أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
33877 39549

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-10-2009, 03:53 PM
تميم تميم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 327
افتراضي تقسيم قيام الليل في رمضان إلى تراويح وتهجد

السؤال:
تقسيم قيام الليل في العشر الأخير من رمضان إلى صلاة التراويح وتهجد، هل له أصل، وخاصة أن الناس يفرقون بينهما زماناً ومكاناً وصفة فيخففون التراويح ويطيلون في التهجد، وقد قرأت فيما كتبه الشيخ محمد عطية سالم في التراويح، ففهمت أنه شيء حادث، ولم أر له أصلا فيما كتبه لحنابلة.

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
لا أعلم لهذا التقسيم أصلاً من السنة أو من فعل الصحابة رضي الله عنهم، ولعلهم فعلوه تخفيفاً على الناس لما ضعفت الهمم أو يمكن أن يعد أصلاً له فيما ذكره الفقهاء الحنابلة من كراهية التطوع بين التراويح فقال: ما هذه التراويح؟ أتصلي وإمامك بين يديك؟ ليس منا من رغب عنا، وأيضاً ما ذكره الفقهاء من التعقيب وهو التطوع بعد التراويح أو الوتر في جماعة سواء طال الفصل أو قصر وقبلها ما ذكره بعض فقهاء الشافعية من أن التراويح سميت بذلك لأنهم يتروحون عقبها أي يستريحون من فعل الصلاة ويطوفون طوافاً كاملاً بين ترويحتين ذكره في حاشيتي قيلوبي وعميرة وكذا ذكره الفاكهي في أخبار مكة (2/155) والله أعلم.
أخوك
خالد بن عبدالله المصلح
17/9/1424هـ


منقول من موقع الشيخ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:08 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.