{منتديات كل السلفيين}

{منتديات كل السلفيين} (https://www.kulalsalafiyeen.com/vb/index.php)
-   المنبر الإسلامي العام (https://www.kulalsalafiyeen.com/vb/forumdisplay.php?f=3)
-   -   ضحوا ، تقبل الله ضحاياكم ، فإني مضحٍ بال.....!!! (https://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=70052)

ابو العلاء السالمي 09-12-2016 02:56 PM

ضحوا ، تقبل الله ضحاياكم ، فإني مضحٍ بال.....!!!
 
السلام عليكم

تقبل الله منا و منكم.

ضحوا ، تقبل الله ضحاياكم ، فإني مضحٍ بالعزوبة بعد هذا العيد -إن شاء الله تعالى-.

دعاؤكم بالتوفيق.


الأندلسي الأندلسي 09-14-2016 07:59 PM

نسأل الله لك التوفيق في أمورك كلها والزوجة الصالحة التي تعينك على أمور الدنيا والآخرة .. آمين

أبو المعالي بن الخريف 09-14-2016 09:13 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو العلاء السالمي (المشاركة 361126)
السلام عليكم

تقبل الله منا و منكم.

ضحوا ، تقبل الله ضحاياكم ، فإني مضحٍ بالعزوبة بعد هذا العيد -إن شاء الله تعالى-.

دعاؤكم بالتوفيق.









شكَرَ الضحيةَ كلُّ صاحبِ سنةٍ *** للهِ دركَ مِن أخي قُربانِ

اللهمَّ عبدَك أبا العلاءِ أبرِم لهُ أمرَ رشدٍ فيما هوَ بصددِه؛ واجعل اللهمَّ زواجَه فاتحةَ خيرٍ وافِر وبادرةَ صلاحٍ متواتِر؛ فبوركَ لك تأهلُكَ أبا العلَاءِ بعدَ تعزُّبِك وتعذُبِك، وهنيئًا لك العذُوبةُ من بعدِ العزُوبَة.

أنظُر أبا العلاءِ؛ كيفَ أننا ندعُو لكَ؛ فلا تنسَ الدعاءَ لنا بالتوفيقِ لأن نضحيَ -نحنُ أيضًا- بما يشبهُ العزوبةَ -الحياةِ بزوجةٍ واحدَة- هههه.





هشام السني 09-14-2016 09:50 PM

و عليك السّلام و رحمة الله و بركاته

أشأل الله لك التوفيق لما يحب و يرضى

ابو عبد الله المالكي 09-14-2016 11:17 PM

أبا المعالي غفر الله لك أضحكتني و الله بورك فيك و في أخينا المضحّي بالعزوبة

عمربن محمد بدير 09-15-2016 12:02 AM

أبشر بتسهيل و تيسير من الله تعالى لك فإنك في عداد من ذكرهم نبي الرحمة صلوات الله و سلامه عليه

ابو نسرين الاثري 09-15-2016 12:14 AM

نسأل الله أن يوفقك لكل خير وأن يسعدك في الدارين.

أبو المعالي بن الخريف 09-15-2016 11:04 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الله المالكي (المشاركة 361181)
أبا المعالي غفر الله لك أضحكتني و الله بورك فيك و في أخينا المضحّي بالعزوبة


آمين؛ وأضحك الله سنَّك أبا عبدِ الله.

ابو العلاء السالمي 09-15-2016 12:54 PM


سررت كثيرا بدعائكم الطيب ومروركم الجميل، فبارك الله فيكم جميعا.


ابو العلاء السالمي 09-15-2016 02:53 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المعالي بن الخريف (المشاركة 361171)
شكَرَ الضحيةَ كلُّ صاحبِ سنةٍ *** للهِ دركَ مِن أخي قُربانِ

اللهمَّ عبدَك أبا العلاءِ أبرِم لهُ أمرَ رشدٍ فيما هوَ بصددِه؛ واجعل اللهمَّ زواجَه فاتحةَ خيرٍ وافِر وبادرةَ صلاحٍ متواتِر؛ فبوركَ لك تأهلُكَ أبا العلَاءِ بعدَ تعزُّبِك وتعذُبِك، وهنيئًا لك العذُوبةُ من بعدِ العزُوبَة.

أنظُر أبا العلاءِ؛ كيفَ أننا ندعُو لكَ؛ فلا تنسَ الدعاءَ لنا بالتوفيقِ لأن نضحيَ -نحنُ أيضًا- بما يشبهُ العزوبةَ -الحياةِ بزوجةٍ واحدَة- هههه.




أضحك الله سنّك أبا المعالي، أضحكتني والله.

أسأل الله العظيم أن يوفقك لأن تعيش بين زوجات صالحات جميلات مليحات مدلّلا، سعيدا و مبجّلا.

واصل في هذا الطريق أبا المعالي، فأنا معك
أيضا عازم -بإذن الله- على التعدد ولو أُهدّد، ولا تلتفت لمن يقول:

تَزَوَّجْتُ اثنتينِ لِفَرْطِ جَهْلِي * بِمَا يَشْقَى به زَوجُ اثْنتينِ
فقلتُ أصيرُ بينهما خروفًا * أُنَعَّمُ بين أَكْرَمِ نَعْجَتَيْنِ
فصِرْتُ كَنَعْجَةٍ تُضْحِي وتُمْسِي * تُدَاوَلُ بينَ أَخْبَثِ ذِئْبَتَيْنِ
رِضَا هَذِي يُهَيِّجُ سُخْطَ هَذِي * فَمَا أَعْرَى مِنَ احْدَى السُّخْطَتَيْنِ
وأَلْقَى في المعِيْشَةِ كُلَّ ضُرٍّ * كَذَاك الضُّرُّ بينَ الضَّرَّتَيْنِ
لهذي ليلةٌ ولتلكَ أُخْرى * عِتَابٌ دَائِمٌ في الليلَتَيْنِ
فإنْ أَحْبَبْتَ أنْ تَبْقَى كريمًا * مِنَ الخيراتِ مَمْلُوءَ اليَدَيْنِ
وتدركَ مُلْكَ ذِي يَزَنٍ وعَمْرٍو * وذي جَدَنٍ ومُلْكَ الحَارِثَيْنِ
ومُلْكَ المُنْذِرَيْنِ وذِي نُوَاسٍ * وتُبَّعٍ القَدِيمِ وذِي رُعَيْنِ
فَعِشْ عَزَبًا فإنْ لم تَسْتَطِعْهُ * فَضَرْبًا في عِرَاضِ الجَحْفَلَيْنِ



بل أبشر، وساند من يقول:

تزوجْتُ اثنتين لحسْن حظِّي * * * بمـا يسلـو بـه زوجُ اثنتين
لهذي ليلـةٌ ولتلك أخرى * * * سـرورٌ حـاصِـلٌ في الليلتين
رضا هذي يحسِّنُ فِعْل هذي * * * فأحظـى بالسعـادة مـرتين
فعشتُ مدلَّلاً بالودِّ أبقى * * * أنعَّمُ بين ألْـطـف زوجتين
فإنْ سافرتُ عدْتُ على هيام * * * لأقطِفَ زهـرةً من زهرتين
وإنْ قابلتُ إحداهن يومـاً * * * تولَّى مـا لقيتُ من الحنـين
وألقى في المعيشة كـلَّ خيرٍ * * * فإنَّ الخير عنـد الجـارتين
هما سكَنُ الفؤاد ودِفْءُ عيشي * * * هما نورُ الحيـاة ومِلْءُ عيني
فإنْ أحببتَ أنْ تبقى عزيزاً * * * جليلَ القَدْر مرفـوعَ الجبين
وتُدرِكَ هدْيَ خيرِ الخلقِ نهجاً * * * نبيِّ الله ذي صـدْقٍ أمينِ
وتدركَ نهجَ أصحـابٍ كرامٍ * * * ونهجَ معـدِّدٍ فـوق اثنتين
تزوجْ زوجةً من بعد أُخرى * * * لأربعَ شرْعُ خير المرسلينِ
ودَعْ ما قاله الأعراب جهلاً * * * فليـس لقولهم وزْنٌ بديني

وسنعمل إن شاء الله على إحياء هذه السنّة ولو كنا كبش الفداء.



الساعة الآن 01:15 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.