، *** تُورق بيننا الشِّيَمُ

لقيتُكَ في ظِلالِ العلمِ *** والأزهارُ تبتسم

تجمِّعنا محبَّةُ خير *** مَنْ سارتْ به قَدَمُ

خَدَمْتَ جَلال سنَّته *** فيا طُوبى لمن خَدَموا

رحلْتَ رحيلَ مَنْ أخذوا *** من الأمجادِ واقتسموا

كأنَّك لم تُدِرْ قلماً *** ولم يُجْرِ الحديثَ فَمُ

حزنَّا، كيف لم نحزنْ *** وشِرْيانُ القلوبِ دَمُ؟

ولكنَّا برغم الحزنِ *** لم يشطحْ بنا الكَلِمُ

نعبِّر عن مَواجعنا *** وبالإسلام نلتزمُ

ولولا أنَّ أَنْفُسَنا *** بربِّ الكون تعتصمُ

لَمَاجتْ بالأسى وغدتْ *** أمام الحزن تنهزم
__________________

قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في الرد على البكري (2\705) :
"فغير الرسول -صلى الله وعليه وسلم- إذا عبر بعبارة موهمة مقرونة بما يزيل الإيهام كان هذا سائغا باتفاق أهل الإسلام .
وأيضا : فالوهم إذا كان لسوء فهم المستمع لا لتفريط المتكلمين لم يكن على المتكلم بذلك بأس ولا يشترط في العلماء إذا تكلموا في العلم أن لا يتوهم متوهم من ألفاظهم خلاف مرادهم؛ بل ما زال الناس يتوهمون من أقوال الناس خلاف مرادهم ولا يقدح ذلك في المتكلمين بالحق
".
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-11-2010, 12:51 AM
الدكتور أبو سهيل الحلبي الدكتور أبو سهيل الحلبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 569
افتراضي

بارك الله فيكم وجزاكم خيرا على روركم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:54 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.