أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
38140 91455

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-23-2023, 03:33 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,663
Arrow سلسلة مقالات بعنوان "حقيقة الإخوان الجدد" الحلقة11/ الدكتور محمد بن الحبيب ابو الفتح

حقيقة الإخوان الجدد (11)
الانتكاسة الرابعة : موقف "الإخوان الجدد" من التصوف البدعي 2
وفد على المغرب رجل من الهند يقال له إبراهيم خليل البخاري فسألت عنه أهل بلده من أهل السنة [أحد إخواننا الهنود من طلبة الجامعة الإسلامية سابقا اسمه: طارق سوجدار]، فكان الجواب أنه "من كبار فرقة أبي بكر مسليار"، المشهور بأبي بكر الهندي، واسم طائفته الخاص هو: AP samastha، ولفظ AP نسبة إلى أبي بكر الهندي، وهم من جملة طائفة "البريليوية"، وهي فرقة من غلاة الصوفية نشأت في شبه القارة الهندية الباكستانية أيام الاستعمار البريطاني، ومن أبرز عقائدهم التي بينها الشيخ إحسان إلاهي ظهير في كتابه: "البريليوية عقائد وتاريخ":
1. الغلو في الأنبياء وبخاصة في النبي صلى الله عليه وسلم وادعاء أنه حاضر ناظر في كل زمان ومكان، وأنه يعلم الغيب.
2. الغلو في الأولياء وادعاء أنهم يعلمون الغيب أيضا، وبخاصة الغلو في الشيخ عبد القادر الجيلاني ووصفه بالغوث الأعظم، والغلو في شيخ الطائفة أحمد رضا البريليوي وادعاء عصمته، وأنه قاضي الحاجات، وكاشف الكربات...
3. زعمهم أن الأنبياء والصلحاء والأولياء انتقلت إليهم قدرة الله وملكه وتدبيره للكون، وأن الله تعالى فوض إليهم كل شيء [البريليوية ص 65 ]. ولأبي بكر الهندي شريطان بعنوان: "القدرة والطاقة البشرية قبل الموت وبعده" في بيان هذه القدرة اللامحدودة للأولياء.
4. قولهم بجواز الاستعانة والاستغاثة بغير الله تعالى من الأنبياء والمرسلين والأولياء والصالحين، ودعواهم أن الرسول صلى الله عليه وسلم دافع البلاء ومانح العطاء وقاضي قضاة الحاجات، ووكذلك جبريل يقضي الحاجات، وعلي رضي الله عنه يعين على النائبات، والشيخ عبد القادر الجيلاني يكشف الكربات... [البريليوية ص 57 فما بعدها]. ولأبي بكر الهندي مناظرة مع أهل التوحيد يدعي فيها جواز دعاء غير الله تعالى، ويؤكد ذلك فيديوهات توثق لاستغاثة البخاري هذا بالنبي صلى اللهعليه وسلم ، بحضور شيخه أبي بكر الهندي.
5. طعنهم الشديد وتكفيرهم لمن يخالفهم وبالأخص الموحدين أهل الحديث السلفيين، وعلى رأسهم شيخ الإسلام ابن تيمية، وتلميذه ابن القيم، والمجدد محمد بن عبد الوهاب هؤلاء هم ألد أعداء القوم، يقول البريليوي: "إن الوهابيين أخبث وأضر وأنجس من اليهود والنصارى والوثنيين والمجوس". [البريليوية ص 153فما بعدها]. وقد حضر أبو بكر الهندي مؤتمر الشيشان وانتصر لكون أهل السنة هم اﻷشاعرة والماتريدية وعارض اعتبار أهل الحديث من أهل السنة.
ومن المفارقات العجيبة أنهم مع كثرة باطلهم ينتسبون إلى السنة، ويصفون أنفسهم ب"أهل السنة والجماعة"، فربما اغتر بهم من لا يعرف حقيقة حالهم، ممن يقنع بمجرد الدعاوى، ولا تعنيه الحقائق، ولا يرفع رأسا بالبينات.
فهل مِنَ الصواب أن يُقَدم هؤلاء القبوريون المبتدعة للناس على أنهم من أهل التصوف السني؟! وأنهم "ورثوا السنة عن البخاري ومسلم"، وأنهم على "مذهب أهل السنة العام"، وأن ما هم عليه هو " السلفية بحق"؟!
لا أُرى هذا التصرف يستقيم إلا على مذهب من يتوسع في إعمال قاعدة المعذرة لتشمل التوحيد وأصول الاعتقاد. والله المستعان.
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:34 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.