أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
12921 25525

العودة   {منتديات كل السلفيين} > ركن الإمام المحدث الألباني -رحمه الله- > ترجمة الإمام الألباني -رحمه الله-

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #281  
قديم 06-22-2022, 10:42 AM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 567
افتراضي

حدثنا فضيلة الشيخ علي بن حسن الحلبي الأثري -رحمه الله- أنَّه سمع مِن شيخه الإمام الألباني -رحمه الله-: أن سبب بقائه في الأردن وعدم الخروج منها -في آخر حياته- هو خشيته أنْ يخرج منها، ولا يُسمح له بالدِّخول، حرصًا مِن الشيخ أن (يُدفن في بلاد الشام).

وكان فضيلة الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان -حفظه الله- حاضرًا في ذلك المجلس.


وكتب
محمد بن حسين آل حسن
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #282  
قديم 06-29-2022, 06:27 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,368
افتراضي


توفي قبل قليل في دمشق *عبدالرحمن محمد ناصر الدين الألباني أكبر أبناء الشيخ* .. رحمه الله رحمة واسعة وغفر له وجعل مسكنه الفردوس الأعلى من الجنة
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #283  
قديم 06-30-2022, 03:26 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 567
افتراضي

وسمعت فضيلة الشيخ علي بن حسن الحلبي الأثري -رحمه الله- أنَّ الشيخ الألبانيَّ -رحمه الله- اشترط عندما أراد أن يتزوج أن تكون ممن لا تُنجب.
فكانت (أم الفضل) -رحمها الله-.
ويعلق الشيخ عليًّا أنَّ هذا الشَّرط له وجهة نظر عند الشيخ الألباني...
وكتب
محمد بن حسين آل حسن
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #284  
قديم 07-27-2022, 06:17 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,368
افتراضي


💎
قال الشيخ عزت خضر رحمه الله:
ركبت سيارة أجرة، وكان معي كتاب ((أحكام الجنائز)) للشيخ الألباني ،
فسألني رجل عجوز عن الكتاب، فأهديته له، وسألته عن السبب.
فقال لي: دُعيتُ يوماً لتغسيل ميت، فلم أتقن تغسيله، وعدت لمنزلي ونمت،
*فرأيت الرجل في المنام وهو يعاتبني أنني لم أحسن تغسيله، فأخبرته أنني لا أعرف، قال: إذاً اقرأ كتاب ((أحكام الجنائز)) للألباني!*
فانتبهت وأنا أحفظ اسم الكتاب والمؤلف له .
انتهى.

📌
إضافة: من وصية العلامة الألباني رحمه الله:
*((ويتولى غسلي (عزت خضر أبو عبد الله) جاري و صديقي المخلص، ومن يختاره - هو- لإعانته على ذلك.))*
* كناشة البيروتي (الجزء الخامس)
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #285  
قديم 07-27-2022, 10:05 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,368
افتراضي


*((رؤيا لا ينساها أبداً العلامة الألباني رحمه الله!))*
☁️☁️☁️☁️☁️
قال العلامة الألباني رحمه الله: يأتينا الكثير من الرؤى والمبشرات، ممن نعرف وممن لا نعرف، ومع الأيام تصبح لي - وبمن في سني وشيخوختي - نسياً منسيًّا.
لكن رؤيا واحدة لا أنساها!
وفي ظني لن أنساها أبداً مدى الحياة!

.... ذلك أنني لما كنت في دمشق الشام، وكنت لا أزال أمتهن مهنتي بتصليح الساعات، فأذكر شخصاً حتى الآن ؛ وصورته في ذهني، وكان موظفاً في بعض الطواحين التي كانت ما تزال ملكاً لبعض الأفراد - وليس للدولة -، وكانت وظيفته فقط جمع أثمان أكياس الطحين التي كانت توزّع على (الفرّانة) .
ولم تكن السيارات يومئذ مبذولة كالكثرة التي هي عليه اليوم، فكان هذا يركب أحد الأفراس التي تسمّى عندنا بالشام بـ(الرهواني)؛ وهي بين البغل وبين الفرس.
وهذا الرجل أعرفه يأتي يوميًّا إلى دكان الخبّاز بجانب دكاني.
ذات يوم يعطيني ساعة للتصليح، ويقص عليّ القصة التالية:

*((أنه رأى في المنام رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام، يسأله هذا الرجل: يا رسول الله ، أريد أن أتعلم كيفية الصلاة، فماذا أفعل؟ ماذا أقرأ ؟ فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم: عليك بكتاب ((صفة صلاة النبي)) تأليف فلان الألباني!*

هذه القصة ما أنساها أبداً من ذاك الإنسان، ولا أتصور أنه ممكن يقصّها عليّ تقرباً أو تزلفاً، لأنه ليس بيني وبينه علاقة إطلاقاً، وأعتقد أنها فعلاً بشارة ....
* كناشة البيروتي (الجزء الخامس)
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #286  
قديم 09-11-2022, 10:17 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,368
افتراضي


📌
كُنتُ في مجلس شيخنا الألباني -رحمه الله-، وكان هنالك رجلٌ صالحٌ تُوفي -رحمه الله-، فَشكى لَهٌ ولَدَه، ثمّ قال طردته من البيت؛ مرّة يصلي ومرّة لا يصلي، فقسا عليه الشيخ -رحمه الله- على الأب، قسا عليه قسوةً شديدة، قال: لِمن تركته؟ طردته، من الّذي سيربيه؟ لعلّه يرجع لك وهو مُدخّن، لعلّه يرجع لك وهو مُتعاطٍ للمخدرات، ولعلّ ولعلّ...فإذا أخطأ ولدك؛ فلا تريه القسوة التي فيها سطوة بقسوة، يعني: تَبقى مُهاب الجانب، وأن تُخوّفَ زوجتُك أولادَهَا بِك (مَقصَد).
الزّوجة الموفّقة تخوف بالأب، والأب يستخدم الرحمة مع وجود المَهابة المزروعة في نفس الولد من الأم، الأم تزرع المهابة، والأب يرحم، فإذا أنت -الآن- ما رحمت أولادك ومارَعيتهم ودقّقت في توجهاتهم وعرفت أصحابهم، اصنع صاحبًا لابنك، واحمدوا الله -عزّ وجل- ..
✍🏻
الشيخ مشهور سلمان
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:39 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.