أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
87564 123455

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 01-23-2024, 07:56 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

🌿
(أَحَادِيثُ نَبَوِيَّةٌ غَيْرُ مُشْتَهِرَةٍ بَيْنَ النَّاسِ): (32)

🔹قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
«الْغَزْوُ غَزْوَانِ: فَأَمَّا مَنِ ابْتَغَى وَجْهَ اللَّهِ، وَأَطَاعَ الْإِمَامَ، وَأَنْفَقَ الْكَرِيمَةَ، وَيَاسَرَ الشَّرِيكَ، واجتنبَ الْفساد، فَإِنَّ نَومه وَتنَبهَهُ أَجْرٌ كُلُّهُ.
وَأَمَّا مَنْ غَزَا فَخْرًا وَرِيَاءً وَسُمْعَةً، وَعَصَى الْإِمَامَ، وَأَفْسَدَ فِي الْأَرْضِ، فَإِنَّهُ لَمْ يَرْجِعْ بِالْكَفَافِ».
[📚 «صَحِيحُ التَّرْغِيبِ وَالتَّرْهِيبِ» (1333)]

الْغَزْوُ غَزْوَانِ: الْغَزْوُ نَوْعَانِ.
الْكَرِيمَة: النَّفِيسَةُ الْجَيِّدَةُ مِنْ كُلِّ شَيْء.
يَاسَرَ الشَّرِيكَ: سَاهَلَ الرَّفِيقَ وَعَامَلَهُ بِالْيُسْرِ.
تنهبه: اِنْتِبَاهَه.

🔅 والمعنى: أنَّ مَن كان هذا شأنه كان جميع حالاته مِن الحركة والسُّكون، والاستراحة والانتباه، مقتضية للأجر، جالبة للثواب، وأنَّ مَن حاله على خلاف ذلك: «لم يرجع بالكفاف»: أي: لم يرجع بخير أو بثواب يعينه يوم القيامة، بل يرجِع ووزْرُه أكثرُ مِن أجره؛ لأنَّه لم يغزُ لله، وأفسدَ في الأرض.

✒️ يُسْتَفادُ مِنَ الحَديْثِ:
▪️التَّرغيب في الجهاد.
▪️فضل النَّفقة في سبيل الله.
▪️التَّشديد في عصيان الإمام.
▪️ذم مَن يغزو ويلتمس الدُّنيا.
▪️على الغازي أن يلتزم محاسن الأخلاق.
▪️إخلاص النِّيَّة في الجهاد، وفضل الغزاة إذا لم يغنموا.
▪️الجهاد أنواع متعددة، ويفرق بينهم بالنِّيَّة واتباع الشَّريعة.
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 01-27-2024, 06:12 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

🌿
(أَحَادِيثُ نَبَوِيَّةٌ غَيْرُ مُشْتَهِرَةٍ بَيْنَ النَّاسِ): (33)

🔹 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
▪️ «سَيُوقِدُ الْمُسْلِمُونَ مِنْ قِسِيِّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ، وَنُشَّابِهِمْ، وَأَتْرِسَتِهِمْ سَبْعَ سِنِينَ».
[📚 «سِلسلة الأحاديث الصَّحيحة» (1940)]
قسي: جمع قوس.
نشابهم: السِّهام.
أترستهم: جمع ترس.

📌 كلمة حول هذا الحديث:
جاء في حديث نزول عيسى –عليه السَّلام-: «ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه [أي: المسيح الدَّجال]، فيمسح عن وجوههم (ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة، فبينما هو كذلك) إذا أوحى الله إلى عيسى: إني قد أخرجتُ عبادًا لي لا يدان لأحد بقتالهم، فحرِّز عبادي إلى الطور، ويبعث اللهُ يأجوج ومأجوج وهم من كل حَدب ينسلون...» إلخ. [📚 «صحيح ابن ماجه»].
▪️وسبب قوله: «لا يدان لأحد بقتالهم، فحرِّز عبادي إلى الطور»، لأنَّه يستطيع أحد الوقوف في وجههم لكثرتهم...
▪️▪️ومِن الأدلة على كثرتهم –أيضًا- أنَّ المؤمنين الذي ينزلون مع عيسى -عليه السَّلام- يوقدون النَّار مِن قسي يأجوج ومأجوج سنين طويلة!! لأنهم تركوا أسلحة كثيرة.....

⭕ وقد حذّرَ النَّبي صلى الله عليه وسلم مِن فتنة يأجوج ومأجوج، وخاف على أمته منهم، بل استيقظ يومًا فزعًا لذلك، فأخرج الإمام البخاري في «صحيحه» عن زينب بنتِ جحش -رضي الله عنها- أنها قالت: «استيقظ النَّبي صلى الله عليه وسلم مِن النَّوم مُحْمَرًا وَجْهُهُ يقول: «لا إله إلا الله، ويل للعرب مِن شر قد اقترب، فتح اليوم مِن ردم يأجوج ومأجوجَ مثل هذه». وعقد سفيان تسعين أو مئة».
🎯 وأينما جاءت ذكر الفتن إلا كان العلاج النَّبويّ هو الابتعاد عنها.

⚡ وقد جاء في وصف يأجوج ومأجوج أنَّهم: «يخرجون على النَّاس، فينشفون الماء، و(يتحصَّن الناس منهم في حصونهم)...». [📚«السِّلسلة الصَّحيحة» (1735)]
قلت: وهذا فيه دليل على الأخذ بالأسباب، والاحتراس مِن العدو الكاسر، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة الخندق عندما جعل النِّساء والضعفاء في بعض حصون المدينة المنيعة، بخلاف من يجعل النِّساء والولدان في الخط الأول أمام العدو!!!

🔴 تنبيه:
تأمل قوله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث عن عيسى -عليه السلام-: «...(ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة، فبينما هو كذلك) إذا أوحى اللهُ إلى عيسى: إني قد أخرجتُ عبادًا لي لا يدان لأحد بقتالهم،»...إلخ، ففيه دليل على أنَّ عيسى -عليه السَّلام- ومَن معه لم يكونوا على جاهزية لمقابلة يأجوج ومأجوج، لا كما زعم بعض (......)(!) على مواقع التَّواصل الاجتماعي، فقال: «(لا يدان لأحد بقتالهم) قد يُفهم منه أن عيسى عليه السلام كان سيقاتلهم إذا وصلوا إليه»!!

▪️ فأقول: اجعل (قد) عند ذاك الكوكب!!!
وكل مَن حاول تأويل الحديث تأويلات باردة(!) وعلى غير ظاهره فهو: (يأجوج الطبع، ومأجوج الهوى)!!
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 03-09-2024, 08:07 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

🌿
(أَحَادِيثُ نَبَوِيَّةٌ غَيْرُ مُشْتَهِرَةٍ بَيْنَ النَّاسِ): (34)

🔹قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
«مَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُم أَنْ لَا يُحولَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجَنَّةِ مِلْء كَفٍّ مِنْ دَمِ امْرِئٍ مُسْلِمٍ أَنْ يُهْرِيقَهُ؛ كَأَنَّمَا يَذْبَحُ بِهِ دَجَاجَةً، كُلَّمَا تَعَرَّضَ لِبَابٍ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ، حَالَ اللهُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ، وَمَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا يَجْعَلَ فِي بَطْنِهِ إِلَّا طَيِّبًا، فَإِنَّ أَوَّلَ مَا يَنْتِنُ مِنَ الْإِنْسَانِ بَطْنُهُ».
[📚 «سلسلة الأحاديث الصَّحيحة» (3379)]

✒️ يُسْتَفادُ مِنَ الحَديْثِ:
▪️المسلم لا يأكل إلا الطَّيبات.
▪️أول ما ينتن مِن الإنسان في قبره.
▪️تحريم النُّفوس والجنايات عليها.
▪️قتل المسلم بغير حقٍّ مِن الكبائر.
▪️التَّرهيب مِن قتل النَّفس التي حرم الله إلا بالحقّ.
▪️أورد هذا الحديث العظيم مُحدث بلاد الحرمين فضيلة الشيخ عبدالمحسن العبَّاد -حفظه الله- في رسالته: «بأي عقل ودين يكون التَّفجير والتَّدمير (جهادًا)؟! ويحكم ... أفيقوا يا شباب!!».
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:37 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.