أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
75819 85895

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-20-2024, 11:48 AM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 871
افتراضي واقع الدَّعوة السَّلفيَّة في فلسطين

واقع الدَّعوة السَّلفيَّة في فلسطين: (1)
* خطر الدَّعوة السَّلفيَّة على الكيان اليهـودي

- السائل: يا شيخ، حدثني (حسن أبو شقرا)، هذا كان أحد الدُّعاة السَّلفيين مِن (خان يونس) في فلسطين -وهذا أُبعد-، أَبعده اليهود خارج فلسطين، قال لي قبل أن يُبعد:
دعاه الحاكم على المنطقة -وهو يهودي-، وقال: يا شيخ حسن! هناك أناس كبار في الدَّولة مجتمعين عندي، ويريدون أنْ يُقابلوك، ولكن أريدك أن تجاوبهم بصراحة!! قال: إنْ شاء الله لا نكذب.
وعندما دخل، يقول: -أصابني خوف- وجدت كبار ضباط.
- الإمام الألباني: الله أكبر!
- السائل: وناس... ووزراء، فيقول: جلسوا يسألونني عن السَّلفيَّة هذه الدَّعوة الجديدة التي ظهرت!
- الإمام الألباني: الله أكبر!
- السائل: وقال لي: نحن نخشى أنْ نقول سلفيين.
نقول: نحن ندعو إلى فعل الصَّحابة.
يقول: إذا ثبت علينا هذا يُسجن الشخص.
فكان ضمن كلامهم -يقول في آخر النقاش- أحدهم فقال لي: امسك أي دعوة، عندك (الإخوان المسلمين) دعوتهم: ادع بها. دعوة التبليغ: ادع بها، ولكن هذه السَّلفيَّة التي ستعيد النَّاس إلى ما كان عليه أبو بكر وعمر -حرفيًا والله هكذا قال- أبو بكر وعمر؛ نحن لن نسمح لكم بهذا.
- السائل آخر: مَن هذا الذي يقول؟
- السائل: هذا واحد مِن كبار الضباط في الجيش الإسرائيلي.
- الإمام الألباني: هذا حقيقة عرفها الكفار أخيرًا.
- السائل: نعم.
- الإمام الألباني: ولذلك ارتقبوا يا سلفيون و(اصبروا)، التاريخ يعيد نفسه، (فطوبى للغرباء). مَن هم الغرباء؟ هم الذين يُصلحون ما أفسد النَّاس مِن سنة... مَن هم الغرباء؟ (هم ناس قليلون صادقون، بين ناس كثيرين، مَن يعصيهم أكثر ممَّن يطيعهم)، انظر إلى هذا الوصف، وذاك الوصف، هل ينطبق على (الإخوان المسلمين)؟!
- السائل: لا.
- الإمام الألباني: هل ينطبق على (حزب التحرير)؟! لا.
- السائل: لا؛ والله.
- الإمام الألباني: هل ينطبق على (جماعة التبليغ)؟! غَنَمٌ يُساق ولا يدري إلى أين يُساق!!!
- السائل: إي والله صح!
- الإمام الألباني: فالحمد لله على الإسلام...
[«فتاوى عبر الهاتف والسيارة» رقم: (26)]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-23-2024, 11:42 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 871
افتراضي

⭕واقع الدَّعوة السَّلفيَّة في فلسطين: (2)
⚡ خطر الدَّعوة السَّلفيَّة على كيان الجماعات الإسلامية المتطرفة/أ

♦️ كما اعترف اليهـود بخطر الدَّعوة السَّلفيَّة عليهم، كذلك تعترف -أيضًا- حركة (حماس) الإخوانية بخطر الدّعوة السَّلفيَّة عليهم!!
👈🏽 فكان مما قلتُه في عام (2006م):
«حركة حماس بينها وبين منهج السلف كالبُعد بين المشرق والمغرب؛ بل السلفية هي عدوها اللدود -الوحيد-، وسوف يذوق إخواننا هناك الويلات منهم بعد جهادهم وفتحهم المبين في معركة الكراسي -الانتخابات- المصطنعة! وفي عام 2004م (عقدوا دورة) جاء في جدولها!:

🔹((الدعوة السلفية: الفكرة والنشأة - المأرب والأهداف - فهمهم شبه الصحيح "لفقه العبادات والمعاملات" - فهمهم المنحرف لفقه السِّياسة الشَّرعيَّة –
👈🏼 (خطرهم علينا في فلسطين) -
– مناقشة موضوع ولي الأمر – الحزبية - صور الشهداء - كيفية التَّعامل معهم مِن منطلق إسلامي))»!!!!
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-25-2024, 11:25 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 871
افتراضي

⭕ واقع الدَّعوة السَّلفيَّة في فلسطين: (3)
⚡ كيف تُعامل (حركة حماس) مَن يخالفها؟!

🔸 السائل: ... أما ما رأيت في (الضفة) فقد رأيت عجبًا!! استغربت من حالهم، أولاً حزبية تنخرهم نخرًا عجيب جدًّا!!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: فحماس ضد فتح، وفتح ضد حماس، وهؤلاء يفتخرون بما يقدمونه، وأولئك ينافسونهم على ما يقدمونه، ثم ظهر حزب جديد بعد سقوط روسيا يسمى (حشف)! إذا قلت (حشف)، عُرف في فلسطين، والمقصود بها حركة (حزب الشعب الفلسطيني)، واستغربت لكثرة ما يكتب على الحيطان! بل على العمائر، يعني إنسان يبني عمارة من آلاف الدنانير، فيأتي أخونا يريد أن يكتب ما يراه هو، فحصل أنه كُتب على بيت أحد الإخوة -وكان هذا الأخ حقيقة قدّم كل ما يملك لبناء عمارة- فأتوا فكتبوا، فغضب، فمسح، فلأنه مسح، أُصدر به بيان! والبيان موجود عندي، موجود في بيت عمي، أنا إن شئت أحضرت هذا البيان وقرأته عليك، حكموا عليه: المكث في بيته ثلاثة أشهر دون المغادرة! وحكموا عليه بأنْ يقف في المسجد ويعتذر عن هذا الفعل الشنيع أمام الملأ! وأعتقد حكموا عليه بالتنازل عن بعض الأراضي، لماذا يتنازل عن ممتلكاته؟!! ثم قاموا بحرق بيته وأطفاله ونسائه وجميع من في البيت!! والله هذا حدثني شيخ مباشرة!! والله كدت أبكي على ما سمعت، ثم يؤذونه في الليل والنهار، حتى قلت له: أعتقد أن الحكم الشرعي فيك أنت أن تهاجر من بيتك إلى منطقة فيها أمن واستقرار...
السائل آخر: والبيان عندي موقع من حماس.
🔸 السائل: ورأيت أيضا صورة أخرى أننا...
♦️الإمام الألباني: عفوًا أشكل عليّ شوية، يعني فعل الفعلة مع الرجل: أي حزب؟
🔸 السائل: حماس.
♦️الإمام الألباني: نفس حماس!
🔸 السائل: نفس حماس!
♦️الإمام الألباني: هؤلاء متدينين يعني؟!
🔸 السائل: هؤلاء المتدينين يتقربون إلى الله بإيذاء هذا الرجل وحرق بيته وحرق ممتلكاته.
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!!
🔸 السائل: بل الرجل الآن ينام في قريتنا... يخاف أن يرجع إلى قريته!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!!
🔸 السائل: والله ما حماه إلا الجيش الإسرائيلي!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!!
🔸 السائل: إي والله أعداؤه هم الذين أنقذوه من بين أيديهم!
▪️أبو ليلى: قل جيش اليهود ولا تقل الجيش الإسرائيلي(!)
🔸 السائل: جيش اليهود، نعم، من بعض ما قرأته على الحيطان لإخواننا حماس، لافة تقول: (نعم للسَّلام، ولا للاستسلام)، فتحدثت في أحد المساجد فقلت: إنّ السّلام المزعوم هو الاستسلام، لأنّ السّلام الحقيقي لا يكون إلا مِن دولة إسلاميّة لدولة كافرة تعود المصلحة فيها إلى الدّولة الإسلاميّة).
لكن الذي أردت حقيقة أن أتحدث عنه وهو: انتشار ما يسمى (بالخرزة الزرقاء) في (الضفة الغربية) على البيوت وفي السيّارات!
♦️الإمام الألباني: سبحان الله!
🔸 السائل: وكأنّ هذا الأمر مِن المسلمات عند الناس، فإنْ لم يعلقوا خرزة زرقاء! يعلقون نعالًا صغيرة!! فأنا أعرف ماذا يعتقدون فيها!
♦️الإمام الألباني: طبعًا.
🔸 السائل: فتحدثُ في أحد المساجد قلت: أيّ توحيد هذا إذا صُرف النظر إلى الخرزة الزرقاء؛ نعتقد أنها تنفع؟!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: فهذا هو الشرك بعينه.
♦️الإمام الألباني: الله أكبر.
🔸 السائل: ثم في الأعراس، فأيّ عرس يقوم هناك يكون، تلصق فيه عجينة عند الباب! عجينة فيها وردة إذا لصقت العجينة قالوا لا يطلقها!
♦️الإمام الألباني: ما شاء الله!!
🔸 السائل: وإذا وقعت قالوا سيطلقها!
♦️الإمام الألباني: سيطلقها!!
🔸 السائل: فأنا قلت: هذا خلل في التوحيد يا إخوانا!
♦️الإمام الألباني: هذا التّطير والتّشاؤم! الله أكبر!!
🔸 السائل: قلت: أين دعاة التوحيد، تريدون أن تتعبدوا الله بالسياسة(!) لكن الأولى بأن نتعرف على الله -عزّ وجلّ-!
♦️الإمام الألباني: لا بد أن يَحكموا بالإسلام.
🔸 السائل: نعم.
♦️الإمام الألباني: فهم لا يحُكِّمون في أنفسهم بالإسلام!!
🔸 السائل: ثم سألت الذين يكتبون على الحيطان والعمائر: هل يُعْطون أجرة أم يعني يتقربون إلى الله ... فقالوا: لا يعطون أجرة.
فقلت: سبحان الله! حماس العام الماضي جمّعت مِن السعودية -على علم يقين-: خمسة ملايين ريال، فقلت إذا وزعت على الفقراء، والله الناس -والله- يشحدون! والله ما عندهم شيء!!
أما ما رأيته في الأقصى يا شيخ فأنا أحدثك عما رأيت وسمعت!
♦️الإمام الألباني: حسبي الله ونعم الوكيل!
🔸 السائل: يعني السند هو أنا ما في بينا وبينا شيء الذي رأيته واسطة.
♦️الإمام الألباني: إسنادنا عالٍ -بدون وسائط-.
🔸 السائل: نعم صليت الجمعة هناك، يضعون النساء فيما يسمى بقبة الصخرة، يعزلونهن عن الرجال مطلقًا..
♦️الإمام الألباني: لماذا؟
🔸 السائل: حتى تكون الساحة للرجال، والمسجد للرجال -فقط-.
♦️الإمام الألباني: يعني هذا ورع؟!
🔸 السائل: والله ما أعرف لكن يا شيخي.....
الشاهد دخلنا المسجد فقام ثلاثة مشايخ أعرف أنهم أزهريين ... كل واحد تحدث نصف ساعة -وأنا أحسب له- وإذا انتهى قال: لروح النبي الفاتحة!
الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: وإذا انتهى من كلمته واحد فوق من المؤذنين يقرأ ثلاث أربع آيات -أيضًا - هو يقول: لروح النبي الفاتحة! والشيخ الثاني يأتي فيتحدث وليتك تسمع الأشياء التي يتحدوثون عنها!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: أما تصحيح الأحاديث وتضعيفها هذا حدث ولا حرج!
ثم قال الثاني، قلت لعل هذا عمامته أكبر ما يقول لروح النبي الفاتحة! قالها أنا والله أستغرب... أرى الأشياء وأنكرها لكني أنكرها بقلبي، لو وقفت، قد يتقربون إلى الله بدمي، ثم قرأ ثلاث أو أربع آيات بصوت عبدالباسط -طبعًا- واحد يقرأ، يحلق لحيته والله أعلم بصلاته وتوحيده، الشاهد هو يعني قال ست مرات الفاتحة! هلكوا الناس بقراءة الفاتحة!! نعم؛ وأما خطيبنا فكل خطبته نداء، كلها نداءات لهيئة العفن يطالبهم بالتسامح عن إخوانا في مرج الزهور!
الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: فكانت خطبته -والله- فيما يسمونه بالسياسة وفقه الواقع!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: نعم أحدثك بحادثة حدثت أمامي عند الشيخ ابن باز من خمسة من زعماء حماس، أما محدثهم فكان يحلق لحيته وشواربه!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: وكان يلبس لبسة أوروبية مع ربطة!
♦️الإمام الألباني: وجالس بمجلس الشيخ؟
🔸 السائل: كنا جالسين بمجلس الشيخ فكان يتحدث، أنا كنت أحدث صاحبي، وإذا بي أسمع صوته ظننته ابن تيمية من دقته في الكلام!
فلما نظرت إليه قلت: أعوذ بالله هذا متحدث! باسم حماس يتحدث!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: يطالبون الشيخ شريط كامل ساعة يؤيد إخوانا في مرج الزهور، ويصبرهم ويقول: اصبروا وأنتم على حق. الشيخ متحفظ في الكلام لا يجيب، المهم قمنا للغداء فجلست على مائدة الشيخ، وإخوانا جالسين هؤلاء.
♦️الإمام الألباني: حسبي الله ونعم الوكيل!
🔸 السائل: فقلت يا شيخ عندي سؤال، قال تفضل....
🔸 السائل: قلت: هل يجوز لإخواننا الفلسطينيين (بين قوسين حماس) أن يفتحوا مكتبًا دعويًا في طهران... فكل وجههم نظرت إليّ كأني كفرت بالله!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: والله لو كفرت لكان أهون؛ لأنه في فلسطين...
♦️الإمام الألباني: كان أهون عندهم؟
🔸 السائل: أسمع مسبة الخالق علنًا ولا أحد ينكر!! لكن قل: أحمد ياسين أخطأ في الفتوى الفلانية. نظر الناس إليك يريدون أن يقتلوك، هذا لاحظناه يا شيخ!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: المهم فكان الشيخ حكيمًا في إجابته، فقال: على حسب المصلحة، فإن كان هناك مصلحة فلا مانع.
فقال أحدهم: جزاك الله خيرًا يا شيخ، والله لقد قفلت باب فتنة كادت تقع!
♦️الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: قلت سؤال ثاني يا شيخ. قال تفضل -لكن الشيخ ما يريدني أسأل-!
قلت: هل تجوز الصلاة خلف الشيعة؟
واحد منهم قال: ليش هم كفار؟!
قال الشيخ [الإمام عبدالعزيز ابن باز] -نحن نعلم فتواه- لا تجوز الصلاة خلف الشيعة.
قال: نحن لم نصل.
قلت: لماذا؟! عندنا صور بالألوان! الإخوان هؤلاء صلوا خلف هذا الذي اسمه رفسنجاني!
♦️ الإمام الألباني: إيش ذهبوا إلى هناك؟!
🔸 السائل: عندهم مكتب دعوي الآن يا شيخنا! نشاط الشيعة في فلسطين أكبر دولة تدعم حماس مِن طهران.
♦️ الإمام الألباني: الله أكبر!
🔸 السائل: يا شيخ طيب أنا أرجع إلى سؤالي الأول: افترض من يقدر هذه المصلحة؟ علماء ولّا حياك الله أي كلام؟
♦️الإمام الألباني: أحسنت.
🔸 السائل: قال: العلماء.
قلت: العلماء -يا شيخ- المعتبرين قالوا: لا مصلحة. يبقى مفتوحًا ولّا يقفل؟
قال [الإمام عبدالعزيز ابن باز]: يقفل. ... ...
[📀«سلسلة الهدى والنور» رقم: (747) -باختصار- تم تسجيل المجلس في 8محرم/ 1414هـ- 28/6/ 1993م]

https://www.al-albany.com/audios/con...ن-عقيدة-ومنهجا
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:53 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.