عرض مشاركة واحدة
  #46  
قديم 05-31-2020, 06:07 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,368
افتراضي



السائل: امرأة كثيرة الطلب من زوجها بالنسبة للجماع فهو يخشى على نفسه من يتبع هذا الأمر به مرض أو كذا أو ضعفا له فبما يواجه هذا الشيء؟
قال العلامة الألباني: هو طبيعي أو مريض؟
السائل: هو طبيعي ولكن يرضى مرة ويعطيها ظهره مرارا.
الشيخ الألباني: هذه المسألة الحقيقة أن يوجه إلى الطبيب أحسن من أن يوجه للفقيه.
السائل: أنا أقصد شرعا.
الشيخ الألباني: أنا جايك بالكلام، أنا لا أستطيع أن أقول إن هذا الشخص هل يستطيع أن يعطيها حقها أكثر مما وصفت أنت آنفا وإنما الطبيب هو الذي يحكم، أنا كفقه أقول يجب أن يحصنها وتحصينها لا يكون إلا بإعطاءها كل حقها؛ لكن هو لا يستطيع فهذا بحث ثاني، من الذي يحكم الفقيه؟ لا، يحكم إما هو وإما الطبيب حينما يفصحه فيقول له هذه الخشية التي أنت تدعيها خيال ووهم أو يقول لا أنت رجل ما فيك هذا النشاط الجنسي؛ فكما تفعل أو تزيد قليلا أو تكثر قليلا؛ هذا هو الجواب.
=============
=
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس