أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
8344 12590

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-02-2017, 02:53 PM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,024
افتراضي فتوى حول التكبير المقيد في ايام التشريق و دبر الصلوات - للعلامة مشهور آل سلمان

السؤال الرابع عشر: ما تقول في إمام مسجد يبدأ التكبير عقب الصلوات المكتوبات من أول ذي الحجة ويحمل المصلين على ذلك؟


الجواب :
مُخطىء.
التكبير قسمان:
1- تكبير مُقيد.
2-تكبير مُطلق.

التكبير المطلق، الإنسان في خلوته ومع أولاده وفي سوقه وفي الأماكن التي يشعر فيها بالغفلة أو طالت الغفلة أو بَعُد ذكر الله عز وجل يُكبّر الإنسان، وهكذا كان يصنع ابن عمر و أبو هريرة رضي الله تعالى عنهما، وهكذا كان يقول ميمون بن مهران، قال: كنا نسمع تكبير الصحابة كأمواج البحر، وفي البخاري تعليقاً كان ابن عمر وأبو هريرة يذهبان للسوق ويكبران ويكبر الناس بتكبيرهما.

أما التكبير المقيد يبدأ من فجر يوم عرفة (فجر التاسع) وينتهي بعصر ثالث يوم من أيام التشريق وهو رابع يوم من أيام العيد.

التكبير المقيد ؛ بعد الصلوات هل نكبر؟

نعم نكبر.

ما الذي ننكره على الناس في التكبير؟

النغمات، يكبرون بنغمات، حتى الإنسان لعله يقع في الشرك فلا ينطق بالاستثناء أو المستثنى منه أو ما شابه حتى يوافق النغمة، فكلٌّ يكبر فإن وقع الإتفاق فالحمد لله وإن لم يقع الاتفاق فالحمد لله، لا نتقصد الإتفاق و لا نتقصد الفراق، والكل يكبر، فهذا التكبير أيضاً يقصر فيه بعض إخواننا، انظر فالأمر بين الغلو وبين التقصير سواء من جهر التكبير بعد دبر الصلوات، الأصل أن نجهر بالتكبير دُبر الصلوات والله تعالى أعلم .

مداخلة من أحد الحاضرين : شيخنا الله يحفظك التفصيل في هذه المسألة هل يكون التكبير بعد التسبيحات أم مباشرة ؟

الشيخ : الأمر واسع، ولكن معنى أن التكبير مقيد يكون مباشرة بعد الصلاة يكون بعد السلام .
وكذلك لا نلتزم بعدد معين من التكبيرات
والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

3 ذو الحجة 1438 هجري 2017 – 8 – 25 إفرنجي

http://meshhoor.com/fatawa/1362/

⬅ *خدمة الدرر الحسان.*
الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍✍
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-03-2017, 02:58 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجــــــــــــزائـــــر
المشاركات: 2,572
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوجابر الأثري مشاهدة المشاركة

... أن التكبير مقيد يكون مباشرة بعد الصلاة يكون بعد السلام ...
اللهم بارك في المنقول عنه وفي الناقل
لدي سؤال: ما هو دليل مشروعية التكبير في أيام التشريق لغير الحجاج؟

__________________
https://www.facebook.com/abbsalma
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-03-2017, 03:25 PM
ابو العلاء السالمي ابو العلاء السالمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: الجزائر
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
اللهم بارك في المنقول عنه وفي الناقل
لدي سؤال: ما هو دليل مشروعية التكبير في أيام التشريق لغير الحجاج؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
اللهم بارك في المنقول عنه وفي الناقل
لدي سؤال: ما هو دليل مشروعية التكبير في أيام التشريق لغير الحجاج؟



يقول تانبي -صلى الله عليه وسلم-:
أيامُ التشريقِ أيامُ أكْلٍ ، وشُرْبٍ ، وذِكْرِ اللهِ.
صحيح الجامع(2689)


وكان عمر رضي الله عنه، "يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد، فيكبرون ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيرا"
أخرحه البخاري معلقا، وقال الحافظ في "الفتح" (
462/2):
"وصله سعيد بن منصور من رواية عبيد بن عمير قال كان عمر يكبر في قبته بمنى ويكبر أهل المسجد ويكبر أهل السوق حتى ترتج منى تكبيرا ووصله أبو عبيد من وجه آخر بلفظ التعليق ومن طريقه البيهقي."

فقوله:

يكبرون ويكبر أهل الأسواق....، دليل على أن التكبير للحاج ولغيره، لأن الأسواق بمنى فيها الحجيج والتجار وغيرهم.

والله أعلم.
__________________

{وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [الحشر: 10]
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-04-2017, 10:47 PM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,024
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
اللهم بارك في المنقول عنه وفي الناقل
لدي سؤال: ما هو دليل مشروعية التكبير في أيام التشريق لغير الحجاج؟

جزاك الله خيرا، سؤال وجيه

الظاهر ان التكبير يشرع لغير الحاج لعموم الايات والاحاديث الحاثة على الذكر والتكبير
كقوله تعالى ( ويذكروا اسم الله في ايام معلومات ) اي ايام العشر و كقوله (واذكروا الله في ايام معدودات ) ايام التشريق
و حديث النبي صلى الله عليه وسلم (أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل)
فهي نصوص عامة
وذكر اهل العلم ان الافضل للحاج التلبية و لغير الحاج التكبير
و ذكر هذا غير واحد من اهل العلم منهم الشيخ ابن باز رحمه الله

وانظر ما تضمنه كلام الشيخ السحيم هنا
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=86111

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-05-2017, 09:39 AM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 314
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خولة السلفية مشاهدة المشاركة
زادكنّ الله من فضله :

** من البدع تقييد التكبير دبر الصلوات في أيام عشر ذي الحجة وأيام التشريق:

بسم الله الرحمن الرحيم

كلام العلامة الألباني -رحمه الله-

1 - السائل : حكم التكبير المقيد بعد الصلوات وهل يقدمه الإنسان على الأذكار المشروعة أم يبدأ بالأذكار أولاً ؟

الشيخ الألباني : ليس فيما نعلم للتكبير المعتاد دبر الصلوات في أيام العيد ليس له وقت محدود في السنة

وإنما التكبير هو من شعار هذه الأيام

بل أعتقد أن تقييدها بدبر الصلوات أمر حادث لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم

لذلك يكون الجواب البدهي أن تقديم الأذكار المعروفة دبر الصلوات هو السنة

أما التكبير فيجوز له في كل وقت]اهـ (1).


الرابط الصوتي:
http://www.alalbany.ws/alalbany/audio/392/392_08.mp3


2 - السائل: هل يقيد التكبير في أيام التشريق فيما بعد الصلوات؟


الشيخ الألباني: لا، لا يقيد؛ بل تقييدُه مِن البدع؛ إنما التكبير بكل وقتٍ من أيام التشريق.

السائل: وأيام العشر؟

الشيخ: وأيام العشر كذلك(2).

الرابط الصوتي:
http://www.alalbany.ws/alalbany/audio/410/410_16.mp3

3- قال الشيخ العلامة مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله - :


[وهنا أمر أريد أن أنبّه عليه وهو ما اعتاده النّاس عقب الصلوات أنّهم يكبرون، وهذا ليس بمشروع,
بل التكبير مطلق,

أعني أنّك تبدأ عقب الصلوات بالأذكار المشروعة التي تقال عقب الصلوات

ثم تكبر سواء عقب الصلوات

أم في الضحى,

أم في نصف النهار

أوفي آخر النهار,

أو في نصف الليل](3).

...................

حواشي:
(1)-المرجع:
المصدر: سلسلة الهدى النور
رقم الشريط: 392
رقم الفتوى: 08
الفتوى: 8 - ما حكم التكبير المقيد بعد الصلوات في أيام التشريق وهل يقدمه على الأذكار المشروعة دبرالصلوات.؟ ( 00:46:27)
(2)-المرجع:
المصدر: سلسلة الهدى النور
رقم الشريط: 410
رقم الفتوى: 16
الفتوى:[ 16-هل يقيد التكبير في أيام التشريق عقب الصلوات فقط أو مطلقاً ؟ (00:36:12)].
3 - (كتاب:قمع المعاند وزجر الحاقد الحاسد ص/ 366).

منتديات البيضاء العلمية:: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة ::الـمـنـبــر الـــعــــام
فالتكبير عقب الصلوات يعد من التكبير المطلق وتقدم الأذكار عليه، هذا قولهما رحمهما الله...
لكن قد يعكر على ذلك الآثار الواردة، والإجماع الذي حكاه غير واحد في هذا الشأن
؟
فما كان رد مشايخنا، أو من قال بهذا القول؛ على ذلك؟!
وقول المشايخ وجيه جدا (!).
__________________
قال الإمام أحمد ( رحمه الله ) :
" لو تدبر إنسان القرءان ، كان فيه : ما ( يرد !) على كل مبتدع وبدعته "
[ السنة للخلال ( ٩١٢) ]
قال ابن قدامة المقدسي ( رحمه الله ) :
" وقد كان السلف يحبون من ينبههم على عيوبهم ، ونحن الآن - في الغالب - أبغض الناس إلينا من يعرف عيوبنا "
[ مختصر منهاج القاصدين ص196 ]

من هنا القناة على تيليجرام

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-05-2017, 07:15 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجــــــــــــزائـــــر
المشاركات: 2,572
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوجابر الأثري مشاهدة المشاركة

الظاهر ان التكبير يشرع لغير الحاج لعموم الايات والاحاديث الحاثة على الذكر والتكبير

كقوله تعالى ( ويذكروا اسم الله في ايام معلومات ) اي ايام العشر و كقوله (واذكروا الله في ايام معدودات ) ايام التشريق
و حديث النبي صلى الله عليه وسلم (أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل)
فهي نصوص عامة
وذكر اهل العلم ان الافضل للحاج التلبية و لغير الحاج التكبير
و ذكر هذا غير واحد من اهل العلم منهم الشيخ ابن باز رحمه الله
أخي أبا جابر -الله يبارك فيك-
هل تخالفني في أن الاستدلال بعموم النصوص يفتح باب الابتداع في الدين؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوجابر الأثري مشاهدة المشاركة

وانظر ما تضمنه كلام الشيخ السحيم هنا
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=86111
ليس فيه دليلا على ما طلبتُ
__________________
https://www.facebook.com/abbsalma
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-06-2017, 05:59 PM
ابو العلاء السالمي ابو العلاء السالمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: الجزائر
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أَبُو صَفِيّ أَحمَد رَاغِب البَرمَشتِي مشاهدة المشاركة


فالتكبير عقب الصلوات يعد من التكبير المطلق وتقدم الأذكار عليه، هذا قولهما رحمهما الله...
لكن قد يعكر على ذلك الآثار الواردة، والإجماع الذي حكاه غير واحد في هذا الشأن
؟
فما كان رد مشايخنا، أو من قال بهذا القول؛ على ذلك؟!
وقول المشايخ وجيه جدا (!).

http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=70031
__________________

{وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [الحشر: 10]
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-06-2017, 06:41 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجــــــــــــزائـــــر
المشاركات: 2,572
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أَبُو صَفِيّ أَحمَد رَاغِب البَرمَشتِي مشاهدة المشاركة

لكن قد يعكر على ذلك الآثار الواردة، والإجماع الذي حكاه غير واحد في هذا الشأن ؟
لا يعكر أبدًا بإذن الله تعالى فالأثار إن كانت غير مرفوعة للنبي -صلى الله عليه عليه وسلم- فهي ليست من مصادر الشريعة الإسلامية
والإجماع قد توهمه وتخيله من حكاه ولا حقيقة له
فقد استفدت من الأخ التلمساني ما يلي:

-1- قال الكاساني في "بدائع الصنائع"(١٩٥/١): "وأما وقت التكبير: فقد اختلف الصحابة - رضي الله عنهم - في ابتداء وقت التكبير وانتهائه، اتفق شيوخ الصحابة نحو عمر وعلي وعبد الله بن مسعود وعائشة - رضي الله عنهم - على البداية بصلاة الفجر من يوم عرفة، وبه أخذ علماؤنا في ظاهر الرواية، واختلفوا في الختم، قال ابن مسعود: يختم عند العصر من يوم النحر، يكبر ثم يقطع، وذلك ثمان صلوات، وبه أخذ أبو حنيفة - رحمه الله -، وقال علي: يختم عند العصر من آخر أيام التشريق، فيكبر لثلاث وعشرين صلاة، وهو إحدى الروايتين عن عمر، وبه أخذ أبو يوسف ومحمد..."،
-2- وانظر: "الحجة على أهل المدينة" للشيباني (٣١٠/١)،
-3- "النتف في الفتاوى" للسّغدي (١٠٢/١)،
-4- "تحفة الفقهاء" للسمرقندي (١٧٤/١)،
-5- "تبيين الحقائق" للزيلعي (٢٢٧/١).
-6- وقال الشوكاني في "نيل الاوطار" (٣٨٤/٣): "وقد حكى في البحر الإجماع على مشروعية تكبير التشريق إلا عن النخعي، قال: ولا وجه له".
-7- وجاء في "الموسوعة الفقهية الكويتية" (٣٢٥/٧): "التكبير في أيام التشريق مشروع، لقوله تعالى «واذكروا الله في أيام معدودات» والمراد أيام التشريق، وهذا باتفاق الفقهاء، عدا أبا حنيفة، فإنه لا تكبير عنده في أيام التشريق".
__________________
https://www.facebook.com/abbsalma
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-06-2017, 09:26 PM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,024
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
أخي أبا جابر -الله يبارك فيك-
هل تخالفني في أن الاستدلال بعموم النصوص يفتح باب الابتداع في الدين؟


ليس فيه دليلا على ما طلبتُ
فيك بارك الله اخي رشيد
نعم اخالفك ، اذا ثبت النص ولو كان عاما فهو حجة للعمل ، وهو مقيد بالاصول المتفق عليها في باب الاذكار و بفعل السلف واقوال العلماء
وادعاء فتح باب البدع هو من باب غلبة الظن والجهل بتلك الاصول وطريقة السلف
و لا يمكن تعطيل النصوص العاملة لظن قد يكون غير ظاهر!
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-06-2017, 09:32 PM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,024
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
لا يعكر أبدًا بإذن الله تعالى فالأثار إن كانت غير مرفوعة للنبي -صلى الله عليه عليه وسلم- فهي ليست من مصادر الشريعة الإسلامية
والإجماع قد توهمه وتخيله من حكاه ولا حقيقة له
فقد استفدت من الأخ التلمساني ما يلي:

-1- قال الكاساني في "بدائع الصنائع"(١٩٥/١): "وأما وقت التكبير: فقد اختلف الصحابة - رضي الله عنهم - في ابتداء وقت التكبير وانتهائه، اتفق شيوخ الصحابة نحو عمر وعلي وعبد الله بن مسعود وعائشة - رضي الله عنهم - على البداية بصلاة الفجر من يوم عرفة، وبه أخذ علماؤنا في ظاهر الرواية، واختلفوا في الختم، قال ابن مسعود: يختم عند العصر من يوم النحر، يكبر ثم يقطع، وذلك ثمان صلوات، وبه أخذ أبو حنيفة - رحمه الله -، وقال علي: يختم عند العصر من آخر أيام التشريق، فيكبر لثلاث وعشرين صلاة، وهو إحدى الروايتين عن عمر، وبه أخذ أبو يوسف ومحمد..."،
-2- وانظر: "الحجة على أهل المدينة" للشيباني (٣١٠/١)،
-3- "النتف في الفتاوى" للسّغدي (١٠٢/١)،
-4- "تحفة الفقهاء" للسمرقندي (١٧٤/١)،
-5- "تبيين الحقائق" للزيلعي (٢٢٧/١).
-6- وقال الشوكاني في "نيل الاوطار" (٣٨٤/٣): "وقد حكى في البحر الإجماع على مشروعية تكبير التشريق إلا عن النخعي، قال: ولا وجه له".
-7- وجاء في "الموسوعة الفقهية الكويتية" (٣٢٥/٧): "التكبير في أيام التشريق مشروع، لقوله تعالى «واذكروا الله في أيام معدودات» والمراد أيام التشريق، وهذا باتفاق الفقهاء، عدا أبا حنيفة، فإنه لا تكبير عنده في أيام التشريق".

الاجماع واتفاق العلماء جاء وفق نصوص ثبتت عندهم، و القول بان هذا توهم ! هو الوهم نفسه
لان هؤلاء الائمة الذين ادعوا الاتفاق والاجماع لم يدعوه من تلقاء انفسهم
بل بآثار عن السلف دون وجود مخالف لهم
فثبت اذا القول بالاجماع
كمثل ما ذهب اليه ابى حنيفة من انكاره للتكبير، فهذا يعتذر له بانه قد لم يبلغه ادلة القائلين بمشروعيتها او قد تكون لم تصح عنده وغيرها من الاعذار المعروفة عند العلماء

فالقول بالتعكير هو الذي لا وجه له...
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:01 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.