أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
33107 39549

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الفقه وأصوله - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-16-2009, 06:29 AM
طالبة علم طالبة علم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 513
افتراضي الصيام و أحكامه

الصيام و أحكامه

تأليف
أبى حاتم
أسامة بن عبد اللطيف القوصى
(مصصحة و بذيلها)
"فتوى مهمة فى أختلاف المطالع"



"بين يدى الرسالة"



ان الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره ؛ ونعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا ؛ من يهده الله فلا مضل له ؛ ومن يضلل فلا هادى له ؛ و أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له ؛ و أشهد أن محمدا عبده و رسوله



أما بعد : فإن الصيام أحد مظاهر العبودية المطلقة لله تبارك و تعالى ؛ يتتجيب به المسلم لأحكام ربه وحده الأحد ؛ بالامتناع عن الطعام و الشراب فى يوم صومه ؛ مؤمناً بأن هذا الامتناع طاعة لله الذى لا معبود غيره و لا إله سواه ؛ فهو يجدد بهذا الصوم عهده مع الله ؛ مؤكدًا أن الغاية الوحيدة من وجوده فى هذه الحياة هى تحقيق العبودية التامة لخالقه و خالق الكون كله.
القائل فى كتابه و :(ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون) {الذريات:56}
تلك العبودية المطلفة بمفهومها الكامل الشامل و التى تتمثل فى استجابة العبد لمنهج ربه و شرعة خالقه فى كل صغيرة و كبيرة من شئون حياته العلمية (الاعتقادية) و العملية (القولية و الفعلية )
:(قل إن صلاتى و نسكى و محياى و مماتى لله رب العالمين* لا شريك له و بذلك أ ُمرت و أنا أول المُسلمين){الانعام:162؛163}



تلك العبودية - بهذا المفهوم السابق - تراها فى سجود مصلً ؛ و تارة فى جوع صائم أو عطشه ؛ و تارة فى دعوة مضطر لربه معرضٌا عن دعاء المخلوق ؛ و تارة فى حصاة يرمى بها الحاج جمرة من جمرات ؛ و تارة فى حجاب يستر بدن المرأة و زينتها ؛ و تارة فى حدً شرعى يقيمه سلطان على سارق أو زان ؛ و تارة فى إماطة أذى عن طريق ؛ و تارة فى زكاة يخرجها من له مال وجبت فيه الزكاة ؛
و تارة فى طاعة امرأة لزوجها و تأدبها معه ؛ و تارة فى برً ولد لوالديه ؛ و تارة فلا شفقة على يتيم و عطف عليه؛
و تارة فى شربة ماء يُسقها كلبًُ عطشان ؛ و تارة ....وتارة.....



إنها حقٌا عظمةُ هذا الدين التى يجهلها الكثيرون قال الله تعالى:(ذلك الدين القيم و لكن أكثر الناس لا يعلمون)
{يوسف:40}



بهذا المفهوم و من هذه العظمة أستمد كلماتى المتواضعة فى الصيام و أحكامه راجيًا من الله القبول و من المسلمين الاستجابة و الاستفادة ؛ سائلاً ربى أن يصلح أحوال المسلمين و أن يردهم إلى الحق ردًا جميلاٌ إنه سبحانه ولى ذلك و القادر عليه؛ عليه توكلت و إليه أنيب



بسم الله الرحمن الرحيم



الصيام فريضة كتبها الله على كل مسلم بالغ عاقل :



قال الله تعالى: { يأيها الذين ءامنوا كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون}
{البقرة:183}



و محل فريضته شهر رمضان من كل عام :
قال الله تعالى : {شهرُ رمضان الذى أنزل فيه القرءان هُدى للناس و بينتمن الهدى و الفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه } {البقرة:185}



صوم رمضان أحد أركان الإسلام و دعائمه :
قال النبى صلى الله عليه و سلم ((بنى الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله و أن محمداٌ رسول الله و إقام الصلاة و إيتاء الزكاة و الحج و صوم رمضان )) {متفق عليه}



فمن أفطر فى رمضان متعمداً دون عذر شرعى فقد هدم ركنا من أركان الإسلام و أصبح على خطر عظيم.
يمتنع الصائم عن الطعام و الشراب و جماع امرأته - بنية العبادة - من طلوع الفجر الصادق حتى غروب الشمس فإن غابت الشمس حلٌ له ذلك كله : { أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي المَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ }



التقوى من أعظم مقاصد الصيام و أهم حكمه :
قال الله تعالى : { كُتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون } {البقرة:183}



و قال النبى - صلى الله عليه و سلم - "الصيام جنة...." {رواه البخارى}



فالصيام يمنع صاحبه من ارتكاب ما يغضب الله عليه و لذا يبقى صاحبه من عذاب الله ؛ فالصائم لما استطاع منع نفسه عما هو فى الأصل حلال له - كالطعام و الشراب - كان الأولى و الأحرى أن يمتنع عما هو فى الأصل حرام عليه كالكذب ؛ و الغيبة ؛ و النميمة ؛ و السباب ؛ و اللهو المحرم ؛ و رذائل الأخلاق . و الذى لا يفهم هذا الأمر فلا حظ له من صيامه إلا الجوع و العطش.
{من اللهو المحرم : العكوف على آلات اللهو و الطرب كالتلفاز و الفيديو لمشاهدة ما يغضب الله من رقص و فجور و إياك أخى المسلم أن تنخدع بما يسمى أفلامًا و مسلسلات دينية فإنما هو من خطوات الشيطان كالسم فى العسل }



قال النبى صلى الله عليه و سلم : " إذا أحدكم صائمًا فلا يرفثُ و لا يجهل و إن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إنى صائم (مرتين) " { رواه البخارى}



يباح للمريض و المسافر الفطر فى رمضان و يقضيان الأيام التى أفطراها فيما بعد و لو مفرقة



قال الله تعالى : { ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم ليسر و لا يريد بكم العسر}



{( كل ما نهى عنه الله و رسوله من رذائل الأخلاق فهو من الجهالة ولا يباح الفطر مع القضاء إلا لهما -المريض و المسافر- إذ لم ينص الله -عز و جل - على أحد سواهما -{( وما كان ربك نسيا)}-
فليس صحيحا ما يفتى به بعض المعاصرين من إباحة الفطر لطلاب المدارس و الجامعات حال الختبار و كذا لأصحاب المهن الشاقة)}



و الذين لا يستطيعون تحمل الصيام من كبار السن كالشيخ الهرم و المرأة العجوز يفطرون و يطعمون عن كل يوم
مسكينًا لبقائهم تحت قول الله تعالى : {( و على الذين يطيقونه فدية طعام مسكين)}
كما فسرته الآثار الثابتة عن بعض الصحابة بل وقع لأحدهم فعن أنس رضى الله عنه أنه ضعف عن الصوم عاما فصنع جفنه ثريد ودعا ثلاثين مسكينًا فأشبعهم {رواه الدار قطنى بسند صحيح}



الحامص و المرضع إذا خافتا على نفسيهما أو ولجيهما أفطرتا و أطعمتا عن كل يوم مسكينا لبقائهما تحت عموم حكم الآية السابقة بعد نسخها فى حق المطيقين للصيام ولا قضاء عليهما على الصحيح
الحائض و النفساء لا يحل لهما الصوم ختى يطهرا فإن طهرا قضتا ما عليهما من صوم ولا تقضيان الصلاة كما هو ثابت فى سنة النبى صلى الله عليه و سلم حيث قال : (( أليس إذا حاضت لم تصل و لم تصم )) {جزء من حديث رواه البخارى}
ليس على كل من أكل و شرب ناسيًا قضاء أو كفارة بل يتم صومه
قال النبى صلى الله عليه و سلم :((من نسى و هو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله و سقاه ))
{متفق عليه}
و المخطىء و المكره حكمهما كحكم الناسى ؛ لعموم قوله صلى الله عليه و سلم ((إن الله وضع عن أمتى الخطأ و النسيان و ما استكرهوا عليه)) {رواه أبن ماجه و غيره و هو صحيح بمجموع طرقه }
من أكل أو شرب متعمدا فى نهار رمضان دون عذر مبيح لذلك -أثم و بطل صومه ووجب عليه التوبة من ذلك الذنب العظيم و قضاء ذلك اليوم .
من جامع أهله فى نهار رمضان و هما صائمان بطل صومهما ووجب عليهما أو عليه التوبة و لزم عليهما القضاء و عليه الكفارة و هى عتق رقبة فأن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا كما فى قصة المجامع أهله فى نهار رمضان { أخرجها البخارى}
و فى بعض طرقه عند غير البخارى الأمر بقضاء يوم {صححه الحافظ ابن حجر فى الفتح}
لا بأس على من أراد تذوق الطعام بلسانه و هو صائم على أن لا يبلع منه شيئا إذ لا يصدق على المتذوق أنه أكل أو شرب



يباح للصائم:
1- الاغتسال و التبرد بالماء و كذا المضمضة ترطيبٌا للفم و اللسان
2- الحجامة و ما شابهها ما لم تؤد إلى ضعفه فتكره فقد ((احتجم النبى صلى الله عليه و سلم و هو صائم ))
{رواه البخارى}
أما حديث (( أفطر الحاجم و المحجوم)) فإنه منسوخ ؛ كان فى أول الأمر
3- استعمال السواك لعموم قوله صلى الله عليه و سلم ((لولا أن أشق على أمتى لأمرتهم بالسواك عند كل وضوء))
{ رواه البخارى}
فلم يخص الصائم من غيره ؛ فالسواك مستحب مطلقا فى رمضان و غيره قبل الزوال و بعده



4- تعاطى الأدوية التى لا تصل إلى الجوف مالم تقم مقام الطعام و الشراب
5- الاكتحال و التقطير فى العين
6- بلع الريق و خلافه مما جرت العادة بجريانه من الفم أو الأنف إلى الحلق
يحذر الصائم من المبالغة فى الاستنشاق أثناء الوضوء لقوله - ص - ((و بالغ فى الاستنشاق إلا أن تكون صائما))
{أخرجه أصحاب السنن بسند صحيح}
السحور مستحب للصائمين و تأخيره قرب الفجر أفضل و أبرك قال النبى صلى الله عليه و سلم (( تسحروا فإن فى السحور بركة)) {(متفق عليه)}
و عن أنس عن زيد بن ثابت -رضى الله عنهما-قال:((تسحرنا مع النبى صلى الله عليه و سلم ثم قام إلى الصلاة قلت كم كان بين الأذان و السحور قال : قدر خمسين آية)) {رواه البخارى}
يستحب للصائمين تعجيل الإفطار بمجرد غياب قرص الشمس
قال النبى صلى الله عليه و سلم ((لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر )) و قال أيضاٌ :(( إذا أقبل الليل من ههنا و أدبر النهار من ههنا و غربت الشمس فقد أفطر الصائم)) {متفق عليهما}
المستحب الإفطار قبل الصلاة على الرطب و إلا التمر و إلا فالماء :((كان رسوا الله صلى الله عليه و سلم يفطر قبل أن يصلى على رطبات فإن لم يجد تكن رطبات فتميرات فإن لم تكن تميرات حسا حسوات من الماء ))
{رواه الترمذى بسند صحيح}
يستحب للصائم الاهتمام بتلاوة القرآن و مدارسته و مجالسة الصالحين و العلماء فى رمضان.
فقد((كان النبى - ص - أجود الناس بالخير و كان أجود ما يكون فى رمضان حين يلقاه جبريل ؛ و كان جبريل عليه السلام يلقاه كل ليلة فى رمضان حتى ينسلخ يعرض عليه النبى صلى الله عليه و سلم القرآن فإذا لقيه جبريل عليه السلام كان أجود بالخير من الريح المرسرلة)) {متفق عليه}



قيام رمضان مغفرة للذنوب:
قال النبى صلى الله عليه و سلم : {( من قام رمضان إيمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه)} {متفق عليه}



فضل العشر الأواخر من رمضان :
(( كان النبى صلى الله عليه و سلم إذا دخل العشر شد مئزره و أحيا ليله و أيقظ أهله)) {متفق عليه}
و((كان صلى الله عليه و سلم يجتهد فى العشر الأواخر ما لا يجتهد فى غيرها )) {رواه مسلم}
و((كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعتكف العشر الأواخر من رمضان))
و(( كان النبى - ص - إذا أراد أن يعتكف صلى الفجر ثم دخل معتكفه)) {متفق عليه}
و من أهم أسباب فضيلة العشر الأواخر أن ليلة القدر فيها .



ليلة القدر:
قال الله تعالى :{( ليلة القدر خير من ألف شهر )}و قال تعالى:{(إنآ أنزلنه فى ليلة مبركة)}



و قال النبى صلى الله عليه و سلم (( من قام ليلة القدر إيمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه)) {رواه البخارى}
و قال - ص - :(( تحروا ليلة القدر فى الوتر من العضر الأواخر من رمضان)) {رواه اليخارى}



و قال صلى الله عليه و سلم ((إن الشمس تطلع فى صبيحتها لا شعاع لها)) {رواه مسلم}
و بهذه العلامة جزم بعض الصحابة أنها ليلة السابع و العشرين من رمضان . والله تعالى أعلم



صدقة الفطر :
عن ابن عمر رضى الله عنهما قال (( فرض رسول الله صلى الله عليه و سلم زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير على العبد و الحر و الذكر و الأنثى و الصغير و الكبير من المسلمين و أمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة))
الصاع= أربعة أمداد و المُدة حفنة بكفى الرجل المتوسط و السنة إخراجها طعاما كما كانت تخرج فى عهد النبى - ص - فعن أبى سعيد الخدرى- رضى الله عنه - قال : (( كنا فى عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم الفطر صاعا من طعام )) . قال أبو سعيد :(( و كان طعامنا الشعير و الزبيب و الأقط و التمر)) {متفق عليه}
و الأقط هو لبن مجفف معروف بالحجاز و نجد يشبه الكشك فى بلادنا



صلاة عيد الفطر:



قال الله تعالى :{( وَلِتُكْمِلُوا العِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )} {البقرة:185}



فيخرج المسلمون إلى المصلى (أرض خلاء) يكبرون فيصلون خلف الإمام ركعتين يكبر فى الأولى منهما سبعاٌ و فى الثانية خمساٌ يجهر فيهما بالقراءة ثم يخطب خطبة واحدة ينصرف بعدها الناس و من السنة أن يعودوا من غير الطريق التى أتوا منها .
يستحب لمن صام رمضان أن يصوم ستٌا من شوال . قال النبى - ص - :((من صام ستٌا من شوال كان كصوم الدهر)) {رواه مسلم}
ولا يشترط فيها أن تكون متتابعة
****************



تنبيهات:
* لا يثبت شىء فى صيام أول رجب و لا السابع و العشرين منه .



*لا يثبت شىء فى صيام النصف من شعبان



*الأحاديث الواردة فى فضيلة صيام الأشهر الحرم ضعيفة إلا شهر المحرم فقد صح فيه حديث



* و قد قال رسول الله - ص - ((عن سهل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد))



*من المنكرات العظيمة صيام الكثيرين لرمضان مع تركهم الصلاة فمثلهم كمن بنى قصراً و هدم مصرًا



*من المنكرات العظيمة أيضًا محافظة بعض الناس على الصلوات فى رمضان ثم يتركون الصلاة بعد انقضاء الشهر و كأن رب رمضان غير رب شوال و سائر الشهور
(تعالى الله عن الأنداد و الشركاء)



*******************
أرجو أن أكون قد أفدتكم و أتمنى تثبيت الموضوع لأفادة المسلمين و أعضاء المنتدى و هذا الموضوع غير منقول و قد كتبته بفضل الله تعالى فى ثلاث ساعات و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
وصلى الله و سلم على نبينا محمد و آله و صحبه.



اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء



عضو: عبد الله بن قعود عضو: عبد الله بن غديان



نائب رئيس اللجنة: عبد الرزاق عفيفى الرئيس:عبد العزيز بن عبد الله ابن الباز


مكتبة الشيخ

منقول
__________________
وما أنا إلا ناقلة للخير والشكر موصول لمن أنقل عنه من باب الدلالة على الخير


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-16-2009, 09:42 AM
أم عبدالله الأثرية أم عبدالله الأثرية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 729
Post

جزاك الله خيرا أختي الفاضلة " طالبة علم " وبارك فيك
وجزى الله الشيخ القوصي وكل علمائنا ومشائخنا عنا خير الجزاء
وبارك في عمرهم وعلمهم وأعلى درجاتهم ونفع بهم المسلمين
آميييييييييييييييييييين
__________________
وعظ الشافعي تلميذه المزني فقال له: اتق الله ومثل الآخرة في قلبك واجعل الموت نصب عينك ولا تنس موقفك بين يدي الله، وكن من الله على وجل، واجتنب محارمه وأد فرائضه وكن مع الحق حيث كان، ولا تستصغرن نعم الله عليك وإن قلت وقابلها بالشكر وليكن صمتك تفكراً، وكلامك ذكراً، ونظرك عبره، واستعذ بالله من النار بالتقوى .(مناقب الشافعي 2/294)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-16-2009, 10:56 AM
طالبة علم طالبة علم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 513
افتراضي

وجزاكِ وبارك فيكِ أختنا الغالية إيمان الدوري .
__________________
وما أنا إلا ناقلة للخير والشكر موصول لمن أنقل عنه من باب الدلالة على الخير


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:26 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.