أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
43864 91455

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الأخوات العام - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 01-14-2010, 10:22 AM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي مشاهد العبد من أقدار الله

قال ابن قيم الجوزية -رحمه الله - في كتاب الفوائد(32):
إذا جرى على العبد مقدور يكرهه فله فيه ستة مشاهد:
أحدها :مشهد التوحيد وأن الله هو الذى قدره وشاءه وخلقه وما شاء الله كان وما لم يشاء لم يكن.
الثاني: مشهد العدل وأنه ماض فيه حكمه عدل فيه قضاؤه .
الثالث :مشهد الرحمة وأن رحمته فى هذا المقدور غالبه لغضبه وانتقامه ورحمته حشوه .
الرابع: مشهد الحكمة وأن حكمته سبحانه اقتضت ذلك لم يقدره سدى ولا قضاه عبثا
الخامس: مشهد الحمد وأن له سبحانه الحمد التام علي ذلك من جميع وجوهه
السادس :مشهد العبودية وأنه عبد محض من كل وجه تجرى عليه أحكام سيده وأقضيته بحكم كونه ملكه وعبده فيصرفه تحت أحكامه القدرية كما يصرفه تحت أحكامه الدينية فهو محل لجريان هذه الأحكام عليه
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-25-2010, 11:23 AM
أم رضوان الأثرية أم رضوان الأثرية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,087
افتراضي

(( قال عبد الله بن الإمام أحمد لأبيه يوماً : أوصني يا أبتِ ؛ فقال : " يا بُنيّ! إنوِ الخير فإنك لا تزال بخير ما نويتَ الخير " ( الآداب الشرعية لابن مفلح )
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-06-2010, 09:07 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

قال بعض السلف:
(( من عرَّض نفسَه للتُّهَم؛ فلا يلومَنَّ مَن أساءَ به الظنَّ ))
[جامع العلوم والحكم، (1/204)]




رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-09-2010, 12:02 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

[ التقوى وترك الشُّبُهات ]




قال أبو الدرداء:


" تمام التقوى: أن يتقيَ اللهَ العبد؛ حتى يتَّقِيَه مِن مثقال ذرة، وحتى يتركَ بعضَ ما يرى أنه حلال؛ خَشيةَ أن يكون حرامًا؛ حجابًا بينه وبين الحرام".




قال الحسَن:


" ما زالت التقوى بالمُتقين؛ حتى تَركوا كثيرًا من الحلال؛ مخافةَ الحـرام ".




قال الثوري:


" إنما سُمُّـوا بـ(المتَّقين)؛ لأنهم اتَّقوا ما لا يُتَّقـى".




ورُوي عن ابنِ عُمر:


" إني لأُحبُّ أن أدعَ بيني وبين الحرام سُترةً من الحلال لا أخرِقُها ".




قال ميمون بن مهران:


" لا يسلمُ للرجلِ الحلالُ؛ حتى يجعلَ بينه وبين الحرامِ حاجزًا من الحلال ".




وقال سفيان بن عُيَينة:


" لا يُصيبُ عبدٌ حقيقةَ الإيمانِ؛ حتى يجعلَ بينه وبين الحرامِ حاجزًا من الحلال، وحتى يدعَ الإثمَ، وما تشابَه منه ".





["جامع العلوم والحِكم"، (1/209)].
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-17-2010, 06:09 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

قال ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين (1-454): سمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول : إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة", وقال بعض العارفين : إنه ليمر بالقلب أوقات أقول :" إن كان أهل الجنة في مثل هذا إنهم لفي عيش طيب وقال بعض المحبين :" مساكين أهل الدنيا خرجوا من الدنيا وما ذاقوا أطيب ما فيها قالوا : وما أطيب ما فيها قال : "محبة الله والأنس به والشوق إلى لقائه والإقبال عليه والإعراض عما سواه" أو نحو هذا من الكلام وكل من له قلب حي يشهد هذا ويعرفه ذوقا
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-24-2010, 12:55 AM
أم عائشة أم عائشة غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 282
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله
يسعدني أن أنقل مشاركتي السابقة في هذا الموضوع للأخت الكريمة.

* فلاح أمة الإسلام
- قال الشيخُ محمد الخضر حسين الجزائري(ت 1370):
"فإنّ فلاحَ الأمة في صلاح أعمالها، و صلاح أعمالها في صحّةِ علومها،و صحّة علومها أن يكون رجالها أمناءَ فيما يروون أو يصفون، فمن تحدّث في العلم بغير أمانة، فقد مسّ العلمَ بقرحة، و وضعَ في سبيل فلاح الأمة حجر عثرة".
(رسائل الإصلاح 1/13)

* العلمُ ما نفعَ
- قال محمد بن شهاب الزهري:
" إنّ هذا العلم أدبُ الله الذي أدّبَ به نبيَّه عليه الصلاة و السلام، و أدَّبَ به النبيُّ أمتَه ، و هو أمانةُ الله إلى رسوله ليؤدّيه على ما أُدِّي إليه، فمن سمع علماً فليجعله أمامه حجة فيما بينه و بين الله تعالى".
("معرفة علوم الحديث" للحاكم /ص63)

* السّلامة من الفِتن
- قال ابنُ بطة:
" فإنّ هذه الفتن و الأهواء قد فضحتْ خلقاً كثيرا، و كشفتْ أستارَهم عن أصول قبيحة، فإنَّ أصْوَنَ الناس لنفسه، أحفظُهُم للسانِه، و أشغلُهُم بدينه، و أتركُهم لما لا يعنيه:.
("الإبانة الكبرى" 2/596)

* فضلُ تبليغ سنّة النبي صلى الله عليه و سلم
- قال ابنُ القيم الجوزية :
" و تبليغ سُنّتِه إلى الأمة أفضلُ من تبليغ السّهام إلى نحور العدوّ، لأنّ ذلك التبليغ يفعله كثيرٌ من الناس، و أما تبليغ السّنن فلا تقوم به إلا ورثة الأنبياء و خلفاؤهم في أممهم، جعلنا الله منهم بمنّه و كرمه"
("جلاء الافهام"/ ص491)

-------------
(*) مجلة الإصلاح الجزائرية/ العدد 18
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 02-25-2010, 04:26 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

قال ابن القيم رحمه الله:
إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله, وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله واذا انسوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله واذا تعرفوا الى ملوكهم وكبرائهم وتقربوا اليهم لينالوا بهم العزة والرفعة
فتعرف أنت الي الله وتودد اليه تنل بذلك غاية العز والرفعة
قال بعض الزهاد ما علمت أن أحدا سمع بالجنة والنار تأتي عليه ساعة لا يطيع الله فيها بذكر أوصلاة أو قراة أو إحسان فقال له رجل إني أكثر البكاء فقال إنك أن تضحك وأنت مقر بخطيئتك خير من أن تبكي وأنت مدل بعملك, وإن المدل لا يصعد عمله فوق رأسه, فقال أوصني فقال دع الدنيا لأهلها كما تركوهم الآخره لأهلها وكن فى الدنيا كالنحلة ان أكلت أكلت طيبا وأن أطعمت أطعمت طيبا وإن سقطت على شيء لم تكسره ولم تخدشه"""الفوائدلابن قيم الجوزية رحمه الله (118)
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-01-2010, 06:53 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

قوله -صلى الله عليه وسلم-: " إذا نهيتُكم عن شيء؛ فاجتنِبوه، وإذا أمرتُكم بأمر؛ فاتوا منه ما استطعتُم".
قال بعض العلماء: هذا يؤخذ منه أن النهي أشد من الأمر؛ لأن النهيَ لم يرخص في ارتكاب شيء منه، والأمر قُيِّد بالاستطاعة.
ويشبه هذا قول بعضِهم: " أعمال البِر يعملُها البَر والفاجر، وأما المعاصي؛ فلا يتركها إلا صِديق ".
قال الحسن: " ما عُبد العابدون بشيء أفضل من ترك ما نهاهم الله عنه ".
قال ميمون بن مهران: " ذِكر الله باللسان حسَن، وأفضل منه أن يذكر اللهَ العبدُ عند المعصية فيمسك عنها ".
قال ابن المبارك: " لأَن أرد درهمًا من شُبهةٍ أحب إلي من أن أتصدق بمائة ألف ومائة ألف.." حتى بلغ ستمائة ألف.
قال عمر بن عبد العزيز: " ليست التقوى قيام الليل وصيام النهار والتخليط فيما بين ذلك؛ ولكن التقوى: أداء ما افترض اللهُ، وترك ما حرَّم الله، فإن كان مع ذلك عمل؛ فهو خير إلى خير " أو كما قال.
وقال -أيضًا-: " وددتُ أني لا أصلي غير الصلوات الخمس سوى الوتر، وأن أؤدي الزكاة ولا أتصدق بعدها بدرهم، وأن أصوم رمضان ولا أصوم بعده يومًا أبدًا، وأن أحج حجة الإسلام ثم لا أحج بعدها أبدًا، ثم أعمدُ إلى فضل قوَّتي فأجعله فيما حرَّم الله علي؛ فأمسك عنه".
قال الحافظ ابن رجب -رحمه الله- بعد هذه الآثار وغيرها:
( حاصل كلامهم يدل على أن اجتناب المحرمات -وإن قلَّت- أفضل من الإكثار من نوافل الطاعات؛ فإن ذاك فرض، وهذا نفل ).
[منتقى من "جامع العلوم والحكم"، (1/252-254)].
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-01-2010, 09:13 PM
أم عائشة أم عائشة غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 282
افتراضي

بارك الله فيكنّ على هذه الدرر،
كتبتْ أم زيد:
"قال الحافظ ابن رجب -رحمه الله- بعد هذه الآثار وغيرها:
( حاصل كلامهم يدل على أن اجتناب المحرمات -وإن قلَّت- أفضل من الإكثار من نوافل الطاعات؛ فإن ذاك فرض، وهذا نفل )
.
لابن القيم كلام قريب منه:" العارفُ لا يأمر الناسَ بتركِ الدنيا، فإنهم لا يقدرون على تركها، و لكن يأمرهم بترك الذنوب مع إقامتهم على دنياهم، فتركُ الدنيا فضيلة و ترك الذنوبِ فريضة!!
فإن صعُبَ عليهم ترك الذنوب، فاجتهِدْ أنْ تُحبِّبَ اللهَ إليهم بذكرِ آلائه و إنعامه و إحسانه و صفات كماله و نعوت جلاله، فإنّ القلوب مفطورة على محبّته، فإذا تعلقتْ بحبّه، هانَ عليها ترك الذنوب و الإصرار عليها و الاستقلال منها.
العارف يدعو الناسَ إلى الله من دنياهم فتسهل عليهم الإجابة، و الزاهد يدعوهم إلى الله بتركِ الدنيا فتشقّ عليهم الإجابة، فإنّ الفطام عن الثدي الذي ما عَقلَ الإنسانُ نفسَه إلا و هو يرتضع منه، شديد!!، و لكن تخيَّرْ من المرضعات أزكاهنّ و أفضلهنّ، فإنّ للّبن تأثير في طبيعة المرتضع
.."(الفوائد)
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 03-06-2010, 09:46 PM
أم عبدالله الأثرية أم عبدالله الأثرية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 729
افتراضي

الحرص والأمل آفتان!!
رأيت النفس بعد علو السن يقوى أملها ويزداد حرصها كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: يشيب أبن آدم ويشب منه خصلتان: الحرص والأمل )
ورأيت أكثر أسباب ذلك فراغ اليد من الدنيا , وكثرة العائلة , وقوة الحاجة.
فيحتاج الإنسان إلى التعرض بما يشين العرض ليحصل الغرض فقلت : إلهي أبَعدَ رؤية جبال عرفة أضِل؟ وبعد مشارفة الحرم تأخذني أعراب البادية ؟
واأسفا أيطلع فجر النحر وما وصلت إلى عرفات؟
ويا ضياع سفر العمر , وما حصل المقصود

قد كنت أرجوك لنيل المنى **** واليوم لا أطلب إلا الرضى
ثم قلت : يا نفس مالك ملجأ إلا اللجأ واستغاثة الغريق
فإن رحمت وإلا فكم من حسرة تحت التراب!!
صيد الخاطر/336
__________________
وعظ الشافعي تلميذه المزني فقال له: اتق الله ومثل الآخرة في قلبك واجعل الموت نصب عينك ولا تنس موقفك بين يدي الله، وكن من الله على وجل، واجتنب محارمه وأد فرائضه وكن مع الحق حيث كان، ولا تستصغرن نعم الله عليك وإن قلت وقابلها بالشكر وليكن صمتك تفكراً، وكلامك ذكراً، ونظرك عبره، واستعذ بالله من النار بالتقوى .(مناقب الشافعي 2/294)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:56 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.