أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
15961 20488

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-15-2011, 10:13 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,345
Exclamation امرأة .... يهفو إلى مثلها محبّو الكتب !!!



امرأة .... يهفو إلى مثلها محبّو الكتب !!!




الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين .

أما بعد، مَرَّ معي المقال التالي منذ أيام، فأحببتُ أن أنسخه للإخوة، لعلّهم ينتفعون وأزواجهم به، فقد كتب أحد الدكاترة المقال وتحدَّث فيه عن زوجته وكتبه، قال فيه :
طبيعة عملي تقتضي كثرة شرائي للكتب والصحف والمجلات، ومن ثُمَّ تعدُّد " الجبال " و " الهضاب " التي تتكوّن منها في غرفة المكتب في البيت، ولا شك أن الزوجات يضقن عادةً بهذه الجبال والهضاب التي يزيد عددها ويزيد ارتفاعها مع الأيام والأسابيع والشهور، ولا أنكر أن زوجتي مثل غيرها من الزوجات تضيق بكثرة ما أحضره من كتب ومجلات وصحف .. لكن ضيقها لا يجعلها متذمّرة متبرمة شاكية، فهي تقدِّر أن تلك هي مادة عملي : أقصّ من هذه الصحيفة خبراً، وأقتطع من تلك المجلة بحثاً، وأُصَوِّر من ذاك الكتاب صفحة أو صفحات .
لم أسمع منها يوماً ما يسمعه بعض الأزواج من زوجاتهم : ( أنا تزوّجت الكتب أم تزوّجتك أنت ؟! ) أو ( بدلاً من أن تنفق أموالك على الكتب اشترِ لي كذا وكذا ) أو ( هل بقي مكان في البيت حتى تضع فيه كتبك ومجلّاتك وجرائدك ؟! ) ...
بل إنها كثيراً ما تقوم بترتيب الكتب والمجلات والصحف ترتيباً لا يخلّ بالوضع الذي تركته عليها، فهي تدرك أن الورقة التي وُضِعَت علامة في الكتاب لتدلّ على الصفحة التي أقرأ فيها ينبغي أن تبقى ولا تُخرج منه، وأن القصاصات الصحفية التي قصصتها ليست لتُلقى في سلة المهملات، وأن الكتب الموجودة على المكتب لا تحتاج إلى إعادتها إلى أمكنتها في المكتبة إلا بعد أن تسألني إنْ لم تعد لي بحاجة إليها .
وهي أيضاً تُقَدِّر أن الكتابة تقتضي منِّي جلوسي فترة قد تطول أحياناً في غرفة المكتب، فلا تضيق بذلك، وتُشْغِل نفسها ببعض ما عليها من عمل البيت، أو بالجلوس مع الأولاد تسامرهم أو تنصحهم، أو تعلِّمهم وتدرِّسهم إذا كنّا خلال السنة الدراسية .
وإذا جلست أُحَدِّثها بما فتح الله عليَّ في الكتابة، وصُرتُ أقرؤه عليها، فإنها تُحْسِن الإصغاء، ولا تبخل بإبداء رأيها سواء أكان ثناءً أو استدراكاً أو إضافة ...
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-15-2011, 11:00 AM
عبدالله المقدسي عبدالله المقدسي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: القدس
المشاركات: 539
افتراضي

جزاك الله خيرا.

الصواب: محبّو الكتب و ليس محبّي الكتب.
__________________
[COLOR="Purple"][FONT="ae_Cortoba"][CENTER]كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض يوما خيلا وعنده عيينة بن حصن بن بدر الفزاري فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا أفرس بالخيل منك فقال عيينة وأنا أفرس بالرجال منك فقال له النبي صلى الله عليه وسلم وكيف ذاك قال خير الرجال رجال يحملون سيوفهم على عواتقهم جاعلين رماحهم على مناسج خيولهم لابسو البرود من أهل نجد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذبت [COLOR="Red"]بل خير الرجال رجال أهل اليمن والإيمان يمان إلى لخم وجذام و عاملة[/COLOR][/CENTER][/FONT][/COLOR]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-15-2011, 11:32 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,345
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المقدسي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا.

الصواب: محبّو الكتب و ليس محبّي الكتب.
جزاك الله خيراً،
سبحان الله ! الكتابة في هكذا موضوع ( عاطفي ) تُنسي القواعد !!!

:)
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-15-2011, 12:14 PM
عبدالله المقدسي عبدالله المقدسي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: القدس
المشاركات: 539
افتراضي

من الجيد أن أقرأ أن السبب (عاطفي)!

فكثير من الإخوة السلفيين يفتقدون - و من الممكن من حيث لا يشعرون - العاطفة و الرحمة تجاه زوجاتهم و أهليهم و الله المستعان!

حتى أن كثيرا من الأخوات السلفيات أو الملتزمات يخشين الارتباط بشاب سلفي لكثرة ما يسمعن من شكوى زوجات السلفيين من أزواجهم.
__________________
[COLOR="Purple"][FONT="ae_Cortoba"][CENTER]كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض يوما خيلا وعنده عيينة بن حصن بن بدر الفزاري فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا أفرس بالخيل منك فقال عيينة وأنا أفرس بالرجال منك فقال له النبي صلى الله عليه وسلم وكيف ذاك قال خير الرجال رجال يحملون سيوفهم على عواتقهم جاعلين رماحهم على مناسج خيولهم لابسو البرود من أهل نجد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذبت [COLOR="Red"]بل خير الرجال رجال أهل اليمن والإيمان يمان إلى لخم وجذام و عاملة[/COLOR][/CENTER][/FONT][/COLOR]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-15-2011, 01:20 PM
عبد الله السنّي. عبد الله السنّي. غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 989
افتراضي

هذا الوصف-والحمد لله تعالى- في زوجتي.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-15-2011, 01:32 PM
أبوالأشبال الجنيدي الأثري أبوالأشبال الجنيدي الأثري غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,472
افتراضي

حفظ الله زوجتك , وجعلها عونا لك على العلم , وتحصيله !
__________________

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ أَدِلَّةٍ وَنُصُوصٍ وليْسَت دَعْوَةَ أسْمَاءٍ وَشُخُوصٍ .

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ ثَوَابِتٍ وَأصَالَةٍ وليْسَت دَعْوَةَ حَمَاسَةٍ بجَهَالِةٍ .

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ أُخُوَّةٍ صَادِقَةٍ وليْسَت دَعْوَةَ حِزْبٍيَّة مَاحِقَة ٍ .

وَالحَقُّ مَقْبُولٌ مِنْ كُلِّ أحَدٍ والبَاطِلُ مَردُودٌ على كُلِّ أحَدٍ .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-26-2011, 05:50 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,345
افتراضي


بالنسبة إلى الكثير من زوجات طلاّب العلم،
الكتاب هو الضُرّة،

قال الزبير ابن بكار :
قالت بنت أختي لأهلي : خالي خير رجل لأهله ،لا يتخذ ضرّة ولا يشتهي جارية ،
قال : فقالت المرأة :
والله هذه الكتب أشدّ عليّ من ثلاث ضرائر !!
( أخرجه الخطيبُ في "الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع" )



وقال أبو القاسم عبيد الله بن عمر البقال تزوّج شيخنا أبو عبد الله ابن المحرّم وقال لي :
لمّا حملت إليّ المرأة جلست في بعض الأيّام أكتب شيئاً على العادة والمحبرة بين يديّ، فجاءت أمّها فأخذت المحبرة فضربت بها الأرض فكسرتها، فقلت لها في ذلك،
فقالت : هذه شرّ على ابنتي من ثلاث مئة ضرّة !!
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-23-2011, 08:47 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,345
افتراضي



معاناة الشيخ الألباني رحمه الله مع إحدى زوجاته بسبب محبّته للكتب !!



قال الأخ أبو هبة الله حفظه الله :

قد بدا لي أن أذكر هنا – للمناسبة - شيئاً علق بذهني حدّثنيه الشيخ أبو ليلى الأثري منذ ما يقرب أو يزيد على العشر سنين في مكة الكرّمة، رأيته فيها يجول بالشيخ محمد بن عبد الوهاب البناّ رحمه الله على كرسيه المتحرك، كان ذلك و نحن نسير جميعاً في ساحة الحرم؛ حتى إذا وصلنا مكانَ الصلاة و أخذنا مواضعَنا فيه متقاربين؛ دار بيني وبين الشيخ أبي ليلى حديثٌ حول شيخ الإسلام وجوهرة هذا الزّمان، الشيخ الألباني رحمه الله تعالى، فكان ممّا حدّثني به ممّا له علاقة بالموضوع، أنَّ الشيخ رحمه الله لاقى من بعض أزواجه عنتاً شديداً، [طبعاً أنا الذي لا أريد تحديد من هي منهنّ حفاظاً على أسرار البيوت،و إلاّ فالشيخ أبو ليلى حدّدها لي]...
و أخبرني أنّها كانت ساخطة جداًّ من شدّة انهماكه في دراسته رحمه الله، و لم تكن لتقبل أن يكون حظّه منها أقلَّ من حظِّ كتبه منه، بيتُ القصيد أنّها في يوم من أياّم عصبيّتها حملت ما يشبه الصّحنَ المقعَّر؛ كان الشَّيخُ قد ملأه بالحبر الذي يستعمله للكتابة، فعمدت إلى بعض كتبه و دفاتره فألقت عليها جميع ذلك؟؟؟...
فعلت ذلك وهي غاضبةٌ غيرُ متأسِّفة على ما صنعت، لتنتقم من ضرائرها المتوزِّعة في جميع أركان البيت؟؟..
يقول أبو ليلى: فكان الشيخ يشتكي لنا منها أحياناً ولبعض إخوتها أيضاً، لكنّه يقول - أعني أبا ليلى - كان الشيخ صابراً معها جداًّ رحمه الله، و يعزو ذلك إلى الغيرة المفرطة التي تستولي على قلوب النساء إذا رأين الزّوج اشتغل بغيرهنّ، و لو كان ذلك كتباً وأوراقاً؟؟..
رحم الله الألبانيَّ، و أسكنه من الجنان أعلاها، وألبسه من الحلل أجملها، وحشره في زمرة رسول الله صلى الله عليه وسلّم، ولا أقام الله لشانئٍ له بغير حقّ راية تُرفع، ولا صاحباً ينفع.
والسلام.

http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/sh...907#post157907

.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-23-2011, 01:48 PM
سفيان ابو شيماء سفيان ابو شيماء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: تونس
المشاركات: 109
افتراضي

اقتباس:
وقال الدكتور في ختام مقاله :
أجل يا زوجتي الغالية، إنّ صبركِ على ما أشتريه من كتب وصحف، ورضاكِ عمّا أمضيه من وقت وأبذله من جهد في الكتابة، وتوفيركِ تلك الأجواء المريحة المعينة لي في عملي هذا .. لكِ عليه من الأجر والمثوبة ما يعدل ما يكتبه سبحانه لي عليه من أجر .
جزلك الله خيرا

هذا التوفيق بين الانهماك في القراءة ... و الزوجة كلنا نعاني منه
لكن انا دائما يدور في خاطري شيء اقول اسال الله ان يجعل زوجاتنا يتنبهن له جيدا وهو ان التمتع الحقيقي و اللامتناهي بازواجهم باذن الله يكون بعد الفوز بالجنة و النجاة من النار حيث لا كتب و لا طلب علم -مزحة -

و ليعلم زوجاتنا اننا ان تغيبنا عنهم جسديا فهم في قلوبنا نسال الله لهم الفردوس الاعلى
و لنكون عمليين ماهي الحلول المطروحة لمن يعاني هذا الاشكال.
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.



قال شيخ الاسلام
-(( ما من أحد من أعيان الأئمة من السابقين و الأولين و من بعدهم إلا وله أقوال وأفعال خفي عليهم فيها السنة ، وهذا باب واسع لا يحصى ، مع أن ذلك لا يغض من أقدارهم ولا يسوغ إتباعهم فيها )) و قال (( من خرج عن القانون النبوي الشرعي المحمدي الذي دل عليه الكتاب والسنة ، وأجمع عليه سلف الأمة وأئمتها، احتاج إلى أن يضع قانونا آخر متناقضا يرده العقل والدين ))
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-06-2013, 08:14 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,345
افتراضي



قال الشريف حاتم العوني:

"كل كتاب عندي قصة ومشاعر ، وإن تباينت قصص الكتب التي لدي : من رواية أو مسرحية بفصولها الطويلة ، إلى أقصوصة قصيرة جدا . وإن تنوعت فيها المشاعر :
- من مشاعر تبلغ حدا من الحميمية عرفها أهلي فصاروا يضربون بها المثال ، إلى ما دون ذلك !
- ومن عشق إلى بغض ! نعم بغض ، والكتاب الذي أبغضه أخفيه عن ناظري ، فلا أراه إلا إذا طلبته ، ولا أسمح له بأن تراه عيني دون قصد !
ومن الكتب التي عشت عشقها زمانا طويلا ( تهذيب التهذيب ) و(لسان الميزان) و(تعجيل المنفعة) لابن حجر ، وكلها في تراجم الرواة ! لقد كنت أسافر وهذه الكتب تملأ حقيبة وحدها !! تصاحبني حتى في سفري . وقد بلغ انشغالي بها درجة أنها ربما خرجت للنزهة عصرا ، فلا تحلو لي نزهتي إلا إذا أخرجتها معي . فالنزهة في الحقيقة معها ، لا في البراري ولا الحدائق .
ونسختي من ( التهذيب) خاصة تحفة من التحف : في اهتراء جلودها ، وبلاء ورقها ، وتلف منظرها ! ومع ذلك ليس هناك أقرب إلي منه في مكتبي حتى اليوم . ولا يكاد يمر يوم أو يومان إلا وأسحب منه مجلدا وأعيد مجلدا مستفيدا ومراجعا .
ما أحب وأطهر ذكرياتي مع الكتب : من حين ترقب شرائها ، وانتظار صدورها ، إلى ليلة شرائها ، إلى سهري عليها يوم شرائها ، والتي تكون ليلة مشهودة ، لا يقطع خلوتي معها أحد .
لقد كنت أخجل من مواكسة (مكاسرة) تجار الكتب ، وربما واكست على خجل ، وأنا أقول في نفسي : لو علم البائع ما لها في نفسي ما نقص من سعرها شيئا ، ولو كان في خير ما طلبت رخص غلوها ولما حطمت كبرياء عزتها بهذه المماكسة الخجولة !!
لقد مرت علي فترة أستدين لأشتري ، ومرت فترة كانت فيه زوجي أم محمد تبيع من ذهبها الذي تلبسه لأشتري الكتب ، ومرت فترة كنت أنزع من يد بنياتي الصغيرات أساورهن لأشتري ، وقلب أمهن يتفطر حزنا من ذلك ، لكنها تعرف أن قلبها سينفطر أكثر بحالتي لو عجزتُ عن شراء ما أحتاج من الكتب .
ومما اشتريته بذهب أم محمد ( البيان والتحصيل ) لابن رشد ، في الفقه المالكي ، من حين طُبع ونزل الأسواق .
ومن آخر ما أهدتني إياه لإدخال السعادة علي ( تاريخ الإسلام) للذهبي بتحقيق بشار معروف . وكانت عندي طبعة التدمري ، ولكنها علمت مني أني متشوق إليه ، وما كان الكتاب وصل مكة ، فأوصت من اقتناه لي ، وقدمته لي ، وعليه إهداؤها ، وهذا لفظه (( بسم الله : إهداء : إلى نور عيني ، ورفيق حياتي ، أهدي لك ، وأقول : كل عام وأنت بخير ، وعيد فطر مبارك . نفعك الله بما فيه ، ونفع بك الإسلام والمسلمين . محبتك في ١٠/ ٩ / ١٤٢٤هـ) .
وأما أذية أولادي للكتب يوم كانوا أطفالا ، رغم قلتها ، من شدة تحريصي وتحريص أمهم بعدم مساسها . فهي قصة أخرى ، وفي بعض الكتب صفحة منزوعة هنا ، وقلم يعبث هناك ، فيخط خطوطا طولية وعرضية فوق أسطر الكتاب . فأقبض على ولدي بالجرم المشهود : فأكتب على الصفحة نفسها : أن ولدي فلان ، في يوم كذا ( التاريخ) ، قام بعملية تخريبية ، وهو يعلم أنه يقوم بمغامرة خطيرة .
ولا زلت إلى اليوم أفاجأ أثناء البحث والقراءة بتلك الصفحات ، التي نسيت خبرها . فتعود لي ذكريات تلك النظرة الطفولية لأحد أولادي ، والذين صاروا شبابا وفتيات ، فتصبح من أحلى الذكريات ، وتعلوني ابتسامة خفيفة ، لكنها أعمق سعادةً من قهقهات كثير من الضحك ."

====================

http://www.tafsir.net/vb/194523-post63.html

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:29 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.