أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
58914 26238

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-26-2022, 01:01 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,429
افتراضي *وقفات أصولية في استنباط الأحكام الشرعية*صفحة الشيخ فتحي بن عبدالله الموصلي

*وقفات أصولية في استنباط الأحكام الشرعية* :
جاء في الحديث الذي رواه الإمام البخاري في صحيحه : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إنَّ بلَالًا يُؤَذِّنُ بلَيْلٍ، فَكُلُوا واشْرَبُوا حتَّى يُنَادِيَ ابنُ أُمِّ مَكْتُومٍ، ثُمَّ قالَ: وكانَ رَجُلًا أعْمَى، لا يُنَادِي حتَّى يُقالَ له: أصْبَحْتَ أصْبَحْتَ ) .
في هذا الحديث فوائد أصولية ترفع بعض الإشكالات الفقهية ، وسأذكرها على طريقة القسمة الثنائية :
*الأولى : في الحديث خطابان 😘
فخطاب التكليف الأول موجه إلى عموم الناس أن يعلقوا العبادات من الصلاة والصيام بسماع الأذان لا بشيء آخر ... وعلق الحديث الأذان وتحديد توقيته بالنسبة للمؤذن بالتحقق من دخول الوقت .
فعامة الناس في خطاب التكليف لا يطالبون بالتحقق وإنما يطالبون بالاستماع .
*الثانية : وفي الحديث جهتان* :
فعامة الناس تتبع المؤذن ، والمؤذن يتبع جهة الاختصاص من أهل العلم والخبرة في كل بلد؛ فالمؤذن تابع ومتبوع في هذا الخطاب ؛ فالناس تتبعه ، وهو يتبع ما لا سبيل للتحقق من الوقت إلى بهم .
*الثالثة : وفي الحديث غايتان* :
فالغاية الأولى ( حتى ينادي ابن أم مكتوم ) ... والغاية الثانية ( حتى يقال له أصبحت أصبحت) ؛ أي : يمتنع عن الطعام والشراب بمجرد السماع ... ولا يشرع المؤذن بالأذان حتى يتحقق من دخول الفجر إما بالتبيّن أو بتقرير أهل الاختصاص .
*الرابعة : وفي الحديث علامتان * :
استدلال عامة الناس على الوقت بالعلامة التي تقوم مقام اليقين ... واستدلال المؤذن بالخبر الذي يفيد اليقين .
*الفائدة الخامسة : وفي الحديث واجبان* :
الواجب على عموم الناس باستماع الأذان؛ لهذا علقت الشريعة الثواب على مجرد السماع ، وواجب على المؤذنين بالالتزام بالتوقيتات ؛ فهم أطول الناس أعناقا يوم القيامة ؛ لأنهم مرابطون على التحقق من دخول وقت الطاعات .
وفي هذه الفوائد دليل قطعي على أن فهم النصوص الشرعية تحتاج أحيانا إلى معرفة ( المخاطب في النص ، ومحل الخطاب ، وعلة الخطاب ، ودلالة النص من الأمر والنهي) .
*لهذا ما نراه من الفتاوى في بعض البلاد بإلزام جميع الناس بتحري الأوقات وعدم الاعتماد على التوقيتات والتشكيك بالتقويمات؛ تكليف بما لا يستطاع ، وتشويش على الناس في الطاعات ، ومخالفة لمقاصد الشرع في والولايات .*

صفحة الشيخ فتحي بن عبدالله الموصلي
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:45 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.