أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
22 89738

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الفقه وأصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 05-25-2012, 03:12 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,434
افتراضي

سمعت منذ أيام مقطعاً عن غيرة الزوجة الأولى من الثانية،
فرفعته لكم لتسمعوا وتتعجبوا،

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attach...8&d=1337947308

وقد ذكّرني بالحديث الذي رواه مسلم عن أمّنا عائشة رضي الله عنها قالت :

كان النبي صلى الله عليه وسلم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا خرج ، أقرع بين نسائه . فطارت القرعة على عائشة وحفصة . فخرجتا معه جميعا . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا كان بالليل ، سار مع عائشة ، يتحدث معها . فقالت حفصة لعائشة : ألا تركبين الليلة بعيري وأركب بعيرك ، فتنظرين وأنظر ؟ قالت : بلى . فركبت عائشة على بعير حفصة . وركبت حفصة على بعير عائشة . فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جمل عائشة ، وعليه حفصة ، فسلم ثم سار معها . حتى نزلوا . فافتقدته عائشة فغارت . فلما نزلوا جعلت تجعل رجلها بين الإذخر وتقول :
يا رب ! سلط علي عقربا أو حية تلدغني . رسولك ولا أستطيع أن أقول له شيئا .
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-31-2012, 05:13 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,434
افتراضي


مطالبة نساء ورجال الغرب الكفّار بتعدد الزوجات !!


قالت إحدى الكاتبات في جريدة " لندن ثروت " – ونقلتها عنها جريدة " لاغوص ويكلي ريكورد " - :
لقد كثرت الشاردات من بناتنا وعم البلاء، وقل الباحثون عن أسباب ذلك، وإذ كنت امرأة تراني أنظر إلى هاتيك البنات وقلبي يتقطع شفقة عليهم وحزنا، وماذا عسى يفيدهن بشيء حزني ووجعي وتفجعي وإن شاركني فيه الناس جميعا، إذ لا فائدة إلا في العمل بما يمنع هذه الحالة الرجسة.
ولله در العالم (توميس) فإنه رأى الداء ووصف له الدواء الكافل للشفاء وهو الإباحة للرجل التزوج بأكثر من واحدة، وبهذه الوساطة يزول البلاء لا محالة وتصبح بناتنا ربات بيوت، فالبلاء كل البلاء في إجبار الرجل الأوروبي على الاكتفاء بامرأة واحدة، فهذا التحديد هو الذي جعل بناتنا شوارد وقذف بهن إلى التماس أعمال الرجال، ولا بد من تفاقم الشر إذا لم يبح للرجل التزوج بأكثر من واحدة. أي ظن وخرص يحيط بعدد الرجال المتزوجين الذين لهم أولاد غير شرعيين أصبحوا كلا وعالة وعارا في المجتمع الإنساني، فلو كان تعدد الزوجات مباحا لما حاق بأولئك الأولاد وبأمهاتهم كما هم فيه من العذاب والهوان، ولسلم عرضهن وعرض أولادهن، فإن مزاحمة المرأة للرجل ستحل بنا الدمار. ألم تروا أن حال خلقتها تنادي بأن عليها ما ليس على الرجل وعليه ما ليس عليها، وبإباحة تعدد الزوجات تصبح كل امرأة ربة بيت وأم أولاد شرعيين.
وقالت كاتبة أخرى : (لأن تشتغل بناتنا في البيوت خوادم أو كالخوادم خير وأخف بلاء من اشتغالهن في المعامل، حيث تصبح البنت ملوثة بأدران تذهب برونق حياتها إلى الأبد، ألا ليت بلادنا كبلاد المسلمين فيها الحشمة والعفاف والطهارة حيث الخادمة والرقيق تنعمان بأرغد عيش ويعاملان كما يعامل أولاد البيت. ولا تمس الأعراض بسوء، نعم إنه لعار على بلاد الإنجليز أن تجعل بناتها مثلا للرذائل بكثرة مخالطة الرجال. فما بالنا لا نسعى وراءها يجعل البنت تعمل بما يوافق فطرتها الطبيعية من القيام في البيت وترك أعمال الرجال للرجال سلامة لشرفها ) اهـ.
وبعثت فتاة إلى رئيس إحدى الصحف الفرنسية بالخطاب التالي : ( إنني أبلغ من العمر الثانية والثلاثين، وأعيش من كدّي وثمرة جهدي في الحياة – كما هو حال كثير من فتياتنا اليوم – وليس فيما أشكو منه إلا أنني محرومة من الأطفال، وأنت يا سيدي تعلم أن عدد الرجال بعد الحرب العالمية قد انخفض ولا سبيل إلى التوازن ما دام للرجل امرأة واحدة، أفليس من الواجب على الحكومة أن تسنّ قانوناً يبيح تعدد الزوجات ؟! ما دمت أحدّثك عن نفسي فأُقسِم لك أنني إذا سنَّ هذا القانون وشاركني في حياة زوجي نساء أخريات فلن تجد الغيرة إلى قلبي سبيلاً، بل لن أطمع إلى معرفة الزوجة أو الزوجات اللاتي يتّخذهن بعلي، بل حسبي أن تكون حياتي معه شريفة وأن أُرزَق منه أطفالاً تقرّ بهم عيني . ( مجلة منشأة الشرف / السنة 28 / العدد 8 )
وقال غوستاف لوبون : إن نظام تعدد الزوجات نظام حسن يرفع المستوى الأخلاقي في الأمم التي تمارسه ويزيد الأسر ارتباطا يمنح المرأة احتراما وسعادة لا تجدهما في أوروبا.
ويقول برناردشو الكاتب: (إن أوربا ستضطر إلى الرجوع إلى الإسلام قبل نهاية القرن العشرين شاءت أم أبت).

==============

انظر " دعوة إلى تعدد الزوجات " لبنيدر الحيسوني، و " المرأة المسلمة أمام التحدّيات " لأحمد الحصين، ومجلة المنار ( الجزء الرابع )
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 06-20-2012, 06:37 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,434
Exclamation زوجته تغادر المنزل وتقوم وتولول وتفسد أولاده عليه وتؤنبهم عليه أيضاً!!؟؟



زوجته تغادر المنزل وتقوم وتولول وتفسد أولاده عليه وتؤنبهم عليه أيضاً!!؟؟



قال السائل: طلب من سماحتكم نصيحة إلى الأخوات المتزوجات فكثير من الإخوة عندما يتزوج وهذه نيته يريد على الأقل أن يكتسب الإنفاق على أخت مسلمة لا عائل لها، زوجته تغادر المنزل وتقوم وتولول وتفسد أولاده عليه وتؤنبهم عليه أيضاً!!؟؟
قال الشيخ ابن باز-رحمه الله-:
هذا منكر، هذا منكر مثل ما سمعت، هذا منكر، وليس لها أن تفعل ذلك، ليس لأي زوجة أن تنكر على زوجها ذلك، وليس لها أن تعترض عليه، وليس لها تسيء إليه ولا إلى أولاده، وإنما فعل ما أباح الله له.

نعم، إذا ظلم إذا جار عليها إذا لم يعدل فلها أن تتكلم، ولها أن تشكوه إلى المحكمة إلا أن تصبر وتحتسب.

أما مادام لم تر منه إلا الخير أو حتى الآن ما قد فعل شيئاً فإنها تصبر وتحتسب وترجو الله أن يقدر لها الأصلح، وأن يعينها على الصبر، وسوف يجعل الله فرجا ومخرجا.

يقول الله -عز وجل- في كتابه العظيم: "..فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً"(النساء: من الآية19) ويقول سبحانه: "كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ "(البقرة:216)، فالله هو الذي يعلم سبحانه وتعالى..
فربما كان هذا الزواج سببا لعطفه عليها ومزيد من محبته لها!
لأنه رأى من الثانية ما لم ير من الأولى..
ورأى أن خصال الأولى أحسن ..
وأن سيرتها أطيب..
وأن دينها أكمل ..
فيعطف عليها أكثر، وربما طلق الثانية وزاد حبه للأولى!!!


فلا ينبغي لها أن تجزع من هذا وربما كان خيرا لها، فإن نجح في زواجه وعدل بينهما فالحمد لله..

المؤمن يحب لأخيه ما يحب لنفسه، فينبغي أن تحب لأخواتها في الله أن يرزقهن الله أزواجا وذريات، هكذا المؤمن مع أخيه، يقول الله النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) وهكذا لا تؤمن حتى تحب لأختها ما تحب لنفسها هذا معنى كلامه عليه الصلاة والسلام، لأن قوله يعم الرجال والنساء والله المستعان.


قال السائل: سماحة الشيخ إذا قامت المرأة الداعية إلى الله بالنصح المخلص على هذا المنوال الذي تفضلتم به إذا قامت به للأخوات المتزوجات لعل له تأثير؟
قال الشيخ -رحمه الله-:
نعم، نعم أنا أوصي الداعيات إلى الله والمتعلمات والعالمات أوصيهن جميعاً أن يتقين الله وأن يبحثن هذا الموضوع كثيراً وأن يرشدن ما أرشدنا الله إليه ويوصين أخواتهن بهذا الأمر وينصحن لهن ما فيه من الفوائد والمصالح وأن يكن عوناً للأزواج المؤمنين على هذا المشروع الناجح المفيد للرجال والنساء جميعاً، فإن كلام الداعية المؤمنة والمرشدة المؤمنة قد يؤثر على أخواتها فأنا أوصي جميع طالبات العلم وجميع المدرسات وجميع من لديهن علم أن يساعدن في هذا الموضوع وأن يرشدن فيكون لهن في ذلك خير كثير. والله المستعان.
http://www.binbaz.org.sa/mat/12531

=====================

نقلته الأخت أم البراء
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 06-26-2012, 11:00 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,046
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة


قال الشيخ خالد الشايع : دخل بعض الإخوة على شيخنا ابن باز قدس الله روحه ونوّر ضريحه ، فتكلموا في التعدد،
فقال بعضهم : نحن موحِّدون يا شيخ !!
فقال الشيخ رحمه الله : (((( هذا توحيد الجبناء ))))
أظن أن للشيخ علي الحلبي قصة كهاته تشبهها ؟إن لم تخنّي ذاكرتي سمعتها منه .
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 06-27-2012, 02:37 PM
أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 1,939
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمربن محمدالبومرداسي مشاهدة المشاركة
أظن أن للشيخ علي الحلبي قصة كهاته تشبهها ؟إن لم تخنّي ذاكرتي سمعتها منه .
جميل جدا....
__________________
قال الشيخ ربيع:
وكان من أقوم الدعاة إلى الله بهذه الصفات الشيخ بن باز -رحمه الله- وهو مشهور بذلك والشيخ عبد الله القرعاوي - رحمه الله- فلقد كان حكيماً رفيقاً لا يواجه الناس بسوء ولا فحش ولقد انتشرت دعوته بهذه الحكمة من اليمن إلى مكة ونجران في زمن قصير وقضى بعد عون الله بدعوته الحكيمة على كثير من مظاهر الجهل والشرك والبدع ، وكان من أبعد الناس عن الشدة والتنفير وكان يشبهه في أخلاقه : الحلم والحكمة والأناة والرفق تلميذه النجيب الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي -رحمه الله- فقد ساعد في نشر الدعوة السلفية شيخه القرعاوي رحمه الله بهذه الأخلاق وبالعلم الذي بثه وكانا لا يسبان بل ولا يهجران أحداً حسب علمي ويأتيهم الجاهل والفاسق والزيدي والصوفي فيتعاملان معهم بالعلم والحلم والرفق والحكمة الأمور التي تجعل هذه الأصناف تقبل الحق وتعتنق الدعوة السلفية الخالصة .
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 07-07-2012, 04:05 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,434
افتراضي


هذه قصة رجلين خبّآ عن زوجتيهما زواجهما من ثانية ،
وفيها عبرة !!!!
ويرويها الشيخ العريفي ...


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attach...0&d=1341597625

.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 10-08-2012, 03:39 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,434
افتراضي


تعدد الزوجات .... مواقف وطرائف


يصاحب مشوار البحث عن زوجة أخرى بعض المواقف والطرائف، ومن تلك المواقف أن رجلاً له هيئة كالأسد طلب مني أن أبحث له عن زوجة ثانية وأبدى لي شجاعة وثقة بالنفس حتى ظننت أن بوسعه الزواج من ثلاث نساء في ليلة واحدة، فاجتهدتُ له حتى وجدت فتاة أظنها مناسبة له، وأخبرته بالأمر فاستبشر خيراً، وطلب مني تحديد موعد لمقابلة ولي أمر الفتاة، فاتصلت بوليها وحددنا معه موعداً لمقابلتنا، ولما جاء موعد اللقاء ذهبنا معاً أنا والرجل، ولمّا اقتربنا من منزل أهل الفتاة قال لي الرجل توقف وتوقفت، والتفت إليه فإذا به يبكي فقلت له ما شأنك يا رجل؟.. فقال لي: لقد دبّ الخوف إلى قلبي لما تذكرت زوجتي أم محمد!! فقلت له أين الشجاعة والإقدام؟.. فقال لي: لا أملك الآن منها شيئاً.
فحاولت أن أعطيه بعض الكلمات لعله يثبت ولكن دون جدوى، فقمت بالاتصال بوالد الفتاة واعتذرت له.
ومن طرائف المعددين: أن رجلاً أوصاني أن أبحث له عن زوجة بمواصفات محددة وبالغ فيها، وبعد فترة من الزمن وجدت له ضالته وأخبرته فسر بذلك الخبر، وقام بمقابلة أهلها ورأى الفتاة الرؤية الشرعية، وعقد قرانه، ولما جاء يوم الزواج ودخل على زوجته في غرفتها وهي في زينتها (تنتظره على أحرّ من الجمر) أتاه اتصال من زوجته الأولى فأصابه الذعر الشديد وأخذت قدماه ترتعدان وبدأ قلبه بالخفقان، وبعد ذلك ولى مدبراً ولم يعقب وطلق هذه الزوجة الجديدة!.


ومن المواقف في تعدد الزوجات ما نُشر في جريدة محلية أن رجلاً خطب امرأة لتكون له زوجة ثانية، ولمّا جاء يوم الزواج وبينما الرجل جالس بجانب زوجته الجديدة في قاعة الزواج تسللت زوجته الأولى لمكان زوجها واقتربت شيئاً فشيئاً ومعها مطرقة حديدية (خاصة بالحدادين والنجارين ويمنع استخدامها ضد المعددين)، وقامت بضرب زوجها ضربة على رأسه أسالت منه الدم وسقط على الأرض ونقل بالإسعاف (ليكون لمن خلفه آية).


ومن المواقف التي تُذكر أن رجلاً من أهالي الرياض تزوج بالزواج المسمى بزواج المسيار، وكلما أراد الذهاب لزوجته المسيار قال لزوجته الأولى (الإمبراطورة) سوف أذهب لحضور درس سماحة الشيخ فلان، فكانت زوجته تُسر بذلك وتدعو له، وفي يوم من الأيام جاء أحد أقارب الزوجة الأولى وسألها عن زوجها فقالت: إنّ زوجي قد ذهب لحضور درس الشيخ فلان!! فتعجب الرجل وقال لها: إن الشيخ منذ شهرين في الطائف!! فقالت له: هل أنت متأكد من ذلك؟ فقال لها مؤكداً: نعم، فوضعت هذه الزوجة علامة استفهام!! ولما جاء زوجها سألته قائلة: كيف درس الشيخ اليوم، فأخبرها قائلاً: استفدتُ كثيراً من درسه - أثابه الله -.
ولما جاء الغد قال الرجل لزوجته سأذهب لدرس الشيخ، ولمّا ذهب الرجل، تبعته زوجته مع أحد أولادها وتفاجأت بدخوله بيتاً من البيوت وبعد مدة من الزمن طرقت الباب فقام زوجها بفتح الباب فتفاجأ بوجود زوجته (سامحها الله أفسدت عليه طلب العلم الشرعي)!!


ومن المواقف التي حصلت من المعددين للزوجات أن رجلاً منهم سأله أحد العلماء وقال له: هل الزوجتان راضيتان عنك تمام الرضا؟
فقال الرجل: يقول الله تعالى: {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ}. هذا ما أحببت أن أذكره في مواقف المعددين للزوجات

==============

منقول!!!!!!
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 10-08-2012, 09:23 PM
الصورة الرمزية أبو مسلم السلفي
أبو مسلم السلفي أبو مسلم السلفي غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 3,420
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة

تعدد الزوجات .... مواقف وطرائف


يصاحب مشوار البحث عن زوجة أخرى بعض المواقف والطرائف، ومن تلك المواقف أن رجلاً له هيئة كالأسد طلب مني أن أبحث له عن زوجة ثانية وأبدى لي شجاعة وثقة بالنفس حتى ظننت أن بوسعه الزواج من ثلاث نساء في ليلة واحدة، فاجتهدتُ له حتى وجدت فتاة أظنها مناسبة له، وأخبرته بالأمر فاستبشر خيراً، وطلب مني تحديد موعد لمقابلة ولي أمر الفتاة، فاتصلت بوليها وحددنا معه موعداً لمقابلتنا، ولما جاء موعد اللقاء ذهبنا معاً أنا والرجل، ولمّا اقتربنا من منزل أهل الفتاة قال لي الرجل توقف وتوقفت، والتفت إليه فإذا به يبكي فقلت له ما شأنك يا رجل؟.. فقال لي: لقد دبّ الخوف إلى قلبي لما تذكرت زوجتي أم محمد!! فقلت له أين الشجاعة والإقدام؟.. فقال لي: لا أملك الآن منها شيئاً.
فحاولت أن أعطيه بعض الكلمات لعله يثبت ولكن دون جدوى، فقمت بالاتصال بوالد الفتاة واعتذرت له.

أخي أبا معاوية ظننت أنك أنت من ساعدته في البحث عن الزوجة الثانية
فإياك ثم إياك


إبتسامة
__________________






رد مع اقتباس
  #29  
قديم 10-10-2012, 05:58 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,434
افتراضي


رفقاً بالقوارير يا إخواني،
لئلّا يحصل ما لا يُحمد عقباه،
كهذه الحادثة في كناشتي:

129 - من تزوّج عليها زوجها، فقتلت الأولى الثانية !! وقتل ... !!!في سنة 686 هـ، تزوج رجل من نهر الملك يُعرَف بابن البيضاوي امرأة مغنّية ببغداد، ونقلها إلى قريته وأسكنها مجاور دار زوجته وكانت ابنة عمِّه، فدخلت إليها وضربتها بدبوس فقتلتها، وخرج عمُّهُ أبو زوجته إليه فضربه بنشّابه فمات من ساعته، فعلم ولده بذلك فضرب عمَّ أبيه بسيف فقتله، ومضى الثلاثة في هوى النفس الأمّارة بالسوء، نعوذ بالله من شر الشيطان وبلائه .

=============

" الحوادث الجامعة والتجارب النافعة في المائة السابعة " المنسوب لابن الفوطي
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 12-16-2012, 08:37 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,434
افتراضي



"بيدي لا بيد زوجي".. معلّمة في جازان تختار "ضرتها"



قاسم الخبراني - سبق - جازان: ولسان حالها يقول: "بيدي لا بيد زوجي"، قامت معلّمة في جازان بتزويج زوجها لإحدى طالباتها بالمرحلة الثانوية.

قريب العريس روى لـ"سبق" تفاصيل قائلاً: "الزوج طلب من زوجته المعلّمة البحث له عن عروس ثانية بعد أخذ الموافقة منها بالزواج من أخرى فما كان من الزوجة إلا اختيار طالبة من طالباتها لتكون عروساً ثانية لزوجها".

وأضاف أن "الزوج تقدم لخطبة الفتاة وأُقيمت مراسم عقد القران في منزل ذويها بحضور الزوجة الأولى المعلّمة".

ومن المقرر إقامة حفل الزواج في إجازة منتصف الفصلين لتتحول الطالبة بالنسبة لمعلمتها إلى "ضرة".

وقال القريب إن: "الزوجة الأولى تكفّلت بكامل مصاريف حفل الزواج هديةً منها لزوجها وعروسه الجديدة لترد على منتقدات تعدد الزوجات".
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:00 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.