عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 09-05-2016, 06:26 PM
ابو العلاء السالمي ابو العلاء السالمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: الجزائر
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك إبراهيم الفوكي مشاهدة المشاركة
قصارى ما يمكن أن يقال حول ما قاله الشيخ فركوس حفظه الله أعلاه، أنه مجرد رأي واجتهاد، ويحتمل أن يكون بعيدا لأن الشيخ فركوس حفظه الله ليس خطيبا كما هو معلوم،، والأولى أن يقال: الخطيب أدرى بخطبه أيجعلها سلسلة أو فرادى، فهو متكوّن في الخطابة، وأدرى بما يليق بأهل حيّه والمصلين.
والعلم عند الله، حفظ الله الشيخ فركوس.
كون الشيخ ليس خطيبا لا يمنع احتمال صحة اجتهاده، فكما لا يخفاك أن الأصل في العالم أنه أفقه وأعلم من الخطيب إذا لم يكن عالما.
وكون الخطيب متكون في الخطابة هذا من جهة ما يسمى بفن الخطابة من اختيار موضوع الخطبة، و تحضيرها، وكيفية أدائها...الخ، لكن هذا لا يمنع وقوعه في بعض الأخطاء المخالفة للسنة خاصة الدقيقة منها والتي لا يتفطن لها إلا العلماء.


والخطيب أدرى بخطبه و بما يليق بأهل حيّه فيما لا يخالف فيه هدي النبي صلى الله عليه وسلم وهدي السلف الصالح.

والشيخ ذهب إلى هذا القول بناءا
على عدم ثبوت ذلك -فيما يعلم- عن النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح.

__________________

{وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ} [الحشر: 10]
رد مع اقتباس