أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
17586 89357

العودة   {منتديات كل السلفيين} > ركن الإمام المحدث الألباني -رحمه الله- > ترجمة الإمام الألباني -رحمه الله-

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #20  
قديم 05-26-2023, 11:36 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,432
افتراضي



كلمة إنصاف بحق الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى

كتبه وصفي عاشور أبو زيد
25/ 5/ 2023
الجزيرة نت


بين الحين والآخر يثار الكلام حول الشيخ الألباني، ويدور الجدل حول شخصه وأعماله، فأحببت أن أدلي بدلوي عن الشيخ وأعماله بكلمة عامة مجملة، وإلا فالأمر يطول، وفيه دراسات ومؤلفات، وأنا أقل من أن أتحدث بشأن رجل مثله، ولكنه إسهام قد يكون فيه بعض الفوائد للقارئ العجول، فيما يدور من حديث ويجري من تناول.

يعد الشيخ الألباني من أهم علماء الحديث في عصرنا، وبخاصة في علم التخريج والأسانيد والرجال؛ فهو رحمه الله كان ماهرا ذا ملكة في هذا الباب.

وعمل جاهدا على مشروع هو من أهم ما قدمه، وهو تقريب السنة الصحيحة من عقول الناس، والإسهام في إعادتها لمكانتها اللائقة بها، وصرف كثير من الناس عن التعلق بالضعيف والمنكر بل الموضوعات، وبخاصة في الأحكام.

ووجد كثيرٌ من أبناء الإسلام فيما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكفاية والغنية عن المنكر والموضوع.

جاء الألباني ونفض الغبار -مع غيره- وحرك الهمم الراكدة، وتبعه جيل عظيم من المسلمين، واستفاد بعلومه كلُّ من اشتغل بالحديث، فليس منهم أحد إلا وهو مستفيد من الألباني

وقد صان الله دينه من أن يَتعبد الناسُ لربهم بضعيف أو منكر، بما صح في السنة الشريفة من جهد وعرق الأولين وما أضافه إليهم الآخرون ومنهم الشيخ، رحمه الله تعالى؛ ولذلك تواتر عن أئمتنا على مر الأيام قولهم: "وفي الصحيح غنية عن الضعيف والسقيم".

ولقد مثّل عمل الشيخ الألباني بعثا جديدا لعلوم الحديث ودراسة المصطلح وطرق التخريج، بعد دهر طويل رأينا علماء يدرسون الحديث بالجامعات ولا يحسنون تخريج حديث؛ فضلا عن تحقيقه والحكم عليه.

لقد ترعرعنا ونحن نسمع خطباء الجمعة وجُل بضاعتهم قصص واهية، وخرافات عمادها روايات منكرة موضوعة؛ فجاء الألباني ونفض الغبار -مع غيره- وحرك الهمم الراكدة، وتبعه جيل عظيم من المسلمين، واستفاد بعلومه كلُّ من اشتغل بالحديث، فليس منهم أحد إلا وهو مستفيد من الألباني، سواء منهم من أسر القول بذلك ومن جهر به.

فالإنكار على مشروع الشيخ الألباني، مثلا في تقريب السنة بين يدي الأمة، غير سديد؛ حيث إن الاختصار والاختيار عمل لم يخترعه رحمه الله تعالى بل سبقه إليه علماء كثيرون، قدماء ومعاصرون.

وأما قول البعض بعد الحديث مباشرة: أخرجه الألباني، أو صححه الألباني، فهو خطأ ظاهر، فالواجب تخريج الحديث من أصول كتب السنة أولا: الستة أو التسعة، وما ألحق بها، ثم نورد الحكم عليه من أهله إن ورد في غير الصحيحين، والشيخ الألباني من أهله بلا شك، ولكنه ليس الوحيد في الساحة المعاصرة، فهناك كثيرون في مصر والشام والهند والمغرب وغيرها.

أما أن يقال أخرجه البخاري أو مسلم أو هما معا، ثم نقول: صححه الألباني، فهذا جهل من ناحية، وسوء أدب من ناحية أخرى!

فأما أنه جهل فلأن ما ورد عندهما لا يحتاج لتصحيحِ مُصحح؛ وذلك لما اعتمداه من منهج وشروط في القبول والرد، وأما أنه سوء الأدب فلأنه تجرؤ على الصحيحين، وطعن في عمل الإمامين، ثم إنه تطاول على إجماع الأمة على مر العصور بتلقيهما بالقبول.

وأما تقسيم الإمام الألباني السنة إلى صحيح وضعيف، فله ميزاته وعليه عيوبه، فأغراض المصنفين من إيراد الضعيف مدونة، وهو أمر مقصود، وله استعمالات وأغراض لا ينبغي تفويتها.

يبقى الشيخ الألباني عالما من علماء الحديث والسنة المعاصرين، كرس حياته لها، وقدم ما لم يقدمه غيره من معاصريه فيما أحسب، وهو في النهاية بشر غير معصوم

إنني على المستوى الشخصي أحب الإمام الألباني؛ رغم أني لم أقابله أو أتلقى عنه، وأرى في انتشار أعماله العلمية وتداول الناس لها علامة الإخلاص، وآية القبول إن شاء الله تعالى.

وحسبه أنه كلما أراد كاتب أو محاور أو مُحاجج في حوار أو كتاب يريد الغلبة والظهور وإثبات رأيه فإنه يورد كلام الألباني، وتخريج الألباني، وحكم الألباني!

أدري أن هناك مؤلفات كُتبت عن اضطراباته وأخطائه ومخالفاته، وأن له مواقفَ حادةً من بعض الدعاة أو العلماء أو الجماعات، وله فتاوى ما كان له أن يقولها أو يُفتي بها.

ولكن يبقى الشيخ الألباني عالما من علماء الحديث والسنة المعاصرين، كرس حياته لها، وقدم ما لم يقدمه غيره من معاصريه فيما أحسب، وهو في النهاية بشر غير معصوم، يصيب ويخطئ ويؤخذ من كلامه ويترك، مثله في ذلك مثل بقية العلماء قديما وحديثا، وما قدمه له ميزاته وعليه ملاحظاته، وإذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبَث، ولكن الإنصاف عزيز.

رحم الله الشيخ الإمام الألباني، وأورثه جنات النعيم، والله أعلى وأعلم وأحكم.

https://www.aljazeera.net/blogs/2023...AF%D9%8A%D9%86

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:04 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.