أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
14060 22236

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر العقيدة و التوحيد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 04-16-2016, 06:27 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,269
افتراضي


قال الأستاذ أحمد العلاونة في كتابه ((عمر فروخ رحمه الله في خدمة الإسلام)) :

أثر عمر فروخ ( 1906 – 1987 م ) في الجامعة الأمريكية

كان لعمر فروخ، رحمه الله، في الجامعة الأمريكية صولات وجولات، سواء على الصعيد العلمي أم على الصعيد السياسي الاجتماعي والديني، فقد رفض منذ شبابه تسخير العلم للاستعمار أو للتبشير، إذ تبين له بأن المسؤولين في الجامعة يريدون عبر العلم استقطاب الطلبة المسلمين لتنصيرهم، أو على الأقل إبعادهم عن الإسلام. فكان يرفض المساس بدينه، واستهانة العلم وجعله واسطة خبيثة في سبيل الوصول إلى غايات لا تمت إلى العلم بصلة. وعندما حاول أساتذته وإدارة الجامعة إقناعه بدخول الكنيسة والقبول بتلقي دروس الدين البـروتستاني... رفض؛ وأوضـح بأن هذه الأساليب لا يمكن أن تنفع معه ولا مع الدكتور مصطفى الخالدي، ولا الدكتور زكي النقاش، ولا الدكتور صبحي المحمصاني، ولا مع بقية زملائه الآخرين. لذا وبعد إصرار عمر على موقفه، اتخذ رئيس الجامعة الأمريكية قراراً سمح فيه للطلبة المسلمين بعدم حضور الدروس الدينية، والاستعاضة عنها بالدروس الأخلاقية والتربية المدنية.. وما تزال هذه المادة تعطى الآن في الجامعة الأمريكية، وذلك بتأثير من عمر فروخ وصموده وتمسكه بمبادئه وعقيدته.
===============
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 09-20-2017, 06:25 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,269
افتراضي



أنقله لكم .... وأترك التعليق لكم!

دكتور في جامعة aub يحقر الحجاب ويهين احد الطالبات المحجبين !

نشرت الطالبة مريم دجني عبر صفحتها الشخصية على الفيس بوك بيانا جاء فيه : أنا طالبة في الجامعة الأميركية في بيروت منذ فصلين فقط ومررت بالأمس بتجربة مسيئة جدا إثر ملاحظات عنصرية ومسيئة تتعلق بالحجاب الذي أرتديه وجهها إلي أستاذ السوسيولوجيا، الدكتور سمير خلف.

أرتدي الحجاب كما هي حال آلاف الفتيات في جامعة ال aub، هذه الجامعة التي تنادي بالتنوع وحرية التعبير وها أنا اليوم أتعرض إلى هجوم كلامي من أستاذ جامعي من المفترض أن يكون استاذ علم الاجتماع و قدوة لطلابه.

كان الدكتور خلف يعطي محاضرته عندما استوقفته بكل أدب طالبة منه أن يعيد ما قاله في الأخير ولكن صعقت عندما استشاط غيظا وصرخ في وجهي قائلا: "لا تستطعين أن تسمعيني لأن هذا الوشاح (غطاء الرأس) الغبي يغطي أذنيك. لذلك، إن نزعت هذا الحجاب ستتمكنين من سماعي بوضوح."

الجدير بالذكر أن ردة فعل الدكتور خلف تكون مغايرة عندما يطلب منه الطلاب الآخرون تكرار ما قاله.

عندما أجبته قائلة إن هذا رأيه الشخصي ولا يحق له بالتهجم علي، فما كان منه إلا أن يقول لي إنه لا يتهجم علي بل يتهجم "علينا" أي كل المحجبات بالمجمل.

ولم يكتف بذلك لا بل أخذ يسألني بعد نهاية الحصة عن المدرسة التي ارتدتها ثم سألني عما إذا كانت أمي محجبة وكأنه لم ير فتاة محجبة من قبل.

ولكم ذهلت عندما اكتشفت أن هذا الأستاذ كان رئيس قسم علم الاجتماع لمدة ست سنوات في هذه الجامعة.

ما جعلني أسأل نفسي سواء كنت أريد مواصلة دراستي في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا الذي يتسم بتقبل وفهم الغير.

إن موقف هذا الأستاذ الجامعي القدير مقزز ومثير للاشمئزاز وغير مقبول.

إن تصرفه بمثابة تحرش معنوي وهو بلاشك مخجل ويخالف كل قواعد السلوك في أي مؤسسة تعليمية، بما بالك إن كانت هذه المؤسسة جامعة ال aub.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 07-16-2021, 02:21 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,269
افتراضي


⁉️
رب ضارة نافعة!!

إغلاق الجامعة الأمريكية في بيروت وانتقالها لدولة أخرى

٠٨ يوليو ٢٠٢١

أحمد الصراف

تأسست الجامعة الأمريكية في بيروت قبل 155عاماً على يد القس الأميركي «دانيال بلس»، وكان اسمها الكلية البروتستانتية السورية، قبل أن يتغير إلى الحالي قبل 100 عام. وبالرغم من أن اسم وخلفية مؤسسها تبشيرية فإنها كانت دوماً مؤسسة علمانية.
اشتمل منهج التدريس في سنتها الأولى على تعليم العربية والإنكليزية والفرنسية والتركية واللاتينية، والرياضيات وتاريخ العرب القديم وتاريخ الديانات، بما فيها اليهودية. وبعد عام أصبحت الصيدلة والطب ضمن مناهجها، وفيها تخرجت نخب كثيرة، كان لبعضها دور تنويري وسياسي.
*
كما أسهمت الجامعة في جعل بيروت مركزاً للنشر في المنطقة، عندما نقلت إليها مطبعتها من مالطا. كما اتبعت الجامعة معايير وقيم تعليم عالية، ومنهجاً أميركياً صارماً، وكانت أول جهة في المنطقة تعتمد على مبادئ التفكير النقدي والنقاش المفتوح والمتنوع من دون تمييز بين الطلبة، بدعم من مؤسسها القس «بلس».

***

مع انهيار الوضع الأمني والاقتصادي والاجتماعي والسياسي، وحتى الأخلاقي في لبنان، والمصاعب المالية التي أصبحت تواجهها الجامعة، قررت إدارتها إقفال أبوابها، أو الانتقال لدولة أخرى، خاصة أن جماعة «كلن يعني كلن» لم يبدوا أي اعتراض على نية الإغلاق، فهذه المؤسسة لم تكن يوماً مصدر ثراء لأي منهم، كما كان الحال مع المازوت وجمع القمامة، ونهب التربة!
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 07-18-2021, 05:36 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,269
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة

⁉️
رب ضارة نافعة!!

إغلاق الجامعة الأمريكية في بيروت وانتقالها لدولة أخرى

٠٨ يوليو ٢٠٢١

أحمد الصراف

تأسست الجامعة الأمريكية في بيروت قبل 155عاماً على يد القس الأميركي «دانيال بلس»، وكان اسمها الكلية البروتستانتية السورية، قبل أن يتغير إلى الحالي قبل 100 عام. وبالرغم من أن اسم وخلفية مؤسسها تبشيرية فإنها كانت دوماً مؤسسة علمانية.
اشتمل منهج التدريس في سنتها الأولى على تعليم العربية والإنكليزية والفرنسية والتركية واللاتينية، والرياضيات وتاريخ العرب القديم وتاريخ الديانات، بما فيها اليهودية. وبعد عام أصبحت الصيدلة والطب ضمن مناهجها، وفيها تخرجت نخب كثيرة، كان لبعضها دور تنويري وسياسي.
*
كما أسهمت الجامعة في جعل بيروت مركزاً للنشر في المنطقة، عندما نقلت إليها مطبعتها من مالطا. كما اتبعت الجامعة معايير وقيم تعليم عالية، ومنهجاً أميركياً صارماً، وكانت أول جهة في المنطقة تعتمد على مبادئ التفكير النقدي والنقاش المفتوح والمتنوع من دون تمييز بين الطلبة، بدعم من مؤسسها القس «بلس».

***

مع انهيار الوضع الأمني والاقتصادي والاجتماعي والسياسي، وحتى الأخلاقي في لبنان، والمصاعب المالية التي أصبحت تواجهها الجامعة، قررت إدارتها إقفال أبوابها، أو الانتقال لدولة أخرى، خاصة أن جماعة «كلن يعني كلن» لم يبدوا أي اعتراض على نية الإغلاق، فهذه المؤسسة لم تكن يوماً مصدر ثراء لأي منهم، كما كان الحال مع المازوت وجمع القمامة، ونهب التربة!
للأسف تبين أن خبر إغلاق الجامعة الأمريكية غير صحيح.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:03 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.