أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
13687 22236

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-12-2021, 09:53 PM
المهندس الأثري المهندس الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 122
افتراضي حوار هادئ مع سروري …(1)

*📌حوار هادئ مع سروري‼(1)*
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين وعلى كل من استن بسنته واهتدى بهديه واقتفى أثره إلى يوم الدين
أما بعد,,
فهذه سلسة حوارات هادئة مبسطة وميسرة ومختصرة منهجية تبين منهج أهل السنة والجماعة المتبعين للكتاب والسنة على فهم سلف الأمة دون إفراط أو تفريط ودون غلو أو انحراف عن وسطية أهل الأثر والطريقة السلفية النقية البعيدة عن البدع والضلالات.
وهذه النقاشات هي على شكل حوار بين متبع للكتاب والسنة ومخالف يتبادل كل منهما الرأي والنقاش لإظهار الحق وإزالة الشبه والالتباس ونشر العلم الشرعي الموافق لهدي النبي عليه الصلاة والسلام وفهم السلف الصالح.
وهذه الحوارات هي تتمة لحوارات قديمة قد شرعت سابقاً بها للرد على أصحاب الأفكار المنحرفة وانقطعت عنها بسبب الانشغال والله المستعان.
ولبيان خطر الفكر السروري وضرره وخلطه وتدليسه على الفكر السلفي النقي وشدة الحاجة للتفريق بين هذا الفكر والمنهج السلفي السني المعتدل الحق -غير الغالي في التبديع والغلو في الجرح والتجريح لأهل السنة! ولا الجافي المميع مع أصحاب الأفكار المنحرفة - نبدأ بهذا النقاش الذي سيبين من خلاله مكان الثغرات والمخالفات والانحرافات المخالفة للكتاب والسنة على فهم سلف الأمة.
فأبدأ مستعيناً بالله متوكلاً عليه مصلياً على نبيه عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم......

قال الأثري: أنا أتبع الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة عقيدة ومنهجاً كما فهمه السلف الصالح أصحاب القرون الثلاثة الأولى وأسير على عقيدة أهل السنة والجماعة في جميع الأبواب .
قال السروي: وأنا أتبع الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة في عقيدتي! وأثبت الأسماء والصفات دون تأويل أو تعطيل أو تمثيل أوتشبيه وأؤمن بالأمور الغيبية لكن أسير على منهج حزبي حركي! وأناكح بين الفكرين لأخرج بفكر جديد! محسن! وأقطف من كل الجماعات زهرة من بستانهم! لأفقه الواقع!
قال الأثري: إن الانتساب للكتاب والسنة واتباعهما على فهم السلف الصالح يغني عن الخلط!والخبط! ويغني عن هذا التناكح المتولد منه الإعاقات والطفرات الفكرية والمنهجية! والعقيدة والمنهج منبعهما من الكتاب والسنة فلا فرق بينهما بالعموم والمنهج يشمل العقيدة وغيرها فلماذا هذا التفريق! الحركي!!؟؟ ولا يحتاج المنهج المستمد من الكتاب والسنة للاستدلال بغيرهما!
وقولك بالتفريق قول باطل! مخالف لما عليه أهل السنة والجماعة
وأما حصرك عقيدة أهل السنة والجماعة بإثبات الأسماء والصفات على (منهج) أهل السنة والجماعة فقط ! حصر غير صحيح فعقيدة أهل السنة والجماعة ليست في هذا الباب فقط! ولا محصورة فيه فمن كان يسير على منهج السلف في الأسماء والصفات وهو في القدر مثلاً يخالفهم أو يأخذ فكر الروافض أو النواصب أو المرجئة أو الخوارج فهذا ليس من أهل السنة والجماعة ولا على عقيدتهم ومنهجهم! راجع كتب أهل السنة وكتب العقائد وراجع للتوسع الاعتصام للشاطبي في معرفة أصول البدع!
قال السروي: أنا أتفق معك في أن الكتاب والسنة هما أساس التشريع لكن لابد من أن نفهم الواقع وأن نتعاون مع باقي المناهج الأخرى! لنطبق (وتعاونوا على البر والتقوى) ونطبق قاعدة نتعاون في اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه!! فنشكل باقة من الزهور من مناهج متعددة!! وهذا الاختلاف بينهم هو اختلاف سائغ لا يؤثر مادام أن العقيدة سلفية!
قال الأثري: إن التعاون المزعوم لا بد أن يكون مبنياً على منهج الكتاب والسنة والتعاون بين أهل السنة والجماعة واجب لكن التعاون مع المخالف وإقراره على مخالفته لا يجوز بل هو من التعاون على الإثم والعدوان والبدع من أشد الآثام فلا يعاون على مخالفته للكتاب والسنة!
أما التناصح والأخذ والرد بالعلم والحلم والحكمة فهو الأساس والواجب الشرعي في بيان أخطاء المخالف
وليس الاختلاف بين الفرق هو اختلاف مستساغ كاختلاف المذاهب الفقهية وإنما هو افتراق بين أهل السنة وغيرهم وكل افتراق اختلاف لا العكس!
والنبي عليه الصلاة والسلام لما أخبر بافتراق الأمة المنهي عنه الذي فيه الافتراق بأصول أهل السنة والجماعة لم يذم الاختلاف الفقهي المبني على الاختلاف في الفروع مع اتفاقهم في أصول منهج السلف الصالح! فلا يخلط بين هذا وذاك كما فعلت بالسابق!
قال السروي: أنا مظهري متشابه معك وألبس الثوب القصير وألبس الشماغ والعمامة وألبس العباءة! وأعفي اللحية فلماذا تخالفني وتناقشني وترد علي!
فأنا سلفي العقيدة بنائي الحركة! قطبي التفكير!
ولا مانع من الخروج للدعوة مع الأحباب!!
قال الأثري: إن التشابه في المظهر لا بد أن يرافق معه التشابه في الباطن والتشابه في العقيدة والمنهج وليست المظاهر هي الأساس بل هي تبع للباطن ومتلازمة معها! وقد يحسن المشابهة في الظاهر أي أحد! حتى العامي ولا يتقن الموافقة لمنهج الكتاب والسنة إلا من سار على منهجهم من العلماء الربانيين
ولا يهم الهيكل الخارجي للمركبة إن كان محركها الداخلي وصندوق التروس لمركبة أخرى!!
وإن هذا الخلط و(الكوكتيل!) هو بسبب البعد عن منهج السلف الصالح ومنهج الكتاب والسنة

قال السروري: منذ سنين طويلة وأنت تدعو للتوحيد والعلم والشرعي وأنت مكانك! ولم تنخرط مع باقي المناهج وما أصلحت رؤوس الهرم! وبقيت تصلح القاعدة! وتقول بالتصفية والتربية! فماذا أنتجت وماذا صنعت!!!؟؟

قال الأثري: الحمد لله الذي أعزنا بالدعوة إلى الله على نهج السلف والدعوة للتوحيد بأنواعه وهذا شرف عظيم لشرف الدعوة وهو نهج الأنبياء ومن سار على طريقهم والإصلاح الحقيقي هو البدء بالتصفية والتربية وإرشاد الناس وتعليمهم والدعوة والتأسيس من القاعدة وليس من رأس الهرم وإسقاطه!! وما تنتجه هذه الدعوة المباركة معلوم لكل منصف غير متربص!

قال السروري: دعوت للتوحيد بأنواعه ولم تقم بالدعوة إلى توحيد الحاكمية! وما رأينا منك سوى الانعزال السياسي والتنظير العلمي!
وما استفدنا منك إلا التنظير

قال الأثري: سأرد عليك في المجلس القادم فعندي درس في التوحيد لطلبة العلم ومنشغل الآن
قال السروري: وأنا مشغول بالمشاركة بمظاهرة عند ميدان الحرية ! للإصلاح والسلام عليكم!

>>>> يتبع في الحلقة القادمة

✍م.منتصر بيبرس
عمان - الأردن
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:28 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.