عرض مشاركة واحدة
  #20  
قديم 09-29-2011, 04:03 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,192
افتراضي

19- هل الشَّيخ أبو إسحاق الحُويني مُبتدعٌ؟ وهل يجوزُ أن نأخذَ عنه علمَ الحديث؟
الجواب:
أنا أقول: لا أستطيعُ أن أقولَ إن الشيخَ أبا إسحاق مُبتدع، وإن كانت عليهِ بعضُ المُؤاخذات، وأُخذ عليهِ بعضُ الأقوال، وأنا لا أعتقدُ أنَّها من منهجٍ مُنحرِف؛ لأنَّنا نعرفُ الرجلَ مُعظِّمًا للسُّنَّة، معظِّمًا للحديثِ وأهلِه، وهذه الأشياء لم نقفْ عليها عنده إلا في الفترةِ الأخيرةِ التي التفَّ فيها، والتفَّ عليه فيها -أيضًا- بعضُ الدُّعاة والوُعَّاظ، وتوسَّع في العبارة، وصار عنده شيءٌ مِن.. لا أعرف ماذا أقول.. مِن القولِ -أحيانًا- بأمورٍ قد لا يكونُ مُدرِكًا لدِقَّة معناها وآثارِها؛ كمِثل تعظيمِه -فيما يَبلُغنا- لبعض عبارات سيِّد قطب -وما أشبهه-، وكمِثل تعظيمِه لبعضِ المبتدعة المصريِّين الذين يتَّهمون شيخَنا الألباني في العقيدة.
ولا أخفيكم: أنَّني نصحتُ -مع بعضِ إخوانِنا- أخانا أبا إسحاق، ووعد خيرًا، والظَّنُّ به -إن شاءَ الله- أن يُميِّزَ نفسَه عن هؤلاء ليرجِع -كما عرفناهُ أوَّل مرَّة- داعيةً للسُّنَّة، ناصرًا للحديثِ، وقائمًا على صِناعة الحديث -التي لا يُحسِنها-اليوم-إلا القليلون-.
وكنتُ قد قلتُ مرَّةً ما أكرِّره اليوم؛ قلتُ: الوُعَّاظ في مِصر ألفُ واعظٍ، وأهلُ الحديثِ لا يتجاوزون العشرة!
فلماذا يُريدُ أخونا أبو إسحاق أن يَنأَى بنفسِه عن أهلِ الحديث لِينتقصَهم واحدًا، ويزيدَ الوُعَّاظ الألفَ واحدًا!؟
هذا مِمَّا لا نحبُّه لأنفسِنا، ولا نحبُّه لأخينا، والرَّسول -عليهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ- يقولُ: «لا يُؤمنُ أحدُكم حتَّى يُحبَّ لأخيهِ ما يُحِبُّ لنَفسِهِ»، ولكن: نحن لا نُبدِّعه، ولا نُخرجُه مِن السَّلفيَّة، وإنْ كُنا ننتقدُه، ونرجو اللهَ -تَعالى- أن يشرحَ صدرَهُ للحقِّ، وأن يرجعَ إلى الحقِّ، فنحن نُحبُّ له الخير كما نحبُّه لأنفُسِنا، ونرجو لهُ الصَّوابَ كما نرجوهُ لأنفُسِنا.
والله شاهدٌ.
وصلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ..
المصدر: لقاء البالتوك (22/3/2006) -من لقاءات البالتوك القديمة، وفي ظني أنها في غرفة مركز الإمام الألباني-، (48:54). من هنـا لسماع اللقاء كاملًا.