أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
17194 23696

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الفقه وأصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-06-2016, 02:17 PM
محمد الشافعي محمد الشافعي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: جنوب الجزائر
المشاركات: 66
افتراضي هل يجوز التكبير عقب الصلوات الخمس في عيد الأضحى المبارك

هل صحيح ما ثبت عن شيخ الاسلام ابن تيمية القول في التكبير عقب الصلوات الخمس في عيد الأضحى المبارك وهل يوجد دليل في ذلك بارك الله فيكم.
__________________
أحب العلم لنفسي كما أحبه لإخواني
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-12-2016, 11:15 PM
ابو العلاء السالمي ابو العلاء السالمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: الجزائر
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الشافعي مشاهدة المشاركة
هل صحيح ما ثبت عن شيخ الاسلام ابن تيمية القول في التكبير عقب الصلوات الخمس في عيد الأضحى المبارك وهل يوجد دليل في ذلك بارك الله فيكم.

قال شيخ الإسلام -رحمه الله-:

وقد قال تعالى:{واذكروا الله في أيام معدودات}
وهي أيام التشريق في المشهور عندنا وقول الشافعي وغيره. وفيه قول آخر أنها أيام الذبح. فعلى الأول يكون من ذكر الله فيها التكبير في أدبار الصلوات والتكبير عند رمي الجمار كما قال النبي صلى الله عليه وسلم {إنما جعل السعي بين الصفا والمروة ورمي الجمار لإقامة ذكر الله}
فالذكر في هذه الآيات مطلق وإن كانت السنة قد جاءت بالتكبير في عيد النحر في صلاته وخطبته ودبر صلواته ورمي جمراته.

مجموع الفتاوى 228/24

وقال رحمه الله:
وأمـا التكبير في النحر فهو أوكد من جهة أنـه يشرع أدبار الصلوات، وأنـه مُتفق عليه
.
مجموع الفتاوى 221/24 - 222


والقول بالتكبير عقب الصلوات -
التكبير المقيد- في يوم النحر وأيام التشريق هو قول أكثر العلماء ومنهم الأئمة الاربعة.

وجاء في هداية السالك إلى المذاهب الأربعة في المناسك 1322/1-1328
قول الأئمة الاربعة مبسوطا في هذه المسألة -للحاج ولغيره- فانظره هناك.

وهذا التكبير المقيد ليس له نص صريح من سنة النبي صلى الله عليه وسلم،ولقد وردت فيه أحاديث مرفوعة لايصح منها شيئ، لكن تناقله الخلف عن السلف وتلقاه العلماء بالقبول.

يقول الحافظ ابن رجب الحنبلي -رحمه الله-:
"فاتفق العلماء على أنه يشرع التكبير عقيب الصلوات في هذه الأيام في الجملة، وليس فيهِ حديث مرفوع صحيح، بل إنما فيهِ آثار عن الصحابة ومن بعدهم، وعمل المسلمين عليهِ.
وهذا مما يدل على أن بعض ما أجمعت الأمة عليهِ لم ينقل إلينا فيهِ نص صريح عن النَّبيّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، بل يكتفى بالعمل به.
فتح الباري لابن رجب 22/9


وقال النووي في المجموع:
"
السنة أن يكبر في هذه الأيام خلف الفرائض لنقل الخلف عن السلف" (31/5)

بل ذكر الزركشي الإجماع على التكبير المقيد فقال : "
وأما محله(1) فعقب الصلوات المفروضات في جماعة، بالإجماع الثابت بنقل الخلف عن السلف، لا النوافل، وإن صليت في جماعة، وفي الفريضة إذا صلاها وحده روايتان، المشهور منهما - وهو اختيار أبي حفص، والقاضي، وعامة الأصحاب - لا يكبر."

(1) أي محل التكبير.
شرح الزركشي على مختصر الخرقي (238/2).

وجاء في المصنف لابن أبي شيبة:
حدثنا أبو بكر قال : حدثنا جرير عن منصور عن إبراهيم قال : كانوا يكبرون يوم عرفة وأحدهم مستقبل القبلة في دبر الصلاة : الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد .
كتاب صلاة العيدين، كيف يكبر يوم عرفة 490/1




وذهب الشيخ الألباني -رحمه الله- إلى أن تقييد التكبير بدبر الصلوات أمر محدث.

جاء في سلسلة أشرطة الهدى والنور الشريط رقم 410
هل يقيد التكبير في أيام التشريق عقب الصلوات فقط أو مطلقاً ؟
السائل : هل يُقيد التكبير في أيام التشريق بما بعد الصلوات ؟
الشيخ : لا لا يُقيد بل تقييده من البدع إنما التكبير بكل وقتٍ من أيام التشريق .
السائل : والأيام العشر ؟
الشيخ : وأيام العشر كذلك .
السائل : من يريد الصوم متى يبدأ الثلاثة ؟
الشيخ : أيام التشريق الثلاثة.
من موقع الشيخ: http://www.alalbany.net/play.php?catsmktba=13401

وجاء في الشريط رقم
392 :
ما حكم التكبير المقيد بعد الصلوات في أيام التشريق وهل يقدمه على الأذكار المشروعة دبر الصلوات؟
السائل : حكم التكبير المقيد بعد الصلوات ، وهل يقدمه الإنسان على الأذكار المشروعة ؟ أم يبدأ بالأذكار أولا ؟
الشيخ : ليس فيما نعلم للتكبير المعتاد دبر الصلوات في أيام العيد ليس له وقت محدود كما هو في السنة ، وإنما التكبير هو من شعار هذه الأيام ، بل أعتقد ان تقيدها بدُبر الصلوات أمر حادث ، لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم لذلك يكون الجواب البدهى أن تقديم الأذكار المعروفة دبر الصلوات هو السنة ، أما التكبير فيجوز له فى كل وقت .نعم
من موقع الشيخ: http://www.alalbany.net/play.php?catsmktba=13146


وذهب ابن باز -رحمه الله- إلى أنه محفوظ عن الصحابة:

يسأل في أحد أسئلته عن التكبير بعد الصلوات الخمس في أيام التشريق، هل هو واجب، أو مستحب، وإذا كان ذلك واجب، أو مستحب، فهل فعله رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أو هو من فعل الصحابة -رضوان الله تعالى عليهم-؟

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد.. فإن التكبير في أيام التشريق بعد الصلوات محفوظ من فعل الصحابة -رضي الله عنهم-، عمر -رضي الله عنه-، وجماعة من الصحابة، ويروى عن النبي-صلى الله عليه وسلم- لكن في إسناده فيه ضعف، وهكذا التكبير في عشر ذي الحجة من أولها، كله مشروع، وهو مروي عن الصحابة -رضي الله عنهم وأرضاهم-، وكان ابن عمر، وأبو هريرة -رضي الله عنهما- يخرجان إلى السوق في أيام العشر، فيكبران ويكبر الناس لتكبيرهما، وكان الصحابة عمر -رضي الله عنه-، وجماعة يكبرون بعد الصلوات الخمس ابتداءً من يوم عرفة إلى نهاية أيام التشريق، وكان عمر -رضي الله عنه- يكبر في خيمته في منى حتى يسمعه الناس ويكبرون بتكبيره، فالتكبير مشروع، وليس بواجب، ولكنه سنة في يوم عرفة، ويوم النحر، وأيام التشريق مطلق، ومقيد، بعد الصلوات، وفي بقية الزمان من الليل، أو النهار يشرع التكبير. أما في اليوم الثامن، وما قبله من ذي الحجة، فهو تكبير مطلق لا مقيد بالصلوات بل مطلق، من أول ذي الحجة إلى نهاية ليلة التاسعة من ذي الحجة هذا مطلق، يكبر الإنسان في الطريق، وفي بيته، وعلى فراشه، وهكذا في الأيام الأخيرة من يوم عرفة، وما بعده يكبر المسلمون في الطريق وفي المساجد، وفي الأسواق، وأدبار الصلوات الخمس في الخمسة الأخيرة يوم عرفة وما بعده، والذي عليه جمهور أهل العلم أنه سنة فقط.

من موقع الشيخ: http://www.binbaz.org.sa/noor/7626

والأمر في هذا واسع والله تعالى أعلم.


__________________

{وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [الحشر: 10]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-14-2016, 08:52 PM
محمد الشافعي محمد الشافعي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: جنوب الجزائر
المشاركات: 66
افتراضي

بارك الله فيك اخي على هذا البحث الطيب وجزاك الله خيرا على هذه الفوائد القيمة
__________________
أحب العلم لنفسي كما أحبه لإخواني
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-15-2016, 12:41 PM
ابو العلاء السالمي ابو العلاء السالمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: الجزائر
المشاركات: 339
افتراضي

ومما ينبغي التنبيه عليه أن التكبير [المقيد] الجماعي وهو الذي يرفع فيه اثنان فأكثر الصوتَ بالتكبير جميعا بحيث يبدؤون معا وينتهون معا بصوت واحد من البدع لعدم ثبوته عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة ولا التابعين وذلك لحديث عائشة –رضي الله عنها- أن النبي - صلى الله عليه وسلم – قال " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد "
رواه البخاري (2697) ومسلم (1718)


يقول الشاطبي -رحمه الله- في كلامه عن البدعة:
"ومنها: التزام الكيفيات والهيئات المعينة، كالذكر بهيئة الاجتماع على صوت واحد." الإعتصام 53/1




وأما من يستدل على جواز التكبير الجماعي بفعل عمر بمنى فهو مخطئ، لأن عمر-رضي الله عنه- والناس معه في منى كان كل واحد منهم يكبر لوحده ولم يكن ذلك اتفاقا بينهم بحيت يبتدئون في نفس الوقت وينتهون في نفس الوقت كما يفعل أصحاب التكبير الجماعي اليوم.

وكذلك من يستدل بالحديث الذي رواه البخاري في صحيحه أن ابن عمر، وأبو هريرة كانا يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران، ويكبر الناس بتكبيرهما، فخروجهما إلى السوق كان لتذكير الناس الغافلين بهذه العبادة العظيمة في العشرمن ذي الحجة ليكبر كل واحد على حدة وليس قصدا للتكبير الجماعي.

__________________

{وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [الحشر: 10]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-19-2016, 05:52 PM
ابو العلاء السالمي ابو العلاء السالمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: الجزائر
المشاركات: 339
افتراضي

قال البخاري-رحمه الله-:
وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ «يُكَبِّرُ بِمِنًى تِلْكَ الأَيَّامَ، وَخَلْفَ الصَّلَوَاتِ وَعَلَى فِرَاشِهِ وَفِي فُسْطَاطِهِ وَمَجْلِسِهِ، وَمَمْشَاهُ تِلْكَ الأَيَّامَ جَمِيعًا»
أخرجه البخاري معلّقا بصيغة الجزم، بَابُ التّكبير أيّام منى وإذا غدا إلى عرفة عند حديث مالك ابن أنس (970)، ، قال ابن حجر في الفتح (2/ 462)، : وَصَله ابن المنذر والفاكهيُّ في أخبار مكَّة مِنْ طَرِيقِ بن جريج.

__________________

{وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [الحشر: 10]
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-19-2016, 05:53 PM
ابو العلاء السالمي ابو العلاء السالمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: الجزائر
المشاركات: 339
افتراضي


قال البخاري-رحمه الله-:

وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ «يُكَبِّرُ بِمِنًى تِلْكَ الأَيَّامَ، وَخَلْفَ الصَّلَوَاتِ وَعَلَى فِرَاشِهِ وَفِي فُسْطَاطِهِ وَمَجْلِسِهِ، وَمَمْشَاهُ تِلْكَ الأَيَّامَ جَمِيعًا»
أخرجه البخاري معلّقا بصيغة الجزم، بَابُ التّكبير أيّام منى وإذا غدا إلى عرفة عند حديث مالك ابن أنس (970)، ، قال ابن حجر في الفتح (2/ 462)، : وَصَله ابن المنذر والفاكهيُّ في أخبار مكَّة مِنْ طَرِيقِ بن جري

__________________

{وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [الحشر: 10]
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-24-2016, 12:17 AM
محمد مداح الجزائري محمد مداح الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,028
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو العلاء السالمي مشاهدة المشاركة

قال البخاري-رحمه الله-:

وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ «يُكَبِّرُ بِمِنًى تِلْكَ الأَيَّامَ، وَخَلْفَ الصَّلَوَاتِ وَعَلَى فِرَاشِهِ وَفِي فُسْطَاطِهِ وَمَجْلِسِهِ، وَمَمْشَاهُ تِلْكَ الأَيَّامَ جَمِيعًا»
أخرجه البخاري معلّقا بصيغة الجزم، بَابُ التّكبير أيّام منى وإذا غدا إلى عرفة عند حديث مالك ابن أنس (970)، ، قال ابن حجر في الفتح (2/ 462)، : وَصَله ابن المنذر والفاكهيُّ في أخبار مكَّة مِنْ طَرِيقِ بن جري

هذا الأثر ليس فيه تقييد التكبير بدبر الصّلوات بل فيه مشروعية التكبير في كل وقت والله أعلمُ.
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله -في المجموع (3/161):
((أَمَّا الِاعْتِقَادُ: فَلَا يُؤْخَذُ عَنِّي وَلَا عَمَّنْ هُوَ أَكْبَرُ مِنِّي؛
بَلْ يُؤْخَذُ عَنْ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَا أَجْمَعَ عَلَيْهِ سَلَفُ الْأُمَّةِ))
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-02-2017, 03:36 PM
ابو العلاء السالمي ابو العلاء السالمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: الجزائر
المشاركات: 339
افتراضي فتوى حول التكبير المقيد في ايام التشريق و دبر الصلوات - للعلامة مشهور آل سلمان

http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/sh...ad.php?t=71959
__________________

{وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [الحشر: 10]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:21 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.