أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
2664 12606

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر القرآن والسنة - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-31-2012, 04:37 PM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي "إن خياركم أحاسنكم أخلاقا"

عن مسروق قال كنا جلوسا مع عبد الله بن عمرو يحدثنا إذ قال:( لم يكن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فاحشا ولا متفحشا وإنه كان يقول:
(إن خياركم أحاسنكم أخلاقا)صحيح البخاري(5688)

قال ابن حجر -رحمه الله- في الفتح(باختصار يسير):

وقد أخرج أبو يعلى من حديث أنس رفعه( أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا).

وللترمذي وحسنه والحاكم وصححه من حديث أبي هريرة رفعه( إن من أكمل المؤمنين أحسنهم خلقا).

ولأحمد بسند رجاله ثقات من حديث جابر بن سمرة نحوه بلفظ:( أحسن الناس إسلاما).

وللترمذي من حديث جابر رفعه:(إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحسنكم أخلاقا).

وأخرجه البخاري في " الأدب المفرد " من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال :(أحاسنكم أخلاقا)

وللبخاري في الأدب المفرد وابن حبان والحاكم والطبراني من حديث أسامة بن شريك "قالوا : يا رسول الله من أحب عباد الله إلى الله ؟ قال :"أحسنهم خلقا" .

وفي رواية عنه "ما خير ما أعطي الإنسان ؟ قال :" خلق حسن".

ومن الأحاديث الصحيحة في حسن الخلق حديث النواس بن سمعان رفعه(البر حسن الخلق) أخرجه مسلم والبخاري في " الأدب المفرد ".

حديث أبي الدرداء رفعه:(ما شيء أثقل في الميزان من حسن الخلق)أخرجه البخاري في " الأدب المفرد " وأبو داود والترمذي صححه هو وابن حبان.
وزاد الترمذي فيه وهو عند البزار (إن صاحب حسن الخلق ليبلغ درجة صاحب الصوم والصلاة).

وأخرج الترمذي وابن حبان وصححاه وهو عند البخاري في " الأدب المفرد " من حديث أبي هريرة "سئل النبي - صلى الله عليه وسلم - عن أكثر ما يدخل الناس الجنة ، فقال :" تقوى الله وحسن الخلق ".

وللبزار بسند حسن من حديث أبي هريرة رفعه:(إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم ، ولكن يسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق)والأحاديث في ذلك كثيرة .

وحكى ابن بطال تبعا للطبري خلافا : هل حسن الخلق غريزة ، أو مكتسب ؟ وتمسك من قال بأنه غريزة بحديث ابن مسعود(إن الله قسم أخلاقكم كما قسم أرزاقكم) الحديث وهو عند البخاري في " الأدب المفرد ".

قال القرطبي في " المفهم": الخلق جبلة في نوع الإنسان ، وهم في ذلك متفاوتون ، فمن غلب عليه شيء منها إن كان محمودا وإلا فهو مأمور بالمجاهدة فيه حتى يصير محمودا ، وكذا إن كان ضعيفا فيرتاض صاحبه حتى يقوى .

قلت : وقد وقع في حديث الأشج العصري عند أحمد والنسائي والبخاري في " الأدب المفرد " وصححه ابن حبان: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :" إن فيك لخصلتين يحبهما الله : الحلم ، والأناة." قال : يا رسول الله ، قديما كانا في أو حديثا ؟ قال : "قديما ". قال : الحمد الله الذي جبلني على خلقين يحبهما" فترديده السؤال وتقريره عليه يشعر بأن في الخلق ما هو جبلي ، وما هو مكتسب .
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-31-2012, 04:53 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

جزيت خيرًا -يا أم البراء-.
وأراه داخلًا في الموضوع التالي -وإن كان هو الأصل-:
http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?goto=newpost&t=23206
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:23 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.