أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
21387 24846

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-01-2020, 10:34 AM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,043
Lightbulb الصعافقة و المصعفقة!!

الحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله نبينا محمد بن عبدالله
أما بعد:
فقد تابعت على فترات متقطعة ما يدور بين غلاة التجريح عندنا في بلدنا الجزائر،و وقفت على جملة من التناقضات،و الغريب في هذه الحرب الوهمية!!و الطواحين الهوائية!!
اتهمام كل فريق لخصمه باستعمال القواعد الحلبية!!
نسبة للشيخ علي الحلبي حفظه الله تعالى.

و من تناقضاتهم أنهم كانوا يفاخرون بجمعهم و حزبهم القديم المتمثل جماعة مجلة الإصلاح،و إذا بهم بعد تفرقهم،يقول فريق منهم (و هو الأقل عددا) أن العبرة بالدليل!!
و أذكر أن شيخا من مشايخ الصعافقة! في اتصال له مع الشيخ ربيع قال عن الشيخ العيد شريفي مبتهجا مسرورا أن الناس قد تركوه!!
و على الباغي تدور الدوائر!!
أما المصعفقة فقد انتبهوا إلى أن الشيخ ربيعا غير معصوم!! رغم أن رأسهم لزهر سنيقرة كان قد كتب قبل تفرقهم بأيام تغريدة قال فيها صراحة أن الشيخ ربيعا معصوم!!و قد رد عليه آنذاك الشيخ العباد حين سئل عن قوله هذا..
و قبل ذلك حين انسحب الريحانة! من مجلة الإصلاح قال أن الأمر متعلق بصحته و بتفرغه للدعوة!! و قد ذكرت آنذاك أن الأمر يتعلق بخلافات لا كما برر..و كانت الصحافة نشرت ذلك فرد عليها و أثنى على القائمين على المجلة!!
ثم كشفت الأيام عن صدق ما ذكرنا هنا.
المهم سيأتي إن شاء الله التفصيل لهذه القضية ضمن مقال خاص حتى تتضح الصورة و يظهر الحق لكل طالب حق مريد للحق.
و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-01-2020, 06:20 PM
أحمد يوسفي أحمد يوسفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 116
افتراضي

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

صدقت وبررت أخي الكريم:" عمر" في توصيف حال غلاة التجريح في الجزائر:( تناقضات في حرب وهمية لطواحين هوائية...): أشغلت السلفيين بعضهم ببعض لسنوات عديدة حتى صار المبتدعة يتندرون باختلافاتهم عبر وسائل التواصل والإعلام!!؟.
لا نقول هذا تشفيا فيما يحصل بين إخواننا الغلاة البغاة علينا من تطاحن داخلي، بل نقوله،- والحسرة تعصر أفئدتنا – تحذيرا من الواقع الدعوي المؤسف الذي آلت إليه الدعوة السلفية في الجزائر بعد السنوات الدعوية الزاهرة أيام الأئمة:( الألباني، ابن باز، ابن العثيمين) رحمهم الله جميعا.
حينها: تعاون الجميع، فكانت جهودهم مركزة على نصرة الدعوة السلفية ببيان أسسها ومبادئها، والمنافحة عنها بالرد على أصول المبتدعة باختلاف مسمياتهم ومشاربهم، وبعد أن أطلت فتنة الغلو في التجريح برأسها على أرض الجزائر: تفرق هؤلاء الدعاة، وتغيرت الوجهة الدعوية لدى الغلاة، فأشغلوا أنفسهم وإخوانهم بتجريحاتهم، واتجهت سهام التجريح السلفية إلى الدعوة السلفية قبل أن تصيب فلانا أو علانا!!؟، فأشبه فعل هؤلاء بالدعوة السلفية قول الشاعر:

بعضي على بعضي يجّردُ سيفه *** والسهم مني نحو صدري يرسلُ
النارُ توقد في خيام عشيرتي *** وأنا الذي يا للمصيبة أُشعلُ

نسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى: أن يصلح ذات بين كل السلفيين في كل مكان، وأن يردهم إلى الحق ردا جميلا ويجمعهم عليه.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-01-2020, 11:34 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,043
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد يوسفي مشاهدة المشاركة
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

صدقت وبررت أخي الكريم:" عمر" في توصيف حال غلاة التجريح في الجزائر:( تناقضات في حرب وهمية لطواحين هوائية...): أشغلت السلفيين بعضهم ببعض لسنوات عديدة حتى صار المبتدعة يتندرون باختلافاتهم عبر وسائل التواصل والإعلام!!؟.
لا نقول هذا تشفيا فيما يحصل بين إخواننا الغلاة البغاة علينا من تطاحن داخلي، بل نقوله،- والحسرة تعصر أفئدتنا – تحذيرا من الواقع الدعوي المؤسف الذي آلت إليه الدعوة السلفية في الجزائر بعد السنوات الدعوية الزاهرة أيام الأئمة:( الألباني، ابن باز، ابن العثيمين) رحمهم الله جميعا.
حينها: تعاون الجميع، فكانت جهودهم مركزة على نصرة الدعوة السلفية ببيان أسسها ومبادئها، والمنافحة عنها بالرد على أصول المبتدعة باختلاف مسمياتهم ومشاربهم، وبعد أن أطلت فتنة الغلو في التجريح برأسها على أرض الجزائر: تفرق هؤلاء الدعاة، وتغيرت الوجهة الدعوية لدى الغلاة، فأشغلوا أنفسهم وإخوانهم بتجريحاتهم، واتجهت سهام التجريح السلفية إلى الدعوة السلفية قبل أن تصيب فلانا أو علانا!!؟، فأشبه فعل هؤلاء بالدعوة السلفية قول الشاعر:

بعضي على بعضي يجّردُ سيفه *** والسهم مني نحو صدري يرسلُ
النارُ توقد في خيام عشيرتي *** وأنا الذي يا للمصيبة أُشعلُ

نسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى: أن يصلح ذات بين كل السلفيين في كل مكان، وأن يردهم إلى الحق ردا جميلا ويجمعهم عليه.
حفظك الله أخي أحمد وفيت و كفيت.
نسأل الله لنا و لهم الهداية
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:04 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.