أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
17595 23696

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-25-2016, 01:09 PM
محمد مداح الجزائري محمد مداح الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,028
افتراضي العلم الذي يجب أن يأخذ..

قال ابنُ عون: " ثلاث أحبّهن لنفسي ولإِخواني:
هذه السُّنة أن يتعلموها ويسألوا عنها، والقرآن أن يتفهّموه ويسألوا عنه،
ويدعوا النّاس إلا من خير "

روى البخاري عن علي بن عبد اللّه، عن سفيان، قال: سألت الأعمش،
فقال: عن زيد بن وهب، سمعت حذيفة، يقول: حدثنا رسول اللّه صلى الله عليه وسلم:
"أن الأمانة نزلت من السماء في جذر قلوب الرجال،
ونزل القرآن فقرءوا القرآن، وعلموا من السُنّة".


وعن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: اتخذ النبي صلى الله عليه وسلم خاتما من ذهب،
فاتخذ الناس خواتيم من ذهب، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
«إني اتخذت خاتما من ذهب» فنبذه، وقال: «إني لن ألبسه أبدا»،
فنبذ الناس خواتيمهم . رواه البخاري

روى البخاري رحمه الله عن فاطمة بنت المنذر،
عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما، أنها قالت:
أتيت عائشة حين خسفت الشمس والناس قيام،
وهي قائمة تصلي، فقلت: ما للناس؟ فأشارت بيدها نحو السماء،
فقالت: سبحان اللّه، فقلت: آية؟ قالت برأسها: أن نعم،
فلما انصرف رسول اللّه صلى الله عليه وسلم

حمد اللّه وأثنى عليه
ثم قال: " ما من شيء لم أره إلَا وقد رأيته في مقامي هذا،
حتى الجنة والنار، وأوحي إلي أنكم تفتنون في القبور قريبا من فتنة الدجال،
فأما المؤمن

- أو المسلم لا أدري أي ذلك قالت أسماء -
فيقول: محمد جاءنا بالبينات، فأجبناه وآمنا،
فيقال: نم صالحا علمنا أنك موقن،
وأما المنافق

- أو المرتاب لا أدري أي ذلك قالت أسماء -
فيقول: لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فقلته

قال الإمام البخاري رحمه الله
حدثنا علي بن عبد الله، حدثنا سفيان،
قال: سمعت ابن المنكدر، يقول:

سمعت جابر بن عبد الله،
يَقول:

مرضت فجاءني رسول الله صلى الله عليه وسلم يعودني ،
وأبو بكر، وهما ماشيان فأتاني وقد أغمي علي،

فتوضأ رسول اللّه صلى الله عليه وسلم،
ثم صب وضوءه علي،

فأفقت،
فقلت: يا رسول الله
وربما قال سفيان فقلت: أي رسول الله
- كيف أقضي في مالي؟ -
كيف أصنع في مالي؟ - قال: فما أجابني بشيء حتى نزلت: (آية الميراث)

وعن أبي صالح ذكوان، عن أَبي سعيد:
جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقالت: يا رسول الله، ذهب الرجال بحديثك،
فاجعل لنا من نفسك يوما

نأتيك فيه تعلمنا مما علمك اللّه،
فقال: «اجتمعن في يوم كذا وكذا في مكان كذا وكذا»،
فاجتمعن، فأتاهن رسول الله صلى الله عليه وسلم،

فعلمهن مما علمه الله،
ثم قال: «ما منكن امرأة تقدم بين يديها من ولدها ثلاثة، إِلا كان لها حجابا من النار»،
فقالت امرأة منهنّ: يا رسول اللّه، أو اثنين؟
قال: فأعادتها مرتين، ثم قال: «واثنين واثنينِ واثنينِ»
رواه البخاري


__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله -في المجموع (3/161):
((أَمَّا الِاعْتِقَادُ: فَلَا يُؤْخَذُ عَنِّي وَلَا عَمَّنْ هُوَ أَكْبَرُ مِنِّي؛
بَلْ يُؤْخَذُ عَنْ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَا أَجْمَعَ عَلَيْهِ سَلَفُ الْأُمَّةِ))
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:50 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.