عرض مشاركة واحدة
  #110  
قديم 04-17-2012, 10:38 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,021
افتراضي

.
· مَا ضَرَّ تَغْلِبَ وَائِلٍ أَهجوْتَها ... أَم بُلْتَ حيثُ تَناطحَ البَحرانِ
هذا البيت قاله الفرزدق يهجو جريرا.
قال في "المثل السائر": شبَّهَ هِجاءَ جَريرٍ تَغْلبَ وائلٍ بِبَولِه في مَجمعِ البحرينِ؛ فكما أَنَّ البولَ في مَجمعِ البحرينِ لا يُؤثرُ شيئاً، فكذلك هِجاؤك هؤلاءِ القومَ لا يؤثرُ شيئاً. وهذا البيتُ من الأَبياتِ الذي أقرَّ له الناسُ بالحسنِ.

جاء في "جمهرة أشعار العرب": قال أَبو عبيدةَ: قيلَ للأخطل: أَنت أَشعرُ أَمِ الفرزدقُ؟ قال: أَنا، غيرَ أَنَّ الفرزدقَ قال أبياتاً ما استطعت أَنْ أُكافِئَه عليها:

يا ابنَ المَرَاغَةِ إنَّ تَغلِبَ وائلٍ ... رفعـــــوا عِنانـــي فوقَ كلِّ عِنــانِ
ما ضَرّ تَغْلِبَ وائــلٍ أَهَجَوْتَهَا ... أم بُلْتَ حَيثُ تَناطَحَ البَحرانِ
إنّ الأراقِمَ لن يَنـــالَ قديمَهــــا ... كلبٌ عَـــــوَى مُتَهَتِّمُ الأَســـــنانِ
المَرَاغَةُ: بُطَيْنٌ. والأَراقِمُ: حيٌّ من تَغْلِبَ. (قاموس).
الهَتْمُ: كَسرُ الثنايا من أَصلها. يُقال: ضربَهُ فهَتَمَ فاهُ، إذا أَلقى مُقَدَّمَ أَسنانِه. ورجلٌ أهْتَمُ: بَيِّنُ الهَتَمِ. وتَهَتَّمَتْ أسنانه، أي: تكسَّرت. (الصحاح).
.
رد مع اقتباس