أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
22451 23492

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 05-30-2014, 12:09 AM
ابو الزبيرالموصلي ابو الزبيرالموصلي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: العراق الموصل
المشاركات: 735
افتراضي

جزاك الله خيرا
__________________
«شعار أهل السنة:
اتباعُهم السلفَ الصالحَ، وتركَهم كلّ ما هو مبتدَع ومُحدَث»
قال الشيخ الحلبي معلّقاً
-«رؤية واقعية في المناهج الدعوية»(ص23)- :
«وهذا كلام عظيم يجب تأمله وفهمه، ودرايته وحفظه»
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-31-2014, 06:03 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,083
افتراضي


وإياك أبا الزبير،
بارك الله في الإخوة والأخوات جميعاً،
و ......... رفقاً بالقوارير!
:)


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبـو الوليد الزمخشري مشاهدة المشاركة
سمعت أحد الدعاة يقول إنه جاءه رجل يريد الزواج فقال : أريدها بيضاء جميلة حافظة للقرآن طالبة علم سلفية الخ الخ... فقال له الشيخ لو وجدتُها و تركتها لك و الله ما أنا راجل.
أضحك الله سنك أبا الوليد،
والداعية كان صريحاً ... وحُقَّ له !!

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 06-03-2014, 10:00 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,083
افتراضي


مَدَحَ الأنثى وذَمَّها في صفحة واحدة!


محمد رفعت فتح الله ( 1330 – 1404 هـ / 1912 – 1984 م )، من نحّاة الأزهر وعلمائه، ولد بالقاهرة، وتعلّم بالأزهر، وحفظ القرآن الكريم، وتخرّج في كلية اللغة العربية بالأزهر سنة 1937 م ، وحاز العالمية بدرجة أستاذ، وولي التدريس في كلية اللغة العربية بالأزهر وفي بعض الجامعات العربية، وانتُخِبَ عضواً بمجمع اللغة العربية بالقاهرة.
له في نهاية كتاب (( أخبار النساء )) المنسوب لابن القيم تقريظٌ شعري ونثري، قال فيه :

كتابٌ به أوصاف الأنثى تناقضت ..... بما كل منه كواهل وظهور
وفاء وخلاف، ووصل وهجرة ..... وقُرب وبُعد، خفية وظهور
يقول لنا هذا الكتاب مخبراً ..... عن الغيد وهو بحالهنّ بصير
سلوني بأخبار النساء فإنّني ..... عليمٌ بأخبار النساء خبير


وهذا الكتاب من أهم ما تتوجّه إليه الأفكار، وتتنوّر ببصيرته الأبصار، ويزداد العقل رونقاً والقلب بأحوال العالم تحققاً، لتعلُّقِه بذوات القناع ممّا اتفقت على حبِّهنّ الطباع، من أغصان مائلات، وأعطاف مائسات، وخدود وردية، وثُغُور أفاعية! فيجب على كلِّ مَن بلَغَ الحُلُم أنْ يَطَّلِع على تضارب أوصافهنّ، ويلمَّ ليكون ذا بصيرة بخفاياهنّ إذا عاشرهنّ، وليعلم أنهنّ كالحيايا، وأنّه كم في الزوايا من خبايا؛ وكم عَصَين الآمر الناهي، وأنّ تحت السواهي دواهي. اهـ.
=============
كناشة البيروتي 1088
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 06-03-2014, 12:26 PM
ابوخزيمة الفضلي ابوخزيمة الفضلي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,952
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
مَدَحَ الأنثى وذَمَّها في صفحة واحدة!



محمد رفعت فتح الله ( 1330 – 1404 هـ / 1912 – 1984 م )، من نحّاة الأزهر وعلمائه، ولد بالقاهرة، وتعلّم بالأزهر، وحفظ القرآن الكريم، وتخرّج في كلية اللغة العربية بالأزهر سنة 1937 م ، وحاز العالمية بدرجة أستاذ، وولي التدريس في كلية اللغة العربية بالأزهر وفي بعض الجامعات العربية، وانتُخِبَ عضواً بمجمع اللغة العربية بالقاهرة.
له في نهاية كتاب (( أخبار النساء )) المنسوب لابن الجوزي تقريظٌ شعري ونثري، قال فيه :

كتابٌ به أوصاف الأنثى تناقضت ..... بما كل منه كواهل وظهور
وفاء وخلاف، ووصل وهجرة ..... وقُرب وبُعد، خفية وظهور
يقول لنا هذا الكتاب مخبراً ..... عن الغيد وهو بحالهنّ بصير
سلوني بأخبار النساء فإنّني ..... عليمٌ بأخبار النساء خبير

وهذا الكتاب من أهم ما تتوجّه إليه الأفكار، وتتنوّر ببصيرته الأبصار، ويزداد العقل رونقاً والقلب بأحوال العالم تحققاً، لتعلُّقِه بذوات القناع ممّا اتفقت على حبِّهنّ الطباع، من أغصان مائلات، وأعطاف مائسات، وخدود وردية، وثُغُور أفاعية! فيجب على كلِّ مَن بلَغَ الحُلُم أنْ يَطَّلِع على تضارب أوصافهنّ، ويلمَّ ليكون ذا بصيرة بخفاياهنّ إذا عاشرهنّ، وليعلم أنهنّ كالحيايا، وأنّه كم في الزوايا من خبايا؛ وكم عَصَين الآمر الناهي، وأنّ تحت السواهي دواهي. اهـ.
=============
كناشة البيروتي 1088
جزاك الله خيرا أخي أبي معاوية على ما تتحفنا به من الملح.
__________________
قال سفيان بن عيينة رحمه الله : ( من جهل قدر الرّجال فهو بنفسه أجهل ).


قال شيخُ الإسلام ابن تيميَّة - رحمه الله- كما في «مجموع الفتاوى»:

«.من لم يقبل الحقَّ: ابتلاه الله بقَبول الباطل».

وهذا من الشواهد الشعرية التي إستشهد بها الشيخ عبد المحسن العباد في كتابه
رفقا أهل السنة ص (16)
كتبتُ وقد أيقنتُ يوم كتابتِي ... بأنَّ يدي تفنَى ويبقى كتابُها
فإن عملَت خيراً ستُجزى بمثله ... وإن عملت شرًّا عليَّ حسابُها
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 06-03-2014, 12:52 PM
ابو اميمة ابو اميمة غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: هولندا
المشاركات: 861
افتراضي

وقال الفيلسوف المغربي حميدو ابن أبي الغماري:
إذا أخبرتْك زوجتك أن سرّك في البئر,فاعلم أن صديقاتها في قاع البئر ينتظرن نزول سرّكم إليهن.
أخي أبا معاوية,وماذا قالوا في الرجل؟؟!!
فهل لك أن تفرد مقالا مستقلا عن الرجل؟
سلمتْ يمينك أخي أبا معاوية.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 06-03-2014, 02:25 PM
سليم عطاف سليم عطاف غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 31
افتراضي

أنتم تلعبون بالنار يا إخوتي
الحذر الحذر من الخوض في الوحش المدمر
فوالله إنهن ارأف من امهاتكم ان احسنتم لهن
و عذاب أليم و نار تستهر إن أطلتم لسانكم في بني جنسهن
ههههههههههههههه
قد أعذر من أنذر

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 06-03-2014, 06:12 PM
عمر الزهيري عمر الزهيري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 2,454
افتراضي

يا أيها الطارق البربري القول قولك وهو التحقيق الدقيق جزاك الله خيراً على التنبيه.

فكيد المخلوق أولُهُ قوةً كيدُ الشيطان ثم كيد المرأة ثم كيد الرجل.

فالمرأة على كل حال أعظم كيداً من الرجل.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 06-05-2014, 05:33 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,083
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو اميمة مشاهدة المشاركة
وقال الفيلسوف المغربي حميدو ابن أبي الغماري:
إذا أخبرتْك زوجتك أن سرّك في البئر,فاعلم أن صديقاتها في قاع البئر ينتظرن نزول سرّكم إليهن.
أخي أبا معاوية,وماذا قالوا في الرجل؟؟!!
فهل لك أن تفرد مقالا مستقلا عن الرجل؟
سلمتْ يمينك أخي أبا معاوية.
حكمة واقعية جدًّا !

اقتباس:
,وماذا قالوا في الرجل؟؟!!
انظر سوالف أم زرع وصديقاتها تجد جواب سؤالك!
:)

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 06-21-2014, 07:07 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,083
افتراضي



اعلمن يا معشر النساء! أن الشقاء في الدنيا مكتوبٌ على الرجال فقط!!


قال ربنا سبحانه: { فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى } ( طه، 117 ).

قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي ( ت 1393 هـ ) في تفسيره (( أضواء البيان )): تنبيه
أخذ بعض العلماء من هذه الآية الكريمة وجوب نفقة الزوجة على زوجها، لأن الله لما قال {إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ} بخطاب شامل لآدم وحواء، ثم خصّ آدم بالشقاء دونها في قوله {فَتَشْقَى} دلّ ذلك على أنه هو المكلَّف بالكدّ عليها وتحصيل لوازم الحياة الضرورية لها: من مطعم، ومشرب، وملبس، ومسكن.

قال أبو عبد الله القرطبي رحمه الله في تفسير هذه الآية الكريمة ما نصه: وإنما خصه بذكر الشقاء ولم يقل ( فتشقيا ): يعلّمنا أن نفقة الزوجة على الزوج، فمن يومئذ جرت نفقة النساء على الأزواج. فلما كانت نفقة حواء على آدم كذلك نفقات بناتها على بني آدم بحق الزوجية. وأَعْلَمَنا في هذه الآية: أن النفقة التي تجب للمرأة على زوجها هذه الأربعة: الطعام، والشراب، والكسوة، والمسكن. فإذا أعطاها هذه الأربعة فقد خرج إليها من نفقتها، فإن تفضل بعد ذلك فهو مأجور. فأما هذه الأربعة فلا بدّ منها. لأن بها إقامة المهجة. ا هـ منه. اهـ.

وقال الرازي ( ت 606 هـ ) في (( تفسيره )): لِمَ أسندَ إلى آدم وحده فعل الشقاء دون حواء مع اشتراكهما في الفعل؟ الجواب من وجهين : أحدهما : أن في ضمن شقاء الرجل وهو قيم أهله وأميرهم شقاءهم كما أن في ضمن سعادته سعادتهم فاختص الكلام بإسناده إليه دونها مع المحافظة على رعاية الفاصلة. الثاني : أريد بالشقاء التعب في طلب القوت وذلك على الرجل دون المرأة.
============
الكناشة البيروتية ( المجموعة الثالثة )


قال أبو معاوية البيروتي: والعجب ممن أراحها ربُّها من الشقاء فأصرّت على العمل والكد فقط لإثبات مساواة ( وهمية ) مع الرجال!!

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 06-28-2014, 06:50 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,083
افتراضي




(( صاحب الواحدة، والمرأتين، والثلاث، والأربع ... ))


قال المغيرة بن شعبة ( ت 50 هـ ) رضي الله عنه: أحصنتُ ثمانين امرأة، فأنا أعلمكم بالنساء، كنت أحبس المرأة لجمالها، وأحبس المرأة لولدها، وأحبس المرأة لقومها، وأحبس المرأة لمالها،
فوجدتُ صاحب الواحدة إن زارت زار، وإن حاضت حاض، وإن نفست نفس، وإن اعتلّت اعتلّ معها بانتظاره لها،
ووجدت صاحب الثنتين في حرب هما ناران يشتعلان،
ووجدت صاحب الثلاث في نعيم،
وإذا كُنَّ أربعاً كان في نعيم لا يعدله شيء! ولا يقتصرن أحدكم على الواحدة فيكون مثله مثل أبي جفنة وامرأته أم عقار ...

قال البيروتي:
رواه الحافظ ابن عساكر في (( تاريخ دمشق )) من طريق ليث بن أبي سُلَيم ( ت 148 هـ ) – قال ابن حجر في (( التقريب )): صدوق اختلط جدًّا ولم يُتمَيّز حديثه فتُرِك –، وهذه الرواية مرسلة، وروى نحوها ابن عساكر من طريقٍ مرسلةٍ أيضاً من طريق الإمام مالك بن أنس ( ت 179 هـ )، قال : كان المغيرة بن شعبة نكّاحاً للنساء، ويقول : صاحب المرأة الواحدة إن مرضت مرض معها وإن حاضت حاض معها، وصاحب المرأتين بين نارين يشتعلان، قال : وكان ينكح أربعاً جميعاً ويطلقهن جميعاً. اهـ.

وذُكِرَت المقولة عن رجل من بني إسرائيل، رواها المعافى بن زكريا ( ت 390 هـ ) في (( الجليس الصالح والأنيس الناصح )) من طريقين، فقال : حدّثنا محمد بن الحسن بن زياد المقرئ قال، حدثنا محمد بن القاسم، عن محمد بن أبي معشر قال: أخبرني أبي، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة قال: حلف رجل أن لا يتزوَّج حتّى يستشير مئة رجل، فاستشار تسعةً وتسعين رجلاً، ثم خرج وقال: أوّل من يستقبلني أستشيره، فإذا هو برجلٍ قد طيَّن رأسه وركب قصبة، وبيده سوط يضرب القصبة. فلما انتهى إليه سأله فقال له: يا عبد الله تأخر عن الفرس لا يرمحك؛ فركض على قصبته شوطاً ثم رجع فقال له: هات حاجتك. قال: إني حلفت ألّا أتزوج حتى أستشير مئة رجل، فاستشرت تسعة وتسعون رجلاً وأنت تمام المئة. فقال له: صاحب الواحدة إذا حاضت حاض معها، وإن مرضت مرض معها، وإن غابت غاب معها، وصاحب اثنتين قاض، وصاحب الثلاث ملك، وصاحب الأربع مسافر.
قال له الرجل: لقد استشرت تسعة وتسعون رجلاً ما كان فيهم أعقل منك، فمن أنت؟ قال: أنا أرادت بنو إسرائيل أن يستقضوني ففعلت هذا لكي أنجو منهم. اهـ.

رواية أخرى للقصة السابقة:

حدثنا محمد بن الحسن بن دريد قال: حدثنا أحمد بن عبد الرحمن الجوهري، عن محمد بن حاتم، عن شجاع بن الوليد، عن حريش بن أبي الحريش، قال: كان رجل في مَنْ كان قبلنا حلف أن لا يتزوَّج امرأة حتى يستشير مئة نفس، وإنه استشار تسعةً وتسعون رجلاً فاختلفوا عليه، فلمّا بقي رجلٌ واحد قال: أوَّل من يفجأني من هذا الطريق أستشيره ثم آخذ بقوله. فتلقاه رجل شيخ على قصبة، ومعه صبيان حوله. قال له: إني حلفت أنْ لا أتزوج حتى أستشير مئة رجل، وقد استشرت تسعةً وتسعين رجلاً فاختلفوا، فقلت: أول من يفجأني من هذا الطريق أستشيره، فجاء شيخٌ راكب على قصبة، ثم لـم يجد بدًّا فدنا منه، فقال له: يا عبد الله إني أريد أن أتزوج فأَشِرْ عليَّ، فقال له: النساء ثلاث، ثم مضى. قال: قلت في نفسي: والله ما قال لي أحدٌ مثل ما قاله هذا! لأتبعنَّه، قال: فاتبعته حتى لحقته، قلت: يا عبد الله قلت لي النساء ثلاث، قال: نعم، واحدةٌ لك، وواحدة عليك، وواحدة لا لك ولا عليك. قال: ثم مضى فاتبعته فسألته عن تفسير ما قال، فقال: أما البكر فهي لك ولا عليك، وأما الحنَّانة فهي الثّيب التي قد كان لها زوجٌ فهي لا لك ولا عليك، وأما المنانة فالثيّب التي لها ولدٌ فهي التي عليك ولا لك، خلِّ سبيل الجواد. قال: فاتبعته فقلت: يا عبد الله من أنت؟ وما قصّتك؟ قال: مات قاضي بني إسرائيل - أو قال: فقيل من أنت؟ فقيل فلان - فأرادوا أن يجعلوني قاضياً فكرهت ذلك، فصنعت ما رأيت فراراً منهم. اهـ.
============

كناشة البيروتي ( المجموعة الثانية/ 1085 )

__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:44 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.