أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
1261 2241

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-17-2020, 02:37 AM
أحمد سالم أحمد سالم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: جزائري مقيم في فرنسا
المشاركات: 2,349
افتراضي (نصيحة مشفق إلى أزهر سنيقرة)🔥☄ الشيخ عمر الحاج مسعود

☄🔥من مقال: (نصيحة مشفق إلى أزهر سنيقرة)🔥☄
الشيخ عمر الحاج مسعود

وقد يَظنُّ المستمِع لكلامك أنَّنا لم ننصحْك في شيء، وأنَّ المنصوحَ هم المشايخُ المطعونُ فيهم فقط.
ألم نكن ننصحُك وتتضايق، إلى درجة أنَّك كنت ـ أحيانًا ـ تريدُ الانصراف.
ألم ننصحك في بعض ما كان ينشر في منتديات التصفية والتربية التي كانت تحت إشرافك.
ألم ننصحْك في مسألة البيانات الَّتي كنتَ تنفردُ بتحريرِها ونشرِها، وقد كانت أكبرَ من علمِك وأعظمَ من مكانتك، لذا وقعت في مخالفاتٍ منهجيَّة لو كانت لغيرك ـ ولم يُعذَرْ كما عُذِرتَ ـ لأُخرج من السَّلفيَّة جملةً وتفصيلًا، منها بيانَا غرداية والمغرب.
ألم نشدِّد عليك في قولك: «نحن وأنور مالك في خندق واحد في محاربة الرَّافضة»، مع أنَّ الرَّجلَ لاجئ سياسيٌّ خارجَ الجزائر، ولا يُعرف بعِلم ولا دعوة ولا سلفيَّة.
ذكرنا ذلك بالأدلَّة والبيِّنات، وجمعنا لك مِلفًّا خاصًّا، لكنَّك كنت تأبى وتتصلَّب وتتهرَّب.
أنا أعرف أنَّك تستطيع أن تجدَ لهذا تأويلاتٍ وتلتمسَ مخارجَ، فهلَّا تسمحُ لإخوانك أن يفعلوا مثلَ ذلك؟
إنَّ الَّذي يَفهمُه كلُّ عاقلٍ مُنصِفٍ أنَّك جاوزتَ القَنطرةَ، فيَحِقُّ لك أن تتعاملَ مع مَن تشاء ـ ولو كان من أهل الأهواء ـ ويجوزُ لك أن تَنتقدَ مَن تشاء ـ ولو كان من العلماء ـ لأنَّك السَّلفيُّ الحصيفُ القُحُّ الواضحُ الَّذي يدري ما يفعل، ولا يُخشى عليه الزَّيغُ، ولأنَّ العبرةَ بالدَّليل، أمَّا غيرُك ممَّن خالفتهم فلا بدَّ أن يأخذوا منك الإذنَ والموافقة وإلَّا سُلِّط عليهم التَّحذيرُ والمعاقبة.
أدَّاك غُرورك هذا واعتدادُك بنفسك إلى الطَّعن في كلِّ من خالفك ولو كان من الأكابر، ويكفي ما فعلته مع إمام الجرحِ والتَّعديل الربيع، فقلتَ فيه كلماتٍ قبيحةً مُنْتنةً:
شويَّا ايجي ويروح، يعني كبِر وتعِب، وتقام له لافاج، أي: غسيلُ الدِّماغ، له بطانةٌ سيِّئةٌ، يُحيط به الأشرارُ، يُكذَب عليه ويصدِّق، لو تكلَّمَ فينا سيُسقطُ نفسَه، وثالثةُ الأثافيِّ: إنَّه تكلَّم في محمَّد بن هادي بغير حقٍّ، وأتى بكبيرة في حقِّه، ولم يتراجعْ عنها.
فهل صار الربيعُ مضلَّلًا، لا يميِّز بين الصَّادق والكاذب، ولا يَعرف التَّثبُّت والتَّبيُّن، سيِّقةً يُملَى عليه ما يقول، ويتكلّم بالهوى والباطل، إنَّه لم يجرؤ على هذا أهلُ البدع ورؤوسُهم الَّذين حذَّر منهم الشَّيخُ وكشف دسائسَهم.
وقد أجمع طلبتُه وجلساؤه وضيوفُه وزوَّارُه أنَّه في كاملِ قوَّتهِ العقليَّة، وأنَّه لا يزال يقرأ ويطالعُ ويلاحظ ويَنصَح ويُصلح، وأنَّ بيتَه مفتوحٌ للقاصي والدَّاني، بارك الله في أنفاسِه وجعلها في طاعتِه.
وقلتَ عن العلَّامة عبيد الجابري وقع في فضيحةٍ وأنَّه غير ثابت في مواقفه، وأصبح يتلاعب فيها.
سبحان الله! هل كانت لك المنزلةُ في هذه الدَّعوةِ المباركة ـ بعد الله تعالى ـ إلَّا بتزكيتِهما وتوثيقِهما؟ ثمَّ تجحدُ معروفَهما وتكفرُ إحسانَهما.
وطعنتَ في الشَّيخ عبد الله البخاري قائلًا إنه كبير الصَّعافقة، ووصفتَ الأخ الفاضل عمر ابن الشَّيخ ربيع بالمجرم، فلم تُراعِ حرمةَ والدِه ولم تَحفَظْ كرامتَه.
وتفوَّهتَ بالبهتان في أخينا الوقور مصطفى قالية، وعندما طالبَك بالشُّهود نكَلتَ، ولم تأت بهم إلى الآن، وهل بينَك وبينَه الفيافي والبحار حتَّى عسُر عليك التَّبيُّنُ والتَّأكُّد؟
ولعلَّك تقول: أخبرني الثِّقات، فمن هم يا ترى حتَّى يُنظر في حالِهم وصفاتهِم.
هل صارت أعراضُ إخوانِك المخالفين لك حلالًا، يَحِقُّ لك نهشُها وانتهاكُها دون حُجَّةٍ وتبيُّن؟
اتقِّ الله، واذكُر قولَه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِله شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللهَ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ.
لقد تكلَّمتَ ـ أخي أزهر ـ في كلِّ من خالفك ولو كان مُحِقًّا، حتَّى خالفتَ الكبار ولم تَستجبْ لنصائحهم، وخُضتَ في كلِّ شيءٍ ولو بباطل، حتَّى تكلَّمتَ في أمورٍ أكبرَ منك.
__________________
مجالس فضيلة الشيخ عبد المالك رمضاني – حفظه الله-
http://majaliss.com/forumdisplay.php?f=50
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:06 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.