عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 06-16-2010, 02:58 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

جزاك الله خيرًا أختنا الفاضلة!


وهذه إضافات نقلًا من كتاب " البدع الحولية " -من المتن والحاشية- (215-216)، [أتابع على الترقيم السابق]:


من الأحاديث الضعيفة:
17- " أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يصم بعد رمضان إلا رجبًا وشعبان ".
قال ابن حجر: قال البيهقي -ثم أورد هذا الحديث- وقال: وهو حديث منكر من أجل يوسف بن عطية؛ فإنه ضعيف جدًّا. يراجع: " تبيين العجب " ص (12).

من الأحاديث الموضوعة:
18- " رجب شهر الله الأصم، من صام من رجب يومًا إيمانًا واحتِسابًا؛ استوجب رضوان الله الأكبر ".
يراجع: " تبيين العجب " ص (17)، و" الفوائد المجموعة " للشوكاني ص (439)، حديث رقم (1260).

19- " من صام ثلاثة أيام من رجب كتب الله له صيام شهر، ومن صام سبعة أيام أغلق عنه سبعة أبواب من النار... ".
حديث موضوع. يراجع " الموضوعات " لابن الجوزي (2/206)، و" تبيين العجب " ص (18)، و" اللآلئ المصنوعة " للسيوطي (2/115)، و" الفوائد المجموعة " للشوكاني ص (100) حديث رقم (228).

20- " فضل رجب على سائر الشهور كفضل القرآن على سائر الأذكار ".
قال ابن حجر بعد ذكره الحديث: " ورجال هذا الإسناد ثقات إلا السقطي فهو الآفة، وكان مشهورًا بوضع الحديث " يراجع: " تبيين العجب " ص (17).

21- " من صلى المغرب في أول ليلة من رجب ثم صلى بعدها عشرين ركعة يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب، وقل هو الله أحد مرة، ويسلم فيهن عشر تسليمات، أتدرون ما ثوابه؟ قال: حفظه الله في نفسه وأهله وماله وولده، وأجير من عذاب القبر، وجاز الصراط كالبرق بغير حساب ولا عذاب ".
حديث موضوع. يراجع " الموضوعات " لابن الجوزي (2/123)، و" تبيين العجب " ص (20)، و" الفوائد المجموعة " ص (47)، حديث رقم (144).

22- " من صام من رجب وصلى فيه أربع ركعات ... لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة أو يُرى له ".
حديث موضوع. يراجع " الموضوعات " لابن الجوزي (2/124)، و" تبيين العجب " ص (21)، و" الفوائد المجموعة " ص (47)، حديث رقم (145).

23- " رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي ... ولكن لا تغفلوا عن أول ليلة جمعة من رجب؛ فإنها ليلة تسميها الملائكة الرغائب، وذلك أنه إذا مضى ثلث الليل لا يبقى ملك مقرب في جميع السماوات والأرض إلا ويجتمعون في الكعبة وحواليها، فيطلع الله -عز وجل- عليهم اطلاعة فيقول: ملائكتي سلوني ما شئتم، فيقولون: يا ربنا حاجتنا إليك أن تغفر لصوم رجب، فيقول الله -عز وجل-: قد فعلت ذلك. ثم قال -صلى الله عليه وسلم-: وما من أحد يصوم يوم الخميس أو خميس في رجب، ثم يصلي فيما بعد بين العشاء والعتمة، يعني ليلة الجمعة ثنتي عشرة ركعة ... " إلخ.
حديث موضوع. يراجع " الموضوعات " لابن الجوزي (2/124-126)، و" تبيين العجب " ص (22-24)، و" الفوائد المجموعة " ص (47-50)، حديث رقم (146).

24- " من صلى ليلة النصف من رجب أربع عشرة ركعة، يقرأ في كل ركعة الحمد مرة، وقل هو الله أحد عشرين مرة ... ".
حديث موضوع. يراجع " الموضوعات " لابن الجوزي (2/126)، و" تبيين العجب " ص (25)، و" الفوائد المجموعة " ص (50)، حديث رقم (147).

25- " إن شهر رجب شهر عظيم، من صام منه يومًا كتب الله له صوم ألف سنة ... " إلخ.
حديث موضوع. يراجع " الموضوعات " لابن الجوزي (2/206، 207)، و" تبيين العجب " ص (26)، و" الفوائد المجموعة " ص (101)، حديث رقم (289).
رد مع اقتباس