أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
62971 100367

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الأخوات العام - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-14-2010, 12:03 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي من روائع أقوال شيخنا العلامة علي الحلبي - متجدد -

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر بن عبد الهادي الكرخي مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم


إنَّ الحمدَ لله نَحمدُه، ونَستعينُه، ونَسْتَغْفِرُهُ، ونَعُوذُ بالله مِنْ شرورِ أنفُسِنا، ومِن سيِّئاتِ أعْمالِنَا، من يهدِهِ اللهُ فلا مُضِلَّ لهُ، ومن يضْلل فلا هاديَ لهُ، وأشهدُ أن لا إلهَ إلاَّ اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ، وأشهَدُ أنَّ محمدًا عبدُهُ و رسُولُهُ.
أمّا بعد؛

فلقد تعمّدتُ استفتاح هذا الموضوع بهذه الخطبة -والتي أرجو ممن يدخل الموضوع أن يقرأها- لِـما ذَكَرَ الإمام الألبانيّ s أنّ تَرْكَ هذه الخطبة -خطبة الحاجة- هو من أسباب عدم حصول الفائدة من كثير من الدروس والمحاضرات [قلتُ: وقل مثل ذلك في الكتب والمقالات..]، مع حرص النبيh البالغ على تعليمه أصحابه إياها.
واستدلَّ الإمام الألبانيّ على ذلك بحديث: «كلّ خطبة ليس فيها تشهّد؛ كاليد الجذماء -أي: المقطوعة-» وبيّنَ بتفصيلٍ أن المراد بالتشهّد هنا هو: خطبة الحاجة.
انظر: «سلسلة الأحاديث الصحيحة» تحت الحديث رقم (169).

وبعد:
فإن من حق شيخنا العلامة علي بن حسن الحلبي الأثري علينا أن نبرز جهوده ونوصل علمه للناس لينتفعوا وننتفع وينتفع ...
لذا كان من أهم ما نطرحه من المواضيع في مثل هذا المنتدى الذي يشرف عليه هذا العلَم الإمام؛ هو اقتباسات من بعض أقواله النافعة في جميع الفنون والعلوم ؛ (فهو البحر في أحشائه الدر كامن) ...

ومن هنا أهيب بإخواننا جميعاً أن يُشاركوا بما عندهم هنا مما دونوه في كنانيشهم وكراساتهم ودفاترهم مما سمعوه -أو قرأوه- من شيخنا الحبيب..
******


نقلا من هنا

******
ولِيخرج الموضوع مرتبًا منسقًا؛ فإني أضع له ضوابط أرجو من أخواتي الفاضلات الالتزام بها، وما خالفها فسيتم إجراء اللازم:
- لو يتم التأكد من أن المقولة المنقولة من كلامِ الشيخ علي الحلبي -حفظه الله-نفسه-، لا مِن كلام غيره من أهل العلم.
- أن تكون الفائدة المنقولة كلمة جامعة نافعة مختصرة -قدر الإمكان-، ويجتنَب نقل المقالات المطوَّلة أو الفتاوى.
- أن لا يُنقل عن الموضوع المطروح في قسم الرجال -والذي نقلتُ منه المقدمة-؛ لتجنب التكرار، ولنكون أكثر استقلالية.
- الحرص على ترقيم الفائدة بحسب ما قبلها، زيادة في الترتيب.
- الاكتفاء بمقولة (واحدة) -فقط- في كل مشاركة.
- لا تنسين -وفقكن الله- التوثيق تحت كل قول؛ سواء من كتاب أو مقال أو درس ...إلخ.


******

والآن على بركة الله
وبانتظار التفاعل من الجميع -بارك الله فيكن-

******

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-14-2010, 12:21 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

اقتباس:
وها أنا أبدأ؛ فأنقل:

1- (( يا إِخواني! إذا دَخَلْنا في العِلمِ؛ فَلْنَعرِف أدَبَ العِلم، وأدبَ أهلِ العِلمِ، وأخلاقَ أهلِ العِلم؛ حتى نَكونَ على سَوِيَّةٍ مِن أمرِنا، وعَلى بيِّنةٍ مِن شأنِنا.
أمَّا أنْ نأخُذَ مِن هُنا شيئًا، ومِن هُنا شيئًا، ومِن هُنا شيئًا، ثم نظنُّ أنَّنا أصبَحنا طَلبةَ عِلمٍ -دُونَما أدَبٍ، ودونَما التَّخلُّقِ بِأخلاقِ أهلِ العِلمِ-؛ فَلا و(ألفُ) لا )).

[من "اللقاء الرابع" في غرفة القرآن الكريم، الدقيقة: (47:45)].
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-14-2010, 12:43 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

2- (( فأن ينتكسَ المسلمون إلى هوّة ِالحزبيّةِ, متناسينَ أخوّتَهم الدينيّةِ, وفطرتَهم الإسلاميّةِ ...
لهيَ -والله -أعظمُ البليّةِ !فكنْ منهَا على تقيّة!! )).
كتاب: "الدعوة إلى الله بين التجمع الحزبي والتعاون الشرعي" (ص:136).
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-14-2010, 02:41 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

3- (( لا بُدَّ أَنْ نَعْرِفَ الْخِلافَ؛ لأنَّ مَن لَم يَعرِفِ الإِجماعَ والخِلافَ في مَسائلِ العِلمِ؛ يَضِلُّ ويُضِلُّ )).

[ شرح "الإبانة الصُّغرى"، باب "فضائل الصَّحابة
بتاريخ(29 من شهر ربيعٍ الأوَّل 1431هـ)، الدَّقيقة (6:35)، من هنا للاستماع للدرس كاملًا].
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-15-2010, 12:40 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

4- (( ليس مِن شرط موافَقةِ المبتدِعة لأهل السُّنة في وصفٍ، أو اشتِراكِهم في شأنٍ؛ أن يكون ما عند أهل السُّنة باطلًا )).

[ شرح "الإبانة الصُّغرى"، باب "فضائل الصَّحابة
بتاريخ(29 من شهر ربيعٍ الأوَّل 1431هـ)، الدَّقيقة (12:38)، من هنا للاستماع للدرس كاملًا].
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-15-2010, 01:37 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

5- (( إِنَّما أَنَا طَالِبُ عِلْمٍ -حسْبُ-؛ أَعرفُ حَقيقَةَ نَفسِي، وَأعلمُ مَا عِندِي -وَاللهُ السِّتِّيرُ-! فَإذا سُئلتُ: أَجبْتُ بِما ظَهَر لِي مِنَ الحقِّ في مَسائِلِ الخِلافِ -كَيْفَما كَانَتْ-، حَرِيصًا عَلَى التَّوقِّي وَطَلَبِ الدَّلِيلِ، ومُوافَقَةِ الإِجْماعِ، وَعَدَمِ وُلوجِ بَابِ الظَّنِّ، أوِ التَّسلُّلِ في أَبْوابِ التَّقلِيدِ! )).

[مِن مقال: (لن نُفرحَكم.. أيها المتربِّصون!)، بتاريخ24من شَهر جُمادَى الأُولى1429هـ].
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-15-2010, 12:27 PM
أم عائشة أم عائشة غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 282
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة
4- (( ليس مِن شرط موافَقةِ المبتدِعة لأهل السُّنة في وصفٍ، أو اشتِراكِهم في شأنٍ؛ أن يكون ما عند أهل السُّنة باطلًا )).

[ شرح "الإبانة الصُّغرى"، باب "فضائل الصَّحابة
بتاريخ(29 من شهر ربيعٍ الأوَّل 1431هـ)، الدَّقيقة (12:38)، من هنا للاستماع للدرس كاملًا].
السلام عليكم و رحمة الله
شكر اللهُ لكما: أم زيد و أم سلمة السلفية
لم أفهم جيدا معنى المقولة المقتبسة أعلاه؟ هل تعني أنّه قد يكون للمبتدعة بعض الصواب يوافقون فيه أهلَ السنة أم ماذا؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:59 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.