عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 08-07-2010, 06:45 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,368
Lightbulb التعريف بآل الإمام ابن قيم الجوزية رحمهم الله



التعريف بآل الإمام ابن قيم الجوزية رحمهم الله


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن والاه .

أما بعد، فهذا التعريف بآل الإمام ابن قيم الجوزية رحمهم الله، اعتمدت في جمعهم على كتاب " ابن قيم الجوزية، حياته، آثاره، موارده " للشيخ بكر أبو زيد، وقبل الشروع بهم سأنقل كلمة هامة للشيخ بكر أبو زيد رحمه الله تتعلّق بالتعريف بآل عالم، قال ( ص 37 ) :
التعرف على آل عالمٍ ما، يُلقي الضوء على شخص ذلك العالم ومدى اتجاهه واستعداده، وذلك لِما للآل والبيئة التي يعيش فيها الإنسان من تأثير عجيب على تكوينه وانطباعاته وميوله . اهـ .

وسأبدأ بالتعريف بآل الإمام ابن قيم الجوزية رحمهم الله :

1 – والده أبو بكر بن أيوب :
ترجم له ابن كثير في " البداية والنهاية " ( وفيات سنة 723 هـ ) فقال :
الشيخ العابد أبو بكر
ابو بكر بن ايوب بن سعد الذرعي الحنبلي قيم الجوزية كان رجلا صالحا متعبدا قليل التكلف وكان فاضلا وقد سمع شيئا من دلائل النبوة عن الرشيدي العامري توفي فجأة ليلة الاحد تاسع عشر ذي الحجة بالمدرسة الجوزية وصلى عليه بعدالظهر بالجامع ودفن بباب الصغير وكانت جنازته حافلة واثنى عليه الناس خيرا رحمه الله وهو والد العلامة شمس الدين محمد بن قيم الجوزية صاحب المصنفات الكثيرة النافعة .

2 – أخوه عبد الرحمن بن أبى بكر :
ترجم له ابن حجر في " الدرر الكامنة " فقال :
عبد الرحمن بن أبى بكر بن أيوب بن سعد بن جرير بن مكى زين الدين الدمشقى ابن قيم الجوزية أخو الشيخ شمس الدين ولد سنة 93 وسمع أبا بكر بن أحمد بن عبد الدائم وعيسى المطعم والشهاب العابر وغيرهم ومات فى ذى الحجة سنة 769 وله ست وسبعون سنة وتفرد بالرواية عن الشهاب العابر .


3 – ابنه عبد الله :
ترجم له ابن كثير في " البداية والنهاية " ( وفيات سنة 756 هـ ) فقال :

وفي صبيحة يوم الأحد رابع عشر شعبان ... وصلى في هذا اليوم بعد الظهر على الشيخ الشاب الفاضل المحصل جمال الدين عبد الله بن العلامة شمس الدين بن قيم الجوزية الحنبلي ودفن عند أبيه بمقابر باب الصغير وكانت جنازته حافلة وكانت لديه علوم جيدة وذهنه حاضر خارق أفتى ودرس وأعاد وناظر وحج مرات عديدة رحمه الله وبل بالرحمة ثراه .

4 – ابنه الآخر إبراهيم :
ترجم له ابن كثير في " البداية والنهاية " ( وفيات سنة 767 هـ ) فقال :

وفي يوم الجمعة سلخ هذا الشهر توفي الشيخ برهان الدين إبراهيم بن الشيخ شمس الدين بن قيم الجوزية ببستانه بالمزة ونقل إلى عند والده بمقابر باب الصغير فصلى عليه بعد صلاة العصر بجامع جراح وحضر جنازته القضاة والاعيان وخلق من التجار والعامة وكانت جنازته حافلة وقد بلغ من العمر ثمانيا وأربعين سنة وكان بارعا فاضلا في النحو والفقه وفنون أخر على طريقة والده رحمهما الله تعالى وكان مدرسا بالصدرية والتدمرية وله تصدير بالجامع وخطابة بجامع ابن صلحان وترك مالا جزيلا يقارب المائة ألف درهم انتهى .

5 – ابن أخيه إسماعيل :
ترجم له ابن العماد في " شذرات الذهب " ( وفيات سنة 799 هـ ) فقال :


وفيها عماد الدين أبو الفداء إسمعيل بن الشيخ زين الدين عبد الرحمن بن أبي بكر بن أيوب الزرعي الأصل ثم الدمشقي الحنبلي المعروف بابن قيم الجوزية كان من الأفاضل واقتنى كتبا نفيسة وهي كتب عمه الشيخ شمس الدين بن القيم وكان لا يبخل بعاريتها توفي يوم السبت خامس عشرى رجب


__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس