عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 09-01-2012, 02:28 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,646
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عامر مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك خالتنا الفاضلة أم عبدالله.






هل يشمل هذا النساء إن كن في المسجد ؟
وإياكم ، وفيكم بارك الله ابنتي الحبيبة " أم عامر "

حياك الله، وعمر قلبك بالإيمان، وبلغك وأحبتك أعلى الجنان.

نعم يا غاليــــة، لما للمساجد من حرمة ومكانة عظيمة عند الله - تعالى -، فهي أحب البلاد إلى الله - تعالى -، وأضاف اسمها إلى اسمه إضافة تشريفٍ وتكريم.

فلا ينبغي أن تتخذ طرقات، تؤذي المصلين بالولوج والخروج، كذلك مظنة الرياء والسمعة والنفاق كما في الحديث أعلاه.

وعلى ذلك فلا يُخرج منها إذا رُفع النداء، إلا إذا دعت حاجـــة مُلحـّــــة، كالخروج والدخول لتجديد الطهارة، أو إحضار ماءٍ، أو تنظيف، و ما شابهه، وتقدر هذه الضرورات بقدرها.

[ولا أعلم دليلاّ على التفريق في ذلك بين الرجال والنساء، وصلاتهنّ في قعر بيوتهن أفضل، دون منعهن الصلاة في المساجد، على أن يُراعين في ذلك آدابها.
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس